أفراسيانت - واشنطن تبدي استعدادها للحوار مع بيونغ يانغ
 
     
الأربعاء، 23 آب/أغسطس 2017 23:08
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


القدس - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قبل قليل، الشيخ نور الدين الرجبي بعد الاعتداء عليه بصورة وحشية قرب باب الأسباط، أحد أبواب القدس القديمة.


ويعمل الشيخ الرجبي إماما وخطيبا في مساجد مدينة القدس المحتلة.

 

 

 

 

 

 

 

 


 


غزة - افراسيانت - توغلت آليات عسكرية إسرائيلية، صباح اليوم الخميس، بشكل محدود في أراضي المواطنين شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.


وأفاد شهود عيان ، بأن 5 جرافات عسكرية، بالإضافة إلى آلية عسكرية واحدة، توغلت بشكل محدود لعشرات الأمتار في أراضي المواطنين شرق بلدة خزاعة إلى الشرق من خانيونس، وسط عمليات تجريف وإطلاق نار بشكل متقطع تجاه الأراضي الزراعية القريبة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال، فجر وصباح اليوم الخميس، 23 مواطنًا، من أنحاء الضفة الغربية والقدس.


وقال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، بأن القوات الإسرائيلية اعتقلت الليلة الماضية 15 مقدسيًا في عدة مناطق من المدينة.


وأشار المتحدث إلى أن عمليات الاعتقال تركزت في أحياء وادي الجوز ورأس العامود، وبيت حنينا.


وقال بأنه تم نقل المعتقلين للتحقيق، وسيتم عرضهم للمحكمة لضمان حبسهم احتياطيا على ذمة التحقيقات.


ولفت إلى أن قواته اعتقلت حتى صباح اليوم 50 مقدسيا خلال الأسبوعين الأخيرين، بزعم إلقائهم الحجارة والزجاجات الحارقة والمفرقعات.


وذكر أنه تم تمديد اعتقال 31 منهم، مشيرا إلى أنه تم تقديم لوائح اتهام ضد تسعة منهم، و19 لا زال يتم إعداد لوائح اتهام ضدهم.


كما اعتقلت قوات الجيش 8 مواطنين من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وحسب متحدث عسكري إسرائيلي، فإن جميع المعتقلين من المطلوبين لقوات الأمن. مشيرا إلى أنه تم نقلهم للتحقيق معهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


نابلس - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الاربعاء، 8 مواطنين بينهم النائب عن كتلة التغيير والإصلاح، حسني البوريني، بعد اقتحامها عدة مناطق في نابلس.


وبحسب مصادر محليّة، اقتحم جنود الاحتلال بلدة عصيرة الشمالية، شمال نابلس، واعتقلوا النائب البوريني، إضافة إلى: مناضل سعاده، ضرار حمادنة، أدهم الشولي، وجميعهم من الأسرى السابقين.


كما جرى اقتحام قرية طلوزة، شمال المدينة واعتقال المواطنين عمر دراوشة، رياض صلاحات. أمّا في قرية قريوت (جنوبًا) فتم اعتقال محمد طارق عودة، وإسلام مجلي عيسى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


رام الله - افراسيانت - اقتحمت سلطات الاحتلال فجر اليوم برج فلسطين بمدينة رام الله .


وافاد شهود عيان ان قوة كبيرة من جيش الاحتلال تواجدت بالطابق التاسع للبرج، حيث توجد شركة بال ميديا للانتاج .


واضاف الشهود، انه سمع دوي اطلاق نار وانفجار بالمكان .

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 


افراسيانت - صرحت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، بأن واشنطن مستعدة للحوار مع بيونغ يانغ في حال أوقفت الأخيرة اختباراتها الصاروخية.


وقالت هايلي قبيل اجتماع مجلس الأمن الدولي: "نريد أن ننظر في العقوبات السارية وتشديدها.. لن تترك الولايات المتحدة الدول التي ستساعد كوريا الشمالية وستفرض عقوبات عليها أيضا".


وأضافت هايلي: "أمريكا تأمل في تشديد العقوبات بحق كوريا الشمالية بعد الاختبار الصاروخي الأخير".


