أفراسيانت - العراق بصدد تأهيل أنبوب رئيسي لمنافسة صادرات نفط كردستان
 
     
الأحد، 22 تموز/يوليو 2018 12:40
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 13 مواطنا من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وأفاد متحدث عسكري، بأن غالبية المعتقلين في الضفة "مطلوبون" لأجهزة الأمن وتم نقلهم للتحقيق معهم من قبل ضباط جهاز "الشاباك".

 

 

 

 

 

 

 



 


غزة - افراسيانت - أصيب مواطن اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.


وأفادت وكالة الأنباء الرسمية نقلاً عن المستشفى الأوروبي جنوب القطاع، بأن جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس، أطلقوا الرصاص الحي صوب أحد المواطنين لدى اقترابه من السياج الحدودي شرق البلدة، ما أدى إلى إصابته برصاصة في البطن، ووصفت حالته بالمستقرة.


واستشهدت مساء أمس الجمعة، المواطنة المسعفة رزان أشرف النجار (21 عامًا) جراء إصابتها برصاص الاحتلال، خلال عملها بإنقاذ وإسعاف الجرحى والمصابين المشاركين في الجمعة العاشرة لمسيرات العودة شرق خان يونس، إضافة إلى إصابة 100 آخرين بينهم 40 بالرصاص الحي والرصاص المتفجر على امتداد الشريط الحدودي شرق القطاع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أعلنت هيئة كسر الحصار عن قطاع غزة أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن ركاب "سفينة الحرية" الفلسطينية جميعا باستثناء قبطانها.


وكتب المتحدث باسم الهيئة أدهم أبو سلمية في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر": "السلطات الإسرائيلية أفرجت عن جميع ركاب سفينة الحرية باستثناء قبطانها ونائبه وأحد المصابين"، مضيفا أن الهيئة تتابع مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر أوضاع المحتجزين الثلاثة".


ثم عاد أبو سلمية ليؤكد في تغريدة أخرى أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن الراكبين الآخرين وهم الجريح المقعد رائد خليل ديب، ومساعد القبطان محمد العامودي، فيما لا يزال قبطان السفينة سهيل العامودي معتقلا لدى الجانب الإسرائيلي.


وكانت السفينة الفلسطينية قد أبحرت من ميناء غزة صباح أمس الثلاثاء، باتجاه ميناء ليماسول في قبرص، وكسرت حاجز الـ 9 أميال المفروض من قبل إسرائيل كحد أقصى يمكن للغزيين الوصول إليه، قبل أن تعترضها البحرية الإسرائيلية وتعيدها أدراجها وتحتجز كل من كانوا عليها.
 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن مواطناً استُشهد، وأصيب آخر بجروح حرجة، جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدف نقطة رصد للمقاومة شرق خان يونس، صباح اليوم الأحد.


وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان، إن القصف استهدف مقاومين اثنين حاولا التسلل من السياج الحدودي.


وكان الجيش الاسرائيلي قد أغار بالطائرات الليلة الماضية على عدة أهداف غرب رفح، ردا على تسلل عدد من الشبان لموقع عسكري اسرائيلي بعد تجاوزهم السياج الفاصل قرب المغازي.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرون على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مقر الاستخبارات الأفغانية في العاصمة كابل صباح اليوم، حسبما أكدت الشرطة الأفغانية.


وأضافت الشرطة أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.


وأفادت مصادر إعلامية بوقوع انفجار آخر قرب موقع الهجوم الأول وبعد وقت وجيز، أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، بينهم صحفيون ورجال طوارئ وصلوا إلى المكان لمساعدة الضحايا.

 

 

 

 

 

 

 

 


بغداد - افراسيانت - أصدرت وزارة النفط العراقية توجيهات للعمل على إعادة تأهيل أنبوب رئيسي لتصدير النفط من حقول محافظة كركوك الغنية بالنفط، شمال البلاد، الى ميناء جيهان التركي.


وتصل طاقة التصدير لهذا الخط الذي بني في ثمانينات القرن الماضي بموجب اتفاق بين العراق وتركيا الى 400 الف برميل يوميا. لكنه لم يعمل اطلاقا بكامل طاقته التصديرية التي انخفضت تدريجيا بسبب عمليات التفجير التي تعرض لها خلال الاعوام التي اعقبت اجتياح العراق بقيادة الولايات المتحدة عام 2003.


وجاء في بيان صادر عن وزارة النفط العراقية ان "وزير النفط جبار علي اللعيبي أوعز الى شركات (...) بوضع خطة عاجلة للمباشرة بتنفيذ مشروع عملية اصلاح وتأهيل شاملة وعاجلة لشبكة الانابيب الناقلة للنفط الخام من حقول كركوك الى ميناء جيهان التركي".


والشركات الثلاث التي ستتولى تنفيذ العمل، نفط الشمال والمشاريع النفطية وخطوط الانابيب، تابعة لوزارة النفط، وفقا لمصدر رسمي.


وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد ان الخطة وضعت بعد تمكن القوات الامنية العراقية من استعادة مناطق واسعة من تنظيم الدولة الاسلامية، الذي كان تمكن من السيطرة على ثلث مساحة البلاد بعد هجمات شرسة عام 2014.


وكان العراق يصدر بين 250 الى 400 الف برميل يوميا الى تركيا عبر هذا الانبوب قبل سيطرة الجهاديين على مناطق مروره في شمال البلاد.


ويمتد هذا الانبوب على مسافة 970 كيلومترا، من حقول نفط في محافظة كركوك المتنازع عليها، باتجاه بيجي جنوبا ثم الى محافظة نينوى شمالا حيث السيطرة للقوات العراقية الحكومية، ثم الى ميناء جيهان التركي عبر منفذ فيشخابور في شمال العراق الواقع في اقليم كردستان.


