أفراسيانت - كتاب يجب أن يقرأه كل من يريد زيارة بيت لحم
 
     
الإثنين، 21 أيار 2018 10:49
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - قتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرون على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مقر الاستخبارات الأفغانية في العاصمة كابل صباح اليوم، حسبما أكدت الشرطة الأفغانية.


وأضافت الشرطة أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.


وأفادت مصادر إعلامية بوقوع انفجار آخر قرب موقع الهجوم الأول وبعد وقت وجيز، أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، بينهم صحفيون ورجال طوارئ وصلوا إلى المكان لمساعدة الضحايا.

 

 

 

 

 

 

 


قلقيلية - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، 5 مواطنين من محافظتي قلقيلية وبيت لحم.


ففي بلدة عزون شرق قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال، صباح اليوم، الأسير المحرر أحمد مصطفى رضوان في العشرينيات من العمر.


وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أجرت عمليات تفتيش في منزل الأسير رضوان وعبثت بمحتوياته قبل مغادرتها القرية.


وفي محافظة بيت لحم، جنوب الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم، أربعة شبان من مناطق مختلفة في المحافظة.


وأفاد مصدر أمني، بأن قوات الاحتلال اعتقلت علي سميح مسالمة من بلدة الدوحة غرب بيت لحم، ومحمود عبد الكريم هماش (31 عاما)، ويوسف مروان الجعيدي (30 عاما) من مخيم الدهيشة جنوبا، وبلال محمود الوحش (25 عاما) من بلدة الخضر جنوبا، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها.


وأضاف المصدر أن مواجهات اندلعت في مخيم الدهيشة بين قوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم والشبان.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - كشفت وزارة الدفاع الروسية أن سلاح الجو الإسرائيلي هو من قام بقصف قاعدة "تيفور" العسكرية شرقي محافظة حمص في سوريا، وذلك عبر المجال الجوي اللبناني.


وجاء في بيان نشرته الوزارة أنه "يوم الاثنين 9 أبريل، في تمام الساعة 3:25 فجرا وحتى الساعة 3:53 قامت مقاتلتان حربيتان من طراز "F-15"، تابعتان لسلاح الجو الإسرائيلي، بقصف قاعدة "تيفور" العسكرية السورية شرقي محافظة حمص بـ 8 صورايخ جو -أرض، من دون أن تدخل في المجال الجوي السوري وهي فوق الأراضي اللبنانية".


وأضاف البيان أن قوات الدفاع الجوي التابعة للجيش السوري قامت بتدمير 5 صواريخ من أصل ثمانية، مشيرا إلى أن الصواريخ الثلاثة الباقية التي لم يتم تدميرها بوسائل الدفاع الجوي السورية، سقطت في الجزء الغربي من قاعدة "تيفور" العسكرية.


وكانت وسائل إعلام سورية رسمية أعلنت فجر الاثنين عن سقوط قتلى وجرحى جراء تعرض قاعدة "تيفور" الجوية قرب حمص لهجوم صاروخي لم تحدد مصدره مرجحة أنه أمريكي.


من جهته نفى البنتاغون مباشرة تنفيذه ضربات جوية في سوريا.


وقال البنتاغون في بيان: "في الوقت الراهن، لا تنفذ وزارة الدفاع ضربات جوية في سوريا.. لكننا نواصل متابعة الوضع عن كثب وندعم الجهود الدبلوماسية الحالية لمحاسبة المسؤولين عن استخدام أسلحة كيميائية في سوريا".


وكانت متحدثة في المكتب الإعلامي للجيش الإسرائيلي قد امتنعت عن التعليق على القصف الذي استهدف مطار "تيفور" العسكري السوري في ريف حمص.


يشار إلى أن قاعدة "تيفور" "T4" العسكرية أو مطار "التياس" كما هو متعارف عليه محليا، تعرضت لقصف من قبل سلاح الجو الإسرائيلي في شهر فبراير الماضي، ردا على اختراق طائرة إيرانية بلا طيار الأجواء الإسرائيلية، أطلقت من هذه القاعدة حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي حينه.


