أفراسيانت - الرئيسية
 
     
الجمعة، 18 كانون2/يناير 2019 07:36
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


نابلس - افراسيانت - نظم المنتدى التنويري الثقافي الفلسطيني "تنوير" بالشراكة مع مركز "يافا الثقافي"، عروضا في مقر المنتدى لمجموعة من الافلام لمخرجات فلسطينيات.


وتلا العروض حلقة نقاش، وذلك ضمن مشروع "يلا نشوف فيلم" الذي تنفذه مؤسسة "شاشات" سينما المرأة، بالشراكة مع جمعية الخريجات الجامعيات في غزة، ومؤسسة عباد الشمس لحماية الانسان والبيئة، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج "تعزيز المواطنة والحكومة في فلسطين" وتمويل مساعد من مؤسسة CFD السويسرية وممثلية جمهورية بولندا في فلسطين.


وشكر ممثل منتدى "تنوير" وائل الفقية، الحضور على اهتمامهم وتلبيتهم الدعوة كما وشكر مركز "يافا الثقافي" على هذه المشاركة في عرض الأفلام، داعيا الى المزيد من التعاون في المجال التوعوي والثقافي فيما قدم منسق المشروع في مركز يافا، شاهر البدوي، نبذة عن المشروع، موضحا انه يهدف لخلق حوار مجتمعي هادف حول قضايا اجتماعية تلامس حياة الناس في مجتمعنا الفلسطيني.


وبعد مشاهدة عدة افلام من بينها " شكلو حلو وبس" و"نعيش بفان" جرى نقاش وحوار بين الحضور أدارته مادلين سعيد التي قدمت نبذة مختصرة عن مخرجات هذه الافلام .


وفي ختام اللقاء، قدم ممثل "تنوير" الدكتور يوسف عبد الحق موجزا لما دار من نقاش، مشيرا الى اهمية عقد المزيد من حلقات النقاش الفكري بين الشباب في مجتمعنا.


وشدد عبد الحق على اهمية التعاون بين عديد المؤسسات التي توفر مساحة لهكذا حوار، معربا عن شكره لمؤسسة شاشات وشركائها على فكرة المشروع.

 

 

 

 

 

 

 


واشنطن - افراسيانت - قرر "معهد الحقوق المدنية" في ولاية ألاباما الجنوبية سحب الجائزة التي كان مقرراً منحها للدكتورة آنجيلا ديفيس، المناضلة التاريخية من أجل الحقوق المدنية للأميركيين الأفارقة، والدفاع عن حق الشعوب في الحرية والخلاص من الاستعمار الغربي بما في ذلك الشعب الفلسطيني طوال أكثر من 50 عاما، أمضت جزءًا منها في السجن بسبب مواقفها التقدمية التي شملت معارضة الحرب في فيتنام والانضمام إلى الحزب الشيوعي الأميركي.


وقال مصدر من المجلس البلدي لمدينة برمنجهام طلب عدم الكشف عن اسمه أن المجلس "وقع تحت ضغوط مكثفة من مؤيدي إسرائيل (اللوبي الإسرائيلي) لعدم إعطاء الجائزة المخصصة للقيادات التاريخية في حركة الحقوق المدنية مثل ديفس، التي ولدت ونشأت في هذه المدينة، وذلك بسبب مواقفها التاريخية المناصرة للفلسطينيين والمعادية للاحتلال الإسرائيلي".


وكان "مجلس إدارة معهد الحقوق المدنية في برمنجهام" قد اختار ديفيس للحصول على جائزة فريد شاتلزوورث لحقوق الإنسان في حفله السنوي الذي كان مقررا الشهر المقبل، لكن المعهد قرر سحب الجائزة وإلغاء الاحتفال السنوي الذي كان سيتم لتكريم ديفيز .


