أفراسيانت - الكرملين يصف الأنباء عن اتصالات فريق ترامب بالاستخبارات الروسية بالمزيفة
 
     
الأربعاء، 23 آب/أغسطس 2017 23:10
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


القدس - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قبل قليل، الشيخ نور الدين الرجبي بعد الاعتداء عليه بصورة وحشية قرب باب الأسباط، أحد أبواب القدس القديمة.


ويعمل الشيخ الرجبي إماما وخطيبا في مساجد مدينة القدس المحتلة.

 

 

 

 

 

 

 

 


 


غزة - افراسيانت - توغلت آليات عسكرية إسرائيلية، صباح اليوم الخميس، بشكل محدود في أراضي المواطنين شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.


وأفاد شهود عيان ، بأن 5 جرافات عسكرية، بالإضافة إلى آلية عسكرية واحدة، توغلت بشكل محدود لعشرات الأمتار في أراضي المواطنين شرق بلدة خزاعة إلى الشرق من خانيونس، وسط عمليات تجريف وإطلاق نار بشكل متقطع تجاه الأراضي الزراعية القريبة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال، فجر وصباح اليوم الخميس، 23 مواطنًا، من أنحاء الضفة الغربية والقدس.


وقال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، بأن القوات الإسرائيلية اعتقلت الليلة الماضية 15 مقدسيًا في عدة مناطق من المدينة.


وأشار المتحدث إلى أن عمليات الاعتقال تركزت في أحياء وادي الجوز ورأس العامود، وبيت حنينا.


وقال بأنه تم نقل المعتقلين للتحقيق، وسيتم عرضهم للمحكمة لضمان حبسهم احتياطيا على ذمة التحقيقات.


ولفت إلى أن قواته اعتقلت حتى صباح اليوم 50 مقدسيا خلال الأسبوعين الأخيرين، بزعم إلقائهم الحجارة والزجاجات الحارقة والمفرقعات.


وذكر أنه تم تمديد اعتقال 31 منهم، مشيرا إلى أنه تم تقديم لوائح اتهام ضد تسعة منهم، و19 لا زال يتم إعداد لوائح اتهام ضدهم.


كما اعتقلت قوات الجيش 8 مواطنين من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وحسب متحدث عسكري إسرائيلي، فإن جميع المعتقلين من المطلوبين لقوات الأمن. مشيرا إلى أنه تم نقلهم للتحقيق معهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


نابلس - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الاربعاء، 8 مواطنين بينهم النائب عن كتلة التغيير والإصلاح، حسني البوريني، بعد اقتحامها عدة مناطق في نابلس.


وبحسب مصادر محليّة، اقتحم جنود الاحتلال بلدة عصيرة الشمالية، شمال نابلس، واعتقلوا النائب البوريني، إضافة إلى: مناضل سعاده، ضرار حمادنة، أدهم الشولي، وجميعهم من الأسرى السابقين.


كما جرى اقتحام قرية طلوزة، شمال المدينة واعتقال المواطنين عمر دراوشة، رياض صلاحات. أمّا في قرية قريوت (جنوبًا) فتم اعتقال محمد طارق عودة، وإسلام مجلي عيسى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


رام الله - افراسيانت - اقتحمت سلطات الاحتلال فجر اليوم برج فلسطين بمدينة رام الله .


وافاد شهود عيان ان قوة كبيرة من جيش الاحتلال تواجدت بالطابق التاسع للبرج، حيث توجد شركة بال ميديا للانتاج .


واضاف الشهود، انه سمع دوي اطلاق نار وانفجار بالمكان .

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 


افراسيانت - قال المتحدث باسم الرئيس الروسي :" إن الأنباء التي تحدثت عن اتصالات فريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بجهاز المخابرات الروسية قبل الانتخابات الأمريكية لا أساس لها من الصحة".


ودعا دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الأربعاء 15 فبراير/شباط إلى عدم الوثوق بالأخبار، التي تنشرها الصحف، في إشارة إلى ما ذكرته "CNN"، و"نيويورك تايمز"، حول اتصالات مستشاري ومساعدي ترامب بجهاز الاستخبارات الروسية قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية.


وقال المتحدث باسم الرئيس الروسي "لن نصدق معلومات لا مصدر لها، أخبار الصحف، لم تستند إلى أي وقائع، ولم تشر كذلك إلى أي حقيقة".


وأشار بيسكوف إلى أن وسائل الإعلام الأجنبية تستند إلى 5 مصادر حول هذه الأخبار، ولكنها لم تسمِ أي مصدر".


وأضاف: "من المؤكد أنه توجد معلومات، حول من هم هؤلاء الناس، ومتى وقع ذلك، سيأتي الوقت ويصرح أحد الأشخاص بالأمر، دعونا ننتظر هذه اللحظة".


