أفراسيانت - دعسوقة وشموسة في القدس للنقاش في اليوم السابع
 
     
الأحد، 17 كانون1/ديسمبر 2017 15:50
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - أفادت مصادر رسمية في الصومال أنه قتل 3 أشخاص في هجوم شنه انتحاري يرتدي زي الشرطة داخل معسكر لتدريب رجال الشرطة اليوم الخميس في عاصمة الصومال مقديشو.


ونقلت وكالة رويترز عن ضابط الشرطة محمد حسين تصريحه: "يمكننا تأكيد مقتل 3 أشخاص. وحصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع".

 

 

 

 

 

 

 

 


 


غزة - افراسيانت - تتسلم الهيئة العامة المعابر والحدود في حكومة الوفاق الوطني، اليوم الأربعاء، معابر قطاع غزة في إطار اتفاق المصالحة، القاضي بتسلم الحكومة زمام الأمور في القطاع، برعاية وإشراف مصري.


وبدأت الاستعدادات باكراً داخل معبر رفح البري، بنشر صور للرئيس محمود عباس، وإلى جانبه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إضافة للأعلام الفلسطينية والمصرية.


وسيشرف وفد أمني مصري وصل قطاع غزة مساء أمس، على عملية تسليم المعابر مع الجانبين الإسرائيلي والمصري. حيث ستبدأ عملية التسلم في معبر رفح، ثم معبري كرم أبو سالم وبيت حانون.


واجتمع رئيس الهيئة العامة للمعابر نظمي مهنّا، أمس، مع المسؤولين المصريين بحضور مسؤولين من الأجهزة الأمنية في القطاع، لتنظيم عملية التسليم. قبل أن يجتمع مهنّا مع موظفين تابعين لهيئته تمهيداً لبدء مزاولة مهامهم على المعابر.


وكان وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، قال أمس، إن السلطة ستشرف بشكل كامل على المعابر، متوقّعاً أن يُفتح معبر رفح بشكل دائم منتصف الشهر الجاري.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أُصيب صباح اليوم الأربعاء، شابان بالرصاص الحي في مخيم الدهيشة للاجئين، جنوب بيت لحم، فيما اعتقلت قوات الاحتلال 17 مواطناً في الضفة الغربية.


وأفاد مصدر محلي في بيت لحم، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال نفّذت عملية اقتحام عسكرية واسعة النطاق لمخيم الدهيشة، شارك فيها العشرات من الجنود وأفراد من الوحدات الخاصة المتنكرين بالزي المدني،


وذكر أن عملية الاقتحام كانت عنيفة للغاية، تخللها مواجهات في أكثر من موقع، قام خلالها عشرات الشبان بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة، فيما ردّ الجنود بإطلاق وابل كثيف من العيارات النارية والمطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما ادى إلى اصابة الشابين في ساقيهما، ووصفت جراحهما بالمتوسطة، كما أُصيب العشرات من المواطنين بحالات اغماء وغثيان.


وخلال عملية الاقتحام جرى اعتقال خمسة مواطنين بعد اقتحام منازلهم، وهم رأفت نعيم ابو عكر"51 سنة"، واسماعيل خليل عليان "25 سنة" وباسل اسامة العيسة "25 سنة" وعمران حسين الاطرش"52 سنة"، وأحمد الاطرش"20 سنة" وجرى نقلهم الى جهة غير معلومة.


وفي قرية أم سلمونة الى الجنوب من بيت لحم، قال نشطاء إن قوةً عسكرية اسرائيلية اقتحمت منزلي الاسيرين محمد رياض، ومراد جهاد حيان، اللذين اعتقلا قبل نحو اسبوع، وقام الجنود بتفتيش المنزلين بشكل دقيق.


وفي بلدة قباطية، بمحافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان، وهم: همام عدنان كميل، وباسل كميل، وحمادة نجي سباعنة، في العشرينات من العمر، بعد اقتحامها البلدة، ومداهمة منازل ذويهم.


أما في مخيم الأمعري، بمدينة البيرة، فقد استولى جنود الاحتلال على مبلغ 50 ألف شيكلاً، بزعم أنها أموال لحركة حماس، وصادروا مسدساً وذخيرة، واعتقلوا مطلوباً من الحركة، وفق تصريح لمتحدث عسكري باسم جيش الاحتلال.


كما اعتقلت قوات الاحتلال، الشاب محمود غالب جعيدي (26 عاماً) من مدينة قلقيلية بعد مداهمة منزل ذويه.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


بيت لحم - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، 5 شبان خلال اقتحامها عدة مناطق في محافظة بيت لحم.


