أفراسيانت - بوتين يقترح الكشف عن مضمون محادثات ترامب ولافروف
 
     
الإثنين، 21 أيار 2018 08:57
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - قتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرون على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مقر الاستخبارات الأفغانية في العاصمة كابل صباح اليوم، حسبما أكدت الشرطة الأفغانية.


وأضافت الشرطة أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.


وأفادت مصادر إعلامية بوقوع انفجار آخر قرب موقع الهجوم الأول وبعد وقت وجيز، أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، بينهم صحفيون ورجال طوارئ وصلوا إلى المكان لمساعدة الضحايا.

 

 

 

 

 

 

 


قلقيلية - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، 5 مواطنين من محافظتي قلقيلية وبيت لحم.


ففي بلدة عزون شرق قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال، صباح اليوم، الأسير المحرر أحمد مصطفى رضوان في العشرينيات من العمر.


وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أجرت عمليات تفتيش في منزل الأسير رضوان وعبثت بمحتوياته قبل مغادرتها القرية.


وفي محافظة بيت لحم، جنوب الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم، أربعة شبان من مناطق مختلفة في المحافظة.


وأفاد مصدر أمني، بأن قوات الاحتلال اعتقلت علي سميح مسالمة من بلدة الدوحة غرب بيت لحم، ومحمود عبد الكريم هماش (31 عاما)، ويوسف مروان الجعيدي (30 عاما) من مخيم الدهيشة جنوبا، وبلال محمود الوحش (25 عاما) من بلدة الخضر جنوبا، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها.


وأضاف المصدر أن مواجهات اندلعت في مخيم الدهيشة بين قوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم والشبان.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - كشفت وزارة الدفاع الروسية أن سلاح الجو الإسرائيلي هو من قام بقصف قاعدة "تيفور" العسكرية شرقي محافظة حمص في سوريا، وذلك عبر المجال الجوي اللبناني.


وجاء في بيان نشرته الوزارة أنه "يوم الاثنين 9 أبريل، في تمام الساعة 3:25 فجرا وحتى الساعة 3:53 قامت مقاتلتان حربيتان من طراز "F-15"، تابعتان لسلاح الجو الإسرائيلي، بقصف قاعدة "تيفور" العسكرية السورية شرقي محافظة حمص بـ 8 صورايخ جو -أرض، من دون أن تدخل في المجال الجوي السوري وهي فوق الأراضي اللبنانية".


وأضاف البيان أن قوات الدفاع الجوي التابعة للجيش السوري قامت بتدمير 5 صواريخ من أصل ثمانية، مشيرا إلى أن الصواريخ الثلاثة الباقية التي لم يتم تدميرها بوسائل الدفاع الجوي السورية، سقطت في الجزء الغربي من قاعدة "تيفور" العسكرية.


وكانت وسائل إعلام سورية رسمية أعلنت فجر الاثنين عن سقوط قتلى وجرحى جراء تعرض قاعدة "تيفور" الجوية قرب حمص لهجوم صاروخي لم تحدد مصدره مرجحة أنه أمريكي.


من جهته نفى البنتاغون مباشرة تنفيذه ضربات جوية في سوريا.


وقال البنتاغون في بيان: "في الوقت الراهن، لا تنفذ وزارة الدفاع ضربات جوية في سوريا.. لكننا نواصل متابعة الوضع عن كثب وندعم الجهود الدبلوماسية الحالية لمحاسبة المسؤولين عن استخدام أسلحة كيميائية في سوريا".


وكانت متحدثة في المكتب الإعلامي للجيش الإسرائيلي قد امتنعت عن التعليق على القصف الذي استهدف مطار "تيفور" العسكري السوري في ريف حمص.


يشار إلى أن قاعدة "تيفور" "T4" العسكرية أو مطار "التياس" كما هو متعارف عليه محليا، تعرضت لقصف من قبل سلاح الجو الإسرائيلي في شهر فبراير الماضي، ردا على اختراق طائرة إيرانية بلا طيار الأجواء الإسرائيلية، أطلقت من هذه القاعدة حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي حينه.


هذا وأكدت وزارة الدفاع الروسية أنه لم يتعرض أي أحد من المستشارين الروس المتواجدين في سوريا لضرر نتيجة هذا القصف.


المصدر: وزارة الدفاع الروسية

 

 

 

 

 


افراسيانت - أطلق مسلحون النار، فجر اليوم السبت، على مستوطنة " عطيرت" المقامة على اراضي قريتي عطارة وام صفا شمال رام الله .


وعقب عملية اطلاق النار تواجدت اعداد كبيرة من قوات الاحتلال في المكان، وتم نشر الحواجز بالمنطقة وتفتيش المركبات بشكل دقيق .