يذكر، أن مجلس الأمن الدولي أدان بشدة تجربة كوريا الشمالية الصاروخية الأخيرة، وتعهد باتخاذ مزيد من التدابير بما فيها العقوبات ردا على سلوك بيونغ يانغ "المزعزع للاستقرار بدرجة كبيرة".


وفي بيان دعمه أعضاء مجلس الأمن بالإجماع، بمن فيهم الصين حليفة بيونغ يانغ، طلب المجلس من كوريا الشمالية أن تظهر "بشكل فوري التزاما حقيقيا بنزع السلاح النووي، من خلال اتخاذها إجراءات واضحة"، وذلك بعد إطلاق بيونغ يانغ صاروخا باليستيا وصفته بأنه "قادر على حمل رأس نووي ثقيل".


كما طالب أعضاء المجلس حكومة كوريا الشمالية، "بعدم إجراء مزيد من التجارب الصاروخية، النووية والباليستية".


من جهتها، نددت كوريا الشمالية بما وصفته بـ"الجنون الهستيري" للولايات المتحدة، واعتبرت أنها تهدد وترهب الدول الأخرى لدفعها إلى تطبيق العقوبات ضد بيونغ يانغ.


وحضت بعثة كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة الجمعة الدول الأعضاء في المنظمة الدولية على "إعادة النظر" في تنفيذ العقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي، معتبرة أنها غير شرعية.


وبحسب بيانات صادرة عن بيونغ يانغ فإن الصاروخ أطلق بأعلى زاوية ممكنة مراعاة منها لأمن دول الجوار، وبلغ الصاروخ ارتفاعا يزيد على 2111 كيلومترا قبل سقوطه في البحر الشرقي على مسافة 787 كيلومترا، بالقرب من مدينة "كوسون" على الساحل الغربي من البلاد.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2837  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - صرحت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، بأن واشنطن مستعدة للحوار مع بيونغ يانغ في حال أوقفت الأخيرة اختباراتها الصاروخية.


وقالت هايلي قبيل اجتماع مجلس الأمن الدولي: "نريد أن ننظر في العقوبات السارية وتشديدها.. لن تترك الولايات المتحدة الدول التي ستساعد كوريا الشمالية وستفرض عقوبات عليها أيضا".


وأضافت هايلي: "أمريكا تأمل في تشديد العقوبات بحق كوريا الشمالية بعد الاختبار الصاروخي الأخير".


يذكر، أن مجلس الأمن الدولي أدان بشدة تجربة كوريا الشمالية الصاروخية الأخيرة، وتعهد باتخاذ مزيد من التدابير بما فيها العقوبات ردا على سلوك بيونغ يانغ "المزعزع للاستقرار بدرجة كبيرة".


وفي بيان دعمه أعضاء مجلس الأمن بالإجماع، بمن فيهم الصين حليفة بيونغ يانغ، طلب المجلس من كوريا الشمالية أن تظهر "بشكل فوري التزاما حقيقيا بنزع السلاح النووي، من خلال اتخاذها إجراءات واضحة"، وذلك بعد إطلاق بيونغ يانغ صاروخا باليستيا وصفته بأنه "قادر على حمل رأس نووي ثقيل".


كما طالب أعضاء المجلس حكومة كوريا الشمالية، "بعدم إجراء مزيد من التجارب الصاروخية، النووية والباليستية".


من جهتها، نددت كوريا الشمالية بما وصفته بـ"الجنون الهستيري" للولايات المتحدة، واعتبرت أنها تهدد وترهب الدول الأخرى لدفعها إلى تطبيق العقوبات ضد بيونغ يانغ.


وحضت بعثة كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة الجمعة الدول الأعضاء في المنظمة الدولية على "إعادة النظر" في تنفيذ العقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي، معتبرة أنها غير شرعية.


وبحسب بيانات صادرة عن بيونغ يانغ فإن الصاروخ أطلق بأعلى زاوية ممكنة مراعاة منها لأمن دول الجوار، وبلغ الصاروخ ارتفاعا يزيد على 2111 كيلومترا قبل سقوطه في البحر الشرقي على مسافة 787 كيلومترا، بالقرب من مدينة "كوسون" على الساحل الغربي من البلاد.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016