أفراسيانت - تجربة في كتاب
 
     
الخميس، 25 أيار 2017 03:06
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - هزت ثلاثة انفجارات قوية العاصمة الليبية طرابلس ليلة السبت حيث تصاعد الدخان وألسنة اللهب من حديقة الحيوان في منطقة أبوسليم.


ونقلت وسائل إعلام محلية أن المنطقة المذكورة تتخذها مجموعة مسلحة تعرف بـ"ميليشيا غنيوة" مقرا لها.


وأضافت المصادر أن أصوات انفجارات عنيفة سمعت بمنطقة أبوسليم وطريق المطار بطرابلس.


هذا وتضاربت المعلومات حول أسباب الانفجارات حيث رجحت بعض المصادر أن يكون السبب هو انفجار سيارة مفخخة بينما قالت مصادر أخرى إن سبب الانفجار هو قصف صاروخي.


وحذر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية مؤخرا في بيان له من محاولة بعض الأطراف "إدخال العاصمة في دوامة جديدة من العنف ليتسنى لها تحقيق مصالح خاصة تعجز عن تحقيقها بدون فوضى وإشهار السلاح".


كما أكد المجلس الرئاسي "أن لا رجعة عن الوفاق والتوافق بين الليبيين وعن مهمته في التمهيد للانتقال السلمي إلى دولة مدنية ديمقراطية دولة المؤسسات والقانون".


كما نقلت بوابة الوسط الليبية عن مصدر محلي أن مداخل العاصمة طرابلس خاصة الشرقية منها والجنوبية شهدت انتشارا أمنيا، بعد تحريك مجموعات مسلحة مناوئة للاتفاق السياسي قواتها في مناطق وادي الربيع وصلاح الدين وقرب مطار طرابلس، حيث يسمع سكان بعض أحياء العاصمة من حين لآخر أصوات إطلاق نار.


المصدر: الوسط الليبي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


سوريا - افراسيانت - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اتفاقا توسطت فيه روسيا وتركيا وإيران لإقامة مناطق آمنة للمدنيين في سوريا دخل حيز التنفيذ في منتصف الليل (21:00 بتوقيت جرينتش).


وصرح رامي عبد الرحمن رئيس المرصد لوكالة الأنباء الألمانية قائلا "بعد وقت قصير من منتصف الليل، ساد الهدوء في جميع المناطق التي ذكرت في الاتفاق".


ولكن، بعد نصف ساعة من دخول الاتفاق حيز التنفيذ، قال المرصد ونشطاء إن انفجار قويا هز منطقة تير معلة، شمال حمص.


ولم يقدم المرصد أي تفاصيل، لكن نشطاء قالوا إنه تم إطلاق صاروخ على المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة من مراكز النظام السوري.


وأوضح المرصد ومقره بريطانيا ان هذا هو وقف إطلاق النار الأول في عام 2017، لكنه وقف إطلاق النار الرابع منذ عام 2016 في سوريا.

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قتل 4 أشخاص وأصيب 22 آخرون بجروح جراء هجوم انتحاري وقع بالقرب من السفارة الأمريكية في العاصمة الأفغانية كابل واستهدف حافلات لقوات التحالف بقيادة الناتو.


وأفادت وسائل إعلام محلية نقلا عن مسؤولين في مديرية الصحة وشهود عيان، أن الهجوم الانتحاري استهدف قافلة سيارات عسكرية وناقلات جند مدرعة تابعة لقوات التحالف التي يقودها  حلف شمال الأطلسي خلال ساعات الصباح الأولى.


ولم ترد أنباء إن كان من بين القتلى أو الجرحى جنود تابعون للتحالف.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الاثنين، مواطنين اثنين من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.


وقال ناطق عسكري إسرائيلي، بأن المعتقلين "مطلوبون" لقوات الأمن، وقد تم نقلهما للتحقيق معهما من قبل ضباط الشاباك.


وأشار الناطق إلى أنه تم اعتقال أحدهما من مدينة الخليل والآخر من بلدة صوريف إحدى بلدات المدينة.


وفي قطاع غزة، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة باتجاه الصيادين في عرض بحر منطقة السودانية شمال غرب القطاع دون وقوع إصابات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - شنت قوات الاحتلال فجر وصباح اليوم، حملة اعتقالات واسعة في القدس والضفة الغربية، طالت 32 شابًا.


في القدس، نفذ الاحتلال حملة اعتقالات في قرية العيسوية شمال شرق القدس، طالت 16 فتى وشابًا من البلدة.


أما في نابلس، فقد اقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال، فجر اليوم الاحد، مدينة نابلس وبلدة عصيرة الشمالية (شمالا) وقرية تل (جنوبا) واعتقلت ثلاثة مواطنين وفتشت العديد من المنازل، وتخلل ذلك وقوع مواجهات من دون تسجيل اية اصابات.


وذكرت مصادر محلية انه جرى اقتحام عدة احياء وشوارع داخل مدينة نابلس واعتقال المواطن والاسير السابق أسعد مراحيل (36 عاما) من منزله في حي المخفية. أما في بلدة عصيرة الشمالية فقد جرى اعتقال الشاب مؤمن الصباح وهو ممثل الكتلة الاسلامية في جامعة النجاح الوطنية، بينما تم اعتقال الشاب اسامة يامين (25 عاما) من منزله في قرية تل.


وذكرت مصادر محلية أن باقي المعتقلين، من مخيم جنين، ضاحية ذنابة في طولكرم، منطقة الدوحة في بيت لحم، و6 من بلدة إذنا في محافظة الخليل.

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - معن بشور - المؤتمر القومي العربي بعد ربع قرن" كتاب صدر قبل ايام عن مركز دراسات الوحدة العربية يتضمن بيانات صادرة عن دورات المؤتمر منذ تأسيسه عام 1990 كما بعض بيانات أمانته العامة في محطات مفصلية.


الكتاب يضم ايضا لوائح بأسماء كل من شارك في دوراته وكل من انتخب لعضوية اماناته العامة المتعاقبة.


من يتصفح الكتاب يخرج بعدة انطباعات أولية :


1-نجاح هذا المؤتمر في الاستمرار أكثر من ربع قرن دون ان يعتمد على جهة او نظام بل ربما بسبب عدم ارتباطه الذي منحه قدرا من الاستقلالية جعله اكثر حفاظا على موضوعيته وسلامة مواقفه.


2-هذه المشاركة الواسعة في دوراته،كما ونوعا،من أبرز شخصيات الامة ومناضليها ومثقفيها من المنتمين لتيارات فكرية متعددة يجمعهم الالتزام بالمشروع النهضوي العربي.


3-العدد الكبير من المؤسسات والمبادرات القومية الهامة المستمرة التي انطلقت من رحم المؤتمر.


4-الحرص العميق على فكرة الكتلة التاريخية التي تشمل كل التيارات المؤمنةبالمشروع النهضوي العربي رغم كل العواصف والأعاصير التي تعيشها الامة.


5.الرؤية المستقبلية للتحديات التي ستواجهها الامة بدءا من مؤتمر مدريد وتفرعاته في أوسلو ووادي عربة والتطبيع وقبله في كمب ديفيد وصولا إلى حصار العراق والحرب والاحتلال وتداعياتها على الامة مرورا بحالات الاحتراب والحروب في بعض أقطار الامة حيث نبه المؤتمر باكرا إلى ضرورة تحصين المواقف الوطنية والقومية بالانفتاح الديمقراطي رافضا أستخدام اداء الأنظمة المشوب بالقمع والفساد لتبرير الاستقواء بالمستعمرين  ورافضااستخدام المؤامرة الخارجية لتبرير الاختلال الداخلي.


6-الحرص على عقد دوراته واجتماعات أمانته العامة في العديد من أقطار الامة من المحيط إلى الخليج وفي القلب ووادي النيل وبلاد الشام.ليؤكد ان ارض العرب وان المؤتمر ينعقد بشروطه لا بشروط تفرض عليه.


7-اعتبار القضية الفلسطينية بوصلة المؤتمر منذ تأسيسه مواكبا مقاومة الشعب الفلسطيني و انتفاضاته  خصوصا ان ولادة المؤتمر جاءت في أجواء الانتفاضة الأولى لتعلن الالتزام بها وبكل معارك الشعب الفلسطيني حيث كان أعضاء المؤتمر وهيئاته وراء معظم المبادرات والمسيرات والملتقيات التي قامت من اجل فلسطين،تماما كما كانوا وراء كل مبادرات الدعم للعراق في الحصار والعدوان والاحتلال .


8- الالتزام بالمقاومة خيارا ونهجا وثقافة ورفض ازدواجية الموقف منها بتأييد مقاومة هناوعدم تأييد مقاومة هناك .


9-الايمان بالحوار كأسلوب لمعالجة أي تباين داخل الامة او بين الامة وأمم الجوار الحضاري والاستراتيجي .والايمان بالحرية والديقراطية وحقوق الانسان في العلاقة بين الحاكم والمواطن.وقد حرص المؤتمر ان يجسد هذه المفاهيم في حياته الداخلية قدر المستطاع وان يعتمد تقليدا جميلا في تداول المسوؤلية في أمانته العامة حيث تعاقب ثمانية أمناء عامين من أقطار عربية متعددة في تأكيد على التشكيلة القومية للمؤتمر.


10- الالتزام بأهداف المشروع النهضوي العربي الست:الوحدة العربية ،الاستقلال الوطني والقومي ، الديمقراطية،التنمية المستقلة،العدالة الاجتماعية،والتجديد الحضاري ورفض مقايضة أي هدف بهدف اخر.


خاتمة:لا شك ان المؤتمر رغم الحصار المتعدد الأشكال عليه قد مثل حالة وحدوية مناقضة لواقع التفتيت والتجزئة والتشظي الذي تعيشه الامة الا أنه لم يصبح بالمستوى الذي طمح مؤسسوه إليه.وربما هذا يحتاج إلى كتاب آخر يتضمن الأوراق التي كانت تقدم في كل دورة لاسيما أوراق تقييم عمل المؤتمر.

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2843  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - معن بشور - المؤتمر القومي العربي بعد ربع قرن" كتاب صدر قبل ايام عن مركز دراسات الوحدة العربية يتضمن بيانات صادرة عن دورات المؤتمر منذ تأسيسه عام 1990 كما بعض بيانات أمانته العامة في محطات مفصلية.


الكتاب يضم ايضا لوائح بأسماء كل من شارك في دوراته وكل من انتخب لعضوية اماناته العامة المتعاقبة.


من يتصفح الكتاب يخرج بعدة انطباعات أولية :


1-نجاح هذا المؤتمر في الاستمرار أكثر من ربع قرن دون ان يعتمد على جهة او نظام بل ربما بسبب عدم ارتباطه الذي منحه قدرا من الاستقلالية جعله اكثر حفاظا على موضوعيته وسلامة مواقفه.


2-هذه المشاركة الواسعة في دوراته،كما ونوعا،من أبرز شخصيات الامة ومناضليها ومثقفيها من المنتمين لتيارات فكرية متعددة يجمعهم الالتزام بالمشروع النهضوي العربي.


3-العدد الكبير من المؤسسات والمبادرات القومية الهامة المستمرة التي انطلقت من رحم المؤتمر.


4-الحرص العميق على فكرة الكتلة التاريخية التي تشمل كل التيارات المؤمنةبالمشروع النهضوي العربي رغم كل العواصف والأعاصير التي تعيشها الامة.


5.الرؤية المستقبلية للتحديات التي ستواجهها الامة بدءا من مؤتمر مدريد وتفرعاته في أوسلو ووادي عربة والتطبيع وقبله في كمب ديفيد وصولا إلى حصار العراق والحرب والاحتلال وتداعياتها على الامة مرورا بحالات الاحتراب والحروب في بعض أقطار الامة حيث نبه المؤتمر باكرا إلى ضرورة تحصين المواقف الوطنية والقومية بالانفتاح الديمقراطي رافضا أستخدام اداء الأنظمة المشوب بالقمع والفساد لتبرير الاستقواء بالمستعمرين  ورافضااستخدام المؤامرة الخارجية لتبرير الاختلال الداخلي.


6-الحرص على عقد دوراته واجتماعات أمانته العامة في العديد من أقطار الامة من المحيط إلى الخليج وفي القلب ووادي النيل وبلاد الشام.ليؤكد ان ارض العرب وان المؤتمر ينعقد بشروطه لا بشروط تفرض عليه.


7-اعتبار القضية الفلسطينية بوصلة المؤتمر منذ تأسيسه مواكبا مقاومة الشعب الفلسطيني و انتفاضاته  خصوصا ان ولادة المؤتمر جاءت في أجواء الانتفاضة الأولى لتعلن الالتزام بها وبكل معارك الشعب الفلسطيني حيث كان أعضاء المؤتمر وهيئاته وراء معظم المبادرات والمسيرات والملتقيات التي قامت من اجل فلسطين،تماما كما كانوا وراء كل مبادرات الدعم للعراق في الحصار والعدوان والاحتلال .


8- الالتزام بالمقاومة خيارا ونهجا وثقافة ورفض ازدواجية الموقف منها بتأييد مقاومة هناوعدم تأييد مقاومة هناك .


9-الايمان بالحوار كأسلوب لمعالجة أي تباين داخل الامة او بين الامة وأمم الجوار الحضاري والاستراتيجي .والايمان بالحرية والديقراطية وحقوق الانسان في العلاقة بين الحاكم والمواطن.وقد حرص المؤتمر ان يجسد هذه المفاهيم في حياته الداخلية قدر المستطاع وان يعتمد تقليدا جميلا في تداول المسوؤلية في أمانته العامة حيث تعاقب ثمانية أمناء عامين من أقطار عربية متعددة في تأكيد على التشكيلة القومية للمؤتمر.


10- الالتزام بأهداف المشروع النهضوي العربي الست:الوحدة العربية ،الاستقلال الوطني والقومي ، الديمقراطية،التنمية المستقلة،العدالة الاجتماعية،والتجديد الحضاري ورفض مقايضة أي هدف بهدف اخر.


خاتمة:لا شك ان المؤتمر رغم الحصار المتعدد الأشكال عليه قد مثل حالة وحدوية مناقضة لواقع التفتيت والتجزئة والتشظي الذي تعيشه الامة الا أنه لم يصبح بالمستوى الذي طمح مؤسسوه إليه.وربما هذا يحتاج إلى كتاب آخر يتضمن الأوراق التي كانت تقدم في كل دورة لاسيما أوراق تقييم عمل المؤتمر.

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016