أفراسيانت - ترامب "يخرّب" مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة
 
     
الثلاثاء، 21 آب/أغسطس 2018 21:54
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 13 مواطنا من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وأفاد متحدث عسكري، بأن غالبية المعتقلين في الضفة "مطلوبون" لأجهزة الأمن وتم نقلهم للتحقيق معهم من قبل ضباط جهاز "الشاباك".

 

 

 

 

 

 

 



 


غزة - افراسيانت - أصيب مواطن اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.


وأفادت وكالة الأنباء الرسمية نقلاً عن المستشفى الأوروبي جنوب القطاع، بأن جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس، أطلقوا الرصاص الحي صوب أحد المواطنين لدى اقترابه من السياج الحدودي شرق البلدة، ما أدى إلى إصابته برصاصة في البطن، ووصفت حالته بالمستقرة.


واستشهدت مساء أمس الجمعة، المواطنة المسعفة رزان أشرف النجار (21 عامًا) جراء إصابتها برصاص الاحتلال، خلال عملها بإنقاذ وإسعاف الجرحى والمصابين المشاركين في الجمعة العاشرة لمسيرات العودة شرق خان يونس، إضافة إلى إصابة 100 آخرين بينهم 40 بالرصاص الحي والرصاص المتفجر على امتداد الشريط الحدودي شرق القطاع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أعلنت هيئة كسر الحصار عن قطاع غزة أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن ركاب "سفينة الحرية" الفلسطينية جميعا باستثناء قبطانها.


وكتب المتحدث باسم الهيئة أدهم أبو سلمية في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر": "السلطات الإسرائيلية أفرجت عن جميع ركاب سفينة الحرية باستثناء قبطانها ونائبه وأحد المصابين"، مضيفا أن الهيئة تتابع مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر أوضاع المحتجزين الثلاثة".


ثم عاد أبو سلمية ليؤكد في تغريدة أخرى أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن الراكبين الآخرين وهم الجريح المقعد رائد خليل ديب، ومساعد القبطان محمد العامودي، فيما لا يزال قبطان السفينة سهيل العامودي معتقلا لدى الجانب الإسرائيلي.


وكانت السفينة الفلسطينية قد أبحرت من ميناء غزة صباح أمس الثلاثاء، باتجاه ميناء ليماسول في قبرص، وكسرت حاجز الـ 9 أميال المفروض من قبل إسرائيل كحد أقصى يمكن للغزيين الوصول إليه، قبل أن تعترضها البحرية الإسرائيلية وتعيدها أدراجها وتحتجز كل من كانوا عليها.
 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن مواطناً استُشهد، وأصيب آخر بجروح حرجة، جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدف نقطة رصد للمقاومة شرق خان يونس، صباح اليوم الأحد.


وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان، إن القصف استهدف مقاومين اثنين حاولا التسلل من السياج الحدودي.


وكان الجيش الاسرائيلي قد أغار بالطائرات الليلة الماضية على عدة أهداف غرب رفح، ردا على تسلل عدد من الشبان لموقع عسكري اسرائيلي بعد تجاوزهم السياج الفاصل قرب المغازي.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرون على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مقر الاستخبارات الأفغانية في العاصمة كابل صباح اليوم، حسبما أكدت الشرطة الأفغانية.


وأضافت الشرطة أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.


وأفادت مصادر إعلامية بوقوع انفجار آخر قرب موقع الهجوم الأول وبعد وقت وجيز، أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، بينهم صحفيون ورجال طوارئ وصلوا إلى المكان لمساعدة الضحايا.

 

 

 

 

 

 

 

 


كندا- افراسيانت - انقلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب في نهاية الأسبوع على حلفائه الاوروبيين وكندا الذين هددهم بفرض رسوم جمركية كبيرة عليهم، بعد قمة لمجموعة السبع انتهت بالفشل.


ويبدو هذا التوتر مناقضا "للوحدة" المعلنة خلال قمة في الصين، ضمت الرؤساء الصيني والروسي والايراني، في اجواء من التوتر التجاري والدبلوماسي مع الولايات المتحدة.


فقد سحب ترامب فجأة موافقته على البيان الختامي لقمة الدول الصناعية السبع الكبرى التي استمرت يومين في مالبي في مقاطعة كيبيك الكندية، على الرغم من تسوية تم التوصل اليها بعد جهود شاقة حول القضايا التجارية.


وكان الوفد الاميركي والرئيس نفسه وافقوا على هذه الوثيقة التي تتضمن 28 نقطة، خاضت "مجموعة السبع" التي تضم الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا واليابان، مفاوضات شاقة من أجل اقرارها.


وبرر دونالد ترامب ضربته هذه التي وجهها الى حلفاء الولايات المتحدة، بتصريحات ادلى بها رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الذي يستضيف القمة في المؤتمر الصحافي الختامي.


وأكد رئيس الوزراء الكندي الذي فرضت واشنطن رسوما جمركية على وارداتها من بلده ومن اوروبا من الالمنيوم والفولاذ، في المؤتمر الصحافي ان هذه الرسوم "مهينة". وكما فعل الاتحاد الاوروبي، أكد ترودو ان اجراءات انتقامية ستتخذ في تموز.