وقال المجلس في بيان "جاء القرار بعد أن بدأ" أنصار وأفراد ومؤسسات أخرى مهتمة داخل وخارج مجتمعنا المحلي في تقديم طلبات بأن نعيد النظر في قرارنا" في إشارة إلى المنظمات الصهيونية التي تعمل لحساب اللوبي الإسرائيلي.


وادعى البيان انه "عند فحص بيانات السيدة ديفيس وسجلها العام، توصلنا إلى استنتاج مفاده أنها للأسف لا تستوفي جميع المعايير التي تستند عليها الجائزة".


وقد استقال ثلاثة من أعضاء مجلس الإدارة من معهد برمنغهام للحقوق المدنية، الذي ألغى منح الجائزة للناشطة الأميركية-الإفريقية أنجيلا ديفيز، بدعوى أن "ذلك يعود جزئياً إلى شكاوى من زعماء يهود".


وتأتي الاستقالات بعد جدل حول المتحف وقرار المركز التعليمي في الأسبوع الماضي بسحب جائزة فريد ل. شاتلزوورث لحقوق الإنسان من ديفيس. وكان من المفترض أن تحصل ديفيس على الجائزة الشهر المقبل في حفل تم إلغاؤه.


ولدى ديفيس سجل غني بالانشطة المحلية وعلى مستوى الولايات المتحدة والعالم في مجال الحقوق المدنية، كما أنها منتقد صريح وفعال ضد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي لحقوق الإنسان الفلسطيني فضلا عن انها تؤيد حركة مقاطعة إسرائيل "بي.دي.إس BDS " إلى جانب كونها احدى أهم القيادات اليسارية في الولايات المتحدة في الـ 50 سنة الماضية.


يشار إلى أعضاء مجلس الإدارة الذين استقالوا الأسبوع الماضي هم رئيس مجلس الإدارة ، مايك أواتريدج، ونائبه الأول، والتر بودي، وسكرتيرتها جانيس كيلسي، وقد تمت إزالة أسمائهم بعد ظهر يوم الخميس من موقع المتحف.


وقال رئيس بلدية برمنجهام، راندال وودفين، في بيان، إن قرار إلغاء الجائزة، التي أعلنت في ايلول/سبتمبر، جاء "بعد احتجاجات من جاليتنا اليهودية المحلية وبعض حلفائها".


وعلم أن رأس حربة القوة الدافعة لإلغاء منح الجائزة لآنجيلا ديفيس كان رئيس "أتحاد اليهود الكونفدرالي" لمدينة برمنجهام ريتشارد فريدمان.


وأعلنت ديفيس أنها ذاهبة إلى مدينتها برمنغهام في ولاية ألاباما، في اليوم الذي كان من المقرر ان يتم فيه تسليمها جائزة المتحف، مشيرة الى أنه سيكون هناك احتفال بديل ستستلم فيه جائزة بديلة بحضور الآلاف من أنصار الحقوق المدنية والمنظمات التقدمية في البلاد لتقديم الدعم لها (لديفس) ولحق الفلسطينييين في إنهاء الاحتلال وتقرير المصير.

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - تراجع عدد المهاجرين الذين وصلوا الى اوروبا في 2018، لكن 2262 شخصا قضوا ليبقى البحر المتوسط الطريق البحرية الاكثر خطورة بالنسبة الى هؤلاء، كما قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، داعية البلدان الاوروبية الى "الخروج من المأزق".


وتفيد الارقام التي نشرتها مفوضية الأمم المتحدة على موقعها في شبكة الانترنت أن اجمالي 2262 مهاجرا "ماتوا او اعتبروا مفقودين" لدى محاولتهم اجتياز البحر المتوسط في 2018، مقابل 3139 في 2017.


وعلى صعيد الوصول، اجتاز 113482 شخصا البحر للوصول الى شواطئ البلدان المتوسطية في 2018، وهذا يعتبر تراجعا كبيرا بالنسبة الى العام السابق (172301).


