أفراسيانت - ماي تفسر لماذا قصفت سوريا قبل بدء التحقيق بـكيميائي دوما المزعوم
 
     
الثلاثاء، 11 كانون1/ديسمبر 2018 18:15
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 13 مواطنا من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وأفاد متحدث عسكري، بأن غالبية المعتقلين في الضفة "مطلوبون" لأجهزة الأمن وتم نقلهم للتحقيق معهم من قبل ضباط جهاز "الشاباك".

 

 

 

 

 

 

 



 


غزة - افراسيانت - أصيب مواطن اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.


وأفادت وكالة الأنباء الرسمية نقلاً عن المستشفى الأوروبي جنوب القطاع، بأن جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس، أطلقوا الرصاص الحي صوب أحد المواطنين لدى اقترابه من السياج الحدودي شرق البلدة، ما أدى إلى إصابته برصاصة في البطن، ووصفت حالته بالمستقرة.


واستشهدت مساء أمس الجمعة، المواطنة المسعفة رزان أشرف النجار (21 عامًا) جراء إصابتها برصاص الاحتلال، خلال عملها بإنقاذ وإسعاف الجرحى والمصابين المشاركين في الجمعة العاشرة لمسيرات العودة شرق خان يونس، إضافة إلى إصابة 100 آخرين بينهم 40 بالرصاص الحي والرصاص المتفجر على امتداد الشريط الحدودي شرق القطاع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أعلنت هيئة كسر الحصار عن قطاع غزة أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن ركاب "سفينة الحرية" الفلسطينية جميعا باستثناء قبطانها.


وكتب المتحدث باسم الهيئة أدهم أبو سلمية في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر": "السلطات الإسرائيلية أفرجت عن جميع ركاب سفينة الحرية باستثناء قبطانها ونائبه وأحد المصابين"، مضيفا أن الهيئة تتابع مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر أوضاع المحتجزين الثلاثة".


ثم عاد أبو سلمية ليؤكد في تغريدة أخرى أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن الراكبين الآخرين وهم الجريح المقعد رائد خليل ديب، ومساعد القبطان محمد العامودي، فيما لا يزال قبطان السفينة سهيل العامودي معتقلا لدى الجانب الإسرائيلي.


وكانت السفينة الفلسطينية قد أبحرت من ميناء غزة صباح أمس الثلاثاء، باتجاه ميناء ليماسول في قبرص، وكسرت حاجز الـ 9 أميال المفروض من قبل إسرائيل كحد أقصى يمكن للغزيين الوصول إليه، قبل أن تعترضها البحرية الإسرائيلية وتعيدها أدراجها وتحتجز كل من كانوا عليها.
 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن مواطناً استُشهد، وأصيب آخر بجروح حرجة، جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدف نقطة رصد للمقاومة شرق خان يونس، صباح اليوم الأحد.


وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان، إن القصف استهدف مقاومين اثنين حاولا التسلل من السياج الحدودي.


وكان الجيش الاسرائيلي قد أغار بالطائرات الليلة الماضية على عدة أهداف غرب رفح، ردا على تسلل عدد من الشبان لموقع عسكري اسرائيلي بعد تجاوزهم السياج الفاصل قرب المغازي.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرون على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مقر الاستخبارات الأفغانية في العاصمة كابل صباح اليوم، حسبما أكدت الشرطة الأفغانية.


وأضافت الشرطة أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.


وأفادت مصادر إعلامية بوقوع انفجار آخر قرب موقع الهجوم الأول وبعد وقت وجيز، أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، بينهم صحفيون ورجال طوارئ وصلوا إلى المكان لمساعدة الضحايا.

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - في جلسة طارئة للبرلمان البريطاني، الاثنين، سعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لتبرير مشاركة لندن في العدوان الثلاثي مع واشنطن وباريس على مواقع بالأراضي السورية.


