أفراسيانت - الولايات المتحدة الملقبة بأم الحريات، قد تكون أُماً للانتهاكات أيضاَ
 
     
الأربعاء، 01 نيسان/أبريل 2020 10:56
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 

 

 

 

افراسيانت - قصفت الطائرات الإسرائيلية، صباح اليوم الخميس، موقعا لحركة "حماس" شمالي قطاع غزة، بعد إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع تجاه مستوطنات "غلاف غزة".


وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له إنه استهدف "موقعا لتصنيع وسائل قتالية" تابعا لـ"حماس"، محملا الحركة مسؤولية ما يحصل في غزة، بينما ذكرت وكالة "معا" أن الغارة استهدفت الموقع السابق للمخابرات الفلسطينية "موقع السفينة" غرب مدينة غزة بخمسة صواريخ، واندلعت النيران داخله.


وأعلن منسق عمليات الحكومة الإسرائيلية في الأراضي المحتلة، صباح اليوم الخميس، عن تقليص مساحة الصيد في البحر قبالة غزة إلى عشرة أميال وحتى إشعار آخر، وذلك كإجراء عقابي ردا على إطلاق قذيفة من القطاع.


ودوت صافرات الإنذار قرابة الساعة الثانية والنصف فجرا في بلدة سديروت وفي "غلاف غزة"، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي أنه رصد إطلاق قذيفة صاروخية وأسقطها بصاروخ أطلقته منظومة "القبة الحديدية".


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 13 مواطنا من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وأفاد متحدث عسكري، بأن غالبية المعتقلين في الضفة "مطلوبون" لأجهزة الأمن وتم نقلهم للتحقيق معهم من قبل ضباط جهاز "الشاباك".

 

 

 

 

 

 

 



 


غزة - افراسيانت - أصيب مواطن اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.


وأفادت وكالة الأنباء الرسمية نقلاً عن المستشفى الأوروبي جنوب القطاع، بأن جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس، أطلقوا الرصاص الحي صوب أحد المواطنين لدى اقترابه من السياج الحدودي شرق البلدة، ما أدى إلى إصابته برصاصة في البطن، ووصفت حالته بالمستقرة.


واستشهدت مساء أمس الجمعة، المواطنة المسعفة رزان أشرف النجار (21 عامًا) جراء إصابتها برصاص الاحتلال، خلال عملها بإنقاذ وإسعاف الجرحى والمصابين المشاركين في الجمعة العاشرة لمسيرات العودة شرق خان يونس، إضافة إلى إصابة 100 آخرين بينهم 40 بالرصاص الحي والرصاص المتفجر على امتداد الشريط الحدودي شرق القطاع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أعلنت هيئة كسر الحصار عن قطاع غزة أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن ركاب "سفينة الحرية" الفلسطينية جميعا باستثناء قبطانها.


وكتب المتحدث باسم الهيئة أدهم أبو سلمية في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر": "السلطات الإسرائيلية أفرجت عن جميع ركاب سفينة الحرية باستثناء قبطانها ونائبه وأحد المصابين"، مضيفا أن الهيئة تتابع مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر أوضاع المحتجزين الثلاثة".


ثم عاد أبو سلمية ليؤكد في تغريدة أخرى أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن الراكبين الآخرين وهم الجريح المقعد رائد خليل ديب، ومساعد القبطان محمد العامودي، فيما لا يزال قبطان السفينة سهيل العامودي معتقلا لدى الجانب الإسرائيلي.


وكانت السفينة الفلسطينية قد أبحرت من ميناء غزة صباح أمس الثلاثاء، باتجاه ميناء ليماسول في قبرص، وكسرت حاجز الـ 9 أميال المفروض من قبل إسرائيل كحد أقصى يمكن للغزيين الوصول إليه، قبل أن تعترضها البحرية الإسرائيلية وتعيدها أدراجها وتحتجز كل من كانوا عليها.
 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن مواطناً استُشهد، وأصيب آخر بجروح حرجة، جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدف نقطة رصد للمقاومة شرق خان يونس، صباح اليوم الأحد.


وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان، إن القصف استهدف مقاومين اثنين حاولا التسلل من السياج الحدودي.


