أفراسيانت - الكرملين يصف الأنباء عن اتصالات فريق ترامب بالاستخبارات الروسية بالمزيفة
 
     
الثلاثاء، 21 شباط/فبراير 2017 00:48
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - اقتحمت قوة كبيرة من جنود الاحتلال بلدة العيسوية شمال القدس المحتلة فجر اليوم الاثنين، و داهمت عددا من المنازل فيها .


وافاد شهود عيان ، ان جنود الاحتلال منتشرين بمناطق متفرقة في البلدة، بكثافة، ويعتقد انها حملة اعتقالات واسعة .

 

 

 

 

 

 

 


القدس - افراسيانت - وقع اشتباك مسلح بين جنود الاحتلال على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، وشبان من داخل مخيم قلنديا، بعد منتصف ليل السبت / الاحد.


وسمع من خلال تسجيل مصور وموجه نحو "الحاجز" ونشر على صفحة مركز قلنديا الاعلامي، صوت رشقات الرصاص المتبادلة . وقامت سلطات الاحتلال باغلاق حاجز قلنديا بالكامل امام المواطنين بعد الاشتباك المسلح، ومنعت المواطنين من الدخول او الخروج منه وتوجدت بشكل مكثف في المكان . ولم يتم الاعلان عن وقوع اصابات جسدية .


وكان اهالي مخيم قلنديا، قد نصبوا خيمة اعتصام تضامنا مع الاسيرين جمال ابو اليل ورائد فايز ، بعد ان اعلنا اضرابهما عن الطعام داخل سجون الاحتلال .

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - غزة - "القدس" دوت كوم - استشهد شابان واصيب 5 أخرين فجر اليوم جراء استهدافهم من قبل طيران الاحتلال الاسرائيلي على الحدود بين مصر وقطاع غزة .


وافد مصدر محلي، ان الشهيدين هما، حسام حميد الصوافي ( 24 عاما) من سكان مدينة رفح، وانور الاقرع (38 عاما) من سكان مدينة غزة .

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أُصيب عدد من المواطنين بالرصاص المغلف بالمطاط والاختناق خلال اقتحام قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء، مخيم الدهيشة للاجئين في بيت لحم.


وأفادت مصادر امنية ، أن شابين أُصيبا بالرصاص المغلف بالمطاط، وأصيب عدد آخر بالاختناق والاغماء، جراء إطلاق جيش الاحتلال الغاز المسيل للدموع، وقد جرى معالجة المصابين ميدانيا.


وأوضحت المصادر ان قوة عسكرية خاصة تابعة لجيش الاحتلال اقتحمت مخيم الدهيشة تبعها قوات كبيرة من الجنود، وداهم الجنود عددا من منازل المواطنين ولم يبلغ عن اي اعتقالات.

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - بعد أقل من ساعة على إقالته وزيرة العدل بالوكالة لرفضها تطبيق قراراته التنفيذية المتعلقة بمنع رعايا 7 دول الدخول إلى أميركا ووقف استقبال اللاجئين، أقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء المسؤول بالوكالة عن إدارة الهجرة والجمارك دانيال راغسديل وعين مكانه توماس هومان.


وقال وزير الأمن الداخلي جون كيلي في بيان لم يعلل فيه سبب إقالة راغسديل المعين منذ عهد باراك أوباما، إن تعيين هومان سيساهم في "ضمان أننا نطبق قوانين الهجرة داخل الولايات المتحدة بما يتفق والمصلحة الوطنية".

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قال المتحدث باسم الرئيس الروسي :" إن الأنباء التي تحدثت عن اتصالات فريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بجهاز المخابرات الروسية قبل الانتخابات الأمريكية لا أساس لها من الصحة".


ودعا دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الأربعاء 15 فبراير/شباط إلى عدم الوثوق بالأخبار، التي تنشرها الصحف، في إشارة إلى ما ذكرته "CNN"، و"نيويورك تايمز"، حول اتصالات مستشاري ومساعدي ترامب بجهاز الاستخبارات الروسية قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية.


وقال المتحدث باسم الرئيس الروسي "لن نصدق معلومات لا مصدر لها، أخبار الصحف، لم تستند إلى أي وقائع، ولم تشر كذلك إلى أي حقيقة".


وأشار بيسكوف إلى أن وسائل الإعلام الأجنبية تستند إلى 5 مصادر حول هذه الأخبار، ولكنها لم تسمِ أي مصدر".


وأضاف: "من المؤكد أنه توجد معلومات، حول من هم هؤلاء الناس، ومتى وقع ذلك، سيأتي الوقت ويصرح أحد الأشخاص بالأمر، دعونا ننتظر هذه اللحظة".


هذا وقد ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا عن أربعة مسؤولين أمريكيين، أن تسجيلات هاتفية ومكالمات تم رصدها تظهر أن أعضاء في حملة دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة ومساعدين آخرين له اتصلوا مرارا بمسؤولين كبار بالمخابرات الروسية خلال العام الذي سبق الانتخابات.


