أفراسيانت - لافروف: هناك أدلة كثيرة على قيام واشنطن بإدارة نشاطات المعارضة عبر العالم
 
     
الأربعاء، 23 آب/أغسطس 2017 23:18
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


القدس - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قبل قليل، الشيخ نور الدين الرجبي بعد الاعتداء عليه بصورة وحشية قرب باب الأسباط، أحد أبواب القدس القديمة.


ويعمل الشيخ الرجبي إماما وخطيبا في مساجد مدينة القدس المحتلة.

 

 

 

 

 

 

 

 


 


غزة - افراسيانت - توغلت آليات عسكرية إسرائيلية، صباح اليوم الخميس، بشكل محدود في أراضي المواطنين شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.


وأفاد شهود عيان ، بأن 5 جرافات عسكرية، بالإضافة إلى آلية عسكرية واحدة، توغلت بشكل محدود لعشرات الأمتار في أراضي المواطنين شرق بلدة خزاعة إلى الشرق من خانيونس، وسط عمليات تجريف وإطلاق نار بشكل متقطع تجاه الأراضي الزراعية القريبة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال، فجر وصباح اليوم الخميس، 23 مواطنًا، من أنحاء الضفة الغربية والقدس.


وقال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، بأن القوات الإسرائيلية اعتقلت الليلة الماضية 15 مقدسيًا في عدة مناطق من المدينة.


وأشار المتحدث إلى أن عمليات الاعتقال تركزت في أحياء وادي الجوز ورأس العامود، وبيت حنينا.


وقال بأنه تم نقل المعتقلين للتحقيق، وسيتم عرضهم للمحكمة لضمان حبسهم احتياطيا على ذمة التحقيقات.


ولفت إلى أن قواته اعتقلت حتى صباح اليوم 50 مقدسيا خلال الأسبوعين الأخيرين، بزعم إلقائهم الحجارة والزجاجات الحارقة والمفرقعات.


وذكر أنه تم تمديد اعتقال 31 منهم، مشيرا إلى أنه تم تقديم لوائح اتهام ضد تسعة منهم، و19 لا زال يتم إعداد لوائح اتهام ضدهم.


كما اعتقلت قوات الجيش 8 مواطنين من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وحسب متحدث عسكري إسرائيلي، فإن جميع المعتقلين من المطلوبين لقوات الأمن. مشيرا إلى أنه تم نقلهم للتحقيق معهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


نابلس - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الاربعاء، 8 مواطنين بينهم النائب عن كتلة التغيير والإصلاح، حسني البوريني، بعد اقتحامها عدة مناطق في نابلس.


وبحسب مصادر محليّة، اقتحم جنود الاحتلال بلدة عصيرة الشمالية، شمال نابلس، واعتقلوا النائب البوريني، إضافة إلى: مناضل سعاده، ضرار حمادنة، أدهم الشولي، وجميعهم من الأسرى السابقين.


كما جرى اقتحام قرية طلوزة، شمال المدينة واعتقال المواطنين عمر دراوشة، رياض صلاحات. أمّا في قرية قريوت (جنوبًا) فتم اعتقال محمد طارق عودة، وإسلام مجلي عيسى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


رام الله - افراسيانت - اقتحمت سلطات الاحتلال فجر اليوم برج فلسطين بمدينة رام الله .


وافاد شهود عيان ان قوة كبيرة من جيش الاحتلال تواجدت بالطابق التاسع للبرج، حيث توجد شركة بال ميديا للانتاج .


واضاف الشهود، انه سمع دوي اطلاق نار وانفجار بالمكان .

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 


افراسيانت - قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن ثمة مؤشرات عديدة تشير إلى أن الولايات المتحدة هي التي تدير نشاطات المعارضة في بعض الدول.


وقال لافروف في منتدى "أرض المعاني" الشبابي بمقاطعة فلاديمير الروسية امس: "في أي مكان، سواء أكان ذلك في شرق أوروبا أو في وسطها، ثمة عدد هائل من الأدلة تثبت أن السفارة الأمريكية تدير العمليات هناك بشكل مباشر، بما في ذلك نشاطات المعارضة".

 

السفارة الأمريكية بموسكو عددا كبيرا من حاملي الجنسية الروسية، موضحا أن هؤلاء الأشخاص، بموجب معاهدة فيينا يمكن توظيفهم فقط كفنيين، وليس من حقهم أداء مهام دبلوماسية بما فيها السياسية.


مع ذلك فقد أشار لافروف إلى أن الجانب الروسي كشف مرارا حالات قام فيها موظفو السفارة الأمريكية من الأشخاص (الفنيين) المتعاقدين محليا، بجولات في المناطق الروسية وإجراء استطلاعات حول موقف السكان من هذا المحافظ أو ذاك، أو موقفهم من سياسة السلطات الفدرالية.


وتابع "إننا في مثل هذا الحالات نطلب من زملائنا الأمريكيين بلطف أن يلغوا العقد مع هؤلاء الأشخاص". وقال إنه لا يعتقد بأن الولايات المتحدة تنظر إلى هذه النشاطات على أنها تدخل في الشؤون الروسية، وذلك لسببين: "أولا، لاعتقادهم بأن كل شيء مسموح لهم، وثانيا، أصبح ذلك شيئا يسري في عروقهم".


