أفراسيانت - مجلس الأمن يرفض مشروع القرار الفلسطيني لانهاء الاحتلال الاسرائيلي
 
     
الخميس، 25 نيسان/أبريل 2019 02:07
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 13 مواطنا من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وأفاد متحدث عسكري، بأن غالبية المعتقلين في الضفة "مطلوبون" لأجهزة الأمن وتم نقلهم للتحقيق معهم من قبل ضباط جهاز "الشاباك".

 

 

 

 

 

 

 



 


غزة - افراسيانت - أصيب مواطن اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.


وأفادت وكالة الأنباء الرسمية نقلاً عن المستشفى الأوروبي جنوب القطاع، بأن جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس، أطلقوا الرصاص الحي صوب أحد المواطنين لدى اقترابه من السياج الحدودي شرق البلدة، ما أدى إلى إصابته برصاصة في البطن، ووصفت حالته بالمستقرة.


واستشهدت مساء أمس الجمعة، المواطنة المسعفة رزان أشرف النجار (21 عامًا) جراء إصابتها برصاص الاحتلال، خلال عملها بإنقاذ وإسعاف الجرحى والمصابين المشاركين في الجمعة العاشرة لمسيرات العودة شرق خان يونس، إضافة إلى إصابة 100 آخرين بينهم 40 بالرصاص الحي والرصاص المتفجر على امتداد الشريط الحدودي شرق القطاع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أعلنت هيئة كسر الحصار عن قطاع غزة أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن ركاب "سفينة الحرية" الفلسطينية جميعا باستثناء قبطانها.


وكتب المتحدث باسم الهيئة أدهم أبو سلمية في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر": "السلطات الإسرائيلية أفرجت عن جميع ركاب سفينة الحرية باستثناء قبطانها ونائبه وأحد المصابين"، مضيفا أن الهيئة تتابع مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر أوضاع المحتجزين الثلاثة".


ثم عاد أبو سلمية ليؤكد في تغريدة أخرى أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن الراكبين الآخرين وهم الجريح المقعد رائد خليل ديب، ومساعد القبطان محمد العامودي، فيما لا يزال قبطان السفينة سهيل العامودي معتقلا لدى الجانب الإسرائيلي.


وكانت السفينة الفلسطينية قد أبحرت من ميناء غزة صباح أمس الثلاثاء، باتجاه ميناء ليماسول في قبرص، وكسرت حاجز الـ 9 أميال المفروض من قبل إسرائيل كحد أقصى يمكن للغزيين الوصول إليه، قبل أن تعترضها البحرية الإسرائيلية وتعيدها أدراجها وتحتجز كل من كانوا عليها.
 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن مواطناً استُشهد، وأصيب آخر بجروح حرجة، جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدف نقطة رصد للمقاومة شرق خان يونس، صباح اليوم الأحد.


وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان، إن القصف استهدف مقاومين اثنين حاولا التسلل من السياج الحدودي.


وكان الجيش الاسرائيلي قد أغار بالطائرات الليلة الماضية على عدة أهداف غرب رفح، ردا على تسلل عدد من الشبان لموقع عسكري اسرائيلي بعد تجاوزهم السياج الفاصل قرب المغازي.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرون على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مقر الاستخبارات الأفغانية في العاصمة كابل صباح اليوم، حسبما أكدت الشرطة الأفغانية.


وأضافت الشرطة أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.


وأفادت مصادر إعلامية بوقوع انفجار آخر قرب موقع الهجوم الأول وبعد وقت وجيز، أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، بينهم صحفيون ورجال طوارئ وصلوا إلى المكان لمساعدة الضحايا.

 

 

 

 

 

 

 

 


نيويورك - أفراسيانت - رفض مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بعد ثلاثة أعوام.


وحصل مشروع القرار، الذي تقدم به الأردن، على تأييد ثمانية أعضاء من بينهم روسيا وفرنسا والصين، التي تتمتع جميعها بعضوية دائمة في مجلس الأمن.


