أفراسيانت - روحاني يطالب الحرس الثوري بعدم التدخل في الانتخابات
 
     
الأربعاء، 23 آب/أغسطس 2017 23:12
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


القدس - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قبل قليل، الشيخ نور الدين الرجبي بعد الاعتداء عليه بصورة وحشية قرب باب الأسباط، أحد أبواب القدس القديمة.


ويعمل الشيخ الرجبي إماما وخطيبا في مساجد مدينة القدس المحتلة.

 

 

 

 

 

 

 

 


 


غزة - افراسيانت - توغلت آليات عسكرية إسرائيلية، صباح اليوم الخميس، بشكل محدود في أراضي المواطنين شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.


وأفاد شهود عيان ، بأن 5 جرافات عسكرية، بالإضافة إلى آلية عسكرية واحدة، توغلت بشكل محدود لعشرات الأمتار في أراضي المواطنين شرق بلدة خزاعة إلى الشرق من خانيونس، وسط عمليات تجريف وإطلاق نار بشكل متقطع تجاه الأراضي الزراعية القريبة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال، فجر وصباح اليوم الخميس، 23 مواطنًا، من أنحاء الضفة الغربية والقدس.


وقال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، بأن القوات الإسرائيلية اعتقلت الليلة الماضية 15 مقدسيًا في عدة مناطق من المدينة.


وأشار المتحدث إلى أن عمليات الاعتقال تركزت في أحياء وادي الجوز ورأس العامود، وبيت حنينا.


وقال بأنه تم نقل المعتقلين للتحقيق، وسيتم عرضهم للمحكمة لضمان حبسهم احتياطيا على ذمة التحقيقات.


ولفت إلى أن قواته اعتقلت حتى صباح اليوم 50 مقدسيا خلال الأسبوعين الأخيرين، بزعم إلقائهم الحجارة والزجاجات الحارقة والمفرقعات.


وذكر أنه تم تمديد اعتقال 31 منهم، مشيرا إلى أنه تم تقديم لوائح اتهام ضد تسعة منهم، و19 لا زال يتم إعداد لوائح اتهام ضدهم.


كما اعتقلت قوات الجيش 8 مواطنين من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وحسب متحدث عسكري إسرائيلي، فإن جميع المعتقلين من المطلوبين لقوات الأمن. مشيرا إلى أنه تم نقلهم للتحقيق معهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


نابلس - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الاربعاء، 8 مواطنين بينهم النائب عن كتلة التغيير والإصلاح، حسني البوريني، بعد اقتحامها عدة مناطق في نابلس.


وبحسب مصادر محليّة، اقتحم جنود الاحتلال بلدة عصيرة الشمالية، شمال نابلس، واعتقلوا النائب البوريني، إضافة إلى: مناضل سعاده، ضرار حمادنة، أدهم الشولي، وجميعهم من الأسرى السابقين.


كما جرى اقتحام قرية طلوزة، شمال المدينة واعتقال المواطنين عمر دراوشة، رياض صلاحات. أمّا في قرية قريوت (جنوبًا) فتم اعتقال محمد طارق عودة، وإسلام مجلي عيسى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


رام الله - افراسيانت - اقتحمت سلطات الاحتلال فجر اليوم برج فلسطين بمدينة رام الله .


وافاد شهود عيان ان قوة كبيرة من جيش الاحتلال تواجدت بالطابق التاسع للبرج، حيث توجد شركة بال ميديا للانتاج .


واضاف الشهود، انه سمع دوي اطلاق نار وانفجار بالمكان .

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 


افراسيانت - طالب الرئيس الإيراني، حسن روحاني  الحرس الثوري وقوات الباسيج التابعة له، بعدم التدخل في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم الجمعة.


وقال روحاني خلال خطاب ضمن الحملة الانتخابية في مدينة مشهد:" لدينا طلب واحد فقط: أن تبقى الباسيج والحرس الثوري في أماكنهما لأداء عملهما".