وذكرت الصحيفة أن ثلاثة من المسؤولين قالوا إن أجهزة تنفيذ القانون والمخابرات الأمريكية اعترضت الاتصالات في الوقت ذاته تقريبا الذي اكتشفت فيه أدلة على أن روسيا كانت تحاول التأثير على انتخابات الرئاسة بالقرصنة الإلكترونية على اللجنة الوطنية الديمقراطية.


وقالت إن أجهزة المخابرات سعت بعد ذلك لمعرفة ما إذا كانت حملة ترامب تتواطأ مع الروس بشأن التسلل أو غيره من الجهود للتأثير على الانتخابات.


وقالت "نيويورك تايمز" إن الاتصالات التي تم اعتراضها مختلفة عن المحادثات التي جرى التنصت عليها في العام الماضي بين مايكل فلين مستشار ترامب السابق للأمن القومي وسيرغي كيسلياك سفير روسيا لدى الولايات المتحدة.


وخلال تلك المحادثات بحث المسؤولان العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما على روسيا. وقدم فلين معلومات مضللة للبيت الأبيض بشأن الاتصالات وطُلب منه الاستقالة ليل الاثنين الماضي.


ورفض المسؤولون الكشف عن كثير من التفاصيل بما في ذلك المسائل التي نوقشت في الاتصالات وأسماء المسؤولين الروس الذين شاركوا فيها وكم عدد مستشاري ترامب الذين تحدثوا مع الروس. وقالت "نيويورك تايمز" إنه لم يتضح أيضا ما إذا كانت المحادثات لها أي صلة بترامب نفسه.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

3040  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - قال المتحدث باسم الرئيس الروسي :" إن الأنباء التي تحدثت عن اتصالات فريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بجهاز المخابرات الروسية قبل الانتخابات الأمريكية لا أساس لها من الصحة".


ودعا دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الأربعاء 15 فبراير/شباط إلى عدم الوثوق بالأخبار، التي تنشرها الصحف، في إشارة إلى ما ذكرته "CNN"، و"نيويورك تايمز"، حول اتصالات مستشاري ومساعدي ترامب بجهاز الاستخبارات الروسية قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية.


وقال المتحدث باسم الرئيس الروسي "لن نصدق معلومات لا مصدر لها، أخبار الصحف، لم تستند إلى أي وقائع، ولم تشر كذلك إلى أي حقيقة".


وأشار بيسكوف إلى أن وسائل الإعلام الأجنبية تستند إلى 5 مصادر حول هذه الأخبار، ولكنها لم تسمِ أي مصدر".


وأضاف: "من المؤكد أنه توجد معلومات، حول من هم هؤلاء الناس، ومتى وقع ذلك، سيأتي الوقت ويصرح أحد الأشخاص بالأمر، دعونا ننتظر هذه اللحظة".


هذا وقد ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا عن أربعة مسؤولين أمريكيين، أن تسجيلات هاتفية ومكالمات تم رصدها تظهر أن أعضاء في حملة دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة ومساعدين آخرين له اتصلوا مرارا بمسؤولين كبار بالمخابرات الروسية خلال العام الذي سبق الانتخابات.


وذكرت الصحيفة أن ثلاثة من المسؤولين قالوا إن أجهزة تنفيذ القانون والمخابرات الأمريكية اعترضت الاتصالات في الوقت ذاته تقريبا الذي اكتشفت فيه أدلة على أن روسيا كانت تحاول التأثير على انتخابات الرئاسة بالقرصنة الإلكترونية على اللجنة الوطنية الديمقراطية.


وقالت إن أجهزة المخابرات سعت بعد ذلك لمعرفة ما إذا كانت حملة ترامب تتواطأ مع الروس بشأن التسلل أو غيره من الجهود للتأثير على الانتخابات.


وقالت "نيويورك تايمز" إن الاتصالات التي تم اعتراضها مختلفة عن المحادثات التي جرى التنصت عليها في العام الماضي بين مايكل فلين مستشار ترامب السابق للأمن القومي وسيرغي كيسلياك سفير روسيا لدى الولايات المتحدة.


وخلال تلك المحادثات بحث المسؤولان العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما على روسيا. وقدم فلين معلومات مضللة للبيت الأبيض بشأن الاتصالات وطُلب منه الاستقالة ليل الاثنين الماضي.


ورفض المسؤولون الكشف عن كثير من التفاصيل بما في ذلك المسائل التي نوقشت في الاتصالات وأسماء المسؤولين الروس الذين شاركوا فيها وكم عدد مستشاري ترامب الذين تحدثوا مع الروس. وقالت "نيويورك تايمز" إنه لم يتضح أيضا ما إذا كانت المحادثات لها أي صلة بترامب نفسه.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016