بوتين يوقع على اتفاق ضم المناطق الأوكرانية الأربع ويؤكد: روسيا ستدافع عن أراضيها الجديدة بكل الوسائل المتاحة

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 


افراسيانت - بوتين يوقع على اتفاق ضم المناطق الأوكرانية الأربع ويؤكد: روسيا لا تسعى لإحياء الاتحاد السوفيتي وستدافع عن أراضيها الجديدة بكل الوسائل المتاحة والغرب يسعى لتحويلها إلى “مستعمرة” وعلى نظام كييف الوقف الفوري لإطلاق النار والعودة إلى طاولة المفاوضات
 
موسكو ـ (رويترز) – (ا ف ب): وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة على معاهدات ضم أربع مناطق أوكرانية تحتلها القوات الروسية هي لوغانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوريجيا خلال حفل كبير أقيم في الكرملين.


وبعد ذلك، شبك يديه بأيدي زعماء المناطق الخاضعة لسيطرة القوات الروسية، والذين عيّنتهم موسكو، على منصة بحضور شخصيات من النخبة في روسيا وهتف معهم “روسيا! روسيا!”.


ونفى الرئيس الروسي اليوم الجمعة سعيه لإحياء الاتحاد السوفيتي، بعد لحظات من إعلان موسكو ضم أربع مناطق أوكرانية بعد “استفتاءات” شجبتها كييف والغرب.


وفي كلمة ألقاها بالكرملين أمام المئات من كبار السياسيين الروس للإعلان رسميا عن ضم أربع مناطق أوكرانية تحتلها القوات الروسية، قال بوتين إن روسيا ستدافع عن أراضيها الجديدة بكل الوسائل المتاحة لها، وهي تصريحات قد تشير إلى تصعيد في الصراع مع أوكرانيا.


واتّهم الرئيس الروسي الدول الغربية بالسعي لتحول روسيا إلى “مستعمرة”، وقال بوتين في تصريحات متلفزة “الأمر نابع من الأنانية بهدف المحافظة على قوتها (أي الدول الغربية) غير المحدودة. هذه هي الأسباب الحقيقية لهذه الحرب الهجينة التي يشنها الغرب ضدنا.. يريدون جعلنا مستعمرة”.


أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن ثقته في أن الجمعية الفيدرالية ستدعم القوانين الخاصة بانضمام أراض جديدة إلى روسيا، مؤكدا أن هذا حق المواطنين الشرعي بتقرير مصيرهم، وتقره الأمم المتحدة التي تؤكد على حق الشعوب في تقرير مصيرها.


قال بوتين: “اريد أن تسمعني سلطات كييف وأسيادهم الحقيقيون في الغرب؛ سكان دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوروجيه هم مواطنون روس من اليوم”.


وشدد بوتين على أن روسيا ستوفر الأمن لجمهوريتي دونباس ومقاطعتي خيرسون وزابورجيه وستساعدهم في إعادة إعمار البنية التحتية.


كما حذّر بوتين الغرب من أن سكان المناطق الأوكرانية الأربع التي تحتلها موسكو هم “مواطنونا إلى الأبد” بينما يستعد للإعلان الرسمي عن ضمها خلال حفل يقام في الكرملين.


وأفاد بوتين “أريد بأن أقول ذلك لنظام كييف وأسياده في الغرب: سكان لوغانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوريجيا سيصبحون مواطنينا إلى الأبد”، مضيفا أنهم اتخذوا “خيارا لا لبس فيه” بالانضمام إلى روسيا.


ونوه بوتين إلى أن “الولايات المتحدة لا تزال تحتل في الواقع ألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية وعدد من البلدان الأخرى، وتصفهم محليا على أنهم حلفاء”.


وأشار بوتين إلى أن أمريكا بدأت عملية التخريب في أوروبا وقال: “لقد انتقوا إلى عملية التخريب، بعد مدهم بخط التيار الشمالي 2، في الواقع، بدأوا في تدمير البنية التحتية للطاقة الأوروبية، الجميع يفهم من يستفيد من ذلك”.


وبين بوتين أن العالم دخل فترة التحولات الثورية، منوها إلى أن “روسيا تناضل من أجل طريق عادل وحر للتنمية دون إملاءات واستبداد”.

©2022 Afrasia Net - All Rights Reserved Developed by : SoftPages Technology