أفراسيانت - إعادة تشغيل مطار صنعاء برحلات مشروطة
 
     
الأربعاء، 28 حزيران/يونيو 2017 03:54
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


بيت لحم - افراسيانت - اصيب فجر اليوم الثلاثاء، عدد من المواطنين بالرصاص المغلف بالمطاط والاختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في عدة مناطق بمحافظة بيت لحم.


وقالت مصادر طبية وامنية ، إن 3 شبان اصيبوا بالرصاص المغلف بالمطاط خلال مواجهات عنيفة مع جنود الاحتلال الذين اقتحموا اطراف مخيم الدهيشة.


واستمرت المواجهات لعدة ساعات، اطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي والقنابل المسيلة للدموع باتجاه منازل المواطنين في المخيم مما اوقع عدة اصابات بالاختناق والاغماء تمت معالجتها ميدانيا.


وفي الوقت نفسه، اعتدى جنود الاحتلال على افراد من عائلة البلعاوي من المخيم بالضرب المبرح وجرى اعتقال الشاب شهريار البلعاوي.


واصيب عدد من المواطنين بالاختناق والاغماء خلال مواجهات بين شبا وجنود الاحتلال في حي وادي شاهين وشارع الصف وسط بيت لحم، وتم اعتقال الشاب فراس اليمني من شارع الصف واقتياده لجهة مجهولة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


بيت لحم - افراسيانت - اصيب فجر اليوم السبت، عدد من المواطنين بالرصاص المغلف بالمطاط والاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلية في عدة مناطق من بيت لحم.


وأفاد مصدر امني وشهود عيان ، بأن شابا على الاقل اصيب بالرصاص المغلف بالمطاط في منطقة البطن كما اصيب آخرون بالاختناق والاغماء خلال مواجهات مع جيش الاحتلال بمحيط مسجد عثمان بن عفان في جبل "هندازة"، شرق بيت لحم.


كما اندلعت مواجهات عنيفة بين شبان وجنود الاحتلال في عدة مناطق من مدينة بيت لحم نفسها، اطلق خلالها الجنود الرصاص المغلف بالمطاط والقنابل المسيلة للدموع باتجاه منازل المواطنين مما اوقع عدة اصابات بالاختناق والاغماء تمت معالجتها ميدانيا، كما تضررت عدة مركبات خاصة.


واعتقل جنود الاحتلال كل من الاخوين احمد وصالح سالم عويضة عبيات، والشاب محمد علي خلف عويضة وجميعهم من جبل هندازة شرق بيت لحم.


وخلال الاسابيع القليلة الماضية، شهدت مناطق الريف الشرقي من محافظة بيت لحم، حملة اعتقالات ومداهمات ليلية استهدفت العشرات من منازل المواطنين فضلا عن عمليات التنكيل بالاهالي والاعتداء عليهم وتوزيع اخطارات تهديدية بحجة البحث عن مطلوبين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


مانيلا - افراسيانت - اقتحم مسلحون موالون لتنظيم داعش بلدة في جنوب الفلبين في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء واحتلوا مدرسة بها.


واقتحم أعضاء من حركة بانجسامورو الإسلامية بلدة بيكاويان وسيطروا على مدرسة، واحتجز المسلحون عددا من الرهائن من داخل المدرسة، بينما اندلعت اشتباكات بين الحركة المسلحة وقوات الأمن، وفقا لوسائل إعلام محلية.


وقالت الشرطة المحلية إن عددا من السكان احتجزوا رهائن أيضا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


بيت لحم - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الاثنين، 5 مواطنين خلال مداهمة عدة مناطق في محافظة بيت لحم.


وأفاد مصدر أمني ، أن جنود الاحتلال اقتحموا منطقة وادي ابو فريحة شرق بيت لحم، وداهم الجنود عددا من منازل المواطنين واعتقلوا كل من اسماعيل حسن ابو فريحة عبيات، والمعلم اسماعيل عبيات نائب مدير مدرسة بيت ساحور، والشاب محمد ابراهيم عبيات ابو فريحه وهو شقيق لثلاثة اسرى في سجون الاحتلال.


واقتحم جنود الاحتلال منزل الأسير عدي تعامرة في منطقة وادي شاهين شرق بيت لحم، وسلم الجنود المواطنين في تلك المنطقة اخطارات تهديدية بعدم مساعدة ما أسموهم بـ"المخربين والارهابيين" أو عدم المشاركة في أعمال "عنف" ضد اهداف اسرائيلية.