ولفت لافروف إلى أنه لم تكن هناك "ثورة ملونة" واحدة في أراضي الاتحاد السوفيتي السابق، أو خارجها، غيرت حياة الشعوب فيها إلى الأفضل. لكن الولايات المتحدة لا تتخلى عن خططها في هذا المجال، تبعا لفلسفة خاصة بالأمريكيين، مفادها أن كل حكومة، وإن كانت واشنطن تعتبرها شرعية، لابد من إبقائها في حالة توتر مستمر، إذ تظهر الولايات المتحدة لها أنها تعمل مع المعارضة في هذا البلد أيضا.


لافروف يحذر واشنطن من التدخل في انتخابات الرئاسة الروسية القادمة


وردا على سؤال عما إذا كان على روسيا أن تنتظر تدخلا أمريكيا في الانتخابات الرئاسية الروسية في عام 2018، قال لافروف: "آمل أنه بعد كل الاتهامات في حقنا العارية عن الأساس، إذ لم يتم تقديم أي أدلة على مدار تسعة أو عشرة أشهر تحدثت فيها واشنطن عن تدخلنا في الانتخابات (الرئاسية الأمريكية)، آمل في أنه ستدفع حساسية هذه المسألة بحد ذاتها النخب الأمريكية إلى التفكير جيدا قبل إقدامها على تدخل كهذا".


وأضاف لافروف: "لكن إذا حدث ذلك فلدينا تشريعاتنا، وهناك معاهدة فيينا حول العلاقات الدبلوماسية، ونصوصها واضحة تماما حول ما هو جائز وما هو محرم على الدبلوماسيين، ونحن سنتصرف بناء عليها وعلى تشريعاتنا".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2839  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن ثمة مؤشرات عديدة تشير إلى أن الولايات المتحدة هي التي تدير نشاطات المعارضة في بعض الدول.


وقال لافروف في منتدى "أرض المعاني" الشبابي بمقاطعة فلاديمير الروسية امس: "في أي مكان، سواء أكان ذلك في شرق أوروبا أو في وسطها، ثمة عدد هائل من الأدلة تثبت أن السفارة الأمريكية تدير العمليات هناك بشكل مباشر، بما في ذلك نشاطات المعارضة".

 

السفارة الأمريكية بموسكو عددا كبيرا من حاملي الجنسية الروسية، موضحا أن هؤلاء الأشخاص، بموجب معاهدة فيينا يمكن توظيفهم فقط كفنيين، وليس من حقهم أداء مهام دبلوماسية بما فيها السياسية.


مع ذلك فقد أشار لافروف إلى أن الجانب الروسي كشف مرارا حالات قام فيها موظفو السفارة الأمريكية من الأشخاص (الفنيين) المتعاقدين محليا، بجولات في المناطق الروسية وإجراء استطلاعات حول موقف السكان من هذا المحافظ أو ذاك، أو موقفهم من سياسة السلطات الفدرالية.


وتابع "إننا في مثل هذا الحالات نطلب من زملائنا الأمريكيين بلطف أن يلغوا العقد مع هؤلاء الأشخاص". وقال إنه لا يعتقد بأن الولايات المتحدة تنظر إلى هذه النشاطات على أنها تدخل في الشؤون الروسية، وذلك لسببين: "أولا، لاعتقادهم بأن كل شيء مسموح لهم، وثانيا، أصبح ذلك شيئا يسري في عروقهم".


ولفت لافروف إلى أنه لم تكن هناك "ثورة ملونة" واحدة في أراضي الاتحاد السوفيتي السابق، أو خارجها، غيرت حياة الشعوب فيها إلى الأفضل. لكن الولايات المتحدة لا تتخلى عن خططها في هذا المجال، تبعا لفلسفة خاصة بالأمريكيين، مفادها أن كل حكومة، وإن كانت واشنطن تعتبرها شرعية، لابد من إبقائها في حالة توتر مستمر، إذ تظهر الولايات المتحدة لها أنها تعمل مع المعارضة في هذا البلد أيضا.


لافروف يحذر واشنطن من التدخل في انتخابات الرئاسة الروسية القادمة


وردا على سؤال عما إذا كان على روسيا أن تنتظر تدخلا أمريكيا في الانتخابات الرئاسية الروسية في عام 2018، قال لافروف: "آمل أنه بعد كل الاتهامات في حقنا العارية عن الأساس، إذ لم يتم تقديم أي أدلة على مدار تسعة أو عشرة أشهر تحدثت فيها واشنطن عن تدخلنا في الانتخابات (الرئاسية الأمريكية)، آمل في أنه ستدفع حساسية هذه المسألة بحد ذاتها النخب الأمريكية إلى التفكير جيدا قبل إقدامها على تدخل كهذا".


وأضاف لافروف: "لكن إذا حدث ذلك فلدينا تشريعاتنا، وهناك معاهدة فيينا حول العلاقات الدبلوماسية، ونصوصها واضحة تماما حول ما هو جائز وما هو محرم على الدبلوماسيين، ونحن سنتصرف بناء عليها وعلى تشريعاتنا".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016