والى هذه الارقام، يتعين اضافة حوالى 6700 شخص مسجلين في منطقتي سبتة ومليلة الاسبانيتين لكنهم لم يعبروا البحر. لذلك وصل بالاجمال 120205 مهاجرين العام الماضي الى اوروبا.


وتعني هذه الارقام تراجعا كبيرا بالنسبة الى "الذروة" التي بلغت مليونا و15 مهاجرا وصلوا في 2015، في خضم أزمة اللاجئين. لكن التراجع بالنسبة الى الوفيات أقل بروزا: فقد لقي 3800 شخص حتفهم آنذاك.


إلا ان عدد الوفيات ارتفع نسبيا بصورة قليلة في 2018 بالنسبة الى العام السابق.


وقالت المتحدثة باسم المفوضية سيلين شميت لوكالة فرانس برس، إن "المتوسط شكل لسنوات أكثر بحر مميت في العالم للمهاجرين واللاجئين، مع نسبة وفيات سجلت ارتفاعا كبيرا".


واضافت "في 2019، من الضروري الخروج من المأزق الراهن، وإنهاء التعامل مع المسائل كل واحدة بمفردها، اي سفينة بسفينة، لتحديد مكان انزال الركاب الذين تم إنقاذهم"، داعيا الى "آلية اقليمية لعمليات ايصال المهاجرين".


واتسم العام 2018 بأزمة دبلوماسية بين البلدان الاوروبية حول استقبال اللاجئين، خصوصا بعدما اغلقت الحكومة الايطالية التي تعتمد خطابا معاديا للهجرة، المرافئ امام السفن التي تنقل مهاجرين هذا الصيف.


فيما كانت الطريق الرئيسية للهجرة تمر حتى الان عبر ليبيا وايطاليا، عادت اسبانيا العام الماضي بوابة الدخول الأولى الى اوروبا، مع وصول 55756 شخصا عبر البحر (في مقابل 22103 في 2017).


ويمكن ان يستمر هذا المنحى لأن خفر السواحل الاسبان اعلنوا الاربعاء انهم انقذوا 401 مهاجر خلال اليومين الاولين من 2019.


من جانبها، سجلت ايطاليا وصول 23371 شخصا، ما يشكل تراجعا كبيرا بالنسبة الى 2017 (119369) واليونان (32497).


وفي 2018، كانت غينيا البلد الأول الذي يتحدر منه المهاجرون (13068)، يليها المغرب (12745) ومالي (10347). ولم تكن سوريا الا البلد الرابع الذي وصل منه المهاجرون، تليها افغانستان والعراق.


واضطر عدد كبير من السفن الانسانية الى التجول في البحر المتوسط منذ الصيف، لأنها لم تعرف أين تتوقف. وقد تم التوصل الى حل كل مشكلة على حدة بموجب اتفاق طارئ بين الدول الأوروبية لتوزيع اللاجئين.


وفي مستهل 2019، حصلت سفينتان لمنظمتين ألمانيتين غير حكوميتين تنقلان 49 مهاجرا، على اذن بالبقاء في المياه المالطية. واعربت هولندا عن استعدادها لاستضافة قسم منهم "شرط ان تقوم بلدان اوروبية اخرى بالخطوة نفسها".


والخميس، دعت المفوضية الاوروبية دول الاتحاد الاوروبي الى "مزيد من التضامن" لتقاسم استقبال هؤلاء المهاجرين، وقالت متحدثة للصحافيين إن المفوضية "اتصلت بعدد من الدول الاعضاء بهدف ايجاد حل لنزول سريع لهؤلاء الاشخاص".


واضافت ان المفوض المكلف الهجرة ديمتريس أفراموبولوس "يدعو الدول الاعضاء الى تقديم دعمها ومساهمتها في هذا الجهد المشترك".


لكن السفن الانسانية التي يواجه تحركها مزيدا من العقبات، يتضاءل عددها. ففي بداية كانون الأول/ديسمبر، اضطرت منظمتا اطباء بلا حدود وأس.أو.اس المتوسط الى انهاء عمليات سفينتيهما اكواريوس.