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 26 مواطنا من كافة أنحاء الوطن.


وقال متحدث عسكري، أن قوات الاحتلال اعتقلت 16 مواطنًا في الضفة، بحجة أنهم "مطلوبون" لأجهزة الأمن، وقد تم نقلهم للتحقيق من قبل ضباط جهاز "الشاباك".


وذكر أنه تم مصادرة عشرات الآلاف من الشواكل وضبط أسلحة كانت معدة لعمليات عسكرية.


وفي قطاع غزة، اعتقلت البحرية الإسرائيلية 10 صيادين بعد ملاحقة مراكبهم قبالة سواحل مدينة رفح جنوب القطاع، قبل أن تقتادهم لجهة مجهولة.


وقال صيادون بأن الزوارق الحربية الإسرائيلية هاجمت مراكب الصيادين ولاحقتهم في عرض البحر قبل أن تقوم باعتقالهم.
 

 

 

 

 

 

 

 

 


سوتشي (روسيا) - افراسيانت - تهكم الرئيس فلاديمير بوتين الأربعاء على فضيحة المعلومات السرية التي قيل أن الرئيس الأميركي أفشاها متحدثا عن "غباء" لدى مروجي هذه الأنباء، ومقترحا كشف مضمون اللقاء بين دونالد ترامب وسفير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.


وهذا أول تعليق علني لبوتين على فضيحة المعلومات السرية التي كشفتها صحيفة "واشنطن بوست"، في حين لم يتوقف دونالد ترامب خلال أربعة أشهر من حكمه عن الرد أو تبرير علاقاته مع روسيا.


وبعد أسبوع من الإقالة المفاجئة لمدير مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) جيمس كومي اتهم ترامب "بالثرثرة" مع الدبلوماسيين الروس، بالإضافة إلى العمل على انهاء تحقيق تجريه "اف بي آي" حول علاقات محتملة بين فريقه الانتخابي وروسيا.


وخلال مؤتمر صحافي في سوتشي عقده مع رئيس الوزراء الايطالي باولو جينتيلوني، رد بوتين على أسئلة الصحافيين بلهجة تجمع بين التهكم والنقد، قائلا "علي أن أوجه توبيخاً (لسيرغي لافروف) لأنه لم يتقاسم هذه المعلومات السرية معنا. لا معي ولا مع مسؤولي الاستخبارات الروسية"، فأثار ضحك لافروف وعدد من المسؤولين الروس الحاضرين.


ثم أضاف بلهجة أكثر جدية ""إذا وافقت الإدارة الأميركية، نحن مستعدون لان نقدم تسجيلا للحوار الذي دار بين لافروف وترامب الى الكونغرس الاميركي ومجلس الشيوخ".


وأوضح المستشار في الكرملين أوري أوشاكوف بعد انتهاء المؤتمر الصحافي أن بوتين لم يكن يقصد "تسجيلا صوتيا" لما دار خلال الاجتماع في البيت الابيض بل "محضرا مكتوبا يعده عادة شخص متخصص في اجتماعات من هذا النوع".


وقالت واشنطن بوست إن ترامب كشف معلومات استخباراتية عن عملية يخطط لها جهاديون في أثناء اجتماعه في 11 أيار/مايو بلافروف والسفير الروسي بواشنطن سيرغي كيسلياك في البيت الابيض.


وقالت ان المعلومات قدمها شريك للاميركيين لم يأذن لواشنطن مشاركتها.


وعبر السناتور الجمهوري جون مكين عن غضبه من تصرف ترامب قائلا إنها "رسالة مقلقة لحلفاء أميركا وشركائها في العالم".


وطلب تشاك شومر، زعيم المعارضة الديموقراطية، توفير نسخة عن مضمون اللقاء الى لجنتي الاستخبارات في الكونغرس.


وقال بوتين ان هذه الفضيحة تسلط الضوء على "أجواء الانفصام السياسي المتزايدة" التي تخيم على الولايات المتحدة.


وتساءل "ماذا سيخترع هؤلاء الناس الذين يروجون لهذه التفاهات؟ واذا كانوا لا يدركون انهم يسيئون الى بلدهم، فهم ببساطة اغبياء. اما اذا كانوا يدركون فهم خطرون وغير شرفاء".


ودافع ترامب عبر تويتر عن حقه "المطلق" في مشاركة معلومات عن "الارهاب وأمن الملاحة الجوية".


وهو ما أيدته رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي قالت الاربعاء ان الرئيس الاميركي هو الذي يقرر "ما يناقشه مع أي شخص يستقبله في البيت الابيض".


وأضافت "نحن نواصل العمل مع الولايات المتحدة ونواصل تبادل المعلومات الاستخباراتية مع الولايات المتحدة كما نفعل مع دول اخرى حول العالم".


