أفراسيانت - لوس أنجلوس تايمز: غطرسة ترامب قلصت فرص حل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني
 
     
السبت، 20 كانون2/يناير 2018 07:17
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - أفادت مصادر عراقية صباح اليوم الاثنين، أن انفجارا مزدوجا وقع في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد.


ونقلت "السومرية نيوز" عن مصدر في الشرطة العراقية، أن الحصيلة الأولية للتفجير المزدوج في ساحة الطيران وسط بغداد، بلغت قتيلا و5 جرحى، فيما أغلقت القوات الأمنية الطرق المجاورة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أفادت الجريدة الرسمية بأن مصر ستفرض حظرا للتجول في مناطق بشمال سيناء اعتبارا من اليوم السبت وذلك بعد تمديد حالة الطوارئ.


وذكرت الجريدة أن الحظر يشمل مدينة رفح الحدودية، قرب غزة، اعتبارا من السابعة مساء وحتى السادسة صباحا، وحول مدينة العريش من الواحدة صباحا وحتى الخامسة صباحا. وقالت إن الحظر سيستمر ما دامت حالة الطوارئ سارية.


وفي الأسبوع الماضي مددت مصر حالة الطوارئ 3 أشهر بهدف المساعدة في مواجهة "خطر الإرهاب وتمويله"ّ.


وتشن جماعة موالية لتنظيم "الدولة الإسلامية" هجمات على قوات الأمن في شمال سيناء منذ سنوات.


ومنح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي القوات المسلحة 3 أشهر لإنهاء التمرد بعدما قتل إرهابيون أكثر من 300 شخص في مسجد بشمال سيناء في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


غزة - افراسيانت - شنت طائرات حربية اسرائيلية فجر اليوم الخميس، عدة غارات على أراض زراعية وفارغة شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.


وأفاد مصدر بغزة، أن الطائرات أطلقت أربعة صواريخ على الأقل تجاه تلك الأراضي القريبة من الحدود الشرقية لمدينة رفح بالتزامن مع إطلاق قذائف مدفعية، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.


وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية قالت أن عدة قذائف هاون أطلقت من قطاع غزة في وقت سابق من مساء أمس الأربعاء تجاه مجمع مستوطنات أشكول دون إصابات.

 

 

 

 

 

 

 

 



 


غزة - افراسيانت - شنت طائرات مروحية اسرائيلية فجر اليوم الثلاثاء، غارة على موقع للمقاومة بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.


وأفاد مصدر محلي بغزة، أن الطائرات أطلقت صاروخين على الأقل تجاه موقع البحرية التابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس غرب خانيونس بالقرب من الميناء الجديدة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.


وكان صاروخ أطلق من قطاع غزة في وقت سابق من مساء أمس الاثنين في مجمع مستوطنات أشكول دون إصابات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - اعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي انه قصف موقع تابع لحركة "حماس" الليلة جنوب قطاع غزة.


وقال بيان جيش الاحتلال ان القصف ياتي ردًّا على إطلاق القذائف الصاروخية أمس من قطاع غزة باتجاه منطقة غلاف غزة.

 

 

 

 

 

 

 



 

 


واشنطن - افراسيانت - نشرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأحد، افتتاحية تحت عنوان "غطرسة ترامب قلصت فرص حل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني"، أشارت في مستهلها إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب فشل في السنة الأولى من منصبه، في التوسط بين الفلسطينيين والإسرائيليين للوصول إلى "تسوية نهائية".


وتقول الصحيفة "مقارنة بأسلافه السابقين، تضاءلت الجهود التي يبذلها ترامب لإنهاء هذا الصراع المرير، الذي كان جاريا بشكل أو بآخر لأكثر من 100 عام" معتبرة أن "غطرسة ترامب وجهله وقصر نظره أمور أدت في نهاية المطاف إلى وضع غير مُرض، على الرغم من أنه كان يتفاخر بأن الصفقة في متناول اليد".


واستشهدت الصحيفة بحديث الرئيس ترامب عن التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، الذي اعتاد أن يقول "ليست صعبة كما يعتقد الناس على مر السنين"، مؤكدة أن فريقه من المبعوثين لاستكشاف إمكانيات السلام، ومن بينهم صهره جاريد كوشنر، فشل في تحقيق أي تقدم لافت في المفاوضات بين الجانبين. ومن ثم تصف الصحيفة سياسة الرئيس ترامب بـ "المرتبكة"، والتي أعطت دوافع قوية للنزعات المتطرفة لدى الجانبين في العزوف عن واشنطن بسبب تزايد الشكوك حول النوايا الأميركية موضحة (الصحيفة) أن ترامب "عكس مسار عقود من السياسة الأميركية تجاه الصراع في الشرق الأوسط عندما اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل في خطوة سابقة لأوانها، واستفزازية برغم التأييد العارم لأنصاره، الذي ناله في أعقابها".