هذا وأكدت وزارة الدفاع الروسية أنه لم يتعرض أي أحد من المستشارين الروس المتواجدين في سوريا لضرر نتيجة هذا القصف.


المصدر: وزارة الدفاع الروسية

 

 

 

 

 


افراسيانت - أطلق مسلحون النار، فجر اليوم السبت، على مستوطنة " عطيرت" المقامة على اراضي قريتي عطارة وام صفا شمال رام الله .


وعقب عملية اطلاق النار تواجدت اعداد كبيرة من قوات الاحتلال في المكان، وتم نشر الحواجز بالمنطقة وتفتيش المركبات بشكل دقيق .

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 26 مواطنا من كافة أنحاء الوطن.


وقال متحدث عسكري، أن قوات الاحتلال اعتقلت 16 مواطنًا في الضفة، بحجة أنهم "مطلوبون" لأجهزة الأمن، وقد تم نقلهم للتحقيق من قبل ضباط جهاز "الشاباك".


وذكر أنه تم مصادرة عشرات الآلاف من الشواكل وضبط أسلحة كانت معدة لعمليات عسكرية.


وفي قطاع غزة، اعتقلت البحرية الإسرائيلية 10 صيادين بعد ملاحقة مراكبهم قبالة سواحل مدينة رفح جنوب القطاع، قبل أن تقتادهم لجهة مجهولة.


وقال صيادون بأن الزوارق الحربية الإسرائيلية هاجمت مراكب الصيادين ولاحقتهم في عرض البحر قبل أن تقوم باعتقالهم.
 

 

 

 

 

 

 

 

 


القدس - افراسيانت - تستعد ديار للنشر لإطلاق دليل سياحي باللغة الإنكليزية بعنوان “بيت لحم: المركز التاريخي وأهل بيت لحم في القدس” لكاتبته غدير النجار، ويركز الدليل السياحي على البلدة القديمة في مدينة بيت لحم وربطها مع مدينة القدس من خلال تصميم مسارات سياحية للتعرف على الجوانب الثقافية والحضارية والتراثية والدينية.


يشجع الدليل السياحي السائح على التنقل في البلدة القديمة والتعرف على جميع نواحي الحياة في مدينتي بيت لحم والقدس، بالإضافة إلى التعرف على الأماكن الدينية بالنسبة إلى الذين يأتون من الحجاج لزيارتها مع الوفود السياحية.


وأكد القس الدكتور متري الراهب رئيس دار الكلمة الجامعية “لقد اهتمت مجموعة ديار منذ عام 1995 بتطوير سياحة أصيلة تركز على الرواية الفلسطينية والتاريخ الشفوي، وعلى فلسطين البشر وليس الحجر فحسب، ولهذا يشكل هذا الكتاب إضافة نوعية للمكتبة الفلسطينية ونافذة مهمة لزوار فلسطين”.


وذكرت كاتبة الدليل السياحي غدير النجار “يحتاج القادمون إلى فلسطين إلى معرفة الكثير من المعلومات الثقافية والحضارية والتراثية والدينية لمدينتي بيت لجم والقدس، بدلا من زيارة الأماكن السياحية التقليدية، وهذا الدليل هو خطوة إلى الأمام نحو تحقيق احتياجات السائح وتطلعاته في الوقت الراهن”.


ويشتمل الدليل السياحي على أربعة فصول؛ يركز الفصل الأول منه على تاريخ البلدة القديمة في مدينة بيت لحم وحاراتها وأصل العائلات والمأكولات الشعبية والتقليدية فيها، بالإضافة إلى التعرف على المتاحف والمطاعم والمباني التراثية، كما يتطرق الفصل الثاني إلى مسار الحجاج في شارع النجمة التاريخي في مدينة بيت لحم والذي أدرجته اليونسكو على قائمة التراث العالمي، إذ يستعرض هذا الفصل الأماكن الدينية المختلفة في شارع النجمة وصولا إلى كنيسة المهد ومغارة الحليب.