وقال مصدر أمني ، إن العشرات من جنود الاحتلال اقتحموا عدة احياة وسط مدينة بيت لحم واعتقلوا 3 شبان، هم نادر عياد الهريمي، وأحمد جمال الهريمي، وخليل خضر شوكة.


واقتحم جنود الاحتلال منطقة خربة الدير الاثرية في بلدة تقوع، وداهم الجنود منازل المواطنين، واعتقلوا كلاً من محمد نعمان جبرين (17 عاما) وقصي جمال محمد عياش (16 عاما).


وفي بلدة بيت فجار جنوبي بيت لحم، داهمت قوات الاحتلال منازل المواطنين في البلدة، وسلّمت الفتى أحمد صلاح طقاطقة بلاغا لمراجعة المخابرات الاسرائيلية في مجمع "غوش عتصيون الاستيطاني".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - اختطف قراصنة قبالة سواحل نيجيريا ستة من أفراد طاقم سفينة شحن ألمانية ترفع علم ليبيريا، بمن فيهم قبطانها، كما أعلنت وكالات للسلامة البحرية.


وقالت الوكالة الدولية "سي غارديان" في بيان، إن "سفينة الشحن ديميتير هاجمها قراصنة في 21 تشرين الأول/أكتوبر قرابة الساعة 06,00 بالتوقيت العالمي (07,00 بالتوقيت المحلي) جنوب مدينة بورت هاركورت".


وأضاف أن "ثمانية قراصنة وصلوا على متن زورق سريع وهاجموا سفينة الشحن وخطفوا ستة من أفراد الطاقم، بمن فيهم القبطان، ثم غادروا ديميتير".


وسفينة الشحن ديميتير مسجلة في ليبيريا وتمتلكها شركة "بيتر دولي غروب" الألمانية، وكانت في طريقها من غينيا الاستوائية إلى مرفأ أون (جنوب شرق نيجيريا)"، بحسب ما أعلنت شبكة إم تي آي في بيان نقلته وكالة "فرانس برس".


وأوضحت الوكالة ومقرها روتردام أن "بقية أفراد الطاقم وعددهم 12 شخصاً سالمون وبخير، وسفينة الشحن وصلت إلى مياه آمنة".


ولم تشأ الشركة الألمانية المالكة للسفينة الكشف عن جنسيات المخطوفين وذلك "لدواعٍ أمنية".


وفي تقرير نشر الأسبوع الماضي، أحصى مكتب البحار الدولي 121 حادثاً في المياه الدولية هذه السنة، تشمل إطلاق نار ومحاولات خطف وسطو مسلح.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


القدس - افراسيانت - ناقشت ندوة اليوم السابع في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس قصة الأطفال" دعسوقة وشموسة في القدس" لكاتب الأطفال المقدسيّ طارق المهلوس، والصادرة عام 2017 عن دار العماد للنشر والتوزيع في الخليل-فلسطين،


وتقع القصّة التي صاحبتها رسومات لأماني البابا، وصور لوائل السلايمة مفروزة الألوان  في 18 صفحة من الحجم المتوسّط، وهي مطبوعة على ورق مصقول وغلافها مقوّى.


افتتح اللقاء ديمة جمعة السمان وأشادت بالقصة.


وقال جميل السلحوت:


بداية بسعدني أن أبدي فرحتي بطريقة منتجة هذه القصّة واخراجها والرّسومات والصّور التي رافقتها، ، وطباعتها وورقها وطباعتها وغلافها المقوّى، وهذه بشائر خير في نشر الأدب الموجّه للأطفال، فأطفالنا يستحقّون كلّ جميل.


معنى الدّعسوقة في اللغة:" دُعْسوقة [مفرد]: جمعها دعاسيق: وهي حشرة نصف كرويّة تتميَّز بألوانها الحمراء والبرتقاليّة، والنِّقاط السوداء التي تحمل على جناحيها وتُعدّ من الحشرات النافعة، لأنّها تتغذّى على يرقات كثير من الحشرات.


