أفراسيانت - أبرز من توفوا من الرياضيين خلال 2014
 
     
الأحد، 21 تموز/يوليو 2019 06:48
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 13 مواطنا من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وأفاد متحدث عسكري، بأن غالبية المعتقلين في الضفة "مطلوبون" لأجهزة الأمن وتم نقلهم للتحقيق معهم من قبل ضباط جهاز "الشاباك".

 

 

 

 

 

 

 



 


غزة - افراسيانت - أصيب مواطن اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.


وأفادت وكالة الأنباء الرسمية نقلاً عن المستشفى الأوروبي جنوب القطاع، بأن جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس، أطلقوا الرصاص الحي صوب أحد المواطنين لدى اقترابه من السياج الحدودي شرق البلدة، ما أدى إلى إصابته برصاصة في البطن، ووصفت حالته بالمستقرة.


واستشهدت مساء أمس الجمعة، المواطنة المسعفة رزان أشرف النجار (21 عامًا) جراء إصابتها برصاص الاحتلال، خلال عملها بإنقاذ وإسعاف الجرحى والمصابين المشاركين في الجمعة العاشرة لمسيرات العودة شرق خان يونس، إضافة إلى إصابة 100 آخرين بينهم 40 بالرصاص الحي والرصاص المتفجر على امتداد الشريط الحدودي شرق القطاع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أعلنت هيئة كسر الحصار عن قطاع غزة أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن ركاب "سفينة الحرية" الفلسطينية جميعا باستثناء قبطانها.


وكتب المتحدث باسم الهيئة أدهم أبو سلمية في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر": "السلطات الإسرائيلية أفرجت عن جميع ركاب سفينة الحرية باستثناء قبطانها ونائبه وأحد المصابين"، مضيفا أن الهيئة تتابع مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر أوضاع المحتجزين الثلاثة".


ثم عاد أبو سلمية ليؤكد في تغريدة أخرى أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن الراكبين الآخرين وهم الجريح المقعد رائد خليل ديب، ومساعد القبطان محمد العامودي، فيما لا يزال قبطان السفينة سهيل العامودي معتقلا لدى الجانب الإسرائيلي.


وكانت السفينة الفلسطينية قد أبحرت من ميناء غزة صباح أمس الثلاثاء، باتجاه ميناء ليماسول في قبرص، وكسرت حاجز الـ 9 أميال المفروض من قبل إسرائيل كحد أقصى يمكن للغزيين الوصول إليه، قبل أن تعترضها البحرية الإسرائيلية وتعيدها أدراجها وتحتجز كل من كانوا عليها.
 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن مواطناً استُشهد، وأصيب آخر بجروح حرجة، جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدف نقطة رصد للمقاومة شرق خان يونس، صباح اليوم الأحد.


وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان، إن القصف استهدف مقاومين اثنين حاولا التسلل من السياج الحدودي.


وكان الجيش الاسرائيلي قد أغار بالطائرات الليلة الماضية على عدة أهداف غرب رفح، ردا على تسلل عدد من الشبان لموقع عسكري اسرائيلي بعد تجاوزهم السياج الفاصل قرب المغازي.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرون على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مقر الاستخبارات الأفغانية في العاصمة كابل صباح اليوم، حسبما أكدت الشرطة الأفغانية.


وأضافت الشرطة أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.


وأفادت مصادر إعلامية بوقوع انفجار آخر قرب موقع الهجوم الأول وبعد وقت وجيز، أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، بينهم صحفيون ورجال طوارئ وصلوا إلى المكان لمساعدة الضحايا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 فاز بوزيبيو بلقب هداف كأس العالم في عام 1966.


افراسيانت - غيب الموت خلال عام 2014 العديد من الرموز الرياضية في مختلف أنحاء العالم.


أسطورة كرة القدم البرتغالي أوزيبيو


فاز أوزيبيو، المولود في موزمبيق، بلقب هداف نهائيات كأس العالم عام 1966، ولعب 64 مباراة للبرتغال سجل فيها 41 هدفا.


وكان يعد أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم، إذ سجل 733 هدفا في 745 مباراة دولية خاضها في مسيرته الرياضية.