وقال رئيس الوزراء الكندي ان "الكنديين مؤدبون ومنطقيون، لكننا لن نسمح بايذائنا". وكان قد أشاد بالتوافق الذي توصلت اليها الدول السبع حول عدد من القضايا. والنص لا يحل النزاع الجاري لكن الجميع رحبوا به معتبرين انه خطوة على طريق خفض التصعيد والحوار.


بعد ساعات، أعلن ترامب الذي اغضبته تصريحات ترودو في تغريدة من الطائرة الرئاسية، انه امر ممثليه بسحب الموافقة الاميركية على البيان الختامي للقمة.


ووصف ترودو بأنه رجل "غير نزيه وضعيف"، مع انه صرح قبل يوم واحد ان العلاقة الثنائية لم تكن يوما افضل مما هي عليه اليوم في تاريخ البلدين.


وجدد ترامب خصوصا تهديده بفرض رسوم جمركية على السيارات الاوروبية والاجنبية المستوردة الى الولايات المتحدة، وهو قطاع اهم من الالمنيوم والفولاذ الذي طالته الاجراءات الاميركية.


وتشعر المانيا خصوصا بالقلق لأن السيارات تمثل من حيث القيمة، ربع صادراتها الى الولايات المتحدة. وقال الاتحاد الالماني للسيارات ان حصة السيارات الالمانية الفاخرة من هذه السوق تتجاوز الاربعين بالمئة.


وتشكل الرسوم الجمركية موضوع خلاف حاد بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة. وتفرض اوروبا رسوما تبلغ عشرة بالمئة على السيارات المستوردة من خارج دوله، بما في ذلك من الولايات المتحدة.


وفي الولايات المتحدة يفرض رسم جمركي نسبته 2,5 بالمئة على السيارات الاجنبية.


وكتب بيتر نافارو مستشار الرئيس الاميركي للشؤون التجارية، في مقال في صحيفة "نيويورك تايمز" مؤخرا انه "ليس مستغربا ان المانيا تبيعنا كميات من السيارات اكبر بثلاث مرات مما نصدره اليها".


وترامب اشتكى في جلسات خاصة مرات عديدة من وجود عدد كبير من سيارات مرسيدس في نيويورك وعدم انتشار عدد كاف من السيارات الاميركية في الشوارع الاوروبية.


ولتقييم مدى عدالة المبادلات التجارية مع شركائه، يركز ترامب على سؤال واحد: هل تعاني الولايات المتحدة من عجز او فائض تجاري مع هذا البلد او ذاك؟


والميزان التجاري مع المانيا يسجل فائضا لمصلحة برلين.


والمح الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى طريقة تفكير الملياردير. وقد صرح خلال المفاوضات في مالبي ان فرنسا تطبق التبادل الحر مع المانيا مع انها تعاني من عجز تجاري معها.


وردا على سؤال عن امكانية تغيير ترامب رأيه واطلاقه حربا تجارية مع مجموعة السبع، قال ماكرون "اذا كان صادقا في تصريحاته الثنائية ومع ما وقعه، فلن تكون هناك اجراءات احادية سلبية". واضاف "انها النتيجة المنطقية التي استخلصها".


وكان قادة مجموعة السبع قد غادروا مالبي عندما قرر ترامب تمزيق البيان الختامي للقمة. ولم يدل مكتب ترودو بأي تعليق اولا. واكتفى بالتذكير بأن رئيس الوزراء الكندي لم يقم في مؤتمره الصحافي سوى بتكرار تصريحات كان قد ادلى بها من قبل.


وقال مكتب ترودو في بيان "نركز على كل ما تم إحرازه في قمة مجموعة السبع". واضاف ان "رئيس الوزراء لم يقُل شيئا لم يسبق ان ذكره سابقا بشكل علني وفي المحادثات الخاصة مع الرئيس" ترامب.


وبين القضايا الخلافية الاخرى، رفضت مجموعة السبع اقتراح ترامب اعادة روسيا الى صفوفها التي استبعدت منها في 2014 بسبب ضمها شبه جزيرة القرم، داعية موسكو الى الكف عن "تقويض الانظمة الديموقراطية".
 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

12962  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


كندا- افراسيانت - انقلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب في نهاية الأسبوع على حلفائه الاوروبيين وكندا الذين هددهم بفرض رسوم جمركية كبيرة عليهم، بعد قمة لمجموعة السبع انتهت بالفشل.


ويبدو هذا التوتر مناقضا "للوحدة" المعلنة خلال قمة في الصين، ضمت الرؤساء الصيني والروسي والايراني، في اجواء من التوتر التجاري والدبلوماسي مع الولايات المتحدة.


فقد سحب ترامب فجأة موافقته على البيان الختامي لقمة الدول الصناعية السبع الكبرى التي استمرت يومين في مالبي في مقاطعة كيبيك الكندية، على الرغم من تسوية تم التوصل اليها بعد جهود شاقة حول القضايا التجارية.


