أفراسيانت - "مدى" يطالب بإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين في السجون الفلسطينية
 
     
الجمعة، 15 كانون1/ديسمبر 2017 02:41
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - أفادت مصادر رسمية في الصومال أنه قتل 3 أشخاص في هجوم شنه انتحاري يرتدي زي الشرطة داخل معسكر لتدريب رجال الشرطة اليوم الخميس في عاصمة الصومال مقديشو.


ونقلت وكالة رويترز عن ضابط الشرطة محمد حسين تصريحه: "يمكننا تأكيد مقتل 3 أشخاص. وحصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع".

 

 

 

 

 

 

 

 


 


غزة - افراسيانت - تتسلم الهيئة العامة المعابر والحدود في حكومة الوفاق الوطني، اليوم الأربعاء، معابر قطاع غزة في إطار اتفاق المصالحة، القاضي بتسلم الحكومة زمام الأمور في القطاع، برعاية وإشراف مصري.


وبدأت الاستعدادات باكراً داخل معبر رفح البري، بنشر صور للرئيس محمود عباس، وإلى جانبه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إضافة للأعلام الفلسطينية والمصرية.


وسيشرف وفد أمني مصري وصل قطاع غزة مساء أمس، على عملية تسليم المعابر مع الجانبين الإسرائيلي والمصري. حيث ستبدأ عملية التسلم في معبر رفح، ثم معبري كرم أبو سالم وبيت حانون.


واجتمع رئيس الهيئة العامة للمعابر نظمي مهنّا، أمس، مع المسؤولين المصريين بحضور مسؤولين من الأجهزة الأمنية في القطاع، لتنظيم عملية التسليم. قبل أن يجتمع مهنّا مع موظفين تابعين لهيئته تمهيداً لبدء مزاولة مهامهم على المعابر.


وكان وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، قال أمس، إن السلطة ستشرف بشكل كامل على المعابر، متوقّعاً أن يُفتح معبر رفح بشكل دائم منتصف الشهر الجاري.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أُصيب صباح اليوم الأربعاء، شابان بالرصاص الحي في مخيم الدهيشة للاجئين، جنوب بيت لحم، فيما اعتقلت قوات الاحتلال 17 مواطناً في الضفة الغربية.


وأفاد مصدر محلي في بيت لحم، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال نفّذت عملية اقتحام عسكرية واسعة النطاق لمخيم الدهيشة، شارك فيها العشرات من الجنود وأفراد من الوحدات الخاصة المتنكرين بالزي المدني،


وذكر أن عملية الاقتحام كانت عنيفة للغاية، تخللها مواجهات في أكثر من موقع، قام خلالها عشرات الشبان بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة، فيما ردّ الجنود بإطلاق وابل كثيف من العيارات النارية والمطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما ادى إلى اصابة الشابين في ساقيهما، ووصفت جراحهما بالمتوسطة، كما أُصيب العشرات من المواطنين بحالات اغماء وغثيان.


وخلال عملية الاقتحام جرى اعتقال خمسة مواطنين بعد اقتحام منازلهم، وهم رأفت نعيم ابو عكر"51 سنة"، واسماعيل خليل عليان "25 سنة" وباسل اسامة العيسة "25 سنة" وعمران حسين الاطرش"52 سنة"، وأحمد الاطرش"20 سنة" وجرى نقلهم الى جهة غير معلومة.


وفي قرية أم سلمونة الى الجنوب من بيت لحم، قال نشطاء إن قوةً عسكرية اسرائيلية اقتحمت منزلي الاسيرين محمد رياض، ومراد جهاد حيان، اللذين اعتقلا قبل نحو اسبوع، وقام الجنود بتفتيش المنزلين بشكل دقيق.


وفي بلدة قباطية، بمحافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان، وهم: همام عدنان كميل، وباسل كميل، وحمادة نجي سباعنة، في العشرينات من العمر، بعد اقتحامها البلدة، ومداهمة منازل ذويهم.


أما في مخيم الأمعري، بمدينة البيرة، فقد استولى جنود الاحتلال على مبلغ 50 ألف شيكلاً، بزعم أنها أموال لحركة حماس، وصادروا مسدساً وذخيرة، واعتقلوا مطلوباً من الحركة، وفق تصريح لمتحدث عسكري باسم جيش الاحتلال.


كما اعتقلت قوات الاحتلال، الشاب محمود غالب جعيدي (26 عاماً) من مدينة قلقيلية بعد مداهمة منزل ذويه.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


بيت لحم - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، 5 شبان خلال اقتحامها عدة مناطق في محافظة بيت لحم.


