أفراسيانت - الأمم المتحدة تصر على حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس "الدولتين"
 
     
الأربعاء، 21 شباط/فبراير 2018 03:32
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


غزة - افراسيانت - جددت الطائرات الحربية الإسرائيلية، فجر اليوم الأحد، من عمليات القصف على أهداف عدة في قطاع غزة دون أن تسجل أي إصابات.


وأفاد مصدر امني، أن الطائرات قصفت بما لا يقل عن أربعة صواريخ موقع صلاح الدين في محررة نتساريم إلى الجنوب من مدينة غزة، وذلك للمرة الثانية في غضون عدة ساعات بعد أن كانت قصفته في وقت سابق من مساء أمس.


وأشار إلى أن الطائرات عاودت قصف مناطق شرق حي الزيتون جنوب مدينة غزة دون وقوع أي إصابات.


وذكرت مصادر محلية أن المقاومة الفلسطينية أطلقت النار من المضادات الأرضية تجاه الطائرات وذلك للمرة الثانية في غضون ساعات بعد أن كانت أطلقتها في وقت سابق من مساء أمس السبت.


وذكرت وسائل إعلام عبرية أن صفارات الإنذار دوت في أكثر من منطقة في غلاف قطاع غزة إلا أنه لم يسجل سقوط أي صواريخ جديدة.

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - هزت انفجارات عنيفة، العاصمة اليمنية صنعاء، فجر اليوم الأربعاء، عقب استهداف طيران التحالف العربي، مخازن أسلحة سرية لميليشيات الحوثي الانقلابية.


وأكد سكان محليون في صنعاء، أن 5 غارات شنتها مقاتلات التحالف، على مخازن أسلحة سرية للحوثيين في منطقة الجراف شمال العاصمة، ما أدى إلى تطاير القذائف واشتعال النيران.


وأوضح السكان، أن حالة رعب جراء الانفجارات المتعاقبة والمستمرة سمع دويها في كل أرجاء العاصمة صنعاء، بالتزامن مع تطاير قذائف من مخازن الأسلحة، التي تم استهدافها من مقاتلات التحالف.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قال شاهد لوكالة "رويترز" إنه سمع سلسلة انفجارات في منطقة قريبة من أكاديمية المارشال فهيم العسكرية في العاصمة الأفغانية كابول صباح اليوم الاثنين.


وذكر محمد إحسان وهو من سكان كابول إن الانفجارات بدأت في حوالي الساعة الخامسة صباحاً (0030 بتوقيت غرينتش) واستمرت ما لا يقل عن ساعة.


وارتفع عدد ضحايا تفجير سيارة إسعاف وسط كابول السبت إلى 103 قتلى و235 جريحاً، بينما كان عدد كبير من عناصر الشرطة بين الضحايا.


وقال وزير الداخلية الأفغاني، ويس برمك، في مؤتمر صحافي: "لسوء الحظ، توفي العديد من الجرحى منذ نقلهم إلى المستشفى، وبلغ عدد الضحايا الآن 103 قتلى و235 جريحاً".


وأضاف: "فقدنا أيضاً عدداً كبيراً من ضباط الشرطة، خمسة منهم دفعة واحدة، فضلاً عن إصابة 31 بجروح".
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أفادت مصادر عراقية صباح اليوم الاثنين، أن انفجارا مزدوجا وقع في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد.


ونقلت "السومرية نيوز" عن مصدر في الشرطة العراقية، أن الحصيلة الأولية للتفجير المزدوج في ساحة الطيران وسط بغداد، بلغت قتيلا و5 جرحى، فيما أغلقت القوات الأمنية الطرق المجاورة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أفادت الجريدة الرسمية بأن مصر ستفرض حظرا للتجول في مناطق بشمال سيناء اعتبارا من اليوم السبت وذلك بعد تمديد حالة الطوارئ.


وذكرت الجريدة أن الحظر يشمل مدينة رفح الحدودية، قرب غزة، اعتبارا من السابعة مساء وحتى السادسة صباحا، وحول مدينة العريش من الواحدة صباحا وحتى الخامسة صباحا. وقالت إن الحظر سيستمر ما دامت حالة الطوارئ سارية.


وفي الأسبوع الماضي مددت مصر حالة الطوارئ 3 أشهر بهدف المساعدة في مواجهة "خطر الإرهاب وتمويله"ّ.


وتشن جماعة موالية لتنظيم "الدولة الإسلامية" هجمات على قوات الأمن في شمال سيناء منذ سنوات.


ومنح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي القوات المسلحة 3 أشهر لإنهاء التمرد بعدما قتل إرهابيون أكثر من 300 شخص في مسجد بشمال سيناء في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أكدت الأمم المتحدة أنها تتوقع من جميع أطراف الرباعية الدولية الخاصة بالوساطة في تسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني مواصلة العمل على حله انطلاقا من مبدأ الدولتين.


وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، في تصريحات صحفية أدلى بها الأربعاء 15 فبراير/شباط: "سننظر في الوضع وسنقدره حال وجود تغيرات، لكن الآن الأمم المتحدة، إلى جانب شركائها في الرباعية، تواصل الإصرار على الحل القائم على مبدأ الدولتين".


وأضاف حق أن "جميع الشركاء في الرباعية كانوا يدعمون هذه الجهود على مدى السنوات الأخيرة"، مضيفا: "ونتوقع أن جميع المشاركين (في الرباعية) سيواصلون القيام بذلك".