ويسمّيها العامّة "أمّ سليمان" وهناك أغاني شعبيّة للأطفال تتغنّى بـ "أمّ سليمان" استغلّها الأخوان رحباني في تأليف أغنية شدت بها ملكة الغناء العربيّ فيروز، وجاء في مطلعها:


تك تك تك يام سليمان
تك تك تك جوزك وين كان
تك تك تك كان بالحقلة
عم يقطف خوخ ورمان
يا ستي يا ست بدور
شوفي القمر كيف بيدور
والناطورة بدا شمس
والشمس بعقد المرجان


وواضح أنّ الكاتب طارق المهلوس قد استفاد من أغنية الأطفال الشعبيّة حول "أمّ سليمان" فكتب قصّته هذه "دعسوقة وشمّوسة في القدس" ليعرّف الأطفال على بعض معالم القدس، وفي مقدّمتها أهمّ المقدّسات الاسلاميّة كالمسجد الأقصى، والمسيحيّة ككنيسة القيامة، وكذلك المرور بباب العمود الذي يعتبر الباب الرّئيس في سور القدس القديمة التّاريخيّ، وهو واحد من أبواب السّور السّبعة.


وقد استعمل الكاتب لغة فصيحة بسيطة تناسب عمر الجيل المستهدف من "7-10" سنوات، مع التأكيد على أنّ قصص الأطفال تبدأ من الجيل المستهدف، وتتواصل إلى الأجيال اللاحقة مهما بلغت من العمر.


الرّسومات والصّور: الرّسومات التي أبدعتها ريشة أماني البابا، والصّور التي التقطتها عدسة وائل السّلايمة مناسبة للنّص، وتساعد الطفل المتلقي على فهمه.


ملاحظة: جاء في صفحة 3 :" فتحت دعسوقة جناحها" وكان الأجدر أن يقول "فتحت دعسوقة جناحيها" لأنّ للدّعسوقة جناحين اثنين، وليس جناحا واحدا.


وتبقى القصّة هادفة ومفيدة لتعريف الأطفال بالقدس، خصوصا وأنّ المدينة المقدّسة مغلقة أمام أبنائها الفلسطينيّين في الضّفة الغربيّة وقطاع غزّة بسبب عسف الاحتلال.


وقالت هدى عثمان أبو غوش:


غلاف القصة سميك وملون بألوان زاهية تجذب عقل وخيال الطفل، وتبدو الصوّر والرسومات الجميلة في القصة معبِّرة وتخدم الفكرة، تجري أحداث القصة في مدينة القدس، أمّا الزّمان فهوالصباح.


الشخصيّات في القصة هما(الشّمس) شموسّة وشخصيّة الحشرة دعسوقة، أبدع الكاتب في بناء التناقض والتشابه بين الشخصيات، فالشّمس لا نستطيع لمسها بالمقابل بإمكاننا لمس الحشرة ، أما التشابه فهو في الشكل الدائري للشمس وللحشرة.


هدف القصة تخليد معالم القدس في ذهن الطفل، باب العمود وعدد أبواب المدينة، مسجدالأقصى وقبة الصخرة الشريفة، كنيسة القيامة .


يبدو عنصر التشويق ضعيفا في البداية حين تدعو شمّوسة صديقتها دعسوقة لزيارة القدس، فيكون الرّد ليس بمستوى الإعجاب واللهفة فتقول دعسوقة "سنزورها اليوم ولكن بعد أن آكل الخس."
يكرّر الكاتب من خلال القصة جملة" تشبهنا" أي على شكل دائري، قِباب الكنيسة وأبوابها، قبَّة الصخرة ،البيوت، الشكل الدائري لباب العمود . ومن هنا فإن الطفل سيدرك ويتعلم ما هو الشكل الدائري من خلال القصة .


تبدو الحروف واضحة وجاءت الكلمات متسلسلة مرتبة، واحتوت على السجع الموسيقي المشبَّع بتوافق نغمي( شَمّوسة -دعسوقة -المساء- السّماء اليّوم النّوم  لتنام-السّلام كثيرا-قريبا الغيمات الفراشات) .


وقالت هدى خوجة:


العنوان مناسب لمحتوى القصّة والكلمات واضحة ومشكلة، العنوان أسود واحمر بتشكيلات التطريز الفلسطيني، الشّمس بلون أصفر ناصع رمز العطاء والأمل مع مفتاح العودة، والدّعسوقة تحمل غصنا أخضر رمز السّلام والأمل، ونقاط الدّعسوقة تطريز فلسطيني جميل؛ والورود أيضا.


بدأ الكاتب القصّة بتحيّة الصّباح الجميلة، تحيّة الأمل والجمال والخير.


يوجد عدّة مفاهيم وقيّم تربوية تعليميّة في القصّة منها:


الشّكل الدّائري في قرص الشّمس والدّعسوقة. الألوان مع التّركيز على الاحمر رمز الحب والتّحية، والأصفر رمز الحيّوية والعطاء وأشعة الأمل النّور.التّشابه والاختلاف. التّراث والمحافظة على التّطريز الفلسطيني.