وقد حملت "اطباء بلا حدود" الحكومات الاوروبية مسؤولية الوفيات التي تحصل في المتوسط "من خلال دعم خفر السواحل الليبيين على اعتراض الأشخاص في البحر".


وقبالة السواحل الليبية، وضعت منطقة شاسعة اليوم تحت مسؤولية خفر السواحل الليبيين الذين دائما ما يتعرضون لانتقاد المنظمات غير الحكومية بالنسبة الى مستوى تدريبهم ومعداتهم.


وقالت شميت "نكرر نداءنا الى المجموعة الدولية لتتصدى للأسباب العميقة للنزوح وللعوامل التي ترغم الناس على القيام برحلات تزداد خطورتها".

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - يخطط رئيس بلدية الاحتلال في القدس، المتطرف موشيه ليؤون، لإسكات مآذن القدس، تنفيذًا لمشروع قانون "إسكات المآذن"، وفق ما كشفت عنه وسائل إعلام عبرية.


وبحسب ما نشره الإعلام العبري فإن موشيه ليؤون المقرّب من رئيس حزب إسرائيل بيتنا، أفيغدور ليبرمان، قرر تنفيذ المخطط، ورصد لتنفيذه عشرات ملايين الشواقل، وذلك بعد أقل من شهرين من انتخابه، وبعد أقل من عام من توصية لجنة حكومية إسرائيلية بمنح الشرطة صلاحيات اقتحام المساجد والاستيلاء على مكبرات الصوت في حال رفع الاذان أو استعمال مكبرات الصوت في الأوقات غير المسموحة.


وينص مشروع قانون "إسكات الأذان"، الذي صادقت عليه الكنيست بالقراءة التمهيدية في مارس/آذار 2017، على حظر استعمال مكبرات الصوت أو رفع الأذان عبر مكبرات الصوت بالمساجد بين الساعة الحادية عشرة ليلا وحتى السابعة صباحًا.


وتقترح المسودة كذلك، فرض قيود على استخدام مكبرات الصوت في الليل، ومنع استخدامها في ساعات النهار أيضا إذا كان الصوت يفوق المسموح به بموجب قانون الضجيج، علما أن قيمة الغرامة قد تصل إلى 10 آلاف شيقل.


واعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، مساعي إسكات مآذن مساجد القدس المحتلة، جريمة خطيرة وجديدة ضد المقدسات في القدس المحتلة.
 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أظهر تقرير رسمي أن إسرائيل أقرت بناء أكثر من 10 آلاف وحدة استيطانية في الضفة الغربية وشرق القدس خلال عام .2018 واعتبر تقرير أصدرته منظمة التحرير ، أن إسرائيل اعتبرت اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس كعاصمة موحدة لها قبل نحو عام ونقل السفارة الأمريكية إليها "بمثابة ضوء أخضر لتصعيد مشاريعها الاستيطانية".


وذكر التقرير أن الحكومة الإسرائيلية صادقت "ضمن مخطط تفتيت الضفة الغربية وربط المستوطنات من خلال شبكة من الطرق الالتفافية" على إنشاء طرق استيطانية جديدة بتكلفة 230 مليون دولار أمريكي.


ورصد التقرير مصادرة إسرائيل خلال عام 2018 نحو 3439 دونما في الضفة الغربية والقدس لأغراض التوسع الاستيطاني.


وأضاف أن إسرائيل هدمت 538 منزلا ومنشأة خلال عام 2018 في مختلف مناطق الضفة الغربية ومدينة القدس، إضافة الى إصدار اخطارات هدم ووقف بناء لنحو 460 منزلا ومنشأة.


من جهتها ، انتقدت وزارة الشئون الخارجية والمغتربين المواقف الدولية إزاء "تصعيد" إسرائيل أنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية.


