أفراسيانت - الشيخ محمد بن زايد في موسكو لبحث ملفات إقليمية مع بوتين
 
     
السبت، 29 نيسان/أبريل 2017 21:29
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - استشهد طفلان جراء انفجار قذيفة من مخلفات جيش الاحتلال الإسرائيلي في منطقة قرية أبو قويدر في النقب.


وحسب موقع "يديعوت أحرونوت"، فإن الطفلين هما محمد أبو قويدر (10 أعوام)، و عمر أبو قويدر (6 أعوام)، وهما أبناء عمومة.


وقالت الشرطة الإسرائيلية انها تحقق في الحادثة لمعرفة تفاصيلها والوقوف على حقيقة ما جرى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أصيب 4 إسرائيليين، مساء امسالأحد، جراء تعرضهم للطعن من قبل شاب فلسطيني في مدينة تل أبيب.


وحسب وسائل إعلام عبرية، فإن الإصابات طفيفة وتم نقلها إلى مستشفى إيخيلوف. مشيرةً إلى أنه تم اعتقال المنفذ ونقل للتحقيق معه من قبل جهاز "الشاباك".


وأشارت إلى أن منفذ العملية يبلغ من العمر (18 عاما) وهو من سكان الضفة الغربية، وأنه اعترف في بداية التحقيق أنه نفذ الهجوم على خلفية قومية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أصيبت شابة فلسطينية صباح اليوم برصاص جنود الاحتلال بزعم طعنها "حارسة أمن" إسرائيلية على حاجز قلنديا، شمالي مدينة القدس.


وقالت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية، لوبا السمري، إن شابة فلسطينية من سكان مدينة رام الله، وصلت إلى حاجز قلنديا، وأثناء انتظارها للتفتيش قامت طعن "حارسة أمن إسرائيلية" بسكين كانت في حقيبتها، قبل أن يتمكن أفراد من الشرطة الإسرائيلية من إطلاق النار على الفتاة الفلسطينية وإصابتها، ثم اعتقالها.


وأضافت السمري، أن الجريحة الإسرائيلية أصيبت بجروح طفيفة، فيما لم تتضح طبيعة إصابة الفتاة الفلسطينية.

 

 

 

 

 

 

 

 


بيت لحم - افراسيانت - سلمت قوات الاحتلال فجر اليوم السبت، شابًا بلاغا لمقابلة مخابرات الاحتلال بعد اقتحام منزله بمنطقة واد ابو فريحة شرق بيت لحم.


وأفاد مصدر ، بأن قوات كبيرة تابعة لجيش الاحتلال اقتحمت منطقة وادي ابوفريحة شرق مدينة بيت لحم، وداهم الجنود العديد من منازل المواطنين.


كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة بيت جالا وبلدة الخضر بمحافظة بيت لحم، وداهم الجنود عددا من المنازل فيها، دون أن يبلغ عن اعتقالات في صفوف المواطنين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أفاد التلفزيون السوري بوقوع 6 قتلى وإصابة 32 آخرين جراء انفجار عبوة ناسفة في حي صلاح الدين جنوب غرب مدينة حلب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


أبوظبي - افراسيانت - يلتقي الشيخ محمّد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، الخميس، بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وذلك خلال زيارة إلى موسكو ستكون امتدادا لسياسات إماراتية حريصة على إثراء الشراكات عبر العالم وتنويعها لتشمل مختلف قواه الكبرى التي تبدو بدورها مهتمة بالإصغاء إلى صوت الإمارات كقوّة اقتراح لحلول متوازنة للملفات الإقليمية والدولية المعقّدة، وكطرف مقبول للتوسط في عدّة قضايا.


وقال الكرملين، الأربعاء، إن الرئيس فلاديمير بوتين سيجتمع مع الشيخ محمد بن زايد، الخميس في روسيا، ليبحثا معا موضوع الحرب ضد الإرهاب الدولي والأزمة السورية وكذلك الوضع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على وجه العموم.


وتأتي هذه الزيارة بينما تنشط محاولات البحث عن مخارج سلمية لأزمات المنطقة وصراعاتها المسلّحة المشتعلة منذ ما يزيد على نصف عقد من الزمان، لا سيما في سوريا حيث تمثّل روسيا طرفا مباشرا له حضور ميداني في الصراع.