وفي بلدة الدوحة غرب بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين ابراهيم ومدحت انور عدوي بعد مداهمة منزلهما، اضافة الى تفتيش بعض المحال التجارية في المنطقة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


طوكيو - افراسيانت - قال الاسطول السابع الأمريكي اليوم السبت، إن 7 بحارة امريكيين فقدوا، وأُصيب عدد آخر، بعد اصطدام مدمرة تابعة للبحرية الأمريكية بسفينة شحن ترفع علم الفلبين قبالة سواحل اليابان.


وأوضحت البحرية أن القائد برايس بينسون قائد المدمرة "يو اس اس فيتزجيرالد" كان من بين المصابين في حادث التصادم الذي وقع صباح السبت، على بعد حوالى 56 ميلا بحريا جنوب غرب يوكوسوكا.


وتابعت البحرية أنه تم إجلاؤه لتلقي العلاج وهو في حالة مستقرة في مستشفى البحرية الأمريكية في يوكوسوكا، مقر الأسطول السابع الأمريكي.


كما تم إجلاء اثنين آخرين من البحارة حيث تقليا العلاج من تمزقات وكدمات، ويقوم الطاقم بتقييم حالة الجرحى الآخرين.


وقالت البحرية في بيان سابق إن التصادم أدى الى حدوث تدفق للمياه وبعض الاضرار بالجانب الأيمن من المدمرة، إلا أنها لا تزال تعمل. وذكرت وسائل إعلام يابانية أن المدمرة عائدة حاليا إلى يوكوسوكا.


وقالت شركة النقل اليابانية "نيبون يوسن كيه كيه" إن الطاقم المكون من 20 رجلا على متن سفينة الشحن "ايه سي اكس كريستال" لم يصب بأذى، وفقا لما ذكرته وسائل الاعلام المحلية التي ذكرت أيضا أن السفينة كانت متوجهة الى ميناء في طوكيو.


ولم يكن هناك تفسير فوري لسبب الاصطدام.


ويقوم حرس السواحل الياباني بالبحث عن البحارة المفقودين، وتم ارسال السفينة "يو اس اس ديوي" وزورقي سحب وطائرة لتقديم المساعدة، فضلا عن مروحيات وطائرات أخرى.


وقال الأميرال سكوت سويفت قائد الاسطول الأمريكي في المحيط الهادئ "نحن نركز الآن على أمرين: سلامة السفينة وسلامة البحارة".


وأضاف "نشكر شركاءنا اليابانيين على مساعدتهم".


وقالت وزارة الخارجية الفلبينية إنها ترصد التقارير عن كثب.


وقال البيان "ننسق مع السلطات المعنية بما في ذلك حكومتي الولايات المتحدة واليابان لتحديد مدى الضرر وعدد الضحايا، وخاصة إذا كان هناك أي مواطن فلبيني بينهم".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


صنعاء - افراسيانت - كشفت مصادر دبلوماسية غربية أنّ اتصالات تجري الآن بين كلّ الأطراف المعنية بالأزمة اليمنية من أجل إعادة فتح مطار صنعاء المقفل منذ مارس عام 2015.


وقالت إن الهدف من السماح بإعادة تشغيل المطار في سياق شروط معيّنة هو تخفيف المعاناة الإنسانية في العاصمة اليمنية. وتسبّب في هذه المعاناة أساسا استيلاء الحوثيين (أنصارالله) على المدينة في سبتمبر 2014 وتعطيلهم كلّ المؤسسات الحكومية والخدمية إثر إصرارهم على وضع اليد على الدولة اليمنية وتحويلها جرما يدور في الفلك الإيراني.


وذكرت هذه المصادر أن الدول الأوروبية باتت تعي تماما أن الوضع في صنعاء لم يعد يطاق، خصوصا بعد انتشار وباء الكوليرا فيها وتعذّر إرسال المصابين إلى المستشفيات التي لم تعد قادرة على استيعاب المرضى بغض النظر عن نوع الأمراض التي يعانون منها أو طبيعة إصاباتهم.


وأوضحت أن من بين الأفكار التي تجري مناقشتها حاليا بين المعنيين بالأزمة، بمن فيهم الولايات المتّحدة، الإتيان بجهة محايدة تؤمن اتخاذ إجراءات معيّنة ذات طابع أمني في المطار وحصر الرحلات بين صنعاء وكلّ من القاهرة وعمّان.


وأشارت إلى أن من بين الأسباب التي تحول دون استقبال المزيد من المرضى في مستشفيات صنعاء كثرة الإصابات في صفوف المقاتلين الذين يعطيهم “أنصارالله” أفضلية دخول المستشفيات.
وذكرت المصادر أن إعادة تشغيل المطار لن تسمح بنقل مرضى ومصابين إلى مصر والأردن لمعالجتهم هناك، بل ستتيح أيضا وصول أدوية تبدو المدينة في حاجة شديدة إليها في ضوء الانتشار السريع لوباء الكوليرا.