اشتهر اللاعب بمراوغاته المدهشة وانطلاقاته السريعة، وتوج بلقب أفضل لاعب في أوروبا عام 1965.


وفاز بالكأس الأوروبية مع ناديه بنفيكا البرتغالي في عام 1962، كان هداف الدوري البرتغالي 7 مرات خلال 15 عاما وتوفي في يناير/كانون الثاني.


لاعب كرة القدم الجزائري مصطفى زيتوني


ولد زيتوني في الجزائر إبان الاحتلال الفرنسي.


ولعب مع المنتخب الفرنسي أربع مرات، ووصفه لاعب ريال مدريد البارز ألفريدو دي ستيفانو بأنه أحد أفضل المدافعين في أوروبا.


لكن زيتوني ترك فرصة للمشاركة مع المنتخب الفرنسي في نهائيات كأس العالم 1958، وفضل المساعدة في تشكيل فريق كرة قدم لجبهة التحرير الوطني التي كانت تناضل من أجل الاستقلال عن فرنسا.


ولعب فريق جبهة التحرير الوطني 80 مباراة دولية قبل استقلال الجزائر عام 1962.


وتوفي زيتوني في يناير/كانون الثاني عن عمر ناهز 85 عاما.


اللاعب الكاميروني البير ايبوسي


كشف التشريح عن أن لاعب نادي شبيبة القبائل الجزائري، الكاميروني ألبرت إيبوسي، مات نتيجة الضرب المبرح الذي تعرض له في الجزائر وليس بسبب اصابته بمقذوف القاه احد المتفرجين.


وكان المهاجم الكاميروني قد مات في اغسطس / آب الماضي بعد خسارة نادي الشبيبة في احدى مباريات الدوري الجزائري.


وكانت السلطات الجزائرية قد قالت في حينه إن اللاعب البالغ من العمر 24 عاما قد قتل بعد اصابته بمقذوف حاد القاه الجمهور.


وكان ايبوسي، 24 عاما، قد سجل هدف شبيبة القبائل الوحيد في المباراة.


لاعب كرة القدم الأسباني والمدرب السابق لويس أراغونيس


قاد أراغونيس أسبانيا للفوز بأول لقب لها في بطولة دولية بارزة على مدار 44 عاما عندما فازت أسبانيا ببطولة الأمم الأوروبية عام 2008.


كما تولى قيادة أندية بارزة في أسبانيا، بينها برشلونة وأتلتيكو مدريد الذي فاز معه بلقب الدوري الأسباني عام 1977. وسجل أراغونيس 172 هدفا خلال 372 مباراة عندما كان يلعب مع أتلتيكو، ومثل بلاده في 13 مناسبة.


وتوفي الكروي الأسباني في الأول من فبراير/شباط بعد أن بلغ من العمر 75 عاما.


الملاكم الأمريكي روبن كارتر


قضى الملاك كارتر الملقب بـ"الإعصار" 19 عاما في السجن لاتهامه بثلاث جرائم قتل في ولاية نيوجيرسي الأمريكية عام 1966.


وقد تسبب اتهامه الخطأ بالقتل في استنكار دولي شديد، وصُورت الأسباب العرقية المزمعة خلف هذا الاتهامات في أغنية "الإعصار" لبوب ديلان، وعدد من الكتب والأفلام.


وخرجت حملة كبيرة لدعمه ضمت المغني الأمريكي بوب ديلان والملاكم محمد على كلاي، وطالبت بإطلاق سراحه.


وقال القاضي الذي أمر بإطلاق سراحه عام 1985 إن اتهام كارتر "جاء بناء على أسباب عرقية وليست منطقية، وعلى التكتكم وليس التحقق".


وتوفي الملاكم عن عمر ناهز 76 عاما في أبريل/نيسان.

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

Follow Us

 

مجلة أفراسيا

 

حقوق وحريات

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

12899  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 

 فاز بوزيبيو بلقب هداف كأس العالم في عام 1966.


افراسيانت - غيب الموت خلال عام 2014 العديد من الرموز الرياضية في مختلف أنحاء العالم.


