أفراسيانت - نادي الاسير يوثق أبرز أحداث الحركة الأسيرة الاسبوع الماضي
 
     
السبت، 29 نيسان/أبريل 2017 21:21
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - استشهد طفلان جراء انفجار قذيفة من مخلفات جيش الاحتلال الإسرائيلي في منطقة قرية أبو قويدر في النقب.


وحسب موقع "يديعوت أحرونوت"، فإن الطفلين هما محمد أبو قويدر (10 أعوام)، و عمر أبو قويدر (6 أعوام)، وهما أبناء عمومة.


وقالت الشرطة الإسرائيلية انها تحقق في الحادثة لمعرفة تفاصيلها والوقوف على حقيقة ما جرى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أصيب 4 إسرائيليين، مساء امسالأحد، جراء تعرضهم للطعن من قبل شاب فلسطيني في مدينة تل أبيب.


وحسب وسائل إعلام عبرية، فإن الإصابات طفيفة وتم نقلها إلى مستشفى إيخيلوف. مشيرةً إلى أنه تم اعتقال المنفذ ونقل للتحقيق معه من قبل جهاز "الشاباك".


وأشارت إلى أن منفذ العملية يبلغ من العمر (18 عاما) وهو من سكان الضفة الغربية، وأنه اعترف في بداية التحقيق أنه نفذ الهجوم على خلفية قومية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أصيبت شابة فلسطينية صباح اليوم برصاص جنود الاحتلال بزعم طعنها "حارسة أمن" إسرائيلية على حاجز قلنديا، شمالي مدينة القدس.


وقالت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية، لوبا السمري، إن شابة فلسطينية من سكان مدينة رام الله، وصلت إلى حاجز قلنديا، وأثناء انتظارها للتفتيش قامت طعن "حارسة أمن إسرائيلية" بسكين كانت في حقيبتها، قبل أن يتمكن أفراد من الشرطة الإسرائيلية من إطلاق النار على الفتاة الفلسطينية وإصابتها، ثم اعتقالها.


وأضافت السمري، أن الجريحة الإسرائيلية أصيبت بجروح طفيفة، فيما لم تتضح طبيعة إصابة الفتاة الفلسطينية.

 

 

 

 

 

 

 

 


بيت لحم - افراسيانت - سلمت قوات الاحتلال فجر اليوم السبت، شابًا بلاغا لمقابلة مخابرات الاحتلال بعد اقتحام منزله بمنطقة واد ابو فريحة شرق بيت لحم.


وأفاد مصدر ، بأن قوات كبيرة تابعة لجيش الاحتلال اقتحمت منطقة وادي ابوفريحة شرق مدينة بيت لحم، وداهم الجنود العديد من منازل المواطنين.


كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة بيت جالا وبلدة الخضر بمحافظة بيت لحم، وداهم الجنود عددا من المنازل فيها، دون أن يبلغ عن اعتقالات في صفوف المواطنين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أفاد التلفزيون السوري بوقوع 6 قتلى وإصابة 32 آخرين جراء انفجار عبوة ناسفة في حي صلاح الدين جنوب غرب مدينة حلب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - وثقت جمعية نادي الأسير الفلسطيني، أبرز أحداث الحركة الأسيرة في الفترة الواقعة، من الثاني حتى السادس من نيسان، وسجل خلالها (77) حالة اعتقال في الضفة، كان من بينهم على الأقل عشرة أطفال.


ووفق التقرير، أصدرت سلطات الاحتلال بحق (46) أسيراً، أوامر اعتقال إداري، منهم (14) أمر اعتقال إداري جديد، وكان من ضمنهم أمر بحق النائب في المجلس التشريعي محمد إسماعيل الطل.


وأصدرت المحكمة العليا للاحتلال قراراً رفضت فيه الالتماس الذي قُدم باسم الأسير الإداري محمد أحمد النجار، ضد قرار المحكمة العسكرية التي ثبتت أمر اعتقاله الإداري لمدة أربعة شهور. فيما أصدرت المحكمة قرارات جوهرية بحيث تكون أوامر اعتقال الإداري الصادرة نهائية بحق ثلاثة أسرى وهم: سليمان نصار، عفيف عواودة، ومصطفى صافي، إضافة إلى الأسير رأفت شلش، حيث اُصدر قرار جوهري بحقه، ومن المفترض أن يُفرج عنه في تموز العام الجاري، علماً أنه خاض إضراباً عن الطعام ضد اعتقاله الإداري استمر لمدة عشرة أيام.


وفي نفس السياق، أصدرت محاكم الاحتلال أحكاماً بالسجن الفعلي على عدد من الأسرى كان أبرزهم، الأسير محمد جميل كفاية من محافظة رام الله والبيرة، الذي حُكم عليه بالسجن الفعلي (16) عاماً، وغرامة بقيمة مليون شيقل.


كما خاض عدد من الأسرى إضرابات عن الطعام، كان منهم الأسير محمود سعادة، من بلدة حوارة في محافظة نابلس، والذي علقه بعد اتفاق يقضي بنقله من معتقل "الجلمة"، والبت في قضيته خلال الأسبوع القادم، كما وخاض الأسير كفاح قزمار من طولكرم إضراب عن الطعام استمر لعدة أيام في سجن "عوفر"، إضافة إلى الأسير فؤاد بشارات من طوباس الذي يواصل إضرابه عن الطعام وفقاً لعائلته، منذ تاريخ 28 آذار/ مارس 2017، ضد اعتقاله الإداري.