وكان اقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي قام ببناء خط مواز ناقل للنفط انطلاقا من شمال محافظة كركوك باتجاه ميناء جيهان عبر منفذ فيشخابور بطاقة تصل الى 600 الف برميل يوميا في تشرين الثاني/نوفمبر 2013. واستخدم هذا الخط لدى خروجه من اراضي كردستان الى تركيا نفس الخط الذي يجري حاليا العمل على تأهيله.


وتبلغ صادرات النفط التي تخضع لسيطرة اقليم كردستان 550 الف برميل يوميا، يتم استخراج نصفها من حقول محافظة كركوك المتنازع عليها بين اربيل وبغداد.


وسيطر الاكراد منذ عام 2008 على حقل خورمالا وعلى حقلي هافانا وباي حسن بعد هجمات الجهاديين عام 2014.


فيما تسيطر الحكومة المركزية على حقول خباز و جمبور و بابا، لكنها لا تستطيع تصدير ما ينتج لعدم وجود خط نفط صالح للتصدير.


وترى ربى حصري الخبيرة في الشؤون النفطية لفرانس برس ان قرار اعادة تأهيل خط نقل النفط من كركوك الى ميناء جيهان واعادة ربطع بتركيا، يدل على "عزم" الحكومة العراقية على "عكس الامر الواقع الذي اقامه الاكراد في السنوات الاخيرة".


واضافت ان بغداد "تعتبر هذا الامر موضوعا يتعلق بالسيادة".


واكد المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد لفرانس برس ان الانبوب الذي سيتم اعادة تأهيله هو "الخط الرئيسي لتصدير النفط ومن مصلحة العراق اعداة تأهيل شبكة الخطوط الرئيسية".
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

12974  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


بغداد - افراسيانت - أصدرت وزارة النفط العراقية توجيهات للعمل على إعادة تأهيل أنبوب رئيسي لتصدير النفط من حقول محافظة كركوك الغنية بالنفط، شمال البلاد، الى ميناء جيهان التركي.


وتصل طاقة التصدير لهذا الخط الذي بني في ثمانينات القرن الماضي بموجب اتفاق بين العراق وتركيا الى 400 الف برميل يوميا. لكنه لم يعمل اطلاقا بكامل طاقته التصديرية التي انخفضت تدريجيا بسبب عمليات التفجير التي تعرض لها خلال الاعوام التي اعقبت اجتياح العراق بقيادة الولايات المتحدة عام 2003.


وجاء في بيان صادر عن وزارة النفط العراقية ان "وزير النفط جبار علي اللعيبي أوعز الى شركات (...) بوضع خطة عاجلة للمباشرة بتنفيذ مشروع عملية اصلاح وتأهيل شاملة وعاجلة لشبكة الانابيب الناقلة للنفط الخام من حقول كركوك الى ميناء جيهان التركي".


والشركات الثلاث التي ستتولى تنفيذ العمل، نفط الشمال والمشاريع النفطية وخطوط الانابيب، تابعة لوزارة النفط، وفقا لمصدر رسمي.


وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد ان الخطة وضعت بعد تمكن القوات الامنية العراقية من استعادة مناطق واسعة من تنظيم الدولة الاسلامية، الذي كان تمكن من السيطرة على ثلث مساحة البلاد بعد هجمات شرسة عام 2014.


وكان العراق يصدر بين 250 الى 400 الف برميل يوميا الى تركيا عبر هذا الانبوب قبل سيطرة الجهاديين على مناطق مروره في شمال البلاد.


ويمتد هذا الانبوب على مسافة 970 كيلومترا، من حقول نفط في محافظة كركوك المتنازع عليها، باتجاه بيجي جنوبا ثم الى محافظة نينوى شمالا حيث السيطرة للقوات العراقية الحكومية، ثم الى ميناء جيهان التركي عبر منفذ فيشخابور في شمال العراق الواقع في اقليم كردستان.


وكان اقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي قام ببناء خط مواز ناقل للنفط انطلاقا من شمال محافظة كركوك باتجاه ميناء جيهان عبر منفذ فيشخابور بطاقة تصل الى 600 الف برميل يوميا في تشرين الثاني/نوفمبر 2013. واستخدم هذا الخط لدى خروجه من اراضي كردستان الى تركيا نفس الخط الذي يجري حاليا العمل على تأهيله.


وتبلغ صادرات النفط التي تخضع لسيطرة اقليم كردستان 550 الف برميل يوميا، يتم استخراج نصفها من حقول محافظة كركوك المتنازع عليها بين اربيل وبغداد.


وسيطر الاكراد منذ عام 2008 على حقل خورمالا وعلى حقلي هافانا وباي حسن بعد هجمات الجهاديين عام 2014.


فيما تسيطر الحكومة المركزية على حقول خباز و جمبور و بابا، لكنها لا تستطيع تصدير ما ينتج لعدم وجود خط نفط صالح للتصدير.


وترى ربى حصري الخبيرة في الشؤون النفطية لفرانس برس ان قرار اعادة تأهيل خط نقل النفط من كركوك الى ميناء جيهان واعادة ربطع بتركيا، يدل على "عزم" الحكومة العراقية على "عكس الامر الواقع الذي اقامه الاكراد في السنوات الاخيرة".


واضافت ان بغداد "تعتبر هذا الامر موضوعا يتعلق بالسيادة".


واكد المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد لفرانس برس ان الانبوب الذي سيتم اعادة تأهيله هو "الخط الرئيسي لتصدير النفط ومن مصلحة العراق اعداة تأهيل شبكة الخطوط الرئيسية".
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016