أفراسيانت - ندوة اليوم السابع لا تعتب على أحد
 
     
الإثنين، 21 أيار 2018 09:04
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - قتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرون على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مقر الاستخبارات الأفغانية في العاصمة كابل صباح اليوم، حسبما أكدت الشرطة الأفغانية.


وأضافت الشرطة أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.


وأفادت مصادر إعلامية بوقوع انفجار آخر قرب موقع الهجوم الأول وبعد وقت وجيز، أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، بينهم صحفيون ورجال طوارئ وصلوا إلى المكان لمساعدة الضحايا.

 

 

 

 

 

 

 


قلقيلية - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، 5 مواطنين من محافظتي قلقيلية وبيت لحم.


ففي بلدة عزون شرق قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال، صباح اليوم، الأسير المحرر أحمد مصطفى رضوان في العشرينيات من العمر.


وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أجرت عمليات تفتيش في منزل الأسير رضوان وعبثت بمحتوياته قبل مغادرتها القرية.


وفي محافظة بيت لحم، جنوب الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم، أربعة شبان من مناطق مختلفة في المحافظة.


وأفاد مصدر أمني، بأن قوات الاحتلال اعتقلت علي سميح مسالمة من بلدة الدوحة غرب بيت لحم، ومحمود عبد الكريم هماش (31 عاما)، ويوسف مروان الجعيدي (30 عاما) من مخيم الدهيشة جنوبا، وبلال محمود الوحش (25 عاما) من بلدة الخضر جنوبا، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها.


وأضاف المصدر أن مواجهات اندلعت في مخيم الدهيشة بين قوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم والشبان.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - كشفت وزارة الدفاع الروسية أن سلاح الجو الإسرائيلي هو من قام بقصف قاعدة "تيفور" العسكرية شرقي محافظة حمص في سوريا، وذلك عبر المجال الجوي اللبناني.


وجاء في بيان نشرته الوزارة أنه "يوم الاثنين 9 أبريل، في تمام الساعة 3:25 فجرا وحتى الساعة 3:53 قامت مقاتلتان حربيتان من طراز "F-15"، تابعتان لسلاح الجو الإسرائيلي، بقصف قاعدة "تيفور" العسكرية السورية شرقي محافظة حمص بـ 8 صورايخ جو -أرض، من دون أن تدخل في المجال الجوي السوري وهي فوق الأراضي اللبنانية".


وأضاف البيان أن قوات الدفاع الجوي التابعة للجيش السوري قامت بتدمير 5 صواريخ من أصل ثمانية، مشيرا إلى أن الصواريخ الثلاثة الباقية التي لم يتم تدميرها بوسائل الدفاع الجوي السورية، سقطت في الجزء الغربي من قاعدة "تيفور" العسكرية.


وكانت وسائل إعلام سورية رسمية أعلنت فجر الاثنين عن سقوط قتلى وجرحى جراء تعرض قاعدة "تيفور" الجوية قرب حمص لهجوم صاروخي لم تحدد مصدره مرجحة أنه أمريكي.


من جهته نفى البنتاغون مباشرة تنفيذه ضربات جوية في سوريا.


وقال البنتاغون في بيان: "في الوقت الراهن، لا تنفذ وزارة الدفاع ضربات جوية في سوريا.. لكننا نواصل متابعة الوضع عن كثب وندعم الجهود الدبلوماسية الحالية لمحاسبة المسؤولين عن استخدام أسلحة كيميائية في سوريا".


وكانت متحدثة في المكتب الإعلامي للجيش الإسرائيلي قد امتنعت عن التعليق على القصف الذي استهدف مطار "تيفور" العسكري السوري في ريف حمص.


يشار إلى أن قاعدة "تيفور" "T4" العسكرية أو مطار "التياس" كما هو متعارف عليه محليا، تعرضت لقصف من قبل سلاح الجو الإسرائيلي في شهر فبراير الماضي، ردا على اختراق طائرة إيرانية بلا طيار الأجواء الإسرائيلية، أطلقت من هذه القاعدة حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي حينه.


هذا وأكدت وزارة الدفاع الروسية أنه لم يتعرض أي أحد من المستشارين الروس المتواجدين في سوريا لضرر نتيجة هذا القصف.


المصدر: وزارة الدفاع الروسية

 

 

 

 

 


افراسيانت - أطلق مسلحون النار، فجر اليوم السبت، على مستوطنة " عطيرت" المقامة على اراضي قريتي عطارة وام صفا شمال رام الله .


