أفراسيانت - رحيل د. صبحي غوشة أحد أعلام القدس
 
     
الخميس، 23 أيار 2019 08:58
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 13 مواطنا من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وأفاد متحدث عسكري، بأن غالبية المعتقلين في الضفة "مطلوبون" لأجهزة الأمن وتم نقلهم للتحقيق معهم من قبل ضباط جهاز "الشاباك".

 

 

 

 

 

 

 



 


غزة - افراسيانت - أصيب مواطن اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.


وأفادت وكالة الأنباء الرسمية نقلاً عن المستشفى الأوروبي جنوب القطاع، بأن جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس، أطلقوا الرصاص الحي صوب أحد المواطنين لدى اقترابه من السياج الحدودي شرق البلدة، ما أدى إلى إصابته برصاصة في البطن، ووصفت حالته بالمستقرة.


واستشهدت مساء أمس الجمعة، المواطنة المسعفة رزان أشرف النجار (21 عامًا) جراء إصابتها برصاص الاحتلال، خلال عملها بإنقاذ وإسعاف الجرحى والمصابين المشاركين في الجمعة العاشرة لمسيرات العودة شرق خان يونس، إضافة إلى إصابة 100 آخرين بينهم 40 بالرصاص الحي والرصاص المتفجر على امتداد الشريط الحدودي شرق القطاع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أعلنت هيئة كسر الحصار عن قطاع غزة أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن ركاب "سفينة الحرية" الفلسطينية جميعا باستثناء قبطانها.


وكتب المتحدث باسم الهيئة أدهم أبو سلمية في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر": "السلطات الإسرائيلية أفرجت عن جميع ركاب سفينة الحرية باستثناء قبطانها ونائبه وأحد المصابين"، مضيفا أن الهيئة تتابع مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر أوضاع المحتجزين الثلاثة".


ثم عاد أبو سلمية ليؤكد في تغريدة أخرى أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن الراكبين الآخرين وهم الجريح المقعد رائد خليل ديب، ومساعد القبطان محمد العامودي، فيما لا يزال قبطان السفينة سهيل العامودي معتقلا لدى الجانب الإسرائيلي.


وكانت السفينة الفلسطينية قد أبحرت من ميناء غزة صباح أمس الثلاثاء، باتجاه ميناء ليماسول في قبرص، وكسرت حاجز الـ 9 أميال المفروض من قبل إسرائيل كحد أقصى يمكن للغزيين الوصول إليه، قبل أن تعترضها البحرية الإسرائيلية وتعيدها أدراجها وتحتجز كل من كانوا عليها.
 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن مواطناً استُشهد، وأصيب آخر بجروح حرجة، جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدف نقطة رصد للمقاومة شرق خان يونس، صباح اليوم الأحد.


وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان، إن القصف استهدف مقاومين اثنين حاولا التسلل من السياج الحدودي.


وكان الجيش الاسرائيلي قد أغار بالطائرات الليلة الماضية على عدة أهداف غرب رفح، ردا على تسلل عدد من الشبان لموقع عسكري اسرائيلي بعد تجاوزهم السياج الفاصل قرب المغازي.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرون على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مقر الاستخبارات الأفغانية في العاصمة كابل صباح اليوم، حسبما أكدت الشرطة الأفغانية.


وأضافت الشرطة أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.


وأفادت مصادر إعلامية بوقوع انفجار آخر قرب موقع الهجوم الأول وبعد وقت وجيز، أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، بينهم صحفيون ورجال طوارئ وصلوا إلى المكان لمساعدة الضحايا.

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - جميل السلحوت  - الثلاثاء 30-4 2019 رحل ابن القدس القائد البارز الطّبيب صبحي غوشة، عن عمر يناهز التّسعين عاما.


عرفت الرّاحل الكبير منذ طفولتي المبكرة، حين كانت تأخذني جدّتي إلى عيادته عندما أصاب بوعكة صحّيّة، وقد عرف عنه أنّه طبيب الفقراء، حيث لم يكن يتقاضى أجرا من المرضى الذين كان يرى علامات الفقر والبؤس عليهم وعلى ذويهم، بل إنّه كان يعطيهم مجانا الأدوية التي كان يحصل عليها من شركات الأدوية ومن موزّعيها.