وقالت الوزارة ، في بيان ، إن "صمت المجتمع الدولي على التغول الاستيطاني المتواصل وعدم تنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالاستيطان وعدم مساءلة ومحاسبة إسرائيل كقوة احتلال على هذه الجريمة بات يُشكل تواطؤا، إن لم يكن جريمة بحد ذاتها".


ونددت الوزارة بتجريف إسرائيل أكثر من 15 دونما من الأراضي الزراعية في جنوب الخليل، وتجريف ما يقارب 120 دونما من أراضي قرية ظهر المالح المعزولة جنوب غرب جنين لصالح التوسع الاستيطاني.


كما أدانت "عمليات التغول الاستيطاني غير المسبوقة التي تشهدها منطقة الأغوار المحتلة في استباحة علنية للأراضي الفلسطينية والتي تهدف إلى بناء حزام استيطاني كبير على امتداد الحدود الفلسطينية، من خلال بناء ما يزيد على 12 مستوطنة وبؤرة استيطانية".


واعتبرت الوزارة أن "الانحياز الأمريكي المُطلق للاحتلال وتبني إدارة واشنطن لسياساته الاستيطانية الاستعمارية التوسعية شجع اليمين الحاكم في إسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو على التمادي في تنفيذ مشاريعه التهويدية في أرض دولة فلسطين ما يؤدي إلى تقويض أية فرصة لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين".
 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - دخل قرار واشنطن، الذي أعلنت عنه في أكتوبر العام الماضي، حيز التنفيذ امس الاثنين، لتخرج بذلك الولايات المتحدة رسمياً من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو).


ولكن الولايات المتحدة، بعد خروجها من المنظمة الأممية، ستحتفظ لنفسها بصفة مراقب فيها، ولن تدفع بعد الآن حصتها في تمويل هذه المنظمة الدولية.


وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في أكتوبر سنة 2017 قرار واشنطن الانسحاب من "يونيسكو" معللة ذلك بوجود تحيز ضد إسرائيل.


تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت أيضا في منتصف سنة 2018، انسحابها من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بدعوى أنه لم ينفذ ما طلبته واشنطن من إصلاحات، خاصة في ما يتعلق بالموقف من إسرائيل.


وقالت المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة، آنذاك، نيكي هيلي، إن بلادها انسحبت من مجلس حقوق الإنسان بعدما لم تتحل أي دول أخرى "بالشجاعة للانضمام إلى معركتنا" من أجل إصلاح هذا المجلس "المنافق والأناني"، مشيرة إلى أنه متحيز دوما ضد إسرائيل.

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - جميل السلحوت - رحل ابن جبل المكبر القريب والصّديق ابراهيم حمدان صبيح صباح الأربعاء 5 ديسمبر 2018 دون استئذان، ودون انذار مسبق، والموت حقّ وهو النّهاية الحتميّة للأحياء كافّة، وكل منّا نهايته الموت، ومن البشر من يرحلون وتبقى ذكراهم خالدة في ذاكرة من عرفوهم، وابراهيم صبيح "أبو عادل" واحد من الذين تركوا ما سيجعلهم خالدين عند كلّ من عرفوهم، فالرّجل الذي كان يتحلّى بذكاء ملحوظ، وذاكرة لا تخيب، كان يتحلّى بصفات حميدة منها: الصّدق، الوفاء، التّسامح، طيبة القلب، عزّة النّفس وكبرياؤها. ومن صدقه أنّه كان يقول الحقّ ولو على نفسه، ومن وفائه أنّه كان لا يذكر من أصدقائه إلا محاسنهم، وينسى هفواتهم في لحظتها، ولا ينسى أن يزورهم ويتفقّد أحوالهم خصوصا عند الملمّات كأن يموت عزيز من أقربائهم، أو أن يصاب أحدهم بمرض ما، أو أن تقعده الشّيخوخة، حتّى أنّه كان يتابع أخبار وأحوال تلاميذه الذين علّمهم في قرية كفر مالك قضاء رام الله أواخر خمسينات ومننتصف ستينات القرن العشرين، والذين لا زالوا يذكرونه بالخير حتّى يومنا هذا. ومن باب الوفاء أنّه كان لا يشتري حاجة بيته من زيت الزّيتون ومن العسل إلا من صديقه عبدالله البيّاع ابن كفر مالك.