وعقب عملية اطلاق النار تواجدت اعداد كبيرة من قوات الاحتلال في المكان، وتم نشر الحواجز بالمنطقة وتفتيش المركبات بشكل دقيق .

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 26 مواطنا من كافة أنحاء الوطن.


وقال متحدث عسكري، أن قوات الاحتلال اعتقلت 16 مواطنًا في الضفة، بحجة أنهم "مطلوبون" لأجهزة الأمن، وقد تم نقلهم للتحقيق من قبل ضباط جهاز "الشاباك".


وذكر أنه تم مصادرة عشرات الآلاف من الشواكل وضبط أسلحة كانت معدة لعمليات عسكرية.


وفي قطاع غزة، اعتقلت البحرية الإسرائيلية 10 صيادين بعد ملاحقة مراكبهم قبالة سواحل مدينة رفح جنوب القطاع، قبل أن تقتادهم لجهة مجهولة.


وقال صيادون بأن الزوارق الحربية الإسرائيلية هاجمت مراكب الصيادين ولاحقتهم في عرض البحر قبل أن تقوم باعتقالهم.
 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - جميل السلحوت - انتهى يوم الثّقافة الفلسطيني الذي يصادف 13-3 يوم مولد الرّاحل الكبير محمود درويش، وانتهى شهر الثّقافة الفلسطيني"، شهر آذار –مارس- شهر الرّبيع، وابتدأت الاحتفالات بمئويّة الرّاحلة فدوى طوقان شمس الوطن –كما أطلق عليها الشّاعر الرّاحل عبد القادر العزّة، وبالتّأكيد فإنّ الثّقافة لا تبدأ ولا تنتهي بشهر أو بعام، تماما مثلما لا تأتي بقرار، وسعدنا بالنّشاطات الثّقافية التي صاحبت هذا الشّهر، والتي ستتواصل بقيّة العام.


وندوة اليوم السّابع الثّقافيّة الدّوريّة الأسبوعيّة، في المسرح الوطنيّ الفلسطينيّ في القدس، انطلقت هي الأخرى في آذار –مارس- 1991، واستمرّت كلّ هذه السّنوات، ولا تزال وستبقى بعنفوانها، هذه النّدوة تعتبر الحياة ميدان ثقافة، وترعرع في كنفها عدد من الشّعراء والرّوائيّين والقاصّين والنّقاد، ونبغ البعض منهم في كنفها، كما استضافت مئات الأدباء الفلسطينيّين وناقش روّادها بعض أعمالهم وكتبوا عنها، وقد صدر عنها حتّى الآن تسعة عشر كتابا توثيقيّا، آخرها "بساتين الحياة" اعداد وتحرير الرّوائيّة ديمة جمعة السّمان، صدر في شهر آذار 2017 شهر الثّقافة الفلسطينيّة، واحتفل روّادها بمئويّة الرّاحلة فدوى طوقان، التي دأبت على حضور أمسيات النّدوة منذ انطلاقتها، وقامت الندوة بنشاطات أدبيّة استثنائيّة، وأجرى عدد من روّادها لقاءات ثقافيّة في العديد من مدارس القدس وأنديتها. واحتفلت النّدوة في 2 آذار 2017 بمرور ستّة وعشرين عاما على انطلاقتها، وكرّمت في هذا الاحتفال عددا من مبدعيها وروّادها بتوزيع دروع تقديريّة عليهم، وهذه امكانيّاتها.


ندوة اليوم السّابع الثّقافيّة، هي النّدوة الثّقافيّة الدّوريّة الأسبوعيّة الأكثر استمراريّة ليس على مستوى الوطن فحسب، بل على مستوى العالم جميعه، وتستحق أن تسجّل في موسوعة غينتس للأرقام القياسيّة، لا تعتب على أحد، ولا يريد القائمون عليها حمدا ولا شكورا، فهم يشبعون هواياتهم في التّعاطي مع الثّقافة، ويقومون بواجبهم الثقافيّ تجاه مدينتهم طواعية، وهذا أضعف الايمان، وهم يشكرون وزارة الثّقافة التي طبعت لهم ثلاثة كتب توثيقية لجلسات ندوتهم.


 ندوة اليوم السّابع لا تعتب على أيّ مؤسّسة ثقافيّة، أو شخصيّة عامّة، وهم يكرّمون شخصيّات ثقافيّة في هذا الشّهر دون أن يلتفتوا لندوة اليوم السّابع، ودون أن يفكّروا بتكريم هذه النّدوة أو تكريم القائمين عليها، فربّما لا تستحقّ هذه النّدوة التّكريم من وجهة نظرهم، فلكلّ مجتهد نصيب، وما علينا إلا احترام رأيهم، ويكفينا أنّنا راضون بما نقوم به من نشاطات ثقافيّة.