وبعد حرب عام 1967 بأسابيع قليلة، شاهدت الفقيد الرّاحل بصحبة الطبيبين الرّاحلين أمين الخطيب ونبيه معمر مع موظّفين من الصليب الأحمر يجمعون رفات الجنود الأردنيّين الذي سقطوا إلى قمّة المجد على قمّة جبل المكبر في حرب حزيران 1967 العدوانية. وأرشدتهم إلى الأماكن التي تواجدت فيها جثامين الشّهداء، وشاركت معهم في جمع رفاتهم. حيث تمّ دفنهم في مقبرة جماعيّة في المقبرة القريبة من باب الأسباط، حيث أقيم عليها ضريح تخليدا لذكراهم.


والطبيب غوشة أحد مؤسسي جمعية المقاصد الخيريّة عام 1954 مع الرّاحل محمود حبيّة، والتي أنشأت مستشفى المقاصد الخيريّة في القدس، ومدرسة الأمّة في بلدة الرّام. ولأنّه يحظى بشعبيّة واسعة في القدس، فقد انتخب بأعلى الأصوات عام 1959م في المجلس البلدي للمدينة.  


والطبيب الرّاحل ولد في القدس عام 1929 من أسرة مقدسيّة عريقة. والتقيته في معتقل المسكوبيّة الرّهيب في القدس في شهر نيسان –ابريل- 1969. ولا أنسى أنّه قدّم لي بحنوّ أبويّ ملابس داخلية وقميصا أبيض اللون لأغير ملابسي بعد أن مررت بتحقيق قاس استمرّ شهرا لم تتح لي الفرصة فيه للاستحمام أو تغيير أو ملابسي فيه.


وجرى ابعاده إلى الأردن عام 1971 بعد أن حكم 12 عاما.


والفقيد الطبيب صبحي غوشة علم من أعلام القدس بشكل خاصّ وفلسطين بشكل عامّ، وعرف عنه أنّه واحد من نشطاء حركة القوميّين العرب منذ كان فتي يافعا وطالبا للطّبّ في الجامعة الأمريكيّة في بيروت، بل إنّه أحد القادة المؤسّسين لهذه الحركة في الأردن. وبعد حرب عام 1967 العدوانيّة كان المؤسّس الرّئيس لجبهة النّضال الشّعبيّ.


ورغم ابعاد الطبيب غوشة عن أرض الوطن، ورغم إصابته عدّة مرّات بالجلطة القلبيّة إلا أنّه واصل نضاله، ولم ينس مدينته التي ولد وشبّ فيها، فالمدينة تسكنه كما ولد وسكن فيها، ومن نشاطاته أنّه أسّس عام 1991 في عمّان جمعية "يوم القدس، والذي يقيم فيها مهرجانا حول القدس في 2 اكتوبر من كلّ عام، وهذا تاريخ تحرير صلاح الدّين الأيوبي للقدس من احتلال الفرنجة لها في العام 1187م. ورغم مشاغله وارتباطاته الكثيرة فإنّه ألف عددا من الكتب منها:


-    شمسنا لن تغيب- حيث صدر في الكويت عام 1987، وأعيدت طباعته في القدس عام 2007.


-    الشمس من النافذة العالية- وجوه في رحلة النّضالوالسجن، مؤسّسة الأبحاث العربية- بيروت 1988.


-    الحياة الاجتماعيّة في القدس في القرن العشرين-وزارة الثّقافة الفلسطينيّة-رام الله 2010.


فإلى جنات الخلود أيها الفقيد الغالي.وسيقى اسمك خالدا في تاريخ شعبك وأمّتك.


30-4-2019
 

 

 

 

 

 




 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

حقوق وحريات

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

12906  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - جميل السلحوت  - الثلاثاء 30-4 2019 رحل ابن القدس القائد البارز الطّبيب صبحي غوشة، عن عمر يناهز التّسعين عاما.