وكان من الضروري أن يحصل المشروع، الذي صاغه الفلسطينيون، على تأييد تسعة أعضاء لضمان تمريره في مجلس الأمن، شريطة عدم استخدام أي من الدول دائمة العضوية في المجلس حق النقض "الفيتو".


وصوتت دولتان ضد القرار وهما استراليا، والولايات المتحدة التي رفضت الخطوط العامة له قائلة إنه لا يراعي مخاوف إسرائيل الأمنية.


وامتنعت خمس دول، من بينها بريطانيا، التي تتمتع بحق النقض "الفيتو"، عن التصويت.


وقالت دينا قعوار، مندوبة الأردن لدى الأمم المتحدة، إن نتيجة التصويت لا يجب أن توقف جهود تسوية النزاع.


وقدم الأردن مشروع القرار بعد أن حصل على موافقة 22 دولة عربية، إضافة إلى السلطة الفلسطينية.


ويطالب المشروع بأن تنهي إسرائيل احتلالها للأراضي الفلسطينية بحلول نهاية عام 2017.


كما دعا إلى التوصل لاتفاق شامل بين الفلسطينيين وإسرائيل خلال عام، إضافة إلى إجراء مفاوضات جديدة استنادا إلى الحدود التي كانت موجودة قبل احتلال إسرائيل للضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة عام 1967.


وجاء التصويت في مجلس الأمن بعد ترويج الفلسطينيين لمشروع القرار داخل الأمم المتحدة على مدار ثلاثة أشهر.


تفاصيل: 42 فيتو أمريكي لصالح ‫"‏إسرائيل‬" منهم 31 ضد فلسطين ‬‬


استخدمت الولايات المتحدة حق الاعتراض (الفيتو) 80 مرة منذ تأسيس الأمم المتحدة عام 1945، ضد مشروعات قرارات قدمت لمجلس الأمن، 42 منها كانت ضد إدانة ممارسات "إسرائيل" في المنطقة العربية، من بينها 31 ضد قرارات تخدم القضية الفلسطينية.


وكان أحدث استخدام للفيتو، مساء الثلاثاء،30/12/2014 عندما أخفق مجلس الأمن الدولي، في تمرير مشروع قرار فلسطيني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي خلال عامين بعد أن رفضته الولايات المتحدة باستخدام حق النقض.


وفيما يلي المرات التي استخدمت فيها الولايات المتحدة حق الفيتو لصالح "إسرائيل":


* 10 سبتمبر/أيلول 1972
ضد مشروع قرار يتضمن شكوى بشأن عدوان "إسرائيل" على لبنان.


* 26 يوليو/تموز 1973
ضد مشروع قرار يشجب استمرار "إسرائيل" في احتلال الأراضي الفلسطينية.


* 8 ديسمبر/كانون الأول 1975
ضد مشروع قرار يدين شن "إسرائيل" ضربات جوية على لبنان.


* 26 يناير/ كانون الثاني 1976
ضد مشروع قرار ينص على حق الشعب الفلسطيني في ممارسة حق تقرير المصير ويدعو "إسرائيل" للانسحاب من جميع الأراضي الفلسطينة.


* 25 مارس/آذار 1976
ضد مشروع يدعو "إسرائيل" للالتزام بحماية الأماكن المقدسة.


* 29 يونيو/حزيران 1976
ضد مشروع قرار يؤكد حق الشعب الفلسطيني في عودة اللاجئين وحقه في تقرير المصير.


* 30 إبريل/نيسان 1980
ضد مشروع قرار يدعو إلى ممارسة الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة من خلال إشراك منظمة التحرير الفلسطينية في المناقشات بنفس حقوق الدولة العضو في الأمم المتحدة.


* 19 يناير/كانون الثاني 1982
ضد مشروع قرار يدعو إلى فرض عقوبات على "إسرائيل" بسبب ضمها مرتفعات الجولان السورية.


* 2 إبريل/نيسان 1982
ضد مشروع قرار يشجب مخالفة "إسرائيل" لاتفاقيات جنيف الأربعة، ويدين محاولتها اغتيال رئيس بلدية نابلس، بسام الشكعة.