واقتبس الروحاني كلمات الزعيم الراحل الخميني مؤسس الجمهورية الإسلامية الذي قال روحاني إنه حذر القوات المسلحة من التدخل في السياسة.


ويخوض روحاني السباق الرئاسي مع رجل الدين المحافظ إبراهيم رئيسي الذي يعتقد أنه يحظى بدعم الحرس الذي يشرف على إمبراطورية اقتصادية قيمتها مليارات الدولارات.   


وقد تسببت الشكوك في أن الحرس الثوري وقوات الباسيج زورا نتائج الانتخابات لصالح الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد في 2009 في خروج مظاهرات في جميع أنحاء البلاد، ووفقا لمنظمات حقوقية فقد قتل العشرات واعتقل المئات حينئذ في أكبر اضطرابات في تاريخ إيران.


من جانبه، ندد المرشد الأعلى علي خامنئي بالتصريحات النارية التي يدلي بها المرشحون لانتخابات الرئاسة باعتبارها "غير لائقة" في هجوم غير مباشر على روحاني الذي يسعى لنيل ولاية ثانية مدتها أربعة أعوام، مشيرا إلى أن الحفاظ على الأمن هو على رأس أولويات الانتخابات.


وتبادل روحاني وخصمه رئيسي الذي يدعمه خامنئي الاتهامات بالفساد والوحشية على شاشات التلفزيون، ووجه رئيسي الاتهام لروحاني بالفساد وإساءة إدارة الاقتصاد ورد روحاني الذي يريد انفتاح إيران على الغرب وتخفيف القيود الاجتماعية في البلاد باتهام رئيسي الذي خدم في القضاء لعدة سنوات بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، وفي الوقت ذاته نفى كل منهما الاتهامات الموجة إليه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2859  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - طالب الرئيس الإيراني، حسن روحاني  الحرس الثوري وقوات الباسيج التابعة له، بعدم التدخل في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم الجمعة.


وقال روحاني خلال خطاب ضمن الحملة الانتخابية في مدينة مشهد:" لدينا طلب واحد فقط: أن تبقى الباسيج والحرس الثوري في أماكنهما لأداء عملهما".


واقتبس الروحاني كلمات الزعيم الراحل الخميني مؤسس الجمهورية الإسلامية الذي قال روحاني إنه حذر القوات المسلحة من التدخل في السياسة.


ويخوض روحاني السباق الرئاسي مع رجل الدين المحافظ إبراهيم رئيسي الذي يعتقد أنه يحظى بدعم الحرس الذي يشرف على إمبراطورية اقتصادية قيمتها مليارات الدولارات.   


وقد تسببت الشكوك في أن الحرس الثوري وقوات الباسيج زورا نتائج الانتخابات لصالح الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد في 2009 في خروج مظاهرات في جميع أنحاء البلاد، ووفقا لمنظمات حقوقية فقد قتل العشرات واعتقل المئات حينئذ في أكبر اضطرابات في تاريخ إيران.


من جانبه، ندد المرشد الأعلى علي خامنئي بالتصريحات النارية التي يدلي بها المرشحون لانتخابات الرئاسة باعتبارها "غير لائقة" في هجوم غير مباشر على روحاني الذي يسعى لنيل ولاية ثانية مدتها أربعة أعوام، مشيرا إلى أن الحفاظ على الأمن هو على رأس أولويات الانتخابات.


وتبادل روحاني وخصمه رئيسي الذي يدعمه خامنئي الاتهامات بالفساد والوحشية على شاشات التلفزيون، ووجه رئيسي الاتهام لروحاني بالفساد وإساءة إدارة الاقتصاد ورد روحاني الذي يريد انفتاح إيران على الغرب وتخفيف القيود الاجتماعية في البلاد باتهام رئيسي الذي خدم في القضاء لعدة سنوات بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، وفي الوقت ذاته نفى كل منهما الاتهامات الموجة إليه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016