ووثق نادي الأسير الفلسطيني، عملية اعتداء بالضرب المبرح نفذتها قوات الاحتلال بحق ثلاثة أسرى من محافظتي الخليل وبيت لحم، وذلك أثناء عملية اعتقالهم، وهم: إبراهيم خليل ابو دية، ومنتصر عبد الحميد زعاقيق، وصابر يحيى العمور.


هذا واعتدت قوات القمع على الأسرى في قسم (14) في سجن "نفحة"، بعد أن اقتحمت غرفة رقم (93).


وقال النادي إن سلطات الاحتلال تعتقل في سجونها (300) طفل فلسطيني، بينهم (14) فتاة قاصر، وقد وثق نادي الأسير الفلسطيني، عدداً من الانتهاكات التي تنفذها سلطات الاحتلال بحقهم منها: اعتقالهم ليلاً، الاعتداء عليهم بالضرب المبرح متعمدين القيام بذلك أمام ذويهم، إطلاق النار عليهم قبل عملية اعتقالهم واقتيادهم وهم مكبلي الأيدي والأرجل ومعصوبي الأعين، المماطلة بإعلامهم أن لديهم الحق بالمساعدة القانونية، تعرضهم للتحقيق دون وجود ذويهم بما يرافق ذلك من عمليات تعذيب نفسي وجسدي، إضافة إلى انتزاع الاعترافات منهم وإجبارهم على التوقيع على أوراق دون معرفة مضمونها.

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2716  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - وثقت جمعية نادي الأسير الفلسطيني، أبرز أحداث الحركة الأسيرة في الفترة الواقعة، من الثاني حتى السادس من نيسان، وسجل خلالها (77) حالة اعتقال في الضفة، كان من بينهم على الأقل عشرة أطفال.


ووفق التقرير، أصدرت سلطات الاحتلال بحق (46) أسيراً، أوامر اعتقال إداري، منهم (14) أمر اعتقال إداري جديد، وكان من ضمنهم أمر بحق النائب في المجلس التشريعي محمد إسماعيل الطل.


وأصدرت المحكمة العليا للاحتلال قراراً رفضت فيه الالتماس الذي قُدم باسم الأسير الإداري محمد أحمد النجار، ضد قرار المحكمة العسكرية التي ثبتت أمر اعتقاله الإداري لمدة أربعة شهور. فيما أصدرت المحكمة قرارات جوهرية بحيث تكون أوامر اعتقال الإداري الصادرة نهائية بحق ثلاثة أسرى وهم: سليمان نصار، عفيف عواودة، ومصطفى صافي، إضافة إلى الأسير رأفت شلش، حيث اُصدر قرار جوهري بحقه، ومن المفترض أن يُفرج عنه في تموز العام الجاري، علماً أنه خاض إضراباً عن الطعام ضد اعتقاله الإداري استمر لمدة عشرة أيام.


وفي نفس السياق، أصدرت محاكم الاحتلال أحكاماً بالسجن الفعلي على عدد من الأسرى كان أبرزهم، الأسير محمد جميل كفاية من محافظة رام الله والبيرة، الذي حُكم عليه بالسجن الفعلي (16) عاماً، وغرامة بقيمة مليون شيقل.


كما خاض عدد من الأسرى إضرابات عن الطعام، كان منهم الأسير محمود سعادة، من بلدة حوارة في محافظة نابلس، والذي علقه بعد اتفاق يقضي بنقله من معتقل "الجلمة"، والبت في قضيته خلال الأسبوع القادم، كما وخاض الأسير كفاح قزمار من طولكرم إضراب عن الطعام استمر لعدة أيام في سجن "عوفر"، إضافة إلى الأسير فؤاد بشارات من طوباس الذي يواصل إضرابه عن الطعام وفقاً لعائلته، منذ تاريخ 28 آذار/ مارس 2017، ضد اعتقاله الإداري.


ووثق نادي الأسير الفلسطيني، عملية اعتداء بالضرب المبرح نفذتها قوات الاحتلال بحق ثلاثة أسرى من محافظتي الخليل وبيت لحم، وذلك أثناء عملية اعتقالهم، وهم: إبراهيم خليل ابو دية، ومنتصر عبد الحميد زعاقيق، وصابر يحيى العمور.


هذا واعتدت قوات القمع على الأسرى في قسم (14) في سجن "نفحة"، بعد أن اقتحمت غرفة رقم (93).


وقال النادي إن سلطات الاحتلال تعتقل في سجونها (300) طفل فلسطيني، بينهم (14) فتاة قاصر، وقد وثق نادي الأسير الفلسطيني، عدداً من الانتهاكات التي تنفذها سلطات الاحتلال بحقهم منها: اعتقالهم ليلاً، الاعتداء عليهم بالضرب المبرح متعمدين القيام بذلك أمام ذويهم، إطلاق النار عليهم قبل عملية اعتقالهم واقتيادهم وهم مكبلي الأيدي والأرجل ومعصوبي الأعين، المماطلة بإعلامهم أن لديهم الحق بالمساعدة القانونية، تعرضهم للتحقيق دون وجود ذويهم بما يرافق ذلك من عمليات تعذيب نفسي وجسدي، إضافة إلى انتزاع الاعترافات منهم وإجبارهم على التوقيع على أوراق دون معرفة مضمونها.

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016