أسطورة كرة القدم البرتغالي أوزيبيو


فاز أوزيبيو، المولود في موزمبيق، بلقب هداف نهائيات كأس العالم عام 1966، ولعب 64 مباراة للبرتغال سجل فيها 41 هدفا.


وكان يعد أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم، إذ سجل 733 هدفا في 745 مباراة دولية خاضها في مسيرته الرياضية.


اشتهر اللاعب بمراوغاته المدهشة وانطلاقاته السريعة، وتوج بلقب أفضل لاعب في أوروبا عام 1965.


وفاز بالكأس الأوروبية مع ناديه بنفيكا البرتغالي في عام 1962، كان هداف الدوري البرتغالي 7 مرات خلال 15 عاما وتوفي في يناير/كانون الثاني.


لاعب كرة القدم الجزائري مصطفى زيتوني


ولد زيتوني في الجزائر إبان الاحتلال الفرنسي.


ولعب مع المنتخب الفرنسي أربع مرات، ووصفه لاعب ريال مدريد البارز ألفريدو دي ستيفانو بأنه أحد أفضل المدافعين في أوروبا.


لكن زيتوني ترك فرصة للمشاركة مع المنتخب الفرنسي في نهائيات كأس العالم 1958، وفضل المساعدة في تشكيل فريق كرة قدم لجبهة التحرير الوطني التي كانت تناضل من أجل الاستقلال عن فرنسا.


ولعب فريق جبهة التحرير الوطني 80 مباراة دولية قبل استقلال الجزائر عام 1962.


وتوفي زيتوني في يناير/كانون الثاني عن عمر ناهز 85 عاما.


اللاعب الكاميروني البير ايبوسي


كشف التشريح عن أن لاعب نادي شبيبة القبائل الجزائري، الكاميروني ألبرت إيبوسي، مات نتيجة الضرب المبرح الذي تعرض له في الجزائر وليس بسبب اصابته بمقذوف القاه احد المتفرجين.


وكان المهاجم الكاميروني قد مات في اغسطس / آب الماضي بعد خسارة نادي الشبيبة في احدى مباريات الدوري الجزائري.


وكانت السلطات الجزائرية قد قالت في حينه إن اللاعب البالغ من العمر 24 عاما قد قتل بعد اصابته بمقذوف حاد القاه الجمهور.


وكان ايبوسي، 24 عاما، قد سجل هدف شبيبة القبائل الوحيد في المباراة.


لاعب كرة القدم الأسباني والمدرب السابق لويس أراغونيس


قاد أراغونيس أسبانيا للفوز بأول لقب لها في بطولة دولية بارزة على مدار 44 عاما عندما فازت أسبانيا ببطولة الأمم الأوروبية عام 2008.


كما تولى قيادة أندية بارزة في أسبانيا، بينها برشلونة وأتلتيكو مدريد الذي فاز معه بلقب الدوري الأسباني عام 1977. وسجل أراغونيس 172 هدفا خلال 372 مباراة عندما كان يلعب مع أتلتيكو، ومثل بلاده في 13 مناسبة.


وتوفي الكروي الأسباني في الأول من فبراير/شباط بعد أن بلغ من العمر 75 عاما.


الملاكم الأمريكي روبن كارتر


قضى الملاك كارتر الملقب بـ"الإعصار" 19 عاما في السجن لاتهامه بثلاث جرائم قتل في ولاية نيوجيرسي الأمريكية عام 1966.


وقد تسبب اتهامه الخطأ بالقتل في استنكار دولي شديد، وصُورت الأسباب العرقية المزمعة خلف هذا الاتهامات في أغنية "الإعصار" لبوب ديلان، وعدد من الكتب والأفلام.


وخرجت حملة كبيرة لدعمه ضمت المغني الأمريكي بوب ديلان والملاكم محمد على كلاي، وطالبت بإطلاق سراحه.


وقال القاضي الذي أمر بإطلاق سراحه عام 1985 إن اتهام كارتر "جاء بناء على أسباب عرقية وليست منطقية، وعلى التكتكم وليس التحقق".


وتوفي الملاكم عن عمر ناهز 76 عاما في أبريل/نيسان.

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016