أفراسيانت - الجيش السوري يتقدم في "الحجر الأسود" وتحضيرات لخروج دفعة خامسة من المسلحين
 
     
الأحد، 20 أيار 2018 09:49
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - قتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرون على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مقر الاستخبارات الأفغانية في العاصمة كابل صباح اليوم، حسبما أكدت الشرطة الأفغانية.


وأضافت الشرطة أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.


وأفادت مصادر إعلامية بوقوع انفجار آخر قرب موقع الهجوم الأول وبعد وقت وجيز، أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، بينهم صحفيون ورجال طوارئ وصلوا إلى المكان لمساعدة الضحايا.

 

 

 

 

 

 

 


قلقيلية - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، 5 مواطنين من محافظتي قلقيلية وبيت لحم.


ففي بلدة عزون شرق قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال، صباح اليوم، الأسير المحرر أحمد مصطفى رضوان في العشرينيات من العمر.


وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أجرت عمليات تفتيش في منزل الأسير رضوان وعبثت بمحتوياته قبل مغادرتها القرية.


وفي محافظة بيت لحم، جنوب الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم، أربعة شبان من مناطق مختلفة في المحافظة.


وأفاد مصدر أمني، بأن قوات الاحتلال اعتقلت علي سميح مسالمة من بلدة الدوحة غرب بيت لحم، ومحمود عبد الكريم هماش (31 عاما)، ويوسف مروان الجعيدي (30 عاما) من مخيم الدهيشة جنوبا، وبلال محمود الوحش (25 عاما) من بلدة الخضر جنوبا، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها.


وأضاف المصدر أن مواجهات اندلعت في مخيم الدهيشة بين قوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم والشبان.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - كشفت وزارة الدفاع الروسية أن سلاح الجو الإسرائيلي هو من قام بقصف قاعدة "تيفور" العسكرية شرقي محافظة حمص في سوريا، وذلك عبر المجال الجوي اللبناني.


وجاء في بيان نشرته الوزارة أنه "يوم الاثنين 9 أبريل، في تمام الساعة 3:25 فجرا وحتى الساعة 3:53 قامت مقاتلتان حربيتان من طراز "F-15"، تابعتان لسلاح الجو الإسرائيلي، بقصف قاعدة "تيفور" العسكرية السورية شرقي محافظة حمص بـ 8 صورايخ جو -أرض، من دون أن تدخل في المجال الجوي السوري وهي فوق الأراضي اللبنانية".


وأضاف البيان أن قوات الدفاع الجوي التابعة للجيش السوري قامت بتدمير 5 صواريخ من أصل ثمانية، مشيرا إلى أن الصواريخ الثلاثة الباقية التي لم يتم تدميرها بوسائل الدفاع الجوي السورية، سقطت في الجزء الغربي من قاعدة "تيفور" العسكرية.


وكانت وسائل إعلام سورية رسمية أعلنت فجر الاثنين عن سقوط قتلى وجرحى جراء تعرض قاعدة "تيفور" الجوية قرب حمص لهجوم صاروخي لم تحدد مصدره مرجحة أنه أمريكي.


من جهته نفى البنتاغون مباشرة تنفيذه ضربات جوية في سوريا.


وقال البنتاغون في بيان: "في الوقت الراهن، لا تنفذ وزارة الدفاع ضربات جوية في سوريا.. لكننا نواصل متابعة الوضع عن كثب وندعم الجهود الدبلوماسية الحالية لمحاسبة المسؤولين عن استخدام أسلحة كيميائية في سوريا".


وكانت متحدثة في المكتب الإعلامي للجيش الإسرائيلي قد امتنعت عن التعليق على القصف الذي استهدف مطار "تيفور" العسكري السوري في ريف حمص.


يشار إلى أن قاعدة "تيفور" "T4" العسكرية أو مطار "التياس" كما هو متعارف عليه محليا، تعرضت لقصف من قبل سلاح الجو الإسرائيلي في شهر فبراير الماضي، ردا على اختراق طائرة إيرانية بلا طيار الأجواء الإسرائيلية، أطلقت من هذه القاعدة حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي حينه.


