أفراسيانت - دمشق تدعو الأمم المتحدة ومجلس الأمن لإدانة القصف الإسرائيلي الأخير
 
     
السبت، 20 كانون2/يناير 2018 07:16
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - أفادت مصادر عراقية صباح اليوم الاثنين، أن انفجارا مزدوجا وقع في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد.


ونقلت "السومرية نيوز" عن مصدر في الشرطة العراقية، أن الحصيلة الأولية للتفجير المزدوج في ساحة الطيران وسط بغداد، بلغت قتيلا و5 جرحى، فيما أغلقت القوات الأمنية الطرق المجاورة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أفادت الجريدة الرسمية بأن مصر ستفرض حظرا للتجول في مناطق بشمال سيناء اعتبارا من اليوم السبت وذلك بعد تمديد حالة الطوارئ.


وذكرت الجريدة أن الحظر يشمل مدينة رفح الحدودية، قرب غزة، اعتبارا من السابعة مساء وحتى السادسة صباحا، وحول مدينة العريش من الواحدة صباحا وحتى الخامسة صباحا. وقالت إن الحظر سيستمر ما دامت حالة الطوارئ سارية.


وفي الأسبوع الماضي مددت مصر حالة الطوارئ 3 أشهر بهدف المساعدة في مواجهة "خطر الإرهاب وتمويله"ّ.


وتشن جماعة موالية لتنظيم "الدولة الإسلامية" هجمات على قوات الأمن في شمال سيناء منذ سنوات.


ومنح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي القوات المسلحة 3 أشهر لإنهاء التمرد بعدما قتل إرهابيون أكثر من 300 شخص في مسجد بشمال سيناء في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


غزة - افراسيانت - شنت طائرات حربية اسرائيلية فجر اليوم الخميس، عدة غارات على أراض زراعية وفارغة شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.


وأفاد مصدر بغزة، أن الطائرات أطلقت أربعة صواريخ على الأقل تجاه تلك الأراضي القريبة من الحدود الشرقية لمدينة رفح بالتزامن مع إطلاق قذائف مدفعية، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.


وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية قالت أن عدة قذائف هاون أطلقت من قطاع غزة في وقت سابق من مساء أمس الأربعاء تجاه مجمع مستوطنات أشكول دون إصابات.

 

 

 

 

 

 

 

 



 


غزة - افراسيانت - شنت طائرات مروحية اسرائيلية فجر اليوم الثلاثاء، غارة على موقع للمقاومة بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.


وأفاد مصدر محلي بغزة، أن الطائرات أطلقت صاروخين على الأقل تجاه موقع البحرية التابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس غرب خانيونس بالقرب من الميناء الجديدة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.


وكان صاروخ أطلق من قطاع غزة في وقت سابق من مساء أمس الاثنين في مجمع مستوطنات أشكول دون إصابات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - اعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي انه قصف موقع تابع لحركة "حماس" الليلة جنوب قطاع غزة.


وقال بيان جيش الاحتلال ان القصف ياتي ردًّا على إطلاق القذائف الصاروخية أمس من قطاع غزة باتجاه منطقة غلاف غزة.

 

 

 

 

 

 

 



 

 


افراسيانت - وجهت وزارة الخارجية السورية، رسالتين للأمم المتحدة ومجلس الأمن بشأن الضربات الإسرائيلية الأخيرة التي استهدفت مواقع عسكرية في منطقة القطيفة بريف دمشق.


وقالت الخارجية السورية في الرسالتين اللتين وجّهتهما إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن: "أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مجددا فجر اليوم الثلاثاء 9 كانون الثاني 2018، على شن ثلاثة اعتداءات بالصواريخ على أراضي الجمهورية العربية السورية".


وأضافت الخارجية في بيانها: "هذه الاعتداءات الإسرائيلية على سورية تؤكد النهج العدواني الخطير الذي تتبعه إسرائيل لتفجير المنطقة وزيادة تعقيد الأوضاع التي تمر بها خدمة لأغراضها في دعم الإرهاب وإدامة احتلالها للأراضي العربية إضافة إلى رفع الروح المعنوية المنهارة للتنظيمات الإرهابية".


