أفراسيانت - اغتيال قاض في ديالى.. مافيات وميليشيات تحكم المدينة
 
     
الخميس، 19 تموز/يوليو 2018 05:34
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 13 مواطنا من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وأفاد متحدث عسكري، بأن غالبية المعتقلين في الضفة "مطلوبون" لأجهزة الأمن وتم نقلهم للتحقيق معهم من قبل ضباط جهاز "الشاباك".

 

 

 

 

 

 

 



 


غزة - افراسيانت - أصيب مواطن اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.


وأفادت وكالة الأنباء الرسمية نقلاً عن المستشفى الأوروبي جنوب القطاع، بأن جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس، أطلقوا الرصاص الحي صوب أحد المواطنين لدى اقترابه من السياج الحدودي شرق البلدة، ما أدى إلى إصابته برصاصة في البطن، ووصفت حالته بالمستقرة.


واستشهدت مساء أمس الجمعة، المواطنة المسعفة رزان أشرف النجار (21 عامًا) جراء إصابتها برصاص الاحتلال، خلال عملها بإنقاذ وإسعاف الجرحى والمصابين المشاركين في الجمعة العاشرة لمسيرات العودة شرق خان يونس، إضافة إلى إصابة 100 آخرين بينهم 40 بالرصاص الحي والرصاص المتفجر على امتداد الشريط الحدودي شرق القطاع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أعلنت هيئة كسر الحصار عن قطاع غزة أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن ركاب "سفينة الحرية" الفلسطينية جميعا باستثناء قبطانها.


وكتب المتحدث باسم الهيئة أدهم أبو سلمية في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر": "السلطات الإسرائيلية أفرجت عن جميع ركاب سفينة الحرية باستثناء قبطانها ونائبه وأحد المصابين"، مضيفا أن الهيئة تتابع مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر أوضاع المحتجزين الثلاثة".


ثم عاد أبو سلمية ليؤكد في تغريدة أخرى أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن الراكبين الآخرين وهم الجريح المقعد رائد خليل ديب، ومساعد القبطان محمد العامودي، فيما لا يزال قبطان السفينة سهيل العامودي معتقلا لدى الجانب الإسرائيلي.


وكانت السفينة الفلسطينية قد أبحرت من ميناء غزة صباح أمس الثلاثاء، باتجاه ميناء ليماسول في قبرص، وكسرت حاجز الـ 9 أميال المفروض من قبل إسرائيل كحد أقصى يمكن للغزيين الوصول إليه، قبل أن تعترضها البحرية الإسرائيلية وتعيدها أدراجها وتحتجز كل من كانوا عليها.
 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن مواطناً استُشهد، وأصيب آخر بجروح حرجة، جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدف نقطة رصد للمقاومة شرق خان يونس، صباح اليوم الأحد.


وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان، إن القصف استهدف مقاومين اثنين حاولا التسلل من السياج الحدودي.


وكان الجيش الاسرائيلي قد أغار بالطائرات الليلة الماضية على عدة أهداف غرب رفح، ردا على تسلل عدد من الشبان لموقع عسكري اسرائيلي بعد تجاوزهم السياج الفاصل قرب المغازي.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرون على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مقر الاستخبارات الأفغانية في العاصمة كابل صباح اليوم، حسبما أكدت الشرطة الأفغانية.


وأضافت الشرطة أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.


وأفادت مصادر إعلامية بوقوع انفجار آخر قرب موقع الهجوم الأول وبعد وقت وجيز، أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، بينهم صحفيون ورجال طوارئ وصلوا إلى المكان لمساعدة الضحايا.

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - شهدت ديالى خلال الأيام الماضية خروقات أمنية كثيرة كان آخرها مقتل نائب رئيس محكمة استئناف ديالى، القاضي عبود الكرخي، متأثراً بجراحه إثر انفجار عبوة ناسفة قرب منزله.