وأدّى وباء الكوليرا حتّى الآن إلى وفاة ما يزيد على مئتي شخص، فيما يقدّر عدد المصابين بالوباء بالآلاف.


ومعروف أنه في الإمكان معالجة المصاب بالكوليرا في حال توفّر الأدوية اللازمة وحدّ أدنى من شروط النظافة في مدينة باتت تفتقر إلى كلّ شيء، بما في ذلك المياه النظيفة، فضلا عن استحالة الحصول على الأدوية والرعاية الصحية.


وتترافق الاتصالات من أجل إعادة تشغيل مطار صنعاء مع مساع تبذل من أجل إيجاد هدنة في شهر رمضان.


كذلك، تبذل جهود تستهدف التوصل إلى تسوية تضمن خروج الحوثيين من ميناء الحديدة الذي يسيطرون عليه.


وقالت المصادر الأوروبية إن مثل هذه التسوية ستضمن تفادي معركة عسكرية في الحديدة من جهة وتؤمن دخول مساعدات إنسانية إلى مناطق يمنية عدّة لا تعاني من الأمراض فقط، خصوصا بين المواليد، بل من انتشار الجوع أيضا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2733  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


صنعاء - افراسيانت - كشفت مصادر دبلوماسية غربية أنّ اتصالات تجري الآن بين كلّ الأطراف المعنية بالأزمة اليمنية من أجل إعادة فتح مطار صنعاء المقفل منذ مارس عام 2015.


وقالت إن الهدف من السماح بإعادة تشغيل المطار في سياق شروط معيّنة هو تخفيف المعاناة الإنسانية في العاصمة اليمنية. وتسبّب في هذه المعاناة أساسا استيلاء الحوثيين (أنصارالله) على المدينة في سبتمبر 2014 وتعطيلهم كلّ المؤسسات الحكومية والخدمية إثر إصرارهم على وضع اليد على الدولة اليمنية وتحويلها جرما يدور في الفلك الإيراني.


وذكرت هذه المصادر أن الدول الأوروبية باتت تعي تماما أن الوضع في صنعاء لم يعد يطاق، خصوصا بعد انتشار وباء الكوليرا فيها وتعذّر إرسال المصابين إلى المستشفيات التي لم تعد قادرة على استيعاب المرضى بغض النظر عن نوع الأمراض التي يعانون منها أو طبيعة إصاباتهم.


وأوضحت أن من بين الأفكار التي تجري مناقشتها حاليا بين المعنيين بالأزمة، بمن فيهم الولايات المتّحدة، الإتيان بجهة محايدة تؤمن اتخاذ إجراءات معيّنة ذات طابع أمني في المطار وحصر الرحلات بين صنعاء وكلّ من القاهرة وعمّان.


وأشارت إلى أن من بين الأسباب التي تحول دون استقبال المزيد من المرضى في مستشفيات صنعاء كثرة الإصابات في صفوف المقاتلين الذين يعطيهم “أنصارالله” أفضلية دخول المستشفيات.
وذكرت المصادر أن إعادة تشغيل المطار لن تسمح بنقل مرضى ومصابين إلى مصر والأردن لمعالجتهم هناك، بل ستتيح أيضا وصول أدوية تبدو المدينة في حاجة شديدة إليها في ضوء الانتشار السريع لوباء الكوليرا.


وأدّى وباء الكوليرا حتّى الآن إلى وفاة ما يزيد على مئتي شخص، فيما يقدّر عدد المصابين بالوباء بالآلاف.


ومعروف أنه في الإمكان معالجة المصاب بالكوليرا في حال توفّر الأدوية اللازمة وحدّ أدنى من شروط النظافة في مدينة باتت تفتقر إلى كلّ شيء، بما في ذلك المياه النظيفة، فضلا عن استحالة الحصول على الأدوية والرعاية الصحية.


وتترافق الاتصالات من أجل إعادة تشغيل مطار صنعاء مع مساع تبذل من أجل إيجاد هدنة في شهر رمضان.


كذلك، تبذل جهود تستهدف التوصل إلى تسوية تضمن خروج الحوثيين من ميناء الحديدة الذي يسيطرون عليه.


وقالت المصادر الأوروبية إن مثل هذه التسوية ستضمن تفادي معركة عسكرية في الحديدة من جهة وتؤمن دخول مساعدات إنسانية إلى مناطق يمنية عدّة لا تعاني من الأمراض فقط، خصوصا بين المواليد، بل من انتشار الجوع أيضا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016