فيما تقدم الباحثة في ثالث فصول كتابها الناحية الثقافية، حيث تتحدث عن ثقافة أهل مدينة بيت لحم والحياة التجارية والنشاطات السائدة في المنطقة. بينما يركز الفصل الرابع على إعادة وصل مدينة القدس بمدينة بيت لحم والعلاقة بين أهل بيت لحم والقدس وحركة الحجاج في ما بين المدينتين.


الدليل السياحي يشجع السائح على التنقل في البلدة القديمة والتعرف على جميع نواحي الحياة في مدينتي بيت لحم والقدس


وحول تفاصيل إطلاق الدليل السياحي فسيتم إطلاقه في العديد من المدن العالمية والفلسطينية، وسيبدأ إطلاقه في مدينة بيت لحم خلال مؤتمر “النكسة والمتغيرات في المشهد الثقافي”، والمنظم من قبل دار الكلمة الجامعية والمقرر عقده في منتصف الشهر الجاري.


ويشار إلى أن كاتبة الدليل السياحي غدير النجار حاصلة على درجة الماجستير في برنامج الدراسات السياحية من جامعة بيت لحم بالتعاون مع جامعة لندن متروبلتين، وحاصلة على شهادة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من جامعة بيرزيت.


والجدير بالذكر أن ديار للنشر تحرص في أغلب إصداراتها على توثيق التاريخ الشفوي الفلسطيني كجزء أصيل من كتابة الرواية الفلسطينية كما عاشها آباؤنا وأجدادنا، وذلك بهدف بلورة هوية فلسطينية متجذّرة في التاريخ تتسم بديناميكية تتطور بمرور الزمن، وأن هدف ديار للنشر هو إصدار ما يقارب العشرة كتب سنويا ضمن إطار هذا الموضوع وغيره من المواضيع الهامة والمميزة.


وتعتبر ديار للنشر جزءا من دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة والتي تعتبر أول مؤسسة تعليم عالٍ فلسطينية، تركز تخصصاتها على الفنون الأدائية والمرئية والتراث الفلسطيني والتصميم، كما تمنح الكلية درجة البكالوريوس في التصميم الداخلي، والسياحة الثقافية والمستدامة، والفنون الأدائية، والتصميم الجرافيكي، والفنون المعاصرة، وإنتاج الأفلام، كما تمنح درجة الدبلوم في تخصصات الإنتاج الفيلمي الوثائقي، والدراما والأداء المسرحي، والفنون التشكيلية المعاصرة، والزجاج والخزف، وفن الصياغة، والتربية الفنية، والأداء الموسيقي، والأدلاء السياحيين الفلسطينيين، وفنون الطبخ وخدمة الطعام وبرنامج ضيافة الطعام المتقدمة، وتعمل الكلية على تطوير مهارات ومواهب طلابها لتخرجهم سفراء لوطنهم وثقافتهم وحضارتهم.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

4937  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


القدس - افراسيانت - تستعد ديار للنشر لإطلاق دليل سياحي باللغة الإنكليزية بعنوان “بيت لحم: المركز التاريخي وأهل بيت لحم في القدس” لكاتبته غدير النجار، ويركز الدليل السياحي على البلدة القديمة في مدينة بيت لحم وربطها مع مدينة القدس من خلال تصميم مسارات سياحية للتعرف على الجوانب الثقافية والحضارية والتراثية والدينية.


يشجع الدليل السياحي السائح على التنقل في البلدة القديمة والتعرف على جميع نواحي الحياة في مدينتي بيت لحم والقدس، بالإضافة إلى التعرف على الأماكن الدينية بالنسبة إلى الذين يأتون من الحجاج لزيارتها مع الوفود السياحية.


وأكد القس الدكتور متري الراهب رئيس دار الكلمة الجامعية “لقد اهتمت مجموعة ديار منذ عام 1995 بتطوير سياحة أصيلة تركز على الرواية الفلسطينية والتاريخ الشفوي، وعلى فلسطين البشر وليس الحجر فحسب، ولهذا يشكل هذا الكتاب إضافة نوعية للمكتبة الفلسطينية ونافذة مهمة لزوار فلسطين”.