وكان الجيش الاسرائيلي قد أغار بالطائرات الليلة الماضية على عدة أهداف غرب رفح، ردا على تسلل عدد من الشبان لموقع عسكري اسرائيلي بعد تجاوزهم السياج الفاصل قرب المغازي.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - في إطار اهتمام مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان بالآليات الدولية لحقوق الإنسان، أعدت المؤسسة هذا التقرير بالتزامن مع خضوع الولايات المتحدة الأمريكية لمراجعة امتثالها لأحكام العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية (ICCPR).


هذا وتستعرض الولايات المتحدة الأمريكية أوضاعها الحقوقية طبقا للعهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية خلال الدورة 125 للجنة حقوق الإنسان والتي تنعقد من 4 الى 29 مارس 2019.


وكشف تقرير مؤسسة ماعت عن انتهاكات بالجملة لحقوق الإنسان بالولايات المتحدة، فعلى الرغم من ادعاء الولايات المتحدة بانها أكثر الدول احترامًا لحقوق الإنسان وتأكيدها الدائم في المحافل الدولية على مبادئ المساواة وعدم التمييز الا انه بدراسة ملفاتها الحقوقية وُجِد انها تقوم بانتهاكات خطيرة ضد فئات المجتمع المختلفة.


أبرز هذه الانتهاكات، انتهاك حق الحياة، وتمييز عنصري ضد المسلمين، هذا بالإضافة إلى تمييز ضد المرأة بما في ذلك الزواج المبكر والعنف ضدها، ويستعرض التقرير أيضاً الانتهاكات الأمريكية ضد المهاجرين وطالبي اللجوء.


وقدمت مؤسسة ماعت في نهاية التقرير بعض التوصيات للحكومة الأمريكية، طالبتها فيها بوقف الانتهاكات والامتثال لأحكام المعاهدات الدولية التي لطالما يتشدق بها المسؤولين الأمريكيين في المحافل الدولية. حيث طالبت مؤسسة ماعت الحكومة الأمريكية بوقف التمييز ضد المرأة خصوصاً من ذوي الإعاقة، وإلغاء قرار حظر السفر 3.0 واتخاذ منهجية عادلة في إصدار تأشيرات دخول الولايات المتحدة طبقا لظروف كل حالة بغض النظر عن الدين.


للاطلاع علي التقرير عبر الرابط التالي :  https://goo.gl/xTESbq

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

Follow Us

 

مجلة أفراسيا

 

حقوق وحريات

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

12935  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - في إطار اهتمام مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان بالآليات الدولية لحقوق الإنسان، أعدت المؤسسة هذا التقرير بالتزامن مع خضوع الولايات المتحدة الأمريكية لمراجعة امتثالها لأحكام العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية (ICCPR).


هذا وتستعرض الولايات المتحدة الأمريكية أوضاعها الحقوقية طبقا للعهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية خلال الدورة 125 للجنة حقوق الإنسان والتي تنعقد من 4 الى 29 مارس 2019.


وكشف تقرير مؤسسة ماعت عن انتهاكات بالجملة لحقوق الإنسان بالولايات المتحدة، فعلى الرغم من ادعاء الولايات المتحدة بانها أكثر الدول احترامًا لحقوق الإنسان وتأكيدها الدائم في المحافل الدولية على مبادئ المساواة وعدم التمييز الا انه بدراسة ملفاتها الحقوقية وُجِد انها تقوم بانتهاكات خطيرة ضد فئات المجتمع المختلفة.


أبرز هذه الانتهاكات، انتهاك حق الحياة، وتمييز عنصري ضد المسلمين، هذا بالإضافة إلى تمييز ضد المرأة بما في ذلك الزواج المبكر والعنف ضدها، ويستعرض التقرير أيضاً الانتهاكات الأمريكية ضد المهاجرين وطالبي اللجوء.


وقدمت مؤسسة ماعت في نهاية التقرير بعض التوصيات للحكومة الأمريكية، طالبتها فيها بوقف الانتهاكات والامتثال لأحكام المعاهدات الدولية التي لطالما يتشدق بها المسؤولين الأمريكيين في المحافل الدولية. حيث طالبت مؤسسة ماعت الحكومة الأمريكية بوقف التمييز ضد المرأة خصوصاً من ذوي الإعاقة، وإلغاء قرار حظر السفر 3.0 واتخاذ منهجية عادلة في إصدار تأشيرات دخول الولايات المتحدة طبقا لظروف كل حالة بغض النظر عن الدين.


للاطلاع علي التقرير عبر الرابط التالي :  https://goo.gl/xTESbq

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016