* 20 أبريل/نيسان 1982
ضد مشروع قرار يدين العدوان الإسرائيلي على المسجد الأقصى.


* 8 يونيو/حزيران 1982
ضد مشروع قرار يدعو "إسرائيل" إلى سحب قواتها من لبنان.


* 26 يونيو/حزيران 1982
ضد مشروع قرار يطالب بوقف فوري لأعمال العنف في لبنان.


* 6 أغسطس/آب 1982
ضد مشروع قرار يدين عدم تنفيذ "إسرائيل" لقرارات مجلس الأمن 516 و 517.


* 2 أغسطس/آب 1983
ضد مشروع قرار يعتبر بناء المستوطنات الإسرائيلية غير شرعي.


* 6 سبتمبر/آيلول 1984
ضد مشروع قرار يدعو "إسرائيل" إلى احترام سيادة واستقلال لبنان.


* 12 مارس/آذار 1985
ضد مشروع قرار يدين الممارسات الاسرائيلية ضد المدنيين في جنوب لبنان.


* 13 سبتمبر/آيلول 1985
ضد مشروع قرار يستهجن الاجراءات القمعية لإسرائيل ضد السكان العرب.


* 17 يناير/كانون الثاني 1986
ضد مشروع قرار يدين الممارسات الإسرائيلية ضد المدنيين في جنوب لبنان.


* 30 يناير/كانون الثاني 1986
ضد مشروع قرار يدين الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، ورفض اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ويدعوها للالتزام بحماية المقدسات الإسلامية.


* 6 فبراير/شباط 1986
ضد مشروع قرار يدين اعتراض إسرائيلي لطائرة ليبية.


* 18 يناير/كانون الثاني 1988
ضد مشروع قرار يدين الهجمات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي اللبنانية.


* 1 فبراير/شباط 1988
ضد مشروع قرار يدعو "إسرائيل" للموافقة على تطبيق اتفاقيات جينيف الأربعة، ويطالب بالحد من عمليات الانتقام الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.


* 15 أبريل/نيسان 1988
ضد مشروع قرار يحث "إسرائيل" على الالتزام باتفاقيات جينيف الاربعة، ويدين الاحتلال لاستخدامه سياسة القبضة الحديدية تجاه الانتفاضة الفلسطينية في الأراضي المحتلة في أعقاب طردها ثمانية فلسطينيين.


* 10 مايو/آيار 1988
ضد مشروع قرار يدين غزو القوات الإسرائيلية لجنوب لبنان.


* 14 ديسمبر/كانون الثاني 1988
ضد مشروع قرار يدين الهجوم الإسرائيلي على الأراضي اللبنانية في 9 ديسمبر/كانون الأول.


* 17 فبراير/شباط 1989
ضد مشروع قرار يدين السياسات الإسرائيلية والممارسات في الأراضي المحتلة.


* 9 يونيو/حزيران 1989
ضد مشروع يدين السياسات الإسرائيلية والممارسات في الأراضي المحتلة.


* 7 نوفمبر/تشرين الثاني 1989
ضد مشروع قرار يدين السياسات الإسرائيلية والممارسات في الأراضي المحتلة.


* 31 مايو/آيار 1990
ضد مشروع قرار يدعو لإرسال لجنة دولية تقوم بالتحقيق مع شخص قام بقتل 7 عمال فلسطينيين.


* 17 مارس/آذار 1995
ضد مشروع قرار يطالب "إسرائيل" بوقف قرار مصادرة أراضي في القدس الشرقية.


* 7 مارس/آذار 1997
ضد مشروع قرار يطالب السلطات الإسرائيلية بوقف جميع أنشطة الاستيطان.


* 27 مارس/آذار 2001
ضد مشروع قرار يسمح بإنشاء قوة مراقبين من الأمم المتحدة في الضفة الغربية وقطاع غزة.


* 14 ديسمبر/كانون الأول 2001
ضد مشروع قرار يطالب بالوقف الفوري لأحداث العنف الإسرائيلية الفلسطينية.