هذا وأكدت وزارة الدفاع الروسية أنه لم يتعرض أي أحد من المستشارين الروس المتواجدين في سوريا لضرر نتيجة هذا القصف.


المصدر: وزارة الدفاع الروسية

 

 

 

 

 


افراسيانت - أطلق مسلحون النار، فجر اليوم السبت، على مستوطنة " عطيرت" المقامة على اراضي قريتي عطارة وام صفا شمال رام الله .


وعقب عملية اطلاق النار تواجدت اعداد كبيرة من قوات الاحتلال في المكان، وتم نشر الحواجز بالمنطقة وتفتيش المركبات بشكل دقيق .

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 26 مواطنا من كافة أنحاء الوطن.


وقال متحدث عسكري، أن قوات الاحتلال اعتقلت 16 مواطنًا في الضفة، بحجة أنهم "مطلوبون" لأجهزة الأمن، وقد تم نقلهم للتحقيق من قبل ضباط جهاز "الشاباك".


وذكر أنه تم مصادرة عشرات الآلاف من الشواكل وضبط أسلحة كانت معدة لعمليات عسكرية.


وفي قطاع غزة، اعتقلت البحرية الإسرائيلية 10 صيادين بعد ملاحقة مراكبهم قبالة سواحل مدينة رفح جنوب القطاع، قبل أن تقتادهم لجهة مجهولة.


وقال صيادون بأن الزوارق الحربية الإسرائيلية هاجمت مراكب الصيادين ولاحقتهم في عرض البحر قبل أن تقوم باعتقالهم.
 

 

 

 

 

 

 

 

 


دمشق - افراسيانت - واصل الجيش السوري امس الاحد تقدمه في منطقة الحجر الأسود جنوب دمشق ضد مقاتلي تنظيم "داعش"، وسيطر على نقاط في الجزء الشمالي من الحي ، بالتزامن مع إخراج الدفعة الخامسة من المسلحين وعائلتهم من ريفي حمص وحماة ( وسط سوريا ) ، بحسب الاعلام الرسمي السوري ومرصد حقوقي .


وأفادت وكالة الانباء السورية "سانا" أن وحدات من الجيش السوري إلى تقدمت إلى نقاط جديدة في الجزء الشمالي من حي الحجر الأسود خلال عملياتها ضد الإرهابيين في جنوب دمشق.


وأشارت إلى أن عناصر الهندسة تعمل على تحصين نقاط التثبيت في كتل الأبنية ومحيطها التي سيطرت عليها في الساعات الماضية.


وقال قادة ميدانيون أن وحدات الجيش تنفذ تكتيكات قتالية ضد بؤر ونقاط تسلل الإرهابيين تخوض خلالها اشتباكات مباشرة وقتالا قريباً من شقة سكنية إلى أخرى ومن بناء إلى آخر مستخدمين الأسلحة الفردية والمناسبة، لافتين إلى أن المعنويات العالية للمقاتلين وتمرسهم في هذا النوع من القتال يسهم في تحقيق المزيد من التقدم وتحرير ما تبقى من مساحات تحت سيطرة الإرهابيين.


وأشار القادة إلى أن المعنويات المنهارة لدى الإرهابيين وقادتهم وخسارتهم الكثير من عوامل القوة في العديد والعتاد يظهر من خلال اعتمادهم الرئيس على القناصين واستخدام الكثافة النارية فقط عند محاولة إيقاف تقدم وحدات الجيش في نقاط الاشتباك الأساسية على محاور القتال.


ويشن الجيش السوري حملة عسكرية ضد "داعش" منذ أسابيع، في جنوب دمشق لاسيما مخيم اليرموك والحجر الأسود، وسط معارك على عدة محاور، في اطار سعيه لاستعادة كامل العاصمة وتأمين محيطها.


وكان الجيش السوري سيطر، منذ اسبوع، بشكل كامل على الجزء الجنوبي من حي الحجر الأسود ـ بعدما فصل الحجر عن مخيم اليرموك.


