أفراسيانت - سوريا والعودة للجامعة العربية
 
     
الخميس، 09 نيسان/أبريل 2020 14:44
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 

 

 

 

افراسيانت - قصفت الطائرات الإسرائيلية، صباح اليوم الخميس، موقعا لحركة "حماس" شمالي قطاع غزة، بعد إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع تجاه مستوطنات "غلاف غزة".


وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له إنه استهدف "موقعا لتصنيع وسائل قتالية" تابعا لـ"حماس"، محملا الحركة مسؤولية ما يحصل في غزة، بينما ذكرت وكالة "معا" أن الغارة استهدفت الموقع السابق للمخابرات الفلسطينية "موقع السفينة" غرب مدينة غزة بخمسة صواريخ، واندلعت النيران داخله.


وأعلن منسق عمليات الحكومة الإسرائيلية في الأراضي المحتلة، صباح اليوم الخميس، عن تقليص مساحة الصيد في البحر قبالة غزة إلى عشرة أميال وحتى إشعار آخر، وذلك كإجراء عقابي ردا على إطلاق قذيفة من القطاع.


ودوت صافرات الإنذار قرابة الساعة الثانية والنصف فجرا في بلدة سديروت وفي "غلاف غزة"، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي أنه رصد إطلاق قذيفة صاروخية وأسقطها بصاروخ أطلقته منظومة "القبة الحديدية".


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 13 مواطنا من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وأفاد متحدث عسكري، بأن غالبية المعتقلين في الضفة "مطلوبون" لأجهزة الأمن وتم نقلهم للتحقيق معهم من قبل ضباط جهاز "الشاباك".

 

 

 

 

 

 

 



 


غزة - افراسيانت - أصيب مواطن اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.


وأفادت وكالة الأنباء الرسمية نقلاً عن المستشفى الأوروبي جنوب القطاع، بأن جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس، أطلقوا الرصاص الحي صوب أحد المواطنين لدى اقترابه من السياج الحدودي شرق البلدة، ما أدى إلى إصابته برصاصة في البطن، ووصفت حالته بالمستقرة.


واستشهدت مساء أمس الجمعة، المواطنة المسعفة رزان أشرف النجار (21 عامًا) جراء إصابتها برصاص الاحتلال، خلال عملها بإنقاذ وإسعاف الجرحى والمصابين المشاركين في الجمعة العاشرة لمسيرات العودة شرق خان يونس، إضافة إلى إصابة 100 آخرين بينهم 40 بالرصاص الحي والرصاص المتفجر على امتداد الشريط الحدودي شرق القطاع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أعلنت هيئة كسر الحصار عن قطاع غزة أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن ركاب "سفينة الحرية" الفلسطينية جميعا باستثناء قبطانها.


وكتب المتحدث باسم الهيئة أدهم أبو سلمية في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر": "السلطات الإسرائيلية أفرجت عن جميع ركاب سفينة الحرية باستثناء قبطانها ونائبه وأحد المصابين"، مضيفا أن الهيئة تتابع مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر أوضاع المحتجزين الثلاثة".


ثم عاد أبو سلمية ليؤكد في تغريدة أخرى أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن الراكبين الآخرين وهم الجريح المقعد رائد خليل ديب، ومساعد القبطان محمد العامودي، فيما لا يزال قبطان السفينة سهيل العامودي معتقلا لدى الجانب الإسرائيلي.


وكانت السفينة الفلسطينية قد أبحرت من ميناء غزة صباح أمس الثلاثاء، باتجاه ميناء ليماسول في قبرص، وكسرت حاجز الـ 9 أميال المفروض من قبل إسرائيل كحد أقصى يمكن للغزيين الوصول إليه، قبل أن تعترضها البحرية الإسرائيلية وتعيدها أدراجها وتحتجز كل من كانوا عليها.
 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن مواطناً استُشهد، وأصيب آخر بجروح حرجة، جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدف نقطة رصد للمقاومة شرق خان يونس، صباح اليوم الأحد.


وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان، إن القصف استهدف مقاومين اثنين حاولا التسلل من السياج الحدودي.


وكان الجيش الاسرائيلي قد أغار بالطائرات الليلة الماضية على عدة أهداف غرب رفح، ردا على تسلل عدد من الشبان لموقع عسكري اسرائيلي بعد تجاوزهم السياج الفاصل قرب المغازي.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - زكريا شاهين - منذ العام الماضي، والدعوات الشعبية والبرلمانية العربية المطالبة بعودة سوريا إلى الجامعة العربية لم تنقطع، بل تطورت الأوضاع بعد التصريحات المتكررة لمسؤولين عرب حول حتمية العودة...  


بالنسبة لسوريا ... يقول الدكتور عبد القادر عزوز، المستشار لدى الحكومة السورية، إن هناك تواصلا بين الحكومة السورية والعديد من الدول العربية سواء عن طريق البعثات الدبلوماسية أو الوفود أو الاتصالات غير الرسمية.


