أفراسيانت - البنتاغون قد يطلب من ترامب نشر وحدات قتالية في سوريا
 
     
السبت، 25 آذار/مارس 2017 15:29
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - أطلقت قوات الاحتلال ، النار على فتاة فلسطينية، وأصابتها بجروح خطيرة، قرب مستوطنة "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم.


وذكرت مصادر عبرية أن الجنود أطلقوا النار على الفتاة بزعم محاولتها تنفيذ عملية دهس.


وقالت ان الفتاة هي فاطمة طقاطقة البالغة من العمر (16 عاما) من سكان بلدة بيت فجار القريبة من مكان العملية.

 

 

 

 

 

 

 

 


غزة - افراسيانت - شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية، فجر اليوم الخميس، غارات جوية على عدة أهداف متفرقة من قطاع غزة.


وأفاد مراسل "القدس" دوت كوم بغزة، أن الطائرات أطلقت صاروخين على الأقل تجاه موقع الـ 17 غرب جنوب مدينة دير البلح وسط قطاع غزة دون وقوع إصابات.


وأشار مراسلنا إلى أن الموقع التابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس تضرر بشكل كبير نتيجة القصف الجوي الإسرائيلي.


وتبع تلك الغارة، قصف جوي استهدف أرض زراعية إلى الشرق من حي الشجاعية بالقرب من حدود موقع ناحل عوز العسكري شرق مدينة غزة ما أدى لحدوث أضرار بالغة.


ويأتي ذلك بعد وقت من سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة تجاه النقب الغربي جنوب فلسطين المحتلة.


وحسب مصادر عبرية فإن الصاروخ سقط في منطقة مفتوحة من المجلس الإقليمي "سدوت نيغف" دون وقوع إصابات أو أضرار.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قَتل مهربون 22 مهاجرا إفريقيا على شاطئ صبراتة غرب ليبيا بحسب ما أفاد مصدر أمني ليبي.


وكان المهاجرون يعتزمون مغادرة الشاطئ في محاولة لعبور مياه البحر_المتوسط إلى أوروبا إلا أنهم قتلوا بعد رفضهم الصعودَ إلى القارب المخصص لتهريبهم بسبب سوء الأحوال الجوية.


هذا وأكد الهلال_الأحمر_الليبي أن جريمة القتل حدثت خلال عطلة نهاية الأسبوع دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل.

 

 

 

 

 

 

 

 


 


بيت لحم - افراسيانت - أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي مداخل قرية حوسان غرب بيت لحم، صباح اليوم .


وقال مصدر أمني لوكالة الانباء الرسمية "، إن قوات الاحتلال أغلقت المدخلين الغربي والشرقي للقرية، عبر نصب حواجز عسكرية ومنعت الدخول والخروج منها، بحجة إلقاء الحجارة على سيارات المستوطنين.

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - اندلعت مواجهات عنيفة فجر اليوم الاثنين بعد اقتحام جنود الاحتلال لمدينة رام الله .


وافاد شهود عيان، ان قوات الاحتلال تواجدت في مخيم قدورة وقرب مسجد جمال عبد الناصر وسط رام الله، واشاروا الى ان مواجهات عنيفة اندلعت حينما تصدى الشبان لاقتحام جنود الاحتلال.


واكدت مصادر طبية اصابة شابين برصاص الاحتلال بالاطراف السفلية خلال المواجهات، وتم نقلهما لتلقي العلاج في مجمع فلسطين الطبي .

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أعلنت قناة "CNN"، نقلا عن مصدر من وزارة الدفاع للولايات المتحدة، أن البنتاغون ينوي أن يقترح على الإدارة الأمريكية بنشر قوات قتالية دورية في سوريا لأول مرة خلال الحملة ضد "داعش".


وأشارت القناة، في تقرير لها الأربعاء 15 فبراير/شباط، إلى أن البنتاغون لم يعرض بعد هذا الاقتراح على البيت الأبيض، موضحة أن هذه مبادرة تدخل ضمن مجموعة من المبادرات التي تدرسها وزارة الدفاع حاليا، بعد تلقيها أمرا من قبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بوضع خطة جديدة للإسراع في سير محاربة تنظيم "داعش" حتى نهاية الشهر الجاري.


وقال المصدر العسكري في حديث للقناة: "من الممكن أن تروا قريبا وحدات عادية من القوات العسكرية الأمريكية تنتشر في سوريا لمدة زمنية قصيرة".


وشدد المسؤول، الذي رفض الكشف عن اسمه، على أن القرار النهائي حول هذه المبادرة يعود إلى الرئيس ترامب.


واعتبرت "CNN" أن اتخاذ القرار بنشر وحدات قتالية أمريكية في سوريا سيمثل "تغييرا جذريا بالنسبة للولايات المتحدة"، التي تنفذ هناك، منذ 22 سبتمبر/أيلول من العام 2014، بالتعاون مع حلفائها في إطار التحالف الدولي ضد "داعش"، حملة عسكرية أطلق عليها اسم "العزيمة الصلبة".


وتقتصر رسميا العمليات الأمريكية في سوريا، التي تجري دون أي موافقة من قبل حكومة دمشق، على توجيه ضربات جوية إلى مواقع التنظيم المصنف إرهابيا على المستوى العالمي، وتدريب قوات محلية لمحاربة مسلحيه، إلا أن تقارير جاءت من سوريا سابقا وتحدثت عن مشاركة عسكريين أمريكيين في أعمال قتالية ضد "داعش" بمنطقة مدينة الرقة، في صفوف "قوات سوريا الديمقراطية".