وأكد حق أن الأمم المتحدة على دراية بالتصريحات التي أدلى بها حول مبدأ حل الدولتين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مشيرا في هذا السياق إلى أن المنظمة تنتظر توضيحا من قبل واشنطن لموقفه.


وكان مسؤول رفيع المستوى في البيت الأبيض قد قال، في وقت سابق من الأربعاء، عشية اللقاء بين الرئيس ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في واشنطن، إن الإدارة الأمريكية الجديدة، على خلاف الإدارة السابقة، لن تصر على حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني على أساس مبدأ الدولتين.


وأكد الرئيس ترامب لاحقا التزامه بهذا النهج، إذ قال خلال مؤتمر صحفي مع نتنياهو: "أدرس كلا من حل الدولتين، والحل الذي ينص على وجود دولة واحدة، وسيعجبني الاتفاق الذي سيعجب كلا الطرفين (الفلسطيني والإسرائيلي)".


وأضاف ترامب: "أستطيع أن أعيش مع كل منهما، كنت أعتقد سابقا أن الحل يجب أن يقوم على مبدأ الدولتين، واعتبرت أنه الأسهل، لكنني سأكون سعيدا في حال سعادة إسرائيل والفلسطينيين، وأدعم الحل الذي سيعجبهم بشكل أكبر".


وكانت الولايات المتحدة، العضو في رباعية الوسطاء الدوليين التي تضم أيضا روسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، قد أصرت في وقت سابق على ضرورة إنشاء دولة فلسطينية مستقلة وقابلة للحياة كشرط لتسوية الصراع.


وكان مبدأ حل الدولتين يعتبر على مدى ربع القرن الماضي سبيلا لا بديل له لتحقيق السلام في المنطقة، حيث تمت الموافقة عليه من قبل الطرفين المتنازعين، وشكل أساسا لجميع المبادرات الدبلوماسية في إطار حل القضية الفلسطينية.


وأكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في كلمة ألقاها الأربعاء 15 فبراير/شباط، في القاهرة، غياب أي خطة بديلة عن حل الدولتين في الملف الفلسطيني الإسرائيلي، مشددا على ضرورة "بذل كل الجهود الممكنة للحفاظ على هذه الفرصة".


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

ملفات خاصة

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2689  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - أكدت الأمم المتحدة أنها تتوقع من جميع أطراف الرباعية الدولية الخاصة بالوساطة في تسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني مواصلة العمل على حله انطلاقا من مبدأ الدولتين.


وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، في تصريحات صحفية أدلى بها الأربعاء 15 فبراير/شباط: "سننظر في الوضع وسنقدره حال وجود تغيرات، لكن الآن الأمم المتحدة، إلى جانب شركائها في الرباعية، تواصل الإصرار على الحل القائم على مبدأ الدولتين".


وأضاف حق أن "جميع الشركاء في الرباعية كانوا يدعمون هذه الجهود على مدى السنوات الأخيرة"، مضيفا: "ونتوقع أن جميع المشاركين (في الرباعية) سيواصلون القيام بذلك".


وأكد حق أن الأمم المتحدة على دراية بالتصريحات التي أدلى بها حول مبدأ حل الدولتين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مشيرا في هذا السياق إلى أن المنظمة تنتظر توضيحا من قبل واشنطن لموقفه.


وكان مسؤول رفيع المستوى في البيت الأبيض قد قال، في وقت سابق من الأربعاء، عشية اللقاء بين الرئيس ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في واشنطن، إن الإدارة الأمريكية الجديدة، على خلاف الإدارة السابقة، لن تصر على حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني على أساس مبدأ الدولتين.


وأكد الرئيس ترامب لاحقا التزامه بهذا النهج، إذ قال خلال مؤتمر صحفي مع نتنياهو: "أدرس كلا من حل الدولتين، والحل الذي ينص على وجود دولة واحدة، وسيعجبني الاتفاق الذي سيعجب كلا الطرفين (الفلسطيني والإسرائيلي)".


وأضاف ترامب: "أستطيع أن أعيش مع كل منهما، كنت أعتقد سابقا أن الحل يجب أن يقوم على مبدأ الدولتين، واعتبرت أنه الأسهل، لكنني سأكون سعيدا في حال سعادة إسرائيل والفلسطينيين، وأدعم الحل الذي سيعجبهم بشكل أكبر".


وكانت الولايات المتحدة، العضو في رباعية الوسطاء الدوليين التي تضم أيضا روسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، قد أصرت في وقت سابق على ضرورة إنشاء دولة فلسطينية مستقلة وقابلة للحياة كشرط لتسوية الصراع.


وكان مبدأ حل الدولتين يعتبر على مدى ربع القرن الماضي سبيلا لا بديل له لتحقيق السلام في المنطقة، حيث تمت الموافقة عليه من قبل الطرفين المتنازعين، وشكل أساسا لجميع المبادرات الدبلوماسية في إطار حل القضية الفلسطينية.


وأكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في كلمة ألقاها الأربعاء 15 فبراير/شباط، في القاهرة، غياب أي خطة بديلة عن حل الدولتين في الملف الفلسطيني الإسرائيلي، مشددا على ضرورة "بذل كل الجهود الممكنة للحفاظ على هذه الفرصة".


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016