وأضاف "أما عن مشاركة دمشق في المنظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك، مثل المشاركة في أنشطة وحضور اجتماعات الجامعة العربية، هذ الأمر يتعلق بالخطأ الإجرائي الذي حدث في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2011، عندما تم اتخاذ قرار بالأغلبية المنقوصة، يناقض ميثاق جامعة الدول العربية، الذي ينص على حل النزاعات بين الدول الأعضاء بالطرق السلمية، وأيضا ناقض القرار ميثاق الجامعة الذي ينص على عدم التدخل في أنظمة الحكم للدول الأعضاء".


ميثاق الجامعة فيما يختص بتعليق العضوية يتطلب إجماع الدول، معالجة هذا الخطأ الإجرائي الذي ارتكب بحق الدولة السورية هو الجانب الأساسي في معالجة الأمر، وأن هذا يجب أن يتم بحثه بين وزراء خارجية الدول العربية أو من خلال مؤتمر قمة، ولا أعتقد أنه بعد معالجة هذا الجانب الإجرائي سيكون هناك موانع أو عقبات أمام سوريا لممارسة نشاطها ودورها بالجامعة العربية".


فيما يتعلق بالضغوط الخارجية لمنع عودة سوريا إلى الجامعة العربية، لا توجد قرائن دالة على ذلك، لكن يمكن استشراف ذلك من خلال الهبة الشعبية التي حدثت العام الماضي وطالبت بعودة دمشق للجامعة وما لبثت أن هدأت بفعل ضغوط مصالح القوى الكبرى، الأمر ليس محكوما بفعالية العمل العربي المشترك".


عمرو موسى: سوريا ستعود إلى الجامعة العربية قريبا


يدوره .أكد الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية ووزير الخارجية المصري الأسبق، عمرو موسى، أن عودة سوريا إلى الجامعة العربية ستكون قريبة.


وقال موسى " بأن سوريا دولة عربية وستعود في المستقبل القريب إلى مقعدها في الجامعة العربية.


في السياق ..كشف مسؤول عراقي عن نية الحكومة العراقية التقدم بطلب رسمي في الوقت القريب لإعادة نظام الأسد إلى الجامعة العربية .


اما فيما يتعلق بالجامعة العربية فأن الجزائر سوف تتبنى إنهاء تجميد عضوية سوريا بالجامعة العربية، خلال القمة العربية العادية المقبلة ، في الأسبوع الأخير من هذا الشهر المقبل، بعد أن فشلت تونس في إقناع العرب بعودة  سوريا إلى  الجامعة العربية ، خلال ، وذلك أثناء استضافتها القمة العربية في مارس/ آذار 2019.


هناك توجه جزائري، بدعوة الدول العربية الأعضاء بالجامعة العربية، للتصويت على عودة سوريا ـ الدولة العربية المؤسس للجامعة العربية ـ إلى مقعدها الشاغر، وإنهاء قرار تجميد عضويتها، في ظل ظروف إقليمية ودولية تفرض تحدياتها على الإقليم العربي بأسره.


 المعلومات المؤكدة تشير إلى  تبنى الجزائر عودة سوريا للجامعة العربية في القمة العربية المقبلة، وسوف يسبق القمة العربية تنسيقا جزائريا مع العواصم العربية حول هذا القرار، والذي كشفت عنه تصريحات وزير الخارجية الجزائري، صبري يوقادوم، بالمطالبة بإنهاء تجميد عضوية  سوريا في جامعة الدول العربية، وإعادة تمثيلها مجددا في اجتماعاتها ونشاطاتها، وهو يرى أن غياب  سوريا تسبب بضرر كبير للجامعة والعرب، داعيا الدول العربية إلى الدفع نحو إعادة عضوية  سوريا ، وطالب كل الدول العربية بالعمل على عودة  دمشق لجامعة الدول العربية.. ومؤكدا أن موقف الجزائر واضح وحاسم لجهة وجوب عودة  سوريا للجامعة.


في السياق .. يقول المحلل السياسي الجزائري، سالم بوسعيد، إن الجزائر تتبنى موقفا عربيا يجد قبولا  لدى غالبية الدول العربية، والتي تطالب أيضا  بإنهاء تجميد عضوية دولة عربية كبرى في الجامعة العربية، وهي نفس الدعوة التي تبناها العراق وكذلك تونس وسلطنة عمان ودول عربية أخرى تسعى لإعادة اللحمة للعلاقات العربية ـ العربية.


يذكر أن الجزائر استضاف 3 قمم عربية بينها واحدة طارئة، وآخر قمة عقدت بها في 2005، ويتوقع المحلل السياسي، أن تنجح قمة الجزائر العربية المقبلة في إنهاء تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية والعودة لحضن العرب.

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

Follow Us

 

مجلة أفراسيا

 

حقوق وحريات

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

12961  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - زكريا شاهين - منذ العام الماضي، والدعوات الشعبية والبرلمانية العربية المطالبة بعودة سوريا إلى الجامعة العربية لم تنقطع، بل تطورت الأوضاع بعد التصريحات المتكررة لمسؤولين عرب حول حتمية العودة...  