وسبق أعلن مصدر عسكري ، منذ أيام، أن وحدات من الجيش استعادت السيطرة على أحياء الماذنية والقدم والعسالي والجورة بريف دمشق الجنوبي.


وفي سياق منفصل تتواصل عمليات خروج الدفعة الخامسة من المسلحين وعائلاتهم من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي إلى شمال سوريا في إطار تنفيذ الاتفاق مع الحكومة السورية برعاية روسية.


وحسب وكالة "سانا" السورية فقد جهزت 32 حافلة تقل المئات من المسلحين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي لإخراجها عبر ممر الرستن إلى شمال سوريا.


وسبق أن أفادت "سانا" بأنه تم تجهيز 18 حافلة تقل المئات من المسلحين وعائلاتهم لإخراجها من ممر الرستن باتجاه نقطة التجمع النهائية قرب جسر المدينة بعد إجراءات تفتيش صارمة تم خلالها التدقيق في اللوائح الإسمية لمنع المسلحين من إخراج أي شخص من الأهالي تحت الضغط والتهديد.


ولفتت "سانا" إلى أن الحافلات الجاهزة تقف قرب جسر الرستن على الطريق الدولي بانتظار إخراج باقي الحافلات من عدد من القرى والبلدات في ريف حمص الشمالي.


في سياق متصل باتت قرى القنطرة الشمالية والقرباطية والمزازة والدمينة وعز الدين والسطحيات وديرفول وعيدون في ريف حمص وحماة، خالية من المسلحين تماما بعد إخراجهم منها بعد منتصف الليلة الماضية بواسطة 53 حافلة عبر ممر الرميلة إلى إدلب.


ومن جانبه قال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره لندن انه بوصول الدفعة الثانية من القافلة الرابعة إلى مشارف محافظة إدلب، التي تضم أكثر من 180 آلية من ضمنها نحو 55 حافلة، (ضمت القافلة نحو 2550 شخصاً من مدنيين ومقاتلين)، يرتفع إلى نحو 4050 عدد الخارجين ضمن الدفعتين في القافلة الرابعة، وليرتفع بذلك إلى 13050 على الأقل عدد الخارجين من ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي، على متن 4 قوافل، مع تحضيرات مستمرة تجري لقافلة جديدة هي الخامسة من الريف الشمالي لحمص وريف حماة الجنوبي، نحو شمال سوريا.


ويقضي الاتفاق بإخراج جميع المسلحين غير الراغبين بالتسوية مع عائلاتهم من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي بعد تسليم السلاح الثقيل والمتوسط وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية ودخول الجيش وعودة جميع مؤسسات ودوائر الدولة إلى المنطقة إضافة إلى فتح الطريق الدولي حمص-حماة وتأمينه من قبل وحدات الجيش.
 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

4937  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


دمشق - افراسيانت - واصل الجيش السوري امس الاحد تقدمه في منطقة الحجر الأسود جنوب دمشق ضد مقاتلي تنظيم "داعش"، وسيطر على نقاط في الجزء الشمالي من الحي ، بالتزامن مع إخراج الدفعة الخامسة من المسلحين وعائلتهم من ريفي حمص وحماة ( وسط سوريا ) ، بحسب الاعلام الرسمي السوري ومرصد حقوقي .


وأفادت وكالة الانباء السورية "سانا" أن وحدات من الجيش السوري إلى تقدمت إلى نقاط جديدة في الجزء الشمالي من حي الحجر الأسود خلال عملياتها ضد الإرهابيين في جنوب دمشق.


وأشارت إلى أن عناصر الهندسة تعمل على تحصين نقاط التثبيت في كتل الأبنية ومحيطها التي سيطرت عليها في الساعات الماضية.