ومن ثم توجه الصحيفة نصيحة للرئيس ترامب "بعدم الانسياق وراء أهواء الجمهور والمحيطين به، لاسيما أن الجانب الفلسطيني لن يعود إلى طاولة المفاوضات بسبب أفعاله المخيبة للآمال" مشيرة إلى "إن الفلسطينيين لم يكونوا مطمئنين لموقف ترامب المبهم تجاه حل الدولتين"، مذكرة بأن"تصريحات السفير الأميركي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، وهو مؤيد طويل الأمد للقضايا الإسرائيلية اليمينية، عززت في إثارة الشكوك بأن البيت الأبيض يعادي تطلعات الفلسطينيين.


وكانت هيئة الإذاعة الإسرائيلية قد نقلت عن فريدمان قوله الشهر الماضي إنه يحث وزارة الخارجية الأميركية على التوقف عن استخدام كلمة "محتلة" لوصف الوجود العسكري الإسرائيلي في الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967، والتي يطالب بها الفلسطينيون.


ووفقا للصحيفة، "لقد كانت عملية السلام في الشرق الأوسط في حالة مرضية قبل تولي ترامب منصبه، وفيما لا يمكن إلقاء اللوم بأكمله على قيادته وقيادة صهره (كوشنر)، لكنهما بحاجة إلى أن يفهما أن حل الدولتين المعقد في الوقت الراهن يعتبر الأمل الواقعي الوحيد لحل الصراع".


واختتمت الصحيفة افتتاحيتها مشيرة إلى أنه إذا أراد الرئيس الأميركي اجتياز كل العراقيل نحو حل عادل ودائم، فعليه أن يتوقف عن الانسياق وراء آراء الجمهور المحلي، وأن يتمرس على جلب جميع الأطراف إلى طاولة المفاوضات لإجراء محادثات صعبة لحل القضايا الشائكة.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2691  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


واشنطن - افراسيانت - نشرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأحد، افتتاحية تحت عنوان "غطرسة ترامب قلصت فرص حل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني"، أشارت في مستهلها إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب فشل في السنة الأولى من منصبه، في التوسط بين الفلسطينيين والإسرائيليين للوصول إلى "تسوية نهائية".


وتقول الصحيفة "مقارنة بأسلافه السابقين، تضاءلت الجهود التي يبذلها ترامب لإنهاء هذا الصراع المرير، الذي كان جاريا بشكل أو بآخر لأكثر من 100 عام" معتبرة أن "غطرسة ترامب وجهله وقصر نظره أمور أدت في نهاية المطاف إلى وضع غير مُرض، على الرغم من أنه كان يتفاخر بأن الصفقة في متناول اليد".


واستشهدت الصحيفة بحديث الرئيس ترامب عن التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، الذي اعتاد أن يقول "ليست صعبة كما يعتقد الناس على مر السنين"، مؤكدة أن فريقه من المبعوثين لاستكشاف إمكانيات السلام، ومن بينهم صهره جاريد كوشنر، فشل في تحقيق أي تقدم لافت في المفاوضات بين الجانبين. ومن ثم تصف الصحيفة سياسة الرئيس ترامب بـ "المرتبكة"، والتي أعطت دوافع قوية للنزعات المتطرفة لدى الجانبين في العزوف عن واشنطن بسبب تزايد الشكوك حول النوايا الأميركية موضحة (الصحيفة) أن ترامب "عكس مسار عقود من السياسة الأميركية تجاه الصراع في الشرق الأوسط عندما اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل في خطوة سابقة لأوانها، واستفزازية برغم التأييد العارم لأنصاره، الذي ناله في أعقابها".


ومن ثم توجه الصحيفة نصيحة للرئيس ترامب "بعدم الانسياق وراء أهواء الجمهور والمحيطين به، لاسيما أن الجانب الفلسطيني لن يعود إلى طاولة المفاوضات بسبب أفعاله المخيبة للآمال" مشيرة إلى "إن الفلسطينيين لم يكونوا مطمئنين لموقف ترامب المبهم تجاه حل الدولتين"، مذكرة بأن"تصريحات السفير الأميركي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، وهو مؤيد طويل الأمد للقضايا الإسرائيلية اليمينية، عززت في إثارة الشكوك بأن البيت الأبيض يعادي تطلعات الفلسطينيين.


وكانت هيئة الإذاعة الإسرائيلية قد نقلت عن فريدمان قوله الشهر الماضي إنه يحث وزارة الخارجية الأميركية على التوقف عن استخدام كلمة "محتلة" لوصف الوجود العسكري الإسرائيلي في الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967، والتي يطالب بها الفلسطينيون.


ووفقا للصحيفة، "لقد كانت عملية السلام في الشرق الأوسط في حالة مرضية قبل تولي ترامب منصبه، وفيما لا يمكن إلقاء اللوم بأكمله على قيادته وقيادة صهره (كوشنر)، لكنهما بحاجة إلى أن يفهما أن حل الدولتين المعقد في الوقت الراهن يعتبر الأمل الواقعي الوحيد لحل الصراع".


واختتمت الصحيفة افتتاحيتها مشيرة إلى أنه إذا أراد الرئيس الأميركي اجتياز كل العراقيل نحو حل عادل ودائم، فعليه أن يتوقف عن الانسياق وراء آراء الجمهور المحلي، وأن يتمرس على جلب جميع الأطراف إلى طاولة المفاوضات لإجراء محادثات صعبة لحل القضايا الشائكة.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016