بالنسبة لسوريا ... يقول الدكتور عبد القادر عزوز، المستشار لدى الحكومة السورية، إن هناك تواصلا بين الحكومة السورية والعديد من الدول العربية سواء عن طريق البعثات الدبلوماسية أو الوفود أو الاتصالات غير الرسمية.


وأضاف "أما عن مشاركة دمشق في المنظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك، مثل المشاركة في أنشطة وحضور اجتماعات الجامعة العربية، هذ الأمر يتعلق بالخطأ الإجرائي الذي حدث في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2011، عندما تم اتخاذ قرار بالأغلبية المنقوصة، يناقض ميثاق جامعة الدول العربية، الذي ينص على حل النزاعات بين الدول الأعضاء بالطرق السلمية، وأيضا ناقض القرار ميثاق الجامعة الذي ينص على عدم التدخل في أنظمة الحكم للدول الأعضاء".


ميثاق الجامعة فيما يختص بتعليق العضوية يتطلب إجماع الدول، معالجة هذا الخطأ الإجرائي الذي ارتكب بحق الدولة السورية هو الجانب الأساسي في معالجة الأمر، وأن هذا يجب أن يتم بحثه بين وزراء خارجية الدول العربية أو من خلال مؤتمر قمة، ولا أعتقد أنه بعد معالجة هذا الجانب الإجرائي سيكون هناك موانع أو عقبات أمام سوريا لممارسة نشاطها ودورها بالجامعة العربية".


فيما يتعلق بالضغوط الخارجية لمنع عودة سوريا إلى الجامعة العربية، لا توجد قرائن دالة على ذلك، لكن يمكن استشراف ذلك من خلال الهبة الشعبية التي حدثت العام الماضي وطالبت بعودة دمشق للجامعة وما لبثت أن هدأت بفعل ضغوط مصالح القوى الكبرى، الأمر ليس محكوما بفعالية العمل العربي المشترك".


عمرو موسى: سوريا ستعود إلى الجامعة العربية قريبا


يدوره .أكد الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية ووزير الخارجية المصري الأسبق، عمرو موسى، أن عودة سوريا إلى الجامعة العربية ستكون قريبة.


وقال موسى " بأن سوريا دولة عربية وستعود في المستقبل القريب إلى مقعدها في الجامعة العربية.


في السياق ..كشف مسؤول عراقي عن نية الحكومة العراقية التقدم بطلب رسمي في الوقت القريب لإعادة نظام الأسد إلى الجامعة العربية .


اما فيما يتعلق بالجامعة العربية فأن الجزائر سوف تتبنى إنهاء تجميد عضوية سوريا بالجامعة العربية، خلال القمة العربية العادية المقبلة ، في الأسبوع الأخير من هذا الشهر المقبل، بعد أن فشلت تونس في إقناع العرب بعودة  سوريا إلى  الجامعة العربية ، خلال ، وذلك أثناء استضافتها القمة العربية في مارس/ آذار 2019.


هناك توجه جزائري، بدعوة الدول العربية الأعضاء بالجامعة العربية، للتصويت على عودة سوريا ـ الدولة العربية المؤسس للجامعة العربية ـ إلى مقعدها الشاغر، وإنهاء قرار تجميد عضويتها، في ظل ظروف إقليمية ودولية تفرض تحدياتها على الإقليم العربي بأسره.


 المعلومات المؤكدة تشير إلى  تبنى الجزائر عودة سوريا للجامعة العربية في القمة العربية المقبلة، وسوف يسبق القمة العربية تنسيقا جزائريا مع العواصم العربية حول هذا القرار، والذي كشفت عنه تصريحات وزير الخارجية الجزائري، صبري يوقادوم، بالمطالبة بإنهاء تجميد عضوية  سوريا في جامعة الدول العربية، وإعادة تمثيلها مجددا في اجتماعاتها ونشاطاتها، وهو يرى أن غياب  سوريا تسبب بضرر كبير للجامعة والعرب، داعيا الدول العربية إلى الدفع نحو إعادة عضوية  سوريا ، وطالب كل الدول العربية بالعمل على عودة  دمشق لجامعة الدول العربية.. ومؤكدا أن موقف الجزائر واضح وحاسم لجهة وجوب عودة  سوريا للجامعة.


في السياق .. يقول المحلل السياسي الجزائري، سالم بوسعيد، إن الجزائر تتبنى موقفا عربيا يجد قبولا  لدى غالبية الدول العربية، والتي تطالب أيضا  بإنهاء تجميد عضوية دولة عربية كبرى في الجامعة العربية، وهي نفس الدعوة التي تبناها العراق وكذلك تونس وسلطنة عمان ودول عربية أخرى تسعى لإعادة اللحمة للعلاقات العربية ـ العربية.


يذكر أن الجزائر استضاف 3 قمم عربية بينها واحدة طارئة، وآخر قمة عقدت بها في 2005، ويتوقع المحلل السياسي، أن تنجح قمة الجزائر العربية المقبلة في إنهاء تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية والعودة لحضن العرب.

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016