أفراسيانت - البنتاغون قد يطلب من ترامب نشر وحدات قتالية في سوريا
 
     
الثلاثاء، 21 شباط/فبراير 2017 00:47
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - اقتحمت قوة كبيرة من جنود الاحتلال بلدة العيسوية شمال القدس المحتلة فجر اليوم الاثنين، و داهمت عددا من المنازل فيها .


وافاد شهود عيان ، ان جنود الاحتلال منتشرين بمناطق متفرقة في البلدة، بكثافة، ويعتقد انها حملة اعتقالات واسعة .

 

 

 

 

 

 

 


القدس - افراسيانت - وقع اشتباك مسلح بين جنود