أفراسيانت - شعث: تسريبات عن خطة أمريكية لعزل الرئيس الفلسطيني من منصبه
 
     
السبت، 20 كانون2/يناير 2018 07:12
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - أفادت مصادر عراقية صباح اليوم الاثنين، أن انفجارا مزدوجا وقع في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد.


ونقلت "السومرية نيوز" عن مصدر في الشرطة العراقية، أن الحصيلة الأولية للتفجير المزدوج في ساحة الطيران وسط بغداد، بلغت قتيلا و5 جرحى، فيما أغلقت القوات الأمنية الطرق المجاورة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أفادت الجريدة الرسمية بأن مصر ستفرض حظرا للتجول في مناطق بشمال سيناء اعتبارا من اليوم السبت وذلك بعد تمديد حالة الطوارئ.


وذكرت الجريدة أن الحظر يشمل مدينة رفح الحدودية، قرب غزة، اعتبارا من السابعة مساء وحتى السادسة صباحا، وحول مدينة العريش من الواحدة صباحا وحتى الخامسة صباحا. وقالت إن الحظر سيستمر ما دامت حالة الطوارئ سارية.


وفي الأسبوع الماضي مددت مصر حالة الطوارئ 3 أشهر بهدف المساعدة في مواجهة "خطر الإرهاب وتمويله"ّ.


وتشن جماعة موالية لتنظيم "الدولة الإسلامية" هجمات على قوات الأمن في شمال سيناء منذ سنوات.


ومنح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي القوات المسلحة 3 أشهر لإنهاء التمرد بعدما قتل إرهابيون أكثر من 300 شخص في مسجد بشمال سيناء في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


غزة - افراسيانت - شنت طائرات حربية اسرائيلية فجر اليوم الخميس، عدة غارات على أراض زراعية وفارغة شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.


وأفاد مصدر بغزة، أن الطائرات أطلقت أربعة صواريخ على الأقل تجاه تلك الأراضي القريبة من الحدود الشرقية لمدينة رفح بالتزامن مع إطلاق قذائف مدفعية، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.


وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية قالت أن عدة قذائف هاون أطلقت من قطاع غزة في وقت سابق من مساء أمس الأربعاء تجاه مجمع مستوطنات أشكول دون إصابات.

 

 

 

 

 

 

 

 



 


غزة - افراسيانت - شنت طائرات مروحية اسرائيلية فجر اليوم الثلاثاء، غارة على موقع للمقاومة بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.


وأفاد مصدر محلي بغزة، أن الطائرات أطلقت صاروخين على الأقل تجاه موقع البحرية التابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس غرب خانيونس بالقرب من الميناء الجديدة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.


وكان صاروخ أطلق من قطاع غزة في وقت سابق من مساء أمس الاثنين في مجمع مستوطنات أشكول دون إصابات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - اعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي انه قصف موقع تابع لحركة "حماس" الليلة جنوب قطاع غزة.


وقال بيان جيش الاحتلال ان القصف ياتي ردًّا على إطلاق القذائف الصاروخية أمس من قطاع غزة باتجاه منطقة غلاف غزة.

 

 

 

 

 

 

 



 

 


افراسيانت - الأناضول - قال نبيل شعث، مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الدولية والشؤون الخارجية، إن “هناك تسريبات حول خطة أمريكية لعزل الرئيس محمود عباس من منصبه”، نافيا مشاركة “أطراف عربية” في “المخطط”، الذي لم يعط أي تفاصيل عنه.


وأضاف شعث للأناضول، أن الرئيس الفلسطيني “يتعرض لضغوطات أمريكية هائلة، من أجل القبول باستمرار الولايات المتحدة كوسيط للسلام في المنطقة”.


وشدد على أن “الدور الأمريكي في هذا السياق (كوسيط للسلام) قد انتهى، ولا تراجع في هذا الموقف”.


والشهر الماضي، قال عباس، في كلمة له خلال قمة منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول، حول القدس، إنه ‎لن يقبل أن يكون للإدارة الأمريكية أي دور في العملية السياسية بعد الآن.


ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الجانب الأمريكي.


وفي السياق، اعتبر شعث الحديث عن “مشاركة أطراف عربية أو مقربين من الرئيس الفلسطيني” في مخطط عزل عباس، “مجرد شائعات لا صحة لها”.


ودعا إلى “توجيه المعركة نحو الاحتلال الاسرائيلي، الذي يحاول خرق الموقف الفلسطيني الموحد، والحفاظ على اللحمة الوطنية”.


وكانت موقع “قدس نت” المحلي الفلسطيني، ذكر مؤخرا، أن أجهزة السلطة الفلسطينية، كشفت مؤخرا “مساعي عربية وأمريكية” من خلال اتصالات مع مقربين من عباس لعزله من منصب الرئاسة، وتحجيم صلاحياته.


وقال الموقع إن معلومات أمنية وصلت للرئيس عباس شخصيا من خلال اجهزة الرئاسة، بأن هناك اتصالات سرية تجري بين مسؤولين كبار في السلطة ومقربين منه، لعزله من منصبه.


وقال شعث، إن القيادة الفلسطينية ما تزال على موقفها المقاطع لزيارة نائب الرئيس الامريكي مايكل بينس، الذي يزور المنطقة منتصف الشهر.


وقال شعث في اتصال هاتفي مع مراسل وكالة الأناضول:” موقفنا لم يتغير حتى اللحظة، ولن يتغير طالما بقيت تصرفات الإدارة الامريكية الحالية المنحازة لإسرائيل”.