روّاد ندوة اليوم السّابع يؤمنون بقوله تعالى" " فَأَمَّا الزبد فَيَذْهَبُ جُفَآءً وَأَمَّا مَا يَنفَعُ الناس فَيَمْكُثُ فِي الأرض".


31-3-2017

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

4956  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - جميل السلحوت - انتهى يوم الثّقافة الفلسطيني الذي يصادف 13-3 يوم مولد الرّاحل الكبير محمود درويش، وانتهى شهر الثّقافة الفلسطيني"، شهر آذار –مارس- شهر الرّبيع، وابتدأت الاحتفالات بمئويّة الرّاحلة فدوى طوقان شمس الوطن –كما أطلق عليها الشّاعر الرّاحل عبد القادر العزّة، وبالتّأكيد فإنّ الثّقافة لا تبدأ ولا تنتهي بشهر أو بعام، تماما مثلما لا تأتي بقرار، وسعدنا بالنّشاطات الثّقافية التي صاحبت هذا الشّهر، والتي ستتواصل بقيّة العام.


وندوة اليوم السّابع الثّقافيّة الدّوريّة الأسبوعيّة، في المسرح الوطنيّ الفلسطينيّ في القدس، انطلقت هي الأخرى في آذار –مارس- 1991، واستمرّت كلّ هذه السّنوات، ولا تزال وستبقى بعنفوانها، هذه النّدوة تعتبر الحياة ميدان ثقافة، وترعرع في كنفها عدد من الشّعراء والرّوائيّين والقاصّين والنّقاد، ونبغ البعض منهم في كنفها، كما استضافت مئات الأدباء الفلسطينيّين وناقش روّادها بعض أعمالهم وكتبوا عنها، وقد صدر عنها حتّى الآن تسعة عشر كتابا توثيقيّا، آخرها "بساتين الحياة" اعداد وتحرير الرّوائيّة ديمة جمعة السّمان، صدر في شهر آذار 2017 شهر الثّقافة الفلسطينيّة، واحتفل روّادها بمئويّة الرّاحلة فدوى طوقان، التي دأبت على حضور أمسيات النّدوة منذ انطلاقتها، وقامت الندوة بنشاطات أدبيّة استثنائيّة، وأجرى عدد من روّادها لقاءات ثقافيّة في العديد من مدارس القدس وأنديتها. واحتفلت النّدوة في 2 آذار 2017 بمرور ستّة وعشرين عاما على انطلاقتها، وكرّمت في هذا الاحتفال عددا من مبدعيها وروّادها بتوزيع دروع تقديريّة عليهم، وهذه امكانيّاتها.


ندوة اليوم السّابع الثّقافيّة، هي النّدوة الثّقافيّة الدّوريّة الأسبوعيّة الأكثر استمراريّة ليس على مستوى الوطن فحسب، بل على مستوى العالم جميعه، وتستحق أن تسجّل في موسوعة غينتس للأرقام القياسيّة، لا تعتب على أحد، ولا يريد القائمون عليها حمدا ولا شكورا، فهم يشبعون هواياتهم في التّعاطي مع الثّقافة، ويقومون بواجبهم الثقافيّ تجاه مدينتهم طواعية، وهذا أضعف الايمان، وهم يشكرون وزارة الثّقافة التي طبعت لهم ثلاثة كتب توثيقية لجلسات ندوتهم.


 ندوة اليوم السّابع لا تعتب على أيّ مؤسّسة ثقافيّة، أو شخصيّة عامّة، وهم يكرّمون شخصيّات ثقافيّة في هذا الشّهر دون أن يلتفتوا لندوة اليوم السّابع، ودون أن يفكّروا بتكريم هذه النّدوة أو تكريم القائمين عليها، فربّما لا تستحقّ هذه النّدوة التّكريم من وجهة نظرهم، فلكلّ مجتهد نصيب، وما علينا إلا احترام رأيهم، ويكفينا أنّنا راضون بما نقوم به من نشاطات ثقافيّة.


روّاد ندوة اليوم السّابع يؤمنون بقوله تعالى" " فَأَمَّا الزبد فَيَذْهَبُ جُفَآءً وَأَمَّا مَا يَنفَعُ الناس فَيَمْكُثُ فِي الأرض".


31-3-2017

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016