وبررت رئيسة الوزراء أن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا ضربت سوريا دون انتظار نتائج التحقيق في الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، قائلة: "إنه قد تم فعلا تسجيل استعمال للأسلحة الكيميائية 4 مرات في سوريا قبل قصف مدينة دوما.. واستُنتج أن المسؤولية تقع على عاتق النظام السوري".


وأضافت "توصلنا إلى استنتاج مفاده بأن هذه المرة أيضا نرجح أن المسؤولية تقع على عاتق النظام السوري.. وممارسة سلوكه تشير إلى أنه من المحتمل جدا أنه يستخدم الأسلحة الكيميائية وسيواصل القيام بذلك".


وكان زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربين، في كلمته بالبرلمان الاثنين، قد شكك في الأسس القانونية لمشاركة بريطانيا في الهجمات على سوريا.


ووجه كوربين وابلا من التساؤلات، حيث قال إن الأزمة اليمنية هي أسوأ أزمة إنسانية في العالم فلماذا تواصل الحكومة البريطانية دعم السعودية؟، مشيرا إلى أن بريطانيا تحركت في سوريا لكنها لم تتحرك في اليمن التي تواجه كارثة إنسانية.


وعرج قائلا: "لا نرى في الواقع أنه تم ضرب أي بلدان أخرى"، مضيفا "ضرب منشآت في السعودية لا سيما أن المملكة تستخدم القنابل الفسفورية والذخائر المحظورة وفق تقرير نشرته المنظمة الإنسانية الشهر الماضي".


تيريزا ماي


•    الضربات الجوية جاءت للحيلولة دون استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا
•    عدم التخلص من الأسلحة الكيميائية السورية يعني أن النظام سيواصل استخدامها
•    من الواضح أن النظام السوري واصل استخدام الكيميائي بعد هجوم خان شيخون
•    النظام السوري هو المسؤول عن هجوم مدينة دوما ولدينا الكثير من الأدلة على ذلك
•    السلطات السورية تحاول إخفاء ما حصل في دوما وهذا الأمر يقلقنا
•    ضرباتنا لم تهدف إلى إسقاط النظام في سوريا
•    التحرك جاء لتجنب وقوع كارثة إنسانية في سوريا واستهدفنا منشآت كيميائية
•    كانت هناك جهود لعرقلة التحقيق في هجوم دوما لذلك لم ننتظر كي نتحرك
•    الضربة كانت محدودة وقد وجهت وفق معلومات استخبارية لا يمكن الكشف عنها
•    سنواصل دعمنا للعملية السياسية في سوريا
•    تحركنا في سوريا كان بمثابة رسالة لكل من يسعى لاستخدام الأسلحة الكيميائية
•    الحكومة السورية تحاول إخفاء ما حصل بدوما وهناك أيضا جهود لإخفاء دور روسيا
•    السلطات السورية وروسيا تحاولان عرقلة عمل بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية
•    كان علينا أن نؤمن سرعة ترك قواتنا العسكرية في سوريا
زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربين:
•    الضربة في سوريا تثير الكثير من التساؤلات القانونية
•    الأزمة اليمنية هي أسوأ أزمة إنسانية في العالم فلماذا تواصل الحكومة البريطانية دعم السعودية؟
•    البرلمان البريطاني صاحب الصلاحية في إقرار أو رفض الأعمال العسكرية
•    لقد تحركنا في سوريا لكننا لم نتحرك في اليمن التي تواجه كارثة إنسانية
•    حصلت التحركات العسكرية قبل نتيجة تحقيق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية
•    على رئيسة الوزراء العمل مع جميع الدول بما فيها روسيا وإيران لحل الأزمة السورية


وتعرضت عدة مناطق في ريف دمشق وحمص، لعدوان صاروخي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا فجر السبت الماضي.


وذكرت وزارة الدفاع الروسية، أن الدفاعات السورية، أسقطت 71 صاروخا مجنحا من 103 أطلقتها الطائرات والسفن الحربية المعتدية.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

12970  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - في جلسة طارئة للبرلمان البريطاني، الاثنين، سعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لتبرير مشاركة لندن في العدوان الثلاثي مع واشنطن وباريس على مواقع بالأراضي السورية.