وقال قادة ميدانيون أن وحدات الجيش تنفذ تكتيكات قتالية ضد بؤر ونقاط تسلل الإرهابيين تخوض خلالها اشتباكات مباشرة وقتالا قريباً من شقة سكنية إلى أخرى ومن بناء إلى آخر مستخدمين الأسلحة الفردية والمناسبة، لافتين إلى أن المعنويات العالية للمقاتلين وتمرسهم في هذا النوع من القتال يسهم في تحقيق المزيد من التقدم وتحرير ما تبقى من مساحات تحت سيطرة الإرهابيين.


وأشار القادة إلى أن المعنويات المنهارة لدى الإرهابيين وقادتهم وخسارتهم الكثير من عوامل القوة في العديد والعتاد يظهر من خلال اعتمادهم الرئيس على القناصين واستخدام الكثافة النارية فقط عند محاولة إيقاف تقدم وحدات الجيش في نقاط الاشتباك الأساسية على محاور القتال.


ويشن الجيش السوري حملة عسكرية ضد "داعش" منذ أسابيع، في جنوب دمشق لاسيما مخيم اليرموك والحجر الأسود، وسط معارك على عدة محاور، في اطار سعيه لاستعادة كامل العاصمة وتأمين محيطها.


وكان الجيش السوري سيطر، منذ اسبوع، بشكل كامل على الجزء الجنوبي من حي الحجر الأسود ـ بعدما فصل الحجر عن مخيم اليرموك.


وسبق أعلن مصدر عسكري ، منذ أيام، أن وحدات من الجيش استعادت السيطرة على أحياء الماذنية والقدم والعسالي والجورة بريف دمشق الجنوبي.


وفي سياق منفصل تتواصل عمليات خروج الدفعة الخامسة من المسلحين وعائلاتهم من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي إلى شمال سوريا في إطار تنفيذ الاتفاق مع الحكومة السورية برعاية روسية.


وحسب وكالة "سانا" السورية فقد جهزت 32 حافلة تقل المئات من المسلحين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي لإخراجها عبر ممر الرستن إلى شمال سوريا.


وسبق أن أفادت "سانا" بأنه تم تجهيز 18 حافلة تقل المئات من المسلحين وعائلاتهم لإخراجها من ممر الرستن باتجاه نقطة التجمع النهائية قرب جسر المدينة بعد إجراءات تفتيش صارمة تم خلالها التدقيق في اللوائح الإسمية لمنع المسلحين من إخراج أي شخص من الأهالي تحت الضغط والتهديد.


ولفتت "سانا" إلى أن الحافلات الجاهزة تقف قرب جسر الرستن على الطريق الدولي بانتظار إخراج باقي الحافلات من عدد من القرى والبلدات في ريف حمص الشمالي.


في سياق متصل باتت قرى القنطرة الشمالية والقرباطية والمزازة والدمينة وعز الدين والسطحيات وديرفول وعيدون في ريف حمص وحماة، خالية من المسلحين تماما بعد إخراجهم منها بعد منتصف الليلة الماضية بواسطة 53 حافلة عبر ممر الرميلة إلى إدلب.


ومن جانبه قال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره لندن انه بوصول الدفعة الثانية من القافلة الرابعة إلى مشارف محافظة إدلب، التي تضم أكثر من 180 آلية من ضمنها نحو 55 حافلة، (ضمت القافلة نحو 2550 شخصاً من مدنيين ومقاتلين)، يرتفع إلى نحو 4050 عدد الخارجين ضمن الدفعتين في القافلة الرابعة، وليرتفع بذلك إلى 13050 على الأقل عدد الخارجين من ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي، على متن 4 قوافل، مع تحضيرات مستمرة تجري لقافلة جديدة هي الخامسة من الريف الشمالي لحمص وريف حماة الجنوبي، نحو شمال سوريا.


ويقضي الاتفاق بإخراج جميع المسلحين غير الراغبين بالتسوية مع عائلاتهم من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي بعد تسليم السلاح الثقيل والمتوسط وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية ودخول الجيش وعودة جميع مؤسسات ودوائر الدولة إلى المنطقة إضافة إلى فتح الطريق الدولي حمص-حماة وتأمينه من قبل وحدات الجيش.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016