وتابعت الوزارة أن "الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على سوريا لم ولن تنجح في حماية شركائها وعملائها من التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها تنظيما داعش وجبهة النصرة الإرهابيان، كما لم ولن تفلح في إشغال الجيش العربي السوري عن مواصلة الإنجازات التي يحققها في مكافحة الإرهاب في الكثير من أنحاء الجمهورية والتي كان آخرها في محافظتي أدلب والقنيطرة".


وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن "استمرار إسرائيل في انتهاكاتها الصارخة لقرار مجلس الأمن رقم /350/لعام 1974، المتعلق بفصل القوات ولقرارات مجلس الأمن والصكوك الدولية الخاصة بمكافحة الإرهاب ما كان ليحدث لولا الدعم اللامحدود الذي تقدمه لها الإدارة الأمريكية وهو الدعم الذي يوفر لإسرائيل الحصانة من المساءلة ويمكنها من الاستمرار في ممارسة إرهاب الدولة بحق شعوب المنطقة وتهديد السلم والأمن في المنطقة والعالم".


وحذرت الوزارة إسرائيل "من التداعيات الخطيرة لاعتداءاتها على سوريا ودعمها المستمر للتنظيمات الإرهابية المسلحة وتحملها كامل المسؤولية عنها".


وفي الختام طالبت الوزارة مجلس الأمن بإدانة الاعتداءات الإسرائيلية السافرة ودعته بموجب الميثاق الأممي لاتخاذ إجراءات حازمة وفورية لوقف هذه الاعتداءات ومساءلة إسرائيل عنها.


المصدر: سانا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2687  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - وجهت وزارة الخارجية السورية، رسالتين للأمم المتحدة ومجلس الأمن بشأن الضربات الإسرائيلية الأخيرة التي استهدفت مواقع عسكرية في منطقة القطيفة بريف دمشق.


وقالت الخارجية السورية في الرسالتين اللتين وجّهتهما إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن: "أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مجددا فجر اليوم الثلاثاء 9 كانون الثاني 2018، على شن ثلاثة اعتداءات بالصواريخ على أراضي الجمهورية العربية السورية".


وأضافت الخارجية في بيانها: "هذه الاعتداءات الإسرائيلية على سورية تؤكد النهج العدواني الخطير الذي تتبعه إسرائيل لتفجير المنطقة وزيادة تعقيد الأوضاع التي تمر بها خدمة لأغراضها في دعم الإرهاب وإدامة احتلالها للأراضي العربية إضافة إلى رفع الروح المعنوية المنهارة للتنظيمات الإرهابية".


وتابعت الوزارة أن "الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على سوريا لم ولن تنجح في حماية شركائها وعملائها من التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها تنظيما داعش وجبهة النصرة الإرهابيان، كما لم ولن تفلح في إشغال الجيش العربي السوري عن مواصلة الإنجازات التي يحققها في مكافحة الإرهاب في الكثير من أنحاء الجمهورية والتي كان آخرها في محافظتي أدلب والقنيطرة".


وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن "استمرار إسرائيل في انتهاكاتها الصارخة لقرار مجلس الأمن رقم /350/لعام 1974، المتعلق بفصل القوات ولقرارات مجلس الأمن والصكوك الدولية الخاصة بمكافحة الإرهاب ما كان ليحدث لولا الدعم اللامحدود الذي تقدمه لها الإدارة الأمريكية وهو الدعم الذي يوفر لإسرائيل الحصانة من المساءلة ويمكنها من الاستمرار في ممارسة إرهاب الدولة بحق شعوب المنطقة وتهديد السلم والأمن في المنطقة والعالم".


وحذرت الوزارة إسرائيل "من التداعيات الخطيرة لاعتداءاتها على سوريا ودعمها المستمر للتنظيمات الإرهابية المسلحة وتحملها كامل المسؤولية عنها".


وفي الختام طالبت الوزارة مجلس الأمن بإدانة الاعتداءات الإسرائيلية السافرة ودعته بموجب الميثاق الأممي لاتخاذ إجراءات حازمة وفورية لوقف هذه الاعتداءات ومساءلة إسرائيل عنها.


المصدر: سانا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016