وبررت رئيسة الوزراء أن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا ضربت سوريا دون انتظار نتائج التحقيق في الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، قائلة: "إنه قد تم فعلا تسجيل استعمال للأسلحة الكيميائية 4 مرات في سوريا قبل قصف مدينة دوما.. واستُنتج أن المسؤولية تقع على عاتق النظام السوري".


وأضافت "توصلنا إلى استنتاج مفاده بأن هذه المرة أيضا نرجح أن المسؤولية تقع على عاتق النظام السوري.. وممارسة سلوكه تشير إلى أنه من المحتمل جدا أنه يستخدم الأسلحة الكيميائية وسيواصل القيام بذلك".


وكان زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربين، في كلمته بالبرلمان الاثنين، قد شكك في الأسس القانونية لمشاركة بريطانيا في الهجمات على سوريا.


ووجه كوربين وابلا من التساؤلات، حيث قال إن الأزمة اليمنية هي أسوأ أزمة إنسانية في العالم فلماذا تواصل الحكومة البريطانية دعم السعودية؟، مشيرا إلى أن بريطانيا تحركت في سوريا لكنها لم تتحرك في اليمن التي تواجه كارثة إنسانية.


وعرج قائلا: "لا نرى في الواقع أنه تم ضرب أي بلدان أخرى"، مضيفا "ضرب منشآت في السعودية لا سيما أن المملكة تستخدم القنابل الفسفورية والذخائر المحظورة وفق تقرير نشرته المنظمة الإنسانية الشهر الماضي".


تيريزا ماي


•    الضربات الجوية جاءت للحيلولة دون استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا
•    عدم التخلص من الأسلحة الكيميائية السورية يعني أن النظام سيواصل استخدامها
•    من الواضح أن النظام السوري واصل استخدام الكيميائي بعد هجوم خان شيخون
•    النظام السوري هو المسؤول عن هجوم مدينة دوما ولدينا الكثير من الأدلة على ذلك
•    السلطات السورية تحاول إخفاء ما حصل في دوما وهذا الأمر يقلقنا
•    ضرباتنا لم تهدف إلى إسقاط النظام في سوريا
•    التحرك جاء لتجنب وقوع كارثة إنسانية في سوريا واستهدفنا منشآت كيميائية
•    كانت هناك جهود لعرقلة التحقيق في هجوم دوما لذلك لم ننتظر كي نتحرك
•    الضربة كانت محدودة وقد وجهت وفق معلومات استخبارية لا يمكن الكشف عنها
•    سنواصل دعمنا للعملية السياسية في سوريا
•    تحركنا في سوريا كان بمثابة رسالة لكل من يسعى لاستخدام الأسلحة الكيميائية
•    الحكومة السورية تحاول إخفاء ما حصل بدوما وهناك أيضا جهود لإخفاء دور روسيا
•    السلطات السورية وروسيا تحاولان عرقلة عمل بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية
•    كان علينا أن نؤمن سرعة ترك قواتنا العسكرية في سوريا
زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربين:
•    الضربة في سوريا تثير الكثير من التساؤلات القانونية
•    الأزمة اليمنية هي أسوأ أزمة إنسانية في العالم فلماذا تواصل الحكومة البريطانية دعم السعودية؟
•    البرلمان البريطاني صاحب الصلاحية في إقرار أو رفض الأعمال العسكرية
•    لقد تحركنا في سوريا لكننا لم نتحرك في اليمن التي تواجه كارثة إنسانية
•    حصلت التحركات العسكرية قبل نتيجة تحقيق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية
•    على رئيسة الوزراء العمل مع جميع الدول بما فيها روسيا وإيران لحل الأزمة السورية


وتعرضت عدة مناطق في ريف دمشق وحمص، لعدوان صاروخي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا فجر السبت الماضي.


وذكرت وزارة الدفاع الروسية، أن الدفاعات السورية، أسقطت 71 صاروخا مجنحا من 103 أطلقتها الطائرات والسفن الحربية المعتدية.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016