وذكرت كاتبة الدليل السياحي غدير النجار “يحتاج القادمون إلى فلسطين إلى معرفة الكثير من المعلومات الثقافية والحضارية والتراثية والدينية لمدينتي بيت لجم والقدس، بدلا من زيارة الأماكن السياحية التقليدية، وهذا الدليل هو خطوة إلى الأمام نحو تحقيق احتياجات السائح وتطلعاته في الوقت الراهن”.


ويشتمل الدليل السياحي على أربعة فصول؛ يركز الفصل الأول منه على تاريخ البلدة القديمة في مدينة بيت لحم وحاراتها وأصل العائلات والمأكولات الشعبية والتقليدية فيها، بالإضافة إلى التعرف على المتاحف والمطاعم والمباني التراثية، كما يتطرق الفصل الثاني إلى مسار الحجاج في شارع النجمة التاريخي في مدينة بيت لحم والذي أدرجته اليونسكو على قائمة التراث العالمي، إذ يستعرض هذا الفصل الأماكن الدينية المختلفة في شارع النجمة وصولا إلى كنيسة المهد ومغارة الحليب.


فيما تقدم الباحثة في ثالث فصول كتابها الناحية الثقافية، حيث تتحدث عن ثقافة أهل مدينة بيت لحم والحياة التجارية والنشاطات السائدة في المنطقة. بينما يركز الفصل الرابع على إعادة وصل مدينة القدس بمدينة بيت لحم والعلاقة بين أهل بيت لحم والقدس وحركة الحجاج في ما بين المدينتين.


الدليل السياحي يشجع السائح على التنقل في البلدة القديمة والتعرف على جميع نواحي الحياة في مدينتي بيت لحم والقدس


وحول تفاصيل إطلاق الدليل السياحي فسيتم إطلاقه في العديد من المدن العالمية والفلسطينية، وسيبدأ إطلاقه في مدينة بيت لحم خلال مؤتمر “النكسة والمتغيرات في المشهد الثقافي”، والمنظم من قبل دار الكلمة الجامعية والمقرر عقده في منتصف الشهر الجاري.


ويشار إلى أن كاتبة الدليل السياحي غدير النجار حاصلة على درجة الماجستير في برنامج الدراسات السياحية من جامعة بيت لحم بالتعاون مع جامعة لندن متروبلتين، وحاصلة على شهادة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من جامعة بيرزيت.


والجدير بالذكر أن ديار للنشر تحرص في أغلب إصداراتها على توثيق التاريخ الشفوي الفلسطيني كجزء أصيل من كتابة الرواية الفلسطينية كما عاشها آباؤنا وأجدادنا، وذلك بهدف بلورة هوية فلسطينية متجذّرة في التاريخ تتسم بديناميكية تتطور بمرور الزمن، وأن هدف ديار للنشر هو إصدار ما يقارب العشرة كتب سنويا ضمن إطار هذا الموضوع وغيره من المواضيع الهامة والمميزة.


وتعتبر ديار للنشر جزءا من دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة والتي تعتبر أول مؤسسة تعليم عالٍ فلسطينية، تركز تخصصاتها على الفنون الأدائية والمرئية والتراث الفلسطيني والتصميم، كما تمنح الكلية درجة البكالوريوس في التصميم الداخلي، والسياحة الثقافية والمستدامة، والفنون الأدائية، والتصميم الجرافيكي، والفنون المعاصرة، وإنتاج الأفلام، كما تمنح درجة الدبلوم في تخصصات الإنتاج الفيلمي الوثائقي، والدراما والأداء المسرحي، والفنون التشكيلية المعاصرة، والزجاج والخزف، وفن الصياغة، والتربية الفنية، والأداء الموسيقي، والأدلاء السياحيين الفلسطينيين، وفنون الطبخ وخدمة الطعام وبرنامج ضيافة الطعام المتقدمة، وتعمل الكلية على تطوير مهارات ومواهب طلابها لتخرجهم سفراء لوطنهم وثقافتهم وحضارتهم.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016