أفراسيانت - "مدى" يطالب بالإفراج عن الصحفي الساعي ووقف اعتقال الصحفيين
 
     
الثلاثاء، 21 شباط/فبراير 2017 00:48
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - اقتحمت قوة كبيرة من جنود الاحتلال بلدة العيسوية شمال القدس المحتلة فجر اليوم الاثنين، و داهمت عددا من المنازل فيها .


وافاد شهود عيان ، ان جنود الاحتلال منتشرين بمناطق متفرقة في البلدة، بكثافة، ويعتقد انها حملة اعتقالات واسعة .

 

 

 

 

 

 

 


القدس - افراسيانت - وقع اشتباك مسلح بين جنود الاحتلال على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، وشبان من داخل مخيم قلنديا، بعد منتصف ليل السبت / الاحد.


وسمع من خلال تسجيل مصور وموجه نحو "الحاجز" ونشر على صفحة مركز قلنديا الاعلامي، صوت رشقات الرصاص المتبادلة . وقامت سلطات الاحتلال باغلاق حاجز قلنديا بالكامل امام المواطنين بعد الاشتباك المسلح، ومنعت المواطنين من الدخول او الخروج منه وتوجدت بشكل مكثف في المكان . ولم يتم الاعلان عن وقوع اصابات جسدية .


وكان اهالي مخيم قلنديا، قد نصبوا خيمة اعتصام تضامنا مع الاسيرين جمال ابو اليل ورائد فايز ، بعد ان اعلنا اضرابهما عن الطعام داخل سجون الاحتلال .

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - غزة - "القدس" دوت كوم - استشهد شابان واصيب 5 أخرين فجر اليوم جراء استهدافهم من قبل طيران الاحتلال الاسرائيلي على الحدود بين مصر وقطاع غزة .


وافد مصدر محلي، ان الشهيدين هما، حسام حميد الصوافي ( 24 عاما) من سكان مدينة رفح، وانور الاقرع (38 عاما) من سكان مدينة غزة .

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أُصيب عدد من المواطنين بالرصاص المغلف بالمطاط والاختناق خلال اقتحام قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء، مخيم الدهيشة للاجئين في بيت لحم.


وأفادت مصادر امنية ، أن شابين أُصيبا بالرصاص المغلف بالمطاط، وأصيب عدد آخر بالاختناق والاغماء، جراء إطلاق جيش الاحتلال الغاز المسيل للدموع، وقد جرى معالجة المصابين ميدانيا.


وأوضحت المصادر ان قوة عسكرية خاصة تابعة لجيش الاحتلال اقتحمت مخيم الدهيشة تبعها قوات كبيرة من الجنود، وداهم الجنود عددا من منازل المواطنين ولم يبلغ عن اي اعتقالات.

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - بعد أقل من ساعة على إقالته وزيرة العدل بالوكالة لرفضها تطبيق قراراته التنفيذية المتعلقة بمنع رعايا 7 دول الدخول إلى أميركا ووقف استقبال اللاجئين، أقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء المسؤول بالوكالة عن إدارة الهجرة والجمارك دانيال راغسديل وعين مكانه توماس هومان.


وقال وزير الأمن الداخلي جون كيلي في بيان لم يعلل فيه سبب إقالة راغسديل المعين منذ عهد باراك أوباما، إن تعيين هومان سيساهم في "ضمان أننا نطبق قوانين الهجرة داخل الولايات المتحدة بما يتفق والمصلحة الوطنية".

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - اعرب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" عن بالغ قلقه من "استمرار عمليات اعتقال الصحافيين من قبل الاجهزة الامنية الفلسطينية التي كان آخرها اعتقال الزميلين: سامي الساعي، محرر الأخبار في تلفزيون الفجر الجديد بطولكرم، ومحمد سعيد جهابشة، مقدم البرامج في اذاعة مرح بالخليل" ودعا لوضع حد لعمليات ملاحقة الصحافيين ارتباطا بعملهم الصحفي وبما يتصل بحرية التعبير.