وأكد مسؤول أميركي الثلاثاء لفرانس برس معلومات نشرتها صحيفة نيويورك تايمز ومفادها ان المعلومات التي تقاسمها الرئيس الأميركي مصدرها إسرائيل التي يفترض أن يزورها الأسبوع المقبل.


وسعت إسرائيل إلى احتواء تداعيات المسألة، وتجنب مسؤولوها التعليق مباشرة عليها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

4950  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


سوتشي (روسيا) - افراسيانت - تهكم الرئيس فلاديمير بوتين الأربعاء على فضيحة المعلومات السرية التي قيل أن الرئيس الأميركي أفشاها متحدثا عن "غباء" لدى مروجي هذه الأنباء، ومقترحا كشف مضمون اللقاء بين دونالد ترامب وسفير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.


وهذا أول تعليق علني لبوتين على فضيحة المعلومات السرية التي كشفتها صحيفة "واشنطن بوست"، في حين لم يتوقف دونالد ترامب خلال أربعة أشهر من حكمه عن الرد أو تبرير علاقاته مع روسيا.


وبعد أسبوع من الإقالة المفاجئة لمدير مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) جيمس كومي اتهم ترامب "بالثرثرة" مع الدبلوماسيين الروس، بالإضافة إلى العمل على انهاء تحقيق تجريه "اف بي آي" حول علاقات محتملة بين فريقه الانتخابي وروسيا.


وخلال مؤتمر صحافي في سوتشي عقده مع رئيس الوزراء الايطالي باولو جينتيلوني، رد بوتين على أسئلة الصحافيين بلهجة تجمع بين التهكم والنقد، قائلا "علي أن أوجه توبيخاً (لسيرغي لافروف) لأنه لم يتقاسم هذه المعلومات السرية معنا. لا معي ولا مع مسؤولي الاستخبارات الروسية"، فأثار ضحك لافروف وعدد من المسؤولين الروس الحاضرين.


ثم أضاف بلهجة أكثر جدية ""إذا وافقت الإدارة الأميركية، نحن مستعدون لان نقدم تسجيلا للحوار الذي دار بين لافروف وترامب الى الكونغرس الاميركي ومجلس الشيوخ".


وأوضح المستشار في الكرملين أوري أوشاكوف بعد انتهاء المؤتمر الصحافي أن بوتين لم يكن يقصد "تسجيلا صوتيا" لما دار خلال الاجتماع في البيت الابيض بل "محضرا مكتوبا يعده عادة شخص متخصص في اجتماعات من هذا النوع".


وقالت واشنطن بوست إن ترامب كشف معلومات استخباراتية عن عملية يخطط لها جهاديون في أثناء اجتماعه في 11 أيار/مايو بلافروف والسفير الروسي بواشنطن سيرغي كيسلياك في البيت الابيض.


وقالت ان المعلومات قدمها شريك للاميركيين لم يأذن لواشنطن مشاركتها.


وعبر السناتور الجمهوري جون مكين عن غضبه من تصرف ترامب قائلا إنها "رسالة مقلقة لحلفاء أميركا وشركائها في العالم".


وطلب تشاك شومر، زعيم المعارضة الديموقراطية، توفير نسخة عن مضمون اللقاء الى لجنتي الاستخبارات في الكونغرس.


وقال بوتين ان هذه الفضيحة تسلط الضوء على "أجواء الانفصام السياسي المتزايدة" التي تخيم على الولايات المتحدة.


وتساءل "ماذا سيخترع هؤلاء الناس الذين يروجون لهذه التفاهات؟ واذا كانوا لا يدركون انهم يسيئون الى بلدهم، فهم ببساطة اغبياء. اما اذا كانوا يدركون فهم خطرون وغير شرفاء".


ودافع ترامب عبر تويتر عن حقه "المطلق" في مشاركة معلومات عن "الارهاب وأمن الملاحة الجوية".


وهو ما أيدته رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي قالت الاربعاء ان الرئيس الاميركي هو الذي يقرر "ما يناقشه مع أي شخص يستقبله في البيت الابيض".


وأضافت "نحن نواصل العمل مع الولايات المتحدة ونواصل تبادل المعلومات الاستخباراتية مع الولايات المتحدة كما نفعل مع دول اخرى حول العالم".


وأكد مسؤول أميركي الثلاثاء لفرانس برس معلومات نشرتها صحيفة نيويورك تايمز ومفادها ان المعلومات التي تقاسمها الرئيس الأميركي مصدرها إسرائيل التي يفترض أن يزورها الأسبوع المقبل.


وسعت إسرائيل إلى احتواء تداعيات المسألة، وتجنب مسؤولوها التعليق مباشرة عليها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016