إلا أن هذا الاستهداف الذي أتى بعد أيام من نقل اللواء جاسم السعدي من قيادة شرطة ديالى إلى البصرة يثير شكوكاً حول وجود ملفات قد تدين أشخاصاً بملفات الفساد.


وقال رئيس المجلس المحلي لناحية كنعان حاتم الطائي: إن "نائب رئيس محكمة استئناف ديالى القاضي عبود الكرخي توفي متأثراً بالجروح التي أصيب بها بتفجير العبوة الناسفة قرب منزله بناحية كنعان شرق بعقوبة.


يذكر أن نائب رئيس محكمة استئناف ديالى السابق وهو شقيق النائب الذي توفي الأحد، قد اغتيل العام الماضي أيضاً من قبل مسلحين أمام بوابة منزله في ناحية كنعان.


تغطية على ملفات الفساد الإداري


يذكر أن الأهمية التي تتمتع بها ديالى من الناحية التجارية تكمن في وجود منفذين تجاريين الأول بين العراق وإيران، والآخر منفذ_الصفرة "الذي شيد بين إقليم كردستان ومناطق شمال بغداد لجباية الرسومات الجمركية المفروضة من قبل بغداد، بعد رفض إقليم كردستان زيادة نسبة الضرائب على البضائع المستوردة"، فعدم استقرار الوضع الأمني أتاح للمافيات فرصة ابتزاز التجار والتهريب إلى داخل المدن العراقية.


وفي هذ السياق، قالت النائبة في مجلس محافظة ديالى نجاة الطائي: إن استهداف القاضي عبود الكرخي يأتي ضمن مسلسل استهداف الكفاءات ومسؤولي المحافظة والذي يستهدف إثارة الفتنة والفوضى والتغطية على ملفات الفساد الإداري والمالي، ولطالما حذرنا من هذه الخروقات لكن لم يتم الأخذ بأي من هذه التحذيرات."


وأضافت الطائي: إن الأيام القادمة، لاسيما مع قرب إجراء الانتخابات ستشهد مزيداً من الاغتيالات، وخاصة الشخصيات التي لها التأثير في مجتمع محافظة ديالى.


كما أوضحت أن المجموعات المسلحة والميليشيات تنتشر في ديالى لتنفيذ أجنداتها الإجرامية، وأنها قد استهدفت 6 مرات من قبل مجهولين.


من جانبه، قال النائب في مجلس محافظة ديالى محمد السعدي: إن عملية اغتيال القاضي عبود الكرخي تم تنفيذها لزعزعة استقرار المحافظة، موضحاً أن قلة عدد الحمايات لمثل هذه الشخصيات ساعدت باستهداف نائب رئيس محكمة الاستئناف.


وطالب السعدي القوات الأمنية في المحافظة بلعب دورها في حماية المواطنين ومسؤولي المحافظة.


فيما امتنع عدد من مسؤولي المحافظة من إدلاء رأيهم بخصوص القضية، كونها تحمل جوانب سياسية بحتة قبيل الانتخابات.


ميليشيات تحكم ديالى


وتأتي سيطرة الميليشيات وانتشار المافيات التابعة للأحزاب السياسية الحاكمة التي تجبر التجار وأصحاب رؤوس الأموال على دفع الخوات بحجج مختلفة وبطرق مختلفة، كنصب مراكز على الطرق الخارجية، وابتزاز أصحاب سيارات الشحن المحملة بالبضائع، بحسب ما أوضح المحلل السياسي محمد الهاشمي .


كما حذر من خطورة أكبر وأعنف، تتمثل في أن تلك المافيات لا تكتفي بترويه المواطنين وسرقتهم، بل تغتال كل من يهدد مصالحها.


وأكد الهاشمي أن على الحكومة المركزية أن تلتفت جلياً إلى الوضع الأمني في ديالى قبل فوات الأوان، إذ ديالى أصبحت تحكم من قبل الميليشيات.
 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

12942  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - شهدت ديالى خلال الأيام الماضية خروقات أمنية كثيرة كان آخرها مقتل نائب رئيس محكمة استئناف ديالى، القاضي عبود الكرخي، متأثراً بجراحه إثر انفجار عبوة ناسفة قرب منزله.