هذا وقد ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا عن أربعة مسؤولين أمريكيين، أن تسجيلات هاتفية ومكالمات تم رصدها تظهر أن أعضاء في حملة دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة ومساعدين آخرين له اتصلوا مرارا بمسؤولين كبار بالمخابرات الروسية خلال العام الذي سبق الانتخابات.


وذكرت الصحيفة أن ثلاثة من المسؤولين قالوا إن أجهزة تنفيذ القانون والمخابرات الأمريكية اعترضت الاتصالات في الوقت ذاته تقريبا الذي اكتشفت فيه أدلة على أن روسيا كانت تحاول التأثير على انتخابات الرئاسة بالقرصنة الإلكترونية على اللجنة الوطنية الديمقراطية.


وقالت إن أجهزة المخابرات سعت بعد ذلك لمعرفة ما إذا كانت حملة ترامب تتواطأ مع الروس بشأن التسلل أو غيره من الجهود للتأثير على الانتخابات.


وقالت "نيويورك تايمز" إن الاتصالات التي تم اعتراضها مختلفة عن المحادثات التي جرى التنصت عليها في العام الماضي بين مايكل فلين مستشار ترامب السابق للأمن القومي وسيرغي كيسلياك سفير روسيا لدى الولايات المتحدة.


وخلال تلك المحادثات بحث المسؤولان العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما على روسيا. وقدم فلين معلومات مضللة للبيت الأبيض بشأن الاتصالات وطُلب منه الاستقالة ليل الاثنين الماضي.


ورفض المسؤولون الكشف عن كثير من التفاصيل بما في ذلك المسائل التي نوقشت في الاتصالات وأسماء المسؤولين الروس الذين شاركوا فيها وكم عدد مستشاري ترامب الذين تحدثوا مع الروس. وقالت "نيويورك تايمز" إنه لم يتضح أيضا ما إذا كانت المحادثات لها أي صلة بترامب نفسه.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2844  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - قال المتحدث باسم الرئيس الروسي :" إن الأنباء التي تحدثت عن اتصالات فريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بجهاز المخابرات الروسية قبل الانتخابات الأمريكية لا أساس لها من الصحة".


ودعا دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الأربعاء 15 فبراير/شباط إلى عدم الوثوق بالأخبار، التي تنشرها الصحف، في إشارة إلى ما ذكرته "CNN"، و"نيويورك تايمز"، حول اتصالات مستشاري ومساعدي ترامب بجهاز الاستخبارات الروسية قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية.


وقال المتحدث باسم الرئيس الروسي "لن نصدق معلومات لا مصدر لها، أخبار الصحف، لم تستند إلى أي وقائع، ولم تشر كذلك إلى أي حقيقة".


وأشار بيسكوف إلى أن وسائل الإعلام الأجنبية تستند إلى 5 مصادر حول هذه الأخبار، ولكنها لم تسمِ أي مصدر".


وأضاف: "من المؤكد أنه توجد معلومات، حول من هم هؤلاء الناس، ومتى وقع ذلك، سيأتي الوقت ويصرح أحد الأشخاص بالأمر، دعونا ننتظر هذه اللحظة".


هذا وقد ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا عن أربعة مسؤولين أمريكيين، أن تسجيلات هاتفية ومكالمات تم رصدها تظهر أن أعضاء في حملة دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة ومساعدين آخرين له اتصلوا مرارا بمسؤولين كبار بالمخابرات الروسية خلال العام الذي سبق الانتخابات.


وذكرت الصحيفة أن ثلاثة من المسؤولين قالوا إن أجهزة تنفيذ القانون والمخابرات الأمريكية اعترضت الاتصالات في الوقت ذاته تقريبا الذي اكتشفت فيه أدلة على أن روسيا كانت تحاول التأثير على انتخابات الرئاسة بالقرصنة الإلكترونية على اللجنة الوطنية الديمقراطية.


وقالت إن أجهزة المخابرات سعت بعد ذلك لمعرفة ما إذا كانت حملة ترامب تتواطأ مع الروس بشأن التسلل أو غيره من الجهود للتأثير على الانتخابات.


وقالت "نيويورك تايمز" إن الاتصالات التي تم اعتراضها مختلفة عن المحادثات التي جرى التنصت عليها في العام الماضي بين مايكل فلين مستشار ترامب السابق للأمن القومي وسيرغي كيسلياك سفير روسيا لدى الولايات المتحدة.


وخلال تلك المحادثات بحث المسؤولان العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما على روسيا. وقدم فلين معلومات مضللة للبيت الأبيض بشأن الاتصالات وطُلب منه الاستقالة ليل الاثنين الماضي.


ورفض المسؤولون الكشف عن كثير من التفاصيل بما في ذلك المسائل التي نوقشت في الاتصالات وأسماء المسؤولين الروس الذين شاركوا فيها وكم عدد مستشاري ترامب الذين تحدثوا مع الروس. وقالت "نيويورك تايمز" إنه لم يتضح أيضا ما إذا كانت المحادثات لها أي صلة بترامب نفسه.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016