* 20 ديسمبر/كانون الأول 2002
ضد مشروع قرار يدين "إسرائيل" لقتلها موظفين من برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، فضلا عن تدميرها المتعمد لمستودع تابع لبرنامج الأغذية العالمي في الأراضي الفلسطينية.


* 16 سبتمبر/أيلول 2003
ضد مشروع قرار يطالب "إسرائيل" بوقف التهديدات بشأن التخلص من الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، بعد قرار الكنيست (البرلمان الإسرائيلي).


* 14 أكتوبر/تشرين الأول 2003
ضد مشروع قرار يمنع "إسرائيل" من توسيع سياج الأمن وهو الجدار الذي أقامته إسرائيل على الأراضي الفلسطينية.


* 25 مارس/آذار 2004
ضد مشروع قرار يدين "إسرائيل" لاغتيالها مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين.


* 5 أكتوبر/ تشرين الأول 2004
ضد مشروع قرار يطالب الاحتلال بوقف عمليات الاستيطان والانسحاب من قطاع غزة.


* 13 يوليو/تموز 2006
ضد مشروع قرار يطالب بوقف عمليات الاستيطان في قطاع غزة، وإطلاق سراح جلعاد شاليط الجندي الأسير لدى (حماس) مقابل إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.


* 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2006
ضد مشروع قرار يدين المجزرة التي ارتكبتها "إسرائيل" في بيت حانون بقطاع غزة وأسفرت عن استشهاد 20 وإصابة العشرات.


* 18 فبراير/شباط 2011
ضد مشروع قرار يدين عمليات الاستيطان منذ عام 1967 في الضفة الغربية والقدس ويعتبرها "غير شرعية".


* 30 ديسمبر/كان الثاني 2014
ضد مشروع قرار فلسطيني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية على حدود 4 يونيو/حزيران، خلال عامين.

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

حقوق وحريات

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

13038  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


نيويورك - أفراسيانت - رفض مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بعد ثلاثة أعوام.


وحصل مشروع القرار، الذي تقدم به الأردن، على تأييد ثمانية أعضاء من بينهم روسيا وفرنسا والصين، التي تتمتع جميعها بعضوية دائمة في مجلس الأمن.


وكان من الضروري أن يحصل المشروع، الذي صاغه الفلسطينيون، على تأييد تسعة أعضاء لضمان تمريره في مجلس الأمن، شريطة عدم استخدام أي من الدول دائمة العضوية في المجلس حق النقض "الفيتو".


وصوتت دولتان ضد القرار وهما استراليا، والولايات المتحدة التي رفضت الخطوط العامة له قائلة إنه لا يراعي مخاوف إسرائيل الأمنية.


وامتنعت خمس دول، من بينها بريطانيا، التي تتمتع بحق النقض "الفيتو"، عن التصويت.


وقالت دينا قعوار، مندوبة الأردن لدى الأمم المتحدة، إن نتيجة التصويت لا يجب أن توقف جهود تسوية النزاع.


وقدم الأردن مشروع القرار بعد أن حصل على موافقة 22 دولة عربية، إضافة إلى السلطة الفلسطينية.


ويطالب المشروع بأن تنهي إسرائيل احتلالها للأراضي الفلسطينية بحلول نهاية عام 2017.


كما دعا إلى التوصل لاتفاق شامل بين الفلسطينيين وإسرائيل خلال عام، إضافة إلى إجراء مفاوضات جديدة استنادا إلى الحدود التي كانت موجودة قبل احتلال إسرائيل للضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة عام 1967.


وجاء التصويت في مجلس الأمن بعد ترويج الفلسطينيين لمشروع القرار داخل الأمم المتحدة على مدار ثلاثة أشهر.


تفاصيل: 42 فيتو أمريكي لصالح ‫"‏إسرائيل‬" منهم 31 ضد فلسطين ‬‬


استخدمت الولايات المتحدة حق الاعتراض (الفيتو) 80 مرة منذ تأسيس الأمم المتحدة عام 1945، ضد مشروعات قرارات قدمت لمجلس الأمن، 42 منها كانت ضد إدانة ممارسات "إسرائيل" في المنطقة العربية، من بينها 31 ضد قرارات تخدم القضية الفلسطينية.