واوضح المركز الذي يعنى بالحريات الاعلامية في فلسطين في بيان ان "المخابرات الفلسطينية اعتقلت الصحافي الساعي بعد ان استدعته يوم الخميس 2/2/2017 بتهمة /إثارة النعرات الطائفية عبر منشورات له على فيسبوك/ وانه ما يزال معتقلا حتى الان، بل واقدمت على نقله الى سجن اريحا بعد ان تمكن محاميه جميل الجندب من استصدر قرار بإخلاء سبيله بكفالة يوم الاربعاء 8/2/2017، كما وتم اعتقال الصحافي جهابشة من منزله ليلة الخميس الجمعة بطريقة عنيفة تخللها الاعتداء عليه وانه بقي محتجزا حتى يوم امس السبت".


ونقل "مدى" عن زوجة الساعي قولها في افادة ادلت بها للمركز "استدعى جهاز مخابرات طولكرم سامي يوم الاربعاء 1/2 وحين ذهب لهم في اليوم التالي حسب الموعد، تم اعتقاله، وقد علمت من المحامي جميل الجندب انه موقوف بتهمة /اثارة النعرات الطائفية بسبب منشورات قام بكتابتها على الفيسبوك/، وبتاريخ 5/2 تم تمديد اعتقال سامي 15 يوم أخرى من قبل النيابة العامة بناء على طلب المخابرات لاستكمال التحقيق معه، وبتاريخ 8/2 صدر قرار بإخلاء سبيل سامي بكفالة مقدارها 1000 دينار غير مدفوعة استجابة لطلب تقدم المحامي جميل جندب بهذا الخصوص، ولكننا فوجئنا بعدم تنفيذ هذا القرار، بل وتم في اليوم التالي (الخميس 9/2) نقل سامي الى سجن أريحا دون معرفة الأسباب، واليوم الأحد (12/2) تقدمنا بشكوى خطية للنائب العام عن طريق مركز مساواة وننتظر الرد عليها".


من جانبه قال الصحافي جهابشة في افادته لمركز مدى "اقتحمت قوة من جهاز المخابرات منزلي تمام الساعة الثانية عشرة من منتصف ليلة الخميس/ الجمعة (9/2)، حيث قاموا بخلع شباك البرندة دون ان ارى اذن التفتيش الذي قالوا انه بحوزتهم وصادروا هاتفي وهاتف زوجتي وجهاز الحاسوب خاصتي واقتادوني الى مقر المخابرات في الخليل دون ان اطلع على مذكرة اعتقال مع الاعتداء علي بالضرب اثناء ذلك، وهناك احتجزوني في زنزانة حتى صباح الجمعة حيث نقلت الى غرفة احتجاز تم فيها التحقيق معي، وقاموا باستخراج كشف بارقام الهواتف التي تواصلت معها مؤخرا، وقد اعترض المحقق على اتصال مع الناطق باسم الشرطة في غزة (أيمن البطنيجي) فأخبرته أنني صحفي وكنت أنوي استضافته على الهواء، كما اطلع (المحقق) على جميع الرسائل الموجودة في الهاتف، وقام باسترجاع جميع الصور المحذوفة حتى قبل أربع سنوات، وبقيت محتجزا حتى مساء امس السبت (11/2 ) حيث لم يجدوا ما يدينونني به من الاتصالا ت والرسائل والصور، ولكنهم سلموني بلاغا لمراجعتهم يوم الاربعاء القادم 15/2".


ودعا مركز "مدى" في بيانه الى "إخلاء سبيل الصحافي سامي الساعي الذي صدر قرار بإطلاق سراحه بكفالة يوم الأربعاء، ووضع حد لعمليات ملاحقة الصحافيين ارتباطا بعملهم الصحفي وبما يتصل بحرية التعبير"، وطالب الاجهزة الامنية الفلسطينية بـ "وضع حد لمختلف اشكال الانتهاكات التي تمارسها ضد الصحافيين وفي مقدمتها عمليات الاعتقال والتوقيف" كما جاء في البيان.

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

3046  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - اعرب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" عن بالغ قلقه من "استمرار عمليات اعتقال الصحافيين من قبل الاجهزة الامنية الفلسطينية التي كان آخرها اعتقال الزميلين: سامي الساعي، محرر الأخبار في تلفزيون الفجر الجديد بطولكرم، ومحمد سعيد جهابشة، مقدم البرامج في اذاعة مرح بالخليل" ودعا لوضع حد لعمليات ملاحقة الصحافيين ارتباطا بعملهم الصحفي وبما يتصل بحرية التعبير.