ويرى مراقبون أن لدولة الإمارات العربية المتحدة، بما يميّز دبلوماسيتها من هدوء، وبما تمتلكه من شبكة علاقات واسعة ومتنوعة عبر العالم، وما تحظى به من مصداقية لدى أغلب الدول، ولا سيما القوى الكبرى، دورا كبيرا ينتظر أن تؤدّيه خلال مرحلة الخروج من فترة الصّدام والتوتّر، إلى فترة الحوار والتفاهم السلمي.


ومن هذا المنطلق قال محللون سياسيون إنّ زيارة الشيخ محمد بن زايد إلى موسكو، بقدر ما تمثّل مصلحة لبلاده المعنية دائما بتوسيع دائرة شركائها عبر العالم، تمثّل أيضا حاجة لروسيا لمساعدتها على الخروج بسلام من صراعات الشرق الأوسط التي اندفعت إليها بقوة مفرطة ما جعلها تفقد ثقة شركاء مهمين لها في المنطقة، فضلا عن اهتزاز صورتها لدى كثير من الشعوب.


ومن شأن الدبلوماسية الإماراتية الهادئة –وفق المحللّين- أن تسحب روسيا إلى مساحة التفاهم مع العرب على قاعدة المصالح المشتركة دون الحاجة إلى الغوص أكثر في مستنقع الصراعات المسلّحة.


ووفق خبراء العلاقات الدولية، فإنّ من نقاط قوة الدبلوماسية الإماراتية سعيها لإقامة العلاقات على قاعدة المصالح المشتركة، حيث تمتلك دولة الإمارات بما يميّزها من استقرار سياسي وأمني وبما لها من مقدّرات اقتصادية ضخمة، ما يشجّع الدول على الشراكة معها.

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2733  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


أبوظبي - افراسيانت - يلتقي الشيخ محمّد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، الخميس، بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وذلك خلال زيارة إلى موسكو ستكون امتدادا لسياسات إماراتية حريصة على إثراء الشراكات عبر العالم وتنويعها لتشمل مختلف قواه الكبرى التي تبدو بدورها مهتمة بالإصغاء إلى صوت الإمارات كقوّة اقتراح لحلول متوازنة للملفات الإقليمية والدولية المعقّدة، وكطرف مقبول للتوسط في عدّة قضايا.


وقال الكرملين، الأربعاء، إن الرئيس فلاديمير بوتين سيجتمع مع الشيخ محمد بن زايد، الخميس في روسيا، ليبحثا معا موضوع الحرب ضد الإرهاب الدولي والأزمة السورية وكذلك الوضع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على وجه العموم.


وتأتي هذه الزيارة بينما تنشط محاولات البحث عن مخارج سلمية لأزمات المنطقة وصراعاتها المسلّحة المشتعلة منذ ما يزيد على نصف عقد من الزمان، لا سيما في سوريا حيث تمثّل روسيا طرفا مباشرا له حضور ميداني في الصراع.


ويرى مراقبون أن لدولة الإمارات العربية المتحدة، بما يميّز دبلوماسيتها من هدوء، وبما تمتلكه من شبكة علاقات واسعة ومتنوعة عبر العالم، وما تحظى به من مصداقية لدى أغلب الدول، ولا سيما القوى الكبرى، دورا كبيرا ينتظر أن تؤدّيه خلال مرحلة الخروج من فترة الصّدام والتوتّر، إلى فترة الحوار والتفاهم السلمي.


ومن هذا المنطلق قال محللون سياسيون إنّ زيارة الشيخ محمد بن زايد إلى موسكو، بقدر ما تمثّل مصلحة لبلاده المعنية دائما بتوسيع دائرة شركائها عبر العالم، تمثّل أيضا حاجة لروسيا لمساعدتها على الخروج بسلام من صراعات الشرق الأوسط التي اندفعت إليها بقوة مفرطة ما جعلها تفقد ثقة شركاء مهمين لها في المنطقة، فضلا عن اهتزاز صورتها لدى كثير من الشعوب.


ومن شأن الدبلوماسية الإماراتية الهادئة –وفق المحللّين- أن تسحب روسيا إلى مساحة التفاهم مع العرب على قاعدة المصالح المشتركة دون الحاجة إلى الغوص أكثر في مستنقع الصراعات المسلّحة.


ووفق خبراء العلاقات الدولية، فإنّ من نقاط قوة الدبلوماسية الإماراتية سعيها لإقامة العلاقات على قاعدة المصالح المشتركة، حيث تمتلك دولة الإمارات بما يميّزها من استقرار سياسي وأمني وبما لها من مقدّرات اقتصادية ضخمة، ما يشجّع الدول على الشراكة معها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016