وقال مصدر أمني ، إن العشرات من جنود الاحتلال اقتحموا عدة احياة وسط مدينة بيت لحم واعتقلوا 3 شبان، هم نادر عياد الهريمي، وأحمد جمال الهريمي، وخليل خضر شوكة.


واقتحم جنود الاحتلال منطقة خربة الدير الاثرية في بلدة تقوع، وداهم الجنود منازل المواطنين، واعتقلوا كلاً من محمد نعمان جبرين (17 عاما) وقصي جمال محمد عياش (16 عاما).


وفي بلدة بيت فجار جنوبي بيت لحم، داهمت قوات الاحتلال منازل المواطنين في البلدة، وسلّمت الفتى أحمد صلاح طقاطقة بلاغا لمراجعة المخابرات الاسرائيلية في مجمع "غوش عتصيون الاستيطاني".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - اختطف قراصنة قبالة سواحل نيجيريا ستة من أفراد طاقم سفينة شحن ألمانية ترفع علم ليبيريا، بمن فيهم قبطانها، كما أعلنت وكالات للسلامة البحرية.


وقالت الوكالة الدولية "سي غارديان" في بيان، إن "سفينة الشحن ديميتير هاجمها قراصنة في 21 تشرين الأول/أكتوبر قرابة الساعة 06,00 بالتوقيت العالمي (07,00 بالتوقيت المحلي) جنوب مدينة بورت هاركورت".


وأضاف أن "ثمانية قراصنة وصلوا على متن زورق سريع وهاجموا سفينة الشحن وخطفوا ستة من أفراد الطاقم، بمن فيهم القبطان، ثم غادروا ديميتير".


وسفينة الشحن ديميتير مسجلة في ليبيريا وتمتلكها شركة "بيتر دولي غروب" الألمانية، وكانت في طريقها من غينيا الاستوائية إلى مرفأ أون (جنوب شرق نيجيريا)"، بحسب ما أعلنت شبكة إم تي آي في بيان نقلته وكالة "فرانس برس".


وأوضحت الوكالة ومقرها روتردام أن "بقية أفراد الطاقم وعددهم 12 شخصاً سالمون وبخير، وسفينة الشحن وصلت إلى مياه آمنة".


ولم تشأ الشركة الألمانية المالكة للسفينة الكشف عن جنسيات المخطوفين وذلك "لدواعٍ أمنية".


وفي تقرير نشر الأسبوع الماضي، أحصى مكتب البحار الدولي 121 حادثاً في المياه الدولية هذه السنة، تشمل إطلاق نار ومحاولات خطف وسطو مسلح.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - استنكر المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" حملة الاعتقالات التي نفذتها الاجهزة الامنية في الضفة الغربية الليلة الماضية بحق خمسة من الصحافيين، واعرب عن رفضه لما يجري تقديمه من "تبريرات للتغطية على ما يستهدف الصحافيين والحريات الاعلامية من اعتداءات".


وطالت هذه الاعتقالات الصحافيين: احمد محمد حلايقة، طارق ابو زيد، قتيبة صالح قاسم، ممدوح محمود حمامرة، وعامر عبد الحكيم ابو عرفة.


وقال مؤيد حمامرة وهو شقيق الصحافي ممدروح حمامرة في افادة لمركز مدى كما جاء في بيان اصدره المركز بهذا الخصوص "عند الساعة السابعة من مساء الثلاثاء (8/8/2017) وأثناء تواجد شقيقي ممدوح في دكان قرب منزله في بلدة حوسان ، وصلت سيارة خاصة من نوع سكودا وبداخلها عناصر بالزي المدني عرفوا عن انفسهم بانهم من المخابرات الفلسطينية، وطلبوا من ممدوح أن يرافقهم فورا دون أن يبرزوا أي ورقة رسمية أو إذن اعتقال وتم اقتياده الى مقر جهاز المخابرات في بيت لحم".


ونقل المركز الذي يعنى بالدفاع عن الحريات الاعلامية في فلسطين عن صفاء الحروب زوجة الصحافي عامر ابو عرفة قولها " اقتحمت قوة مكونة من عشرة عناصر من جهاز المخابرات الفلسطينية العامة يرتدون الزي العسكري منزلنا في مدينة الخليل حوالي الساعة العاشرة من مساء امس ، وطلبوا أجهزة الكمبيوتر المحمول والهاتف النقال الخاصين بعامر وصادروها واعتقلوا عامر".