ومن تسامحه أنّه كان يتنازل عن حقّه أو حقّ أبناء عائلته في الخصومات العشائريّة بسهولة تامّة، كما يتسامح مع من يسيئون إليه سهوا أو عمدا، ويتغاضى عن هفواتهم دون أن يمنّ عليهم بذلك، وكان يلتمس للآخرين العذر دائما.


ومن طيبة قلبه فإنّه أحبّ النّاس وأحب الخير لهم كما يحبّه لنفسه، لذا فقد بادلوه حبّا بحبّ. وقد كان واصلا للرّحم، وله فضل على العديدين من أبناء عائلته.


لم يعرف الحقد مكانا في قلبه على كائن من كان، وكان يبدّل مساوئ الآخرين بحسنات. وجاء موته المفاجئ دون انذار وكأنّه استجابة لأمنية كان يكرّرها دائما وهي: " أسأل الله أن يميتني وأنا بكامل قواي، كي لا أحتاج مساعدة أحد، وكي لا أثقل على أحد." ولهذا فرحيله المفاجي ترك غصّة وحزنا في قلوب كلّ من عرفوه. فله الرّحمة ولذويه ومحبّيه العزاء.


7-12-2018


 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قالت جمعية نادي الأسير الفلسطيني في تقرير لها ان سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت أكثر من (5600) مواطنا، منذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، القدس عاصمة لإسرائيل في 6 كانون الأول/ ديسمبر 2017، وحتى نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2018.


وأوضح نادي الأسير، في بيان له، أن كثافة الاعتقالات تركزت في الفترة الأولى بعد إعلان ترمب، والتي تزامنت مع احتجاجات واسعة شهدتها القدس وكافة محافظات الوطن. وشملت جميع الفئات من أطفال ونساء وشباب، ومنهم الجرحى والمرضى وذوو إعاقة.


وقال رئيس نادي الأسير قدورة فارس إن "سياسة الاعتقال التي تنفذها سلطات الاحتلال بحق أبناء شعبنا لن تثنينا عن الاستمرار في الدفاع عن وجودنا".


وتابع فارس: "ففي كل المحطات الهامة التي شهدتها القضية الفلسطينية والتي رافقها انتفاضات شعبية ضد الاحتلال، وضد قرارات كان الهدف منها مس الوجود الفلسطيني، اعتقلت إسرائيل الآلاف من أبناء شعبنا، معتقدة بذلك أنها ومن خلال الاعتقال ستتمكن من مصادرة إرادتنا وقرارنا في الاستمرار في الدفاع عن وجودنا".


ودعا فارس فصائل العمل الوطني لضرورة استعادة روح المواجهة الحقيقية لحماية الأسرى والأسيرات في معتقلات الاحتلال حتى تحريرهم.
 

 

 

 

 

 

 

 

  • بصمت.. اسرائيل تفتتح (الشارع الالتفافي الشرقي) وتصادق على مشروع (اي2) الاستيطاني

  • عرض أفلام لمخرجات فلسطينيات في نابلس

  • "برمنجهام" تخضع للوبي الإسرائيلي وتسحب جائزة أيقونة النضال التقدمي آنجيلا ديفيس

  • 2262 مهاجرا قضوا خلال محاولتهم عبور البحر المتوسط في 2018

  • مخطط إسرائيلي لإسكات مآذن القدس

  • تقرير: إسرائيل أقرت أكثر من 10 آلاف وحدة استيطانية في 2018

  • الولايات المتحدة تخرج رسمياً من اليونيسكو

  • 312 شهيدًا فلسطينيًا في 2018

  • الإحصاء: عدد الفلسطينيين حوالي 13.05 مليون

  • 2019 .. كل عام وأنتم بخير

  • ابراهيم صبيح يرحل دون استئذان

  • الاحتلال اعتقل أكثر من 5600 مواطن منذ إعلان ترمب


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 13 مواطنا من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وأفاد متحدث عسكري، بأن غالبية المعتقلين في الضفة "مطلوبون" لأجهزة الأمن وتم نقلهم للتحقيق معهم من قبل ضباط جهاز "الشاباك".