وكان الوفد الاميركي والرئيس نفسه وافقوا على هذه الوثيقة التي تتضمن 28 نقطة، خاضت "مجموعة السبع" التي تضم الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا واليابان، مفاوضات شاقة من أجل اقرارها.


وبرر دونالد ترامب ضربته هذه التي وجهها الى حلفاء الولايات المتحدة، بتصريحات ادلى بها رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الذي يستضيف القمة في المؤتمر الصحافي الختامي.


وأكد رئيس الوزراء الكندي الذي فرضت واشنطن رسوما جمركية على وارداتها من بلده ومن اوروبا من الالمنيوم والفولاذ، في المؤتمر الصحافي ان هذه الرسوم "مهينة". وكما فعل الاتحاد الاوروبي، أكد ترودو ان اجراءات انتقامية ستتخذ في تموز.


وقال رئيس الوزراء الكندي ان "الكنديين مؤدبون ومنطقيون، لكننا لن نسمح بايذائنا". وكان قد أشاد بالتوافق الذي توصلت اليها الدول السبع حول عدد من القضايا. والنص لا يحل النزاع الجاري لكن الجميع رحبوا به معتبرين انه خطوة على طريق خفض التصعيد والحوار.


بعد ساعات، أعلن ترامب الذي اغضبته تصريحات ترودو في تغريدة من الطائرة الرئاسية، انه امر ممثليه بسحب الموافقة الاميركية على البيان الختامي للقمة.


ووصف ترودو بأنه رجل "غير نزيه وضعيف"، مع انه صرح قبل يوم واحد ان العلاقة الثنائية لم تكن يوما افضل مما هي عليه اليوم في تاريخ البلدين.


وجدد ترامب خصوصا تهديده بفرض رسوم جمركية على السيارات الاوروبية والاجنبية المستوردة الى الولايات المتحدة، وهو قطاع اهم من الالمنيوم والفولاذ الذي طالته الاجراءات الاميركية.


وتشعر المانيا خصوصا بالقلق لأن السيارات تمثل من حيث القيمة، ربع صادراتها الى الولايات المتحدة. وقال الاتحاد الالماني للسيارات ان حصة السيارات الالمانية الفاخرة من هذه السوق تتجاوز الاربعين بالمئة.


وتشكل الرسوم الجمركية موضوع خلاف حاد بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة. وتفرض اوروبا رسوما تبلغ عشرة بالمئة على السيارات المستوردة من خارج دوله، بما في ذلك من الولايات المتحدة.


وفي الولايات المتحدة يفرض رسم جمركي نسبته 2,5 بالمئة على السيارات الاجنبية.


وكتب بيتر نافارو مستشار الرئيس الاميركي للشؤون التجارية، في مقال في صحيفة "نيويورك تايمز" مؤخرا انه "ليس مستغربا ان المانيا تبيعنا كميات من السيارات اكبر بثلاث مرات مما نصدره اليها".


وترامب اشتكى في جلسات خاصة مرات عديدة من وجود عدد كبير من سيارات مرسيدس في نيويورك وعدم انتشار عدد كاف من السيارات الاميركية في الشوارع الاوروبية.


ولتقييم مدى عدالة المبادلات التجارية مع شركائه، يركز ترامب على سؤال واحد: هل تعاني الولايات المتحدة من عجز او فائض تجاري مع هذا البلد او ذاك؟


والميزان التجاري مع المانيا يسجل فائضا لمصلحة برلين.


والمح الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى طريقة تفكير الملياردير. وقد صرح خلال المفاوضات في مالبي ان فرنسا تطبق التبادل الحر مع المانيا مع انها تعاني من عجز تجاري معها.


وردا على سؤال عن امكانية تغيير ترامب رأيه واطلاقه حربا تجارية مع مجموعة السبع، قال ماكرون "اذا كان صادقا في تصريحاته الثنائية ومع ما وقعه، فلن تكون هناك اجراءات احادية سلبية". واضاف "انها النتيجة المنطقية التي استخلصها".


وكان قادة مجموعة السبع قد غادروا مالبي عندما قرر ترامب تمزيق البيان الختامي للقمة. ولم يدل مكتب ترودو بأي تعليق اولا. واكتفى بالتذكير بأن رئيس الوزراء الكندي لم يقم في مؤتمره الصحافي سوى بتكرار تصريحات كان قد ادلى بها من قبل.


وقال مكتب ترودو في بيان "نركز على كل ما تم إحرازه في قمة مجموعة السبع". واضاف ان "رئيس الوزراء لم يقُل شيئا لم يسبق ان ذكره سابقا بشكل علني وفي المحادثات الخاصة مع الرئيس" ترامب.


وبين القضايا الخلافية الاخرى، رفضت مجموعة السبع اقتراح ترامب اعادة روسيا الى صفوفها التي استبعدت منها في 2014 بسبب ضمها شبه جزيرة القرم، داعية موسكو الى الكف عن "تقويض الانظمة الديموقراطية".
 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016