واوضح المركز الذي يعنى بالحريات الاعلامية في فلسطين في بيان ان "المخابرات الفلسطينية اعتقلت الصحافي الساعي بعد ان استدعته يوم الخميس 2/2/2017 بتهمة /إثارة النعرات الطائفية عبر منشورات له على فيسبوك/ وانه ما يزال معتقلا حتى الان، بل واقدمت على نقله الى سجن اريحا بعد ان تمكن محاميه جميل الجندب من استصدر قرار بإخلاء سبيله بكفالة يوم الاربعاء 8/2/2017، كما وتم اعتقال الصحافي جهابشة من منزله ليلة الخميس الجمعة بطريقة عنيفة تخللها الاعتداء عليه وانه بقي محتجزا حتى يوم امس السبت".


ونقل "مدى" عن زوجة الساعي قولها في افادة ادلت بها للمركز "استدعى جهاز مخابرات طولكرم سامي يوم الاربعاء 1/2 وحين ذهب لهم في اليوم التالي حسب الموعد، تم اعتقاله، وقد علمت من المحامي جميل الجندب انه موقوف بتهمة /اثارة النعرات الطائفية بسبب منشورات قام بكتابتها على الفيسبوك/، وبتاريخ 5/2 تم تمديد اعتقال سامي 15 يوم أخرى من قبل النيابة العامة بناء على طلب المخابرات لاستكمال التحقيق معه، وبتاريخ 8/2 صدر قرار بإخلاء سبيل سامي بكفالة مقدارها 1000 دينار غير مدفوعة استجابة لطلب تقدم المحامي جميل جندب بهذا الخصوص، ولكننا فوجئنا بعدم تنفيذ هذا القرار، بل وتم في اليوم التالي (الخميس 9/2) نقل سامي الى سجن أريحا دون معرفة الأسباب، واليوم الأحد (12/2) تقدمنا بشكوى خطية للنائب العام عن طريق مركز مساواة وننتظر الرد عليها".


من جانبه قال الصحافي جهابشة في افادته لمركز مدى "اقتحمت قوة من جهاز المخابرات منزلي تمام الساعة الثانية عشرة من منتصف ليلة الخميس/ الجمعة (9/2)، حيث قاموا بخلع شباك البرندة دون ان ارى اذن التفتيش الذي قالوا انه بحوزتهم وصادروا هاتفي وهاتف زوجتي وجهاز الحاسوب خاصتي واقتادوني الى مقر المخابرات في الخليل دون ان اطلع على مذكرة اعتقال مع الاعتداء علي بالضرب اثناء ذلك، وهناك احتجزوني في زنزانة حتى صباح الجمعة حيث نقلت الى غرفة احتجاز تم فيها التحقيق معي، وقاموا باستخراج كشف بارقام الهواتف التي تواصلت معها مؤخرا، وقد اعترض المحقق على اتصال مع الناطق باسم الشرطة في غزة (أيمن البطنيجي) فأخبرته أنني صحفي وكنت أنوي استضافته على الهواء، كما اطلع (المحقق) على جميع الرسائل الموجودة في الهاتف، وقام باسترجاع جميع الصور المحذوفة حتى قبل أربع سنوات، وبقيت محتجزا حتى مساء امس السبت (11/2 ) حيث لم يجدوا ما يدينونني به من الاتصالا ت والرسائل والصور، ولكنهم سلموني بلاغا لمراجعتهم يوم الاربعاء القادم 15/2".


ودعا مركز "مدى" في بيانه الى "إخلاء سبيل الصحافي سامي الساعي الذي صدر قرار بإطلاق سراحه بكفالة يوم الأربعاء، ووضع حد لعمليات ملاحقة الصحافيين ارتباطا بعملهم الصحفي وبما يتصل بحرية التعبير"، وطالب الاجهزة الامنية الفلسطينية بـ "وضع حد لمختلف اشكال الانتهاكات التي تمارسها ضد الصحافيين وفي مقدمتها عمليات الاعتقال والتوقيف" كما جاء في البيان.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016