وكان أحدث استخدام للفيتو، مساء الثلاثاء،30/12/2014 عندما أخفق مجلس الأمن الدولي، في تمرير مشروع قرار فلسطيني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي خلال عامين بعد أن رفضته الولايات المتحدة باستخدام حق النقض.


وفيما يلي المرات التي استخدمت فيها الولايات المتحدة حق الفيتو لصالح "إسرائيل":


* 10 سبتمبر/أيلول 1972
ضد مشروع قرار يتضمن شكوى بشأن عدوان "إسرائيل" على لبنان.


* 26 يوليو/تموز 1973
ضد مشروع قرار يشجب استمرار "إسرائيل" في احتلال الأراضي الفلسطينية.


* 8 ديسمبر/كانون الأول 1975
ضد مشروع قرار يدين شن "إسرائيل" ضربات جوية على لبنان.


* 26 يناير/ كانون الثاني 1976
ضد مشروع قرار ينص على حق الشعب الفلسطيني في ممارسة حق تقرير المصير ويدعو "إسرائيل" للانسحاب من جميع الأراضي الفلسطينة.


* 25 مارس/آذار 1976
ضد مشروع يدعو "إسرائيل" للالتزام بحماية الأماكن المقدسة.


* 29 يونيو/حزيران 1976
ضد مشروع قرار يؤكد حق الشعب الفلسطيني في عودة اللاجئين وحقه في تقرير المصير.


* 30 إبريل/نيسان 1980
ضد مشروع قرار يدعو إلى ممارسة الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة من خلال إشراك منظمة التحرير الفلسطينية في المناقشات بنفس حقوق الدولة العضو في الأمم المتحدة.


* 19 يناير/كانون الثاني 1982
ضد مشروع قرار يدعو إلى فرض عقوبات على "إسرائيل" بسبب ضمها مرتفعات الجولان السورية.


* 2 إبريل/نيسان 1982
ضد مشروع قرار يشجب مخالفة "إسرائيل" لاتفاقيات جنيف الأربعة، ويدين محاولتها اغتيال رئيس بلدية نابلس، بسام الشكعة.


* 20 أبريل/نيسان 1982
ضد مشروع قرار يدين العدوان الإسرائيلي على المسجد الأقصى.


* 8 يونيو/حزيران 1982
ضد مشروع قرار يدعو "إسرائيل" إلى سحب قواتها من لبنان.


* 26 يونيو/حزيران 1982
ضد مشروع قرار يطالب بوقف فوري لأعمال العنف في لبنان.


* 6 أغسطس/آب 1982
ضد مشروع قرار يدين عدم تنفيذ "إسرائيل" لقرارات مجلس الأمن 516 و 517.


* 2 أغسطس/آب 1983
ضد مشروع قرار يعتبر بناء المستوطنات الإسرائيلية غير شرعي.


* 6 سبتمبر/آيلول 1984
ضد مشروع قرار يدعو "إسرائيل" إلى احترام سيادة واستقلال لبنان.


* 12 مارس/آذار 1985
ضد مشروع قرار يدين الممارسات الاسرائيلية ضد المدنيين في جنوب لبنان.


* 13 سبتمبر/آيلول 1985
ضد مشروع قرار يستهجن الاجراءات القمعية لإسرائيل ضد السكان العرب.


* 17 يناير/كانون الثاني 1986
ضد مشروع قرار يدين الممارسات الإسرائيلية ضد المدنيين في جنوب لبنان.


* 30 يناير/كانون الثاني 1986
ضد مشروع قرار يدين الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، ورفض اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ويدعوها للالتزام بحماية المقدسات الإسلامية.


* 6 فبراير/شباط 1986
ضد مشروع قرار يدين اعتراض إسرائيلي لطائرة ليبية.


* 18 يناير/كانون الثاني 1988
ضد مشروع قرار يدين الهجمات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي اللبنانية.