وأعلن المتحدث الرسمي باسم التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، العقيد جون دوريان، أن الأرض السورية تحتضن حاليا حوالي 500 عسكري أمريكي، منهم مستشارون وعناصر من القوات الخاصة.


وكانت وسائل الإعلام الأمريكية قد ذكرت أواخر شهر يناير/كانون الثاني الماضي أن الرئيس الأمريكي طالب البنتاغون بإعداد خطة هجومية بقدر أكبر لمحاربة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.


وقالت التقارير الإعلامية إن ترامب كلف وزير الدفاع، جيمس ماتيس، بإعداد خطة للعمل قد تشمل نشر مدفعية أمريكية في الأرض السورية، أو شن هجمات باستخدام مروحيات قتالية أمريكية لدعم الهجوم البري على معقل "داعش" في مدينة الرقة.


ونقلت الوسائل الإعلامية عن مسؤولين عسكريين إن ترامب طالب البنتاغون بتقديم الخطة الجديدة في غضون 30 يوما، وهو أمر يتوافق مع تصريحاته أثناء الحملة الانتخابية، إذ كان يؤكد دائما أن لديه "خطة سرية" لمواجهة "داعش"، لكنه تعهد لإعطاء القادة العسكريين مهلة مدتها شهر لتقديم خيارات جديدة بشأن محاربة الإرهاب في الشرق الأوسط.


ومن الخيارات المحتملة التي أشار إليها الإعلام الأمريكي، توسيع استخدام قوات العمليات الأمريكية الخاصة، وزيادة عدد العسكريين الأمريكيين المنتشرين في العراق وسوريا، وكذلك منح البنتاغون والقادة الميدانيين صلاحيات إضافية لتسريع عملية اتخاذ القرارات.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

حقوق وحريات

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2683  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - أعلنت قناة "CNN"، نقلا عن مصدر من وزارة الدفاع للولايات المتحدة، أن البنتاغون ينوي أن يقترح على الإدارة الأمريكية بنشر قوات قتالية دورية في سوريا لأول مرة خلال الحملة ضد "داعش".


وأشارت القناة، في تقرير لها الأربعاء 15 فبراير/شباط، إلى أن البنتاغون لم يعرض بعد هذا الاقتراح على البيت الأبيض، موضحة أن هذه مبادرة تدخل ضمن مجموعة من المبادرات التي تدرسها وزارة الدفاع حاليا، بعد تلقيها أمرا من قبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بوضع خطة جديدة للإسراع في سير محاربة تنظيم "داعش" حتى نهاية الشهر الجاري.


وقال المصدر العسكري في حديث للقناة: "من الممكن أن تروا قريبا وحدات عادية من القوات العسكرية الأمريكية تنتشر في سوريا لمدة زمنية قصيرة".


وشدد المسؤول، الذي رفض الكشف عن اسمه، على أن القرار النهائي حول هذه المبادرة يعود إلى الرئيس ترامب.


واعتبرت "CNN" أن اتخاذ القرار بنشر وحدات قتالية أمريكية في سوريا سيمثل "تغييرا جذريا بالنسبة للولايات المتحدة"، التي تنفذ هناك، منذ 22 سبتمبر/أيلول من العام 2014، بالتعاون مع حلفائها في إطار التحالف الدولي ضد "داعش"، حملة عسكرية أطلق عليها اسم "العزيمة الصلبة".


وتقتصر رسميا العمليات الأمريكية في سوريا، التي تجري دون أي موافقة من قبل حكومة دمشق، على توجيه ضربات جوية إلى مواقع التنظيم المصنف إرهابيا على المستوى العالمي، وتدريب قوات محلية لمحاربة مسلحيه، إلا أن تقارير جاءت من سوريا سابقا وتحدثت عن مشاركة عسكريين أمريكيين في أعمال قتالية ضد "داعش" بمنطقة مدينة الرقة، في صفوف "قوات سوريا الديمقراطية".


وأعلن المتحدث الرسمي باسم التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، العقيد جون دوريان، أن الأرض السورية تحتضن حاليا حوالي 500 عسكري أمريكي، منهم مستشارون وعناصر من القوات الخاصة.


وكانت وسائل الإعلام الأمريكية قد ذكرت أواخر شهر يناير/كانون الثاني الماضي أن الرئيس الأمريكي طالب البنتاغون بإعداد خطة هجومية بقدر أكبر لمحاربة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.


وقالت التقارير الإعلامية إن ترامب كلف وزير الدفاع، جيمس ماتيس، بإعداد خطة للعمل قد تشمل نشر مدفعية أمريكية في الأرض السورية، أو شن هجمات باستخدام مروحيات قتالية أمريكية لدعم الهجوم البري على معقل "داعش" في مدينة الرقة.


ونقلت الوسائل الإعلامية عن مسؤولين عسكريين إن ترامب طالب البنتاغون بتقديم الخطة الجديدة في غضون 30 يوما، وهو أمر يتوافق مع تصريحاته أثناء الحملة الانتخابية، إذ كان يؤكد دائما أن لديه "خطة سرية" لمواجهة "داعش"، لكنه تعهد لإعطاء القادة العسكريين مهلة مدتها شهر لتقديم خيارات جديدة بشأن محاربة الإرهاب في الشرق الأوسط.


ومن الخيارات المحتملة التي أشار إليها الإعلام الأمريكي، توسيع استخدام قوات العمليات الأمريكية الخاصة، وزيادة عدد العسكريين الأمريكيين المنتشرين في العراق وسوريا، وكذلك منح البنتاغون والقادة الميدانيين صلاحيات إضافية لتسريع عملية اتخاذ القرارات.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016