التّركيز على جمال القدس والجوانب الدّينية والتّاريخية مثل كنيسة القيامة والمسجد الأقصى وقبة الصّخرة، واحترام الأديان.


بيان أن للقدس سبعة أبواب مع التّركيز على باب العامود. أجمل الأحلام هي القدس وفي القدس. حبذا لو كان هنالك صورة من الخارج للمسجد الأقصى؛ للتّمييز بين قبة الصّخرة والمسجد الأقصى للأطفال.


جاءت الكلمات مناسبة للأطفال ، والأسلوب جميل، الكلمات واضحة ومشكلة ، الرّسومات رائعة، والألوان واضحة والقصّة ثقافية تربوية تعليميّة.


وقالت رائدة أبو الصوي:


قصة تربط الطفل الانسان بالمكان .تعريف للقدس وربط شكل القباب بالقدس بشكل ظهر الدعسوقة وشكل الشموسة .قصة تواجد فيها عنصر الجذب ، الألوان والورق الملون، ونوعية الورق .قصة تستحق الأقتناء .بساطة السرد والألوان الجاذبة. القصة مناسبة لمربيات الأطفال فيها موسيقى .تكرار كلمة تشبهني تكرار جيد للقصة ترسخ المعلومة .


الرسامة أماني البابا كانت موفقة في الرسم .


وشارك في النقاش عدد من الحضور.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2725  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


القدس - افراسيانت - ناقشت ندوة اليوم السابع في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس قصة الأطفال" دعسوقة وشموسة في القدس" لكاتب الأطفال المقدسيّ طارق المهلوس، والصادرة عام 2017 عن دار العماد للنشر والتوزيع في الخليل-فلسطين،


وتقع القصّة التي صاحبتها رسومات لأماني البابا، وصور لوائل السلايمة مفروزة الألوان  في 18 صفحة من الحجم المتوسّط، وهي مطبوعة على ورق مصقول وغلافها مقوّى.


افتتح اللقاء ديمة جمعة السمان وأشادت بالقصة.


وقال جميل السلحوت:


بداية بسعدني أن أبدي فرحتي بطريقة منتجة هذه القصّة واخراجها والرّسومات والصّور التي رافقتها، ، وطباعتها وورقها وطباعتها وغلافها المقوّى، وهذه بشائر خير في نشر الأدب الموجّه للأطفال، فأطفالنا يستحقّون كلّ جميل.


معنى الدّعسوقة في اللغة:" دُعْسوقة [مفرد]: جمعها دعاسيق: وهي حشرة نصف كرويّة تتميَّز بألوانها الحمراء والبرتقاليّة، والنِّقاط السوداء التي تحمل على جناحيها وتُعدّ من الحشرات النافعة، لأنّها تتغذّى على يرقات كثير من الحشرات.


ويسمّيها العامّة "أمّ سليمان" وهناك أغاني شعبيّة للأطفال تتغنّى بـ "أمّ سليمان" استغلّها الأخوان رحباني في تأليف أغنية شدت بها ملكة الغناء العربيّ فيروز، وجاء في مطلعها:


تك تك تك يام سليمان
تك تك تك جوزك وين كان
تك تك تك كان بالحقلة
عم يقطف خوخ ورمان
يا ستي يا ست بدور
شوفي القمر كيف بيدور
والناطورة بدا شمس
والشمس بعقد المرجان


وواضح أنّ الكاتب طارق المهلوس قد استفاد من أغنية الأطفال الشعبيّة حول "أمّ سليمان" فكتب قصّته هذه "دعسوقة وشمّوسة في القدس" ليعرّف الأطفال على بعض معالم القدس، وفي مقدّمتها أهمّ المقدّسات الاسلاميّة كالمسجد الأقصى، والمسيحيّة ككنيسة القيامة، وكذلك المرور بباب العمود الذي يعتبر الباب الرّئيس في سور القدس القديمة التّاريخيّ، وهو واحد من أبواب السّور السّبعة.


وقد استعمل الكاتب لغة فصيحة بسيطة تناسب عمر الجيل المستهدف من "7-10" سنوات، مع التأكيد على أنّ قصص الأطفال تبدأ من الجيل المستهدف، وتتواصل إلى الأجيال اللاحقة مهما بلغت من العمر.


الرّسومات والصّور: الرّسومات التي أبدعتها ريشة أماني البابا، والصّور التي التقطتها عدسة وائل السّلايمة مناسبة للنّص، وتساعد الطفل المتلقي على فهمه.


ملاحظة: جاء في صفحة 3 :" فتحت دعسوقة جناحها" وكان الأجدر أن يقول "فتحت دعسوقة جناحيها" لأنّ للدّعسوقة جناحين اثنين، وليس جناحا واحدا.