وكان مصدر أمني فلسطيني رفيع قال في تصريح له نقلته وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية "وفا" عقب هذه الاعتقالات "ان الصحافيين الاربعة الموقوفين لدى الاجهزة الامنية : ممدوح حمامرة، طارق ابوزيد، عامر ابو عرفة، وقتيبة قاسم متهمون بتسريب معلومات حساسة الى جهات امنية معادية وان الموضوع قيد التحقيق".


وجاء في البيان الذي اصدره مركز مدى "ان مركز مدى واذ يستنكر بشدة هذه الاعتقالات ويرى انها تندرج في اطار تصعيد ملحوظ للانتهاكات ضد الحريات الاعلامية، وتجاوز صارخ لما نص عليه قانون الاساس الفلسطيني الذي يحمي حرية التعبير والصحافة، فانه يطالب الاجهزة الامنية الفلسطينية في الضفة والقطاع بوقف سياسة اعتقال الصحفيين وعدم زجهم في الخلافات الداخلية، وبإخلاء سبيلهم وكذلك اطلاق سراح الصحفي فؤاد جرادة المعتقل في غزة منذ نحو شهرين (اعتقل بتاريخ 8/6/2017)، والتراجع عما جاء في التصريح سالف الذكر الذي ادلى به مصدر امني نظرا لما ينطوي عليه من اتهامات خطيرة ومسيئة لهؤلاء الزملاء ولعموم الصحافيين".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

3276  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - استنكر المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" حملة الاعتقالات التي نفذتها الاجهزة الامنية في الضفة الغربية الليلة الماضية بحق خمسة من الصحافيين، واعرب عن رفضه لما يجري تقديمه من "تبريرات للتغطية على ما يستهدف الصحافيين والحريات الاعلامية من اعتداءات".


وطالت هذه الاعتقالات الصحافيين: احمد محمد حلايقة، طارق ابو زيد، قتيبة صالح قاسم، ممدوح محمود حمامرة، وعامر عبد الحكيم ابو عرفة.


وقال مؤيد حمامرة وهو شقيق الصحافي ممدروح حمامرة في افادة لمركز مدى كما جاء في بيان اصدره المركز بهذا الخصوص "عند الساعة السابعة من مساء الثلاثاء (8/8/2017) وأثناء تواجد شقيقي ممدوح في دكان قرب منزله في بلدة حوسان ، وصلت سيارة خاصة من نوع سكودا وبداخلها عناصر بالزي المدني عرفوا عن انفسهم بانهم من المخابرات الفلسطينية، وطلبوا من ممدوح أن يرافقهم فورا دون أن يبرزوا أي ورقة رسمية أو إذن اعتقال وتم اقتياده الى مقر جهاز المخابرات في بيت لحم".


ونقل المركز الذي يعنى بالدفاع عن الحريات الاعلامية في فلسطين عن صفاء الحروب زوجة الصحافي عامر ابو عرفة قولها " اقتحمت قوة مكونة من عشرة عناصر من جهاز المخابرات الفلسطينية العامة يرتدون الزي العسكري منزلنا في مدينة الخليل حوالي الساعة العاشرة من مساء امس ، وطلبوا أجهزة الكمبيوتر المحمول والهاتف النقال الخاصين بعامر وصادروها واعتقلوا عامر".


وكان مصدر أمني فلسطيني رفيع قال في تصريح له نقلته وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية "وفا" عقب هذه الاعتقالات "ان الصحافيين الاربعة الموقوفين لدى الاجهزة الامنية : ممدوح حمامرة، طارق ابوزيد، عامر ابو عرفة، وقتيبة قاسم متهمون بتسريب معلومات حساسة الى جهات امنية معادية وان الموضوع قيد التحقيق".


وجاء في البيان الذي اصدره مركز مدى "ان مركز مدى واذ يستنكر بشدة هذه الاعتقالات ويرى انها تندرج في اطار تصعيد ملحوظ للانتهاكات ضد الحريات الاعلامية، وتجاوز صارخ لما نص عليه قانون الاساس الفلسطيني الذي يحمي حرية التعبير والصحافة، فانه يطالب الاجهزة الامنية الفلسطينية في الضفة والقطاع بوقف سياسة اعتقال الصحفيين وعدم زجهم في الخلافات الداخلية، وبإخلاء سبيلهم وكذلك اطلاق سراح الصحفي فؤاد جرادة المعتقل في غزة منذ نحو شهرين (اعتقل بتاريخ 8/6/2017)، والتراجع عما جاء في التصريح سالف الذكر الذي ادلى به مصدر امني نظرا لما ينطوي عليه من اتهامات خطيرة ومسيئة لهؤلاء الزملاء ولعموم الصحافيين".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016