 

 

 

 

 

 

 



 


غزة - افراسيانت - أصيب مواطن اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.


وأفادت وكالة الأنباء الرسمية نقلاً عن المستشفى الأوروبي جنوب القطاع، بأن جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس، أطلقوا الرصاص الحي صوب أحد المواطنين لدى اقترابه من السياج الحدودي شرق البلدة، ما أدى إلى إصابته برصاصة في البطن، ووصفت حالته بالمستقرة.


واستشهدت مساء أمس الجمعة، المواطنة المسعفة رزان أشرف النجار (21 عامًا) جراء إصابتها برصاص الاحتلال، خلال عملها بإنقاذ وإسعاف الجرحى والمصابين المشاركين في الجمعة العاشرة لمسيرات العودة شرق خان يونس، إضافة إلى إصابة 100 آخرين بينهم 40 بالرصاص الحي والرصاص المتفجر على امتداد الشريط الحدودي شرق القطاع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أعلنت هيئة كسر الحصار عن قطاع غزة أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن ركاب "سفينة الحرية" الفلسطينية جميعا باستثناء قبطانها.


وكتب المتحدث باسم الهيئة أدهم أبو سلمية في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر": "السلطات الإسرائيلية أفرجت عن جميع ركاب سفينة الحرية باستثناء قبطانها ونائبه وأحد المصابين"، مضيفا أن الهيئة تتابع مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر أوضاع المحتجزين الثلاثة".


ثم عاد أبو سلمية ليؤكد في تغريدة أخرى أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن الراكبين الآخرين وهم الجريح المقعد رائد خليل ديب، ومساعد القبطان محمد العامودي، فيما لا يزال قبطان السفينة سهيل العامودي معتقلا لدى الجانب الإسرائيلي.


وكانت السفينة الفلسطينية قد أبحرت من ميناء غزة صباح أمس الثلاثاء، باتجاه ميناء ليماسول في قبرص، وكسرت حاجز الـ 9 أميال المفروض من قبل إسرائيل كحد أقصى يمكن للغزيين الوصول إليه، قبل أن تعترضها البحرية الإسرائيلية وتعيدها أدراجها وتحتجز كل من كانوا عليها.
 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن مواطناً استُشهد، وأصيب آخر بجروح حرجة، جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدف نقطة رصد للمقاومة شرق خان يونس، صباح اليوم الأحد.


وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان، إن القصف استهدف مقاومين اثنين حاولا التسلل من السياج الحدودي.


وكان الجيش الاسرائيلي قد أغار بالطائرات الليلة الماضية على عدة أهداف غرب رفح، ردا على تسلل عدد من الشبان لموقع عسكري اسرائيلي بعد تجاوزهم السياج الفاصل قرب المغازي.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرون على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مقر الاستخبارات الأفغانية في العاصمة كابل صباح اليوم، حسبما أكدت الشرطة الأفغانية.


وأضافت الشرطة أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.


وأفادت مصادر إعلامية بوقوع انفجار آخر قرب موقع الهجوم الأول وبعد وقت وجيز، أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، بينهم صحفيون ورجال طوارئ وصلوا إلى المكان لمساعدة الضحايا.

 

 

 

 

 

 

 

  1. مؤلفات د. زكريا شاهين
  2. مجلة أفراسيا
  3. كتب
  4. القدس والرسم بالكلمات
  5. دراسات
  6. ملفات خاصة

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

12920  زائر على الموقع

 

 
  feed-image  
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016