وتبقى القصّة هادفة ومفيدة لتعريف الأطفال بالقدس، خصوصا وأنّ المدينة المقدّسة مغلقة أمام أبنائها الفلسطينيّين في الضّفة الغربيّة وقطاع غزّة بسبب عسف الاحتلال.


وقالت هدى عثمان أبو غوش:


غلاف القصة سميك وملون بألوان زاهية تجذب عقل وخيال الطفل، وتبدو الصوّر والرسومات الجميلة في القصة معبِّرة وتخدم الفكرة، تجري أحداث القصة في مدينة القدس، أمّا الزّمان فهوالصباح.


الشخصيّات في القصة هما(الشّمس) شموسّة وشخصيّة الحشرة دعسوقة، أبدع الكاتب في بناء التناقض والتشابه بين الشخصيات، فالشّمس لا نستطيع لمسها بالمقابل بإمكاننا لمس الحشرة ، أما التشابه فهو في الشكل الدائري للشمس وللحشرة.


هدف القصة تخليد معالم القدس في ذهن الطفل، باب العمود وعدد أبواب المدينة، مسجدالأقصى وقبة الصخرة الشريفة، كنيسة القيامة .


يبدو عنصر التشويق ضعيفا في البداية حين تدعو شمّوسة صديقتها دعسوقة لزيارة القدس، فيكون الرّد ليس بمستوى الإعجاب واللهفة فتقول دعسوقة "سنزورها اليوم ولكن بعد أن آكل الخس."
يكرّر الكاتب من خلال القصة جملة" تشبهنا" أي على شكل دائري، قِباب الكنيسة وأبوابها، قبَّة الصخرة ،البيوت، الشكل الدائري لباب العمود . ومن هنا فإن الطفل سيدرك ويتعلم ما هو الشكل الدائري من خلال القصة .


تبدو الحروف واضحة وجاءت الكلمات متسلسلة مرتبة، واحتوت على السجع الموسيقي المشبَّع بتوافق نغمي( شَمّوسة -دعسوقة -المساء- السّماء اليّوم النّوم  لتنام-السّلام كثيرا-قريبا الغيمات الفراشات) .


وقالت هدى خوجة:


العنوان مناسب لمحتوى القصّة والكلمات واضحة ومشكلة، العنوان أسود واحمر بتشكيلات التطريز الفلسطيني، الشّمس بلون أصفر ناصع رمز العطاء والأمل مع مفتاح العودة، والدّعسوقة تحمل غصنا أخضر رمز السّلام والأمل، ونقاط الدّعسوقة تطريز فلسطيني جميل؛ والورود أيضا.


بدأ الكاتب القصّة بتحيّة الصّباح الجميلة، تحيّة الأمل والجمال والخير.


يوجد عدّة مفاهيم وقيّم تربوية تعليميّة في القصّة منها:


الشّكل الدّائري في قرص الشّمس والدّعسوقة. الألوان مع التّركيز على الاحمر رمز الحب والتّحية، والأصفر رمز الحيّوية والعطاء وأشعة الأمل النّور.التّشابه والاختلاف. التّراث والمحافظة على التّطريز الفلسطيني.


التّركيز على جمال القدس والجوانب الدّينية والتّاريخية مثل كنيسة القيامة والمسجد الأقصى وقبة الصّخرة، واحترام الأديان.


بيان أن للقدس سبعة أبواب مع التّركيز على باب العامود. أجمل الأحلام هي القدس وفي القدس. حبذا لو كان هنالك صورة من الخارج للمسجد الأقصى؛ للتّمييز بين قبة الصّخرة والمسجد الأقصى للأطفال.


جاءت الكلمات مناسبة للأطفال ، والأسلوب جميل، الكلمات واضحة ومشكلة ، الرّسومات رائعة، والألوان واضحة والقصّة ثقافية تربوية تعليميّة.


وقالت رائدة أبو الصوي:


قصة تربط الطفل الانسان بالمكان .تعريف للقدس وربط شكل القباب بالقدس بشكل ظهر الدعسوقة وشكل الشموسة .قصة تواجد فيها عنصر الجذب ، الألوان والورق الملون، ونوعية الورق .قصة تستحق الأقتناء .بساطة السرد والألوان الجاذبة. القصة مناسبة لمربيات الأطفال فيها موسيقى .تكرار كلمة تشبهني تكرار جيد للقصة ترسخ المعلومة .


الرسامة أماني البابا كانت موفقة في الرسم .


وشارك في النقاش عدد من الحضور.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016