أفراسيانت - قوات "الدلتا" الأمريكية تغتال عملاء إيرانيين في العراق بسرية تامة
 
     
السبت، 29 نيسان/أبريل 2017 21:19
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - استشهد طفلان جراء انفجار قذيفة من مخلفات جيش الاحتلال الإسرائيلي في منطقة قرية أبو قويدر في النقب.


وحسب موقع "يديعوت أحرونوت"، فإن الطفلين هما محمد أبو قويدر (10 أعوام)، و عمر أبو قويدر (6 أعوام)، وهما أبناء عمومة.


وقالت الشرطة الإسرائيلية انها تحقق في الحادثة لمعرفة تفاصيلها والوقوف على حقيقة ما جرى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أصيب 4 إسرائيليين، مساء امسالأحد، جراء تعرضهم للطعن من قبل شاب فلسطيني في مدينة تل أبيب.


وحسب وسائل إعلام عبرية، فإن الإصابات طفيفة وتم نقلها إلى مستشفى إيخيلوف. مشيرةً إلى أنه تم اعتقال المنفذ ونقل للتحقيق معه من قبل جهاز "الشاباك".


وأشارت إلى أن منفذ العملية يبلغ من العمر (18 عاما) وهو من سكان الضفة الغربية، وأنه اعترف في بداية التحقيق أنه نفذ الهجوم على خلفية قومية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أصيبت شابة فلسطينية صباح اليوم برصاص جنود الاحتلال بزعم طعنها "حارسة أمن" إسرائيلية على حاجز قلنديا، شمالي مدينة القدس.


وقالت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية، لوبا السمري، إن شابة فلسطينية من سكان مدينة رام الله، وصلت إلى حاجز قلنديا، وأثناء انتظارها للتفتيش قامت طعن "حارسة أمن إسرائيلية" بسكين كانت في حقيبتها، قبل أن يتمكن أفراد من الشرطة الإسرائيلية من إطلاق النار على الفتاة الفلسطينية وإصابتها، ثم اعتقالها.


وأضافت السمري، أن الجريحة الإسرائيلية أصيبت بجروح طفيفة، فيما لم تتضح طبيعة إصابة الفتاة الفلسطينية.

 

 

 

 

 

 

 

 


بيت لحم - افراسيانت - سلمت قوات الاحتلال فجر اليوم السبت، شابًا بلاغا لمقابلة مخابرات الاحتلال بعد اقتحام منزله بمنطقة واد ابو فريحة شرق بيت لحم.


وأفاد مصدر ، بأن قوات كبيرة تابعة لجيش الاحتلال اقتحمت منطقة وادي ابوفريحة شرق مدينة بيت لحم، وداهم الجنود العديد من منازل المواطنين.


كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة بيت جالا وبلدة الخضر بمحافظة بيت لحم، وداهم الجنود عددا من المنازل فيها، دون أن يبلغ عن اعتقالات في صفوف المواطنين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أفاد التلفزيون السوري بوقوع 6 قتلى وإصابة 32 آخرين جراء انفجار عبوة ناسفة في حي صلاح الدين جنوب غرب مدينة حلب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أفاد تقرير لصحيفة "نيويورك بوست" أن قوات " الدلتا " الأمريكية الخاصة قامت بعمليات اغتيال سرية لعملاء إيرانيين بواسطة عبوات ناسفة محلية الصنع.


وكشف كتاب صدر حديثا في الولايات المتحدة تحت عنوان "التاريخ السري للعمليات الخاصة المشتركة" في العراق للكاتب "سين نايلور" أن القوات الخاصة الأميركية كانت تقوم بعمليات اغتيال سرية دون أن تعلم بها أية جهة بمن فيهم محققو وكالة "الأف بي آي" الأميركية، بحسب الصحيفة.


وأضافت أنه "في أوائل 2007، أكدت تقديرات الاستخبارات الأميركية أن ما يقارب 150 عنصرا من العملاء الإيرانيون كانوا يستعدون لهجمات عنيفة ضد القوات الأميركية في العراق الشيء الذي دفع إلى تشكيل قوة أميركية خاصة تدعى الفرقة 17 لتنفيذ الاغتيالات في سرية تامة".


وتابع التقرير "قامت القيادة خلال تلك الفترة بتصنيع عبوات ناسفة تسمى جهاز اكس بوكس بمساعدة قوة الدلتا الأميركية الخاصة المسؤولة عن إزالة العبوات المحلية الصنع".


وحسب "نيويورك بوست"، فقد حصلت القوات على عدة عبوات ناسفة سليمة في ساحات المعارك العراقية والأفغانية وبدلا من التخلص منها، استخدمتها قوات "الدلتا" واعادت تصنيعها من جديد عن طريق الهندسة العكسية، لتصبح عبوات ناسفة لتبدو من موادها الأولية أنها صنع محلي.


وقال أحد الضباط في شهادة مثيرة نشرت في الكتاب "كنا نستخدم الذخائر من المكونات التي نعثر عليها في مسارح العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان وهي مكونة من دوائر إلكترونية صينية وباكستانية مع المتفجرات المكونة من الذخائر الروسية القديمة".


هذا، وأشار التقرير إلى أنه كانت هناك عمليات تتطلب أن يقوم الضحية الذي سيقع اغتياله بتشغيل السيارة وقيادتها، حيث يتم تفجيرها عن بعد.

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2729  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - أفاد تقرير لصحيفة "نيويورك بوست" أن قوات " الدلتا " الأمريكية الخاصة قامت بعمليات اغتيال سرية لعملاء إيرانيين بواسطة عبوات ناسفة محلية الصنع.


وكشف كتاب صدر حديثا في الولايات المتحدة تحت عنوان "التاريخ السري للعمليات الخاصة المشتركة" في العراق للكاتب "سين نايلور" أن القوات الخاصة الأميركية كانت تقوم بعمليات اغتيال سرية دون أن تعلم بها أية جهة بمن فيهم محققو وكالة "الأف بي آي" الأميركية، بحسب الصحيفة.


وأضافت أنه "في أوائل 2007، أكدت تقديرات الاستخبارات الأميركية أن ما يقارب 150 عنصرا من العملاء الإيرانيون كانوا يستعدون لهجمات عنيفة ضد القوات الأميركية في العراق الشيء الذي دفع إلى تشكيل قوة أميركية خاصة تدعى الفرقة 17 لتنفيذ الاغتيالات في سرية تامة".


وتابع التقرير "قامت القيادة خلال تلك الفترة بتصنيع عبوات ناسفة تسمى جهاز اكس بوكس بمساعدة قوة الدلتا الأميركية الخاصة المسؤولة عن إزالة العبوات المحلية الصنع".


وحسب "نيويورك بوست"، فقد حصلت القوات على عدة عبوات ناسفة سليمة في ساحات المعارك العراقية والأفغانية وبدلا من التخلص منها، استخدمتها قوات "الدلتا" واعادت تصنيعها من جديد عن طريق الهندسة العكسية، لتصبح عبوات ناسفة لتبدو من موادها الأولية أنها صنع محلي.


وقال أحد الضباط في شهادة مثيرة نشرت في الكتاب "كنا نستخدم الذخائر من المكونات التي نعثر عليها في مسارح العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان وهي مكونة من دوائر إلكترونية صينية وباكستانية مع المتفجرات المكونة من الذخائر الروسية القديمة".


هذا، وأشار التقرير إلى أنه كانت هناك عمليات تتطلب أن يقوم الضحية الذي سيقع اغتياله بتشغيل السيارة وقيادتها، حيث يتم تفجيرها عن بعد.

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016