* 1 فبراير/شباط 1988
ضد مشروع قرار يدعو "إسرائيل" للموافقة على تطبيق اتفاقيات جينيف الأربعة، ويطالب بالحد من عمليات الانتقام الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.


* 15 أبريل/نيسان 1988
ضد مشروع قرار يحث "إسرائيل" على الالتزام باتفاقيات جينيف الاربعة، ويدين الاحتلال لاستخدامه سياسة القبضة الحديدية تجاه الانتفاضة الفلسطينية في الأراضي المحتلة في أعقاب طردها ثمانية فلسطينيين.


* 10 مايو/آيار 1988
ضد مشروع قرار يدين غزو القوات الإسرائيلية لجنوب لبنان.


* 14 ديسمبر/كانون الثاني 1988
ضد مشروع قرار يدين الهجوم الإسرائيلي على الأراضي اللبنانية في 9 ديسمبر/كانون الأول.


* 17 فبراير/شباط 1989
ضد مشروع قرار يدين السياسات الإسرائيلية والممارسات في الأراضي المحتلة.


* 9 يونيو/حزيران 1989
ضد مشروع يدين السياسات الإسرائيلية والممارسات في الأراضي المحتلة.


* 7 نوفمبر/تشرين الثاني 1989
ضد مشروع قرار يدين السياسات الإسرائيلية والممارسات في الأراضي المحتلة.


* 31 مايو/آيار 1990
ضد مشروع قرار يدعو لإرسال لجنة دولية تقوم بالتحقيق مع شخص قام بقتل 7 عمال فلسطينيين.


* 17 مارس/آذار 1995
ضد مشروع قرار يطالب "إسرائيل" بوقف قرار مصادرة أراضي في القدس الشرقية.


* 7 مارس/آذار 1997
ضد مشروع قرار يطالب السلطات الإسرائيلية بوقف جميع أنشطة الاستيطان.


* 27 مارس/آذار 2001
ضد مشروع قرار يسمح بإنشاء قوة مراقبين من الأمم المتحدة في الضفة الغربية وقطاع غزة.


* 14 ديسمبر/كانون الأول 2001
ضد مشروع قرار يطالب بالوقف الفوري لأحداث العنف الإسرائيلية الفلسطينية.


* 20 ديسمبر/كانون الأول 2002
ضد مشروع قرار يدين "إسرائيل" لقتلها موظفين من برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، فضلا عن تدميرها المتعمد لمستودع تابع لبرنامج الأغذية العالمي في الأراضي الفلسطينية.


* 16 سبتمبر/أيلول 2003
ضد مشروع قرار يطالب "إسرائيل" بوقف التهديدات بشأن التخلص من الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، بعد قرار الكنيست (البرلمان الإسرائيلي).


* 14 أكتوبر/تشرين الأول 2003
ضد مشروع قرار يمنع "إسرائيل" من توسيع سياج الأمن وهو الجدار الذي أقامته إسرائيل على الأراضي الفلسطينية.


* 25 مارس/آذار 2004
ضد مشروع قرار يدين "إسرائيل" لاغتيالها مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين.


* 5 أكتوبر/ تشرين الأول 2004
ضد مشروع قرار يطالب الاحتلال بوقف عمليات الاستيطان والانسحاب من قطاع غزة.


* 13 يوليو/تموز 2006
ضد مشروع قرار يطالب بوقف عمليات الاستيطان في قطاع غزة، وإطلاق سراح جلعاد شاليط الجندي الأسير لدى (حماس) مقابل إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.


* 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2006
ضد مشروع قرار يدين المجزرة التي ارتكبتها "إسرائيل" في بيت حانون بقطاع غزة وأسفرت عن استشهاد 20 وإصابة العشرات.


* 18 فبراير/شباط 2011
ضد مشروع قرار يدين عمليات الاستيطان منذ عام 1967 في الضفة الغربية والقدس ويعتبرها "غير شرعية".


* 30 ديسمبر/كان الثاني 2014
ضد مشروع قرار فلسطيني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية على حدود 4 يونيو/حزيران، خلال عامين.

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016