عرفت الرّاحل الكبير منذ طفولتي المبكرة، حين كانت تأخذني جدّتي إلى عيادته عندما أصاب بوعكة صحّيّة، وقد عرف عنه أنّه طبيب الفقراء، حيث لم يكن يتقاضى أجرا من المرضى الذين كان يرى علامات الفقر والبؤس عليهم وعلى ذويهم، بل إنّه كان يعطيهم مجانا الأدوية التي كان يحصل عليها من شركات الأدوية ومن موزّعيها.


وبعد حرب عام 1967 بأسابيع قليلة، شاهدت الفقيد الرّاحل بصحبة الطبيبين الرّاحلين أمين الخطيب ونبيه معمر مع موظّفين من الصليب الأحمر يجمعون رفات الجنود الأردنيّين الذي سقطوا إلى قمّة المجد على قمّة جبل المكبر في حرب حزيران 1967 العدوانية. وأرشدتهم إلى الأماكن التي تواجدت فيها جثامين الشّهداء، وشاركت معهم في جمع رفاتهم. حيث تمّ دفنهم في مقبرة جماعيّة في المقبرة القريبة من باب الأسباط، حيث أقيم عليها ضريح تخليدا لذكراهم.


والطبيب غوشة أحد مؤسسي جمعية المقاصد الخيريّة عام 1954 مع الرّاحل محمود حبيّة، والتي أنشأت مستشفى المقاصد الخيريّة في القدس، ومدرسة الأمّة في بلدة الرّام. ولأنّه يحظى بشعبيّة واسعة في القدس، فقد انتخب بأعلى الأصوات عام 1959م في المجلس البلدي للمدينة.  


والطبيب الرّاحل ولد في القدس عام 1929 من أسرة مقدسيّة عريقة. والتقيته في معتقل المسكوبيّة الرّهيب في القدس في شهر نيسان –ابريل- 1969. ولا أنسى أنّه قدّم لي بحنوّ أبويّ ملابس داخلية وقميصا أبيض اللون لأغير ملابسي بعد أن مررت بتحقيق قاس استمرّ شهرا لم تتح لي الفرصة فيه للاستحمام أو تغيير أو ملابسي فيه.


وجرى ابعاده إلى الأردن عام 1971 بعد أن حكم 12 عاما.


والفقيد الطبيب صبحي غوشة علم من أعلام القدس بشكل خاصّ وفلسطين بشكل عامّ، وعرف عنه أنّه واحد من نشطاء حركة القوميّين العرب منذ كان فتي يافعا وطالبا للطّبّ في الجامعة الأمريكيّة في بيروت، بل إنّه أحد القادة المؤسّسين لهذه الحركة في الأردن. وبعد حرب عام 1967 العدوانيّة كان المؤسّس الرّئيس لجبهة النّضال الشّعبيّ.


ورغم ابعاد الطبيب غوشة عن أرض الوطن، ورغم إصابته عدّة مرّات بالجلطة القلبيّة إلا أنّه واصل نضاله، ولم ينس مدينته التي ولد وشبّ فيها، فالمدينة تسكنه كما ولد وسكن فيها، ومن نشاطاته أنّه أسّس عام 1991 في عمّان جمعية "يوم القدس، والذي يقيم فيها مهرجانا حول القدس في 2 اكتوبر من كلّ عام، وهذا تاريخ تحرير صلاح الدّين الأيوبي للقدس من احتلال الفرنجة لها في العام 1187م. ورغم مشاغله وارتباطاته الكثيرة فإنّه ألف عددا من الكتب منها:


-    شمسنا لن تغيب- حيث صدر في الكويت عام 1987، وأعيدت طباعته في القدس عام 2007.


-    الشمس من النافذة العالية- وجوه في رحلة النّضالوالسجن، مؤسّسة الأبحاث العربية- بيروت 1988.


-    الحياة الاجتماعيّة في القدس في القرن العشرين-وزارة الثّقافة الفلسطينيّة-رام الله 2010.


فإلى جنات الخلود أيها الفقيد الغالي.وسيقى اسمك خالدا في تاريخ شعبك وأمّتك.


30-4-2019
 

 

 

 

 

 




 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016