إلا أن هذا الاستهداف الذي أتى بعد أيام من نقل اللواء جاسم السعدي من قيادة شرطة ديالى إلى البصرة يثير شكوكاً حول وجود ملفات قد تدين أشخاصاً بملفات الفساد.


وقال رئيس المجلس المحلي لناحية كنعان حاتم الطائي: إن "نائب رئيس محكمة استئناف ديالى القاضي عبود الكرخي توفي متأثراً بالجروح التي أصيب بها بتفجير العبوة الناسفة قرب منزله بناحية كنعان شرق بعقوبة.


يذكر أن نائب رئيس محكمة استئناف ديالى السابق وهو شقيق النائب الذي توفي الأحد، قد اغتيل العام الماضي أيضاً من قبل مسلحين أمام بوابة منزله في ناحية كنعان.


تغطية على ملفات الفساد الإداري


يذكر أن الأهمية التي تتمتع بها ديالى من الناحية التجارية تكمن في وجود منفذين تجاريين الأول بين العراق وإيران، والآخر منفذ_الصفرة "الذي شيد بين إقليم كردستان ومناطق شمال بغداد لجباية الرسومات الجمركية المفروضة من قبل بغداد، بعد رفض إقليم كردستان زيادة نسبة الضرائب على البضائع المستوردة"، فعدم استقرار الوضع الأمني أتاح للمافيات فرصة ابتزاز التجار والتهريب إلى داخل المدن العراقية.


وفي هذ السياق، قالت النائبة في مجلس محافظة ديالى نجاة الطائي: إن استهداف القاضي عبود الكرخي يأتي ضمن مسلسل استهداف الكفاءات ومسؤولي المحافظة والذي يستهدف إثارة الفتنة والفوضى والتغطية على ملفات الفساد الإداري والمالي، ولطالما حذرنا من هذه الخروقات لكن لم يتم الأخذ بأي من هذه التحذيرات."


وأضافت الطائي: إن الأيام القادمة، لاسيما مع قرب إجراء الانتخابات ستشهد مزيداً من الاغتيالات، وخاصة الشخصيات التي لها التأثير في مجتمع محافظة ديالى.


كما أوضحت أن المجموعات المسلحة والميليشيات تنتشر في ديالى لتنفيذ أجنداتها الإجرامية، وأنها قد استهدفت 6 مرات من قبل مجهولين.


من جانبه، قال النائب في مجلس محافظة ديالى محمد السعدي: إن عملية اغتيال القاضي عبود الكرخي تم تنفيذها لزعزعة استقرار المحافظة، موضحاً أن قلة عدد الحمايات لمثل هذه الشخصيات ساعدت باستهداف نائب رئيس محكمة الاستئناف.


وطالب السعدي القوات الأمنية في المحافظة بلعب دورها في حماية المواطنين ومسؤولي المحافظة.


فيما امتنع عدد من مسؤولي المحافظة من إدلاء رأيهم بخصوص القضية، كونها تحمل جوانب سياسية بحتة قبيل الانتخابات.


ميليشيات تحكم ديالى


وتأتي سيطرة الميليشيات وانتشار المافيات التابعة للأحزاب السياسية الحاكمة التي تجبر التجار وأصحاب رؤوس الأموال على دفع الخوات بحجج مختلفة وبطرق مختلفة، كنصب مراكز على الطرق الخارجية، وابتزاز أصحاب سيارات الشحن المحملة بالبضائع، بحسب ما أوضح المحلل السياسي محمد الهاشمي .


كما حذر من خطورة أكبر وأعنف، تتمثل في أن تلك المافيات لا تكتفي بترويه المواطنين وسرقتهم، بل تغتال كل من يهدد مصالحها.


وأكد الهاشمي أن على الحكومة المركزية أن تلتفت جلياً إلى الوضع الأمني في ديالى قبل فوات الأوان، إذ ديالى أصبحت تحكم من قبل الميليشيات.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016