وأضاف شعث:” لا يوجد حسب علمنا على جدول بينس زيارة لرام الله، وهو يعلم أنه لن يتم استقباله لو قرر ذلك”.


وقال مستشار الرئيس الفلسطيني:” ما تقوم به الولايات المتحدة من إجراءات بما فيها التهديد بقطع المساعدات وتجميد أموال (وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأممية) الأونروا تؤكد انحيازهم الكامل لجانب اسرائيل”.


وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد قال في تصريحات سابقة، إن الإعلان الأمريكي حول القدس مرفوض، ويعد بمثابة إعلان بانسحاب الولايات المتحدة من ممارسة الدور الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية في رعاية عملية السلام.


وبعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، رفضت السلطة الفلسطينية استقبال نائب الرئيس الأمريكي الذي كان ينوي زيارة المنطقة بعد أيام من الإعلان.


وكان من المقرر ان يزور بينس مدينة بيت لحم منتصف الشهر الماضي، حيث كان من المفترض أن يلتقي الرئيس عباس، لكن إعلان ترمب القدس عاصمة لإسرائيل، دفع الفلسطينيين إلى الإعلان عن عدم رغبتهم بلقائه.


كما قال الفلسطينيون إنهم قاموا بقطع كل الاتصالات مع الإدارة الأمريكية عقب الإعلان.


وقال البيت الأبيض إن بينس سيتوجه إلى المنطقة بين 19 و23 من هذا الشهر، في جولة ستشمل الأردن واسرائيل دون الإعلان عن وجود زيارة إلى مدينة رام الله.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2638  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - الأناضول - قال نبيل شعث، مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الدولية والشؤون الخارجية، إن “هناك تسريبات حول خطة أمريكية لعزل الرئيس محمود عباس من منصبه”، نافيا مشاركة “أطراف عربية” في “المخطط”، الذي لم يعط أي تفاصيل عنه.


وأضاف شعث للأناضول، أن الرئيس الفلسطيني “يتعرض لضغوطات أمريكية هائلة، من أجل القبول باستمرار الولايات المتحدة كوسيط للسلام في المنطقة”.


وشدد على أن “الدور الأمريكي في هذا السياق (كوسيط للسلام) قد انتهى، ولا تراجع في هذا الموقف”.


والشهر الماضي، قال عباس، في كلمة له خلال قمة منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول، حول القدس، إنه ‎لن يقبل أن يكون للإدارة الأمريكية أي دور في العملية السياسية بعد الآن.


ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الجانب الأمريكي.


وفي السياق، اعتبر شعث الحديث عن “مشاركة أطراف عربية أو مقربين من الرئيس الفلسطيني” في مخطط عزل عباس، “مجرد شائعات لا صحة لها”.


ودعا إلى “توجيه المعركة نحو الاحتلال الاسرائيلي، الذي يحاول خرق الموقف الفلسطيني الموحد، والحفاظ على اللحمة الوطنية”.


وكانت موقع “قدس نت” المحلي الفلسطيني، ذكر مؤخرا، أن أجهزة السلطة الفلسطينية، كشفت مؤخرا “مساعي عربية وأمريكية” من خلال اتصالات مع مقربين من عباس لعزله من منصب الرئاسة، وتحجيم صلاحياته.


وقال الموقع إن معلومات أمنية وصلت للرئيس عباس شخصيا من خلال اجهزة الرئاسة، بأن هناك اتصالات سرية تجري بين مسؤولين كبار في السلطة ومقربين منه، لعزله من منصبه.


وقال شعث، إن القيادة الفلسطينية ما تزال على موقفها المقاطع لزيارة نائب الرئيس الامريكي مايكل بينس، الذي يزور المنطقة منتصف الشهر.


وقال شعث في اتصال هاتفي مع مراسل وكالة الأناضول:” موقفنا لم يتغير حتى اللحظة، ولن يتغير طالما بقيت تصرفات الإدارة الامريكية الحالية المنحازة لإسرائيل”.


وأضاف شعث:” لا يوجد حسب علمنا على جدول بينس زيارة لرام الله، وهو يعلم أنه لن يتم استقباله لو قرر ذلك”.


وقال مستشار الرئيس الفلسطيني:” ما تقوم به الولايات المتحدة من إجراءات بما فيها التهديد بقطع المساعدات وتجميد أموال (وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأممية) الأونروا تؤكد انحيازهم الكامل لجانب اسرائيل”.


وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد قال في تصريحات سابقة، إن الإعلان الأمريكي حول القدس مرفوض، ويعد بمثابة إعلان بانسحاب الولايات المتحدة من ممارسة الدور الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية في رعاية عملية السلام.


وبعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، رفضت السلطة الفلسطينية استقبال نائب الرئيس الأمريكي الذي كان ينوي زيارة المنطقة بعد أيام من الإعلان.


وكان من المقرر ان يزور بينس مدينة بيت لحم منتصف الشهر الماضي، حيث كان من المفترض أن يلتقي الرئيس عباس، لكن إعلان ترمب القدس عاصمة لإسرائيل، دفع الفلسطينيين إلى الإعلان عن عدم رغبتهم بلقائه.


كما قال الفلسطينيون إنهم قاموا بقطع كل الاتصالات مع الإدارة الأمريكية عقب الإعلان.


وقال البيت الأبيض إن بينس سيتوجه إلى المنطقة بين 19 و23 من هذا الشهر، في جولة ستشمل الأردن واسرائيل دون الإعلان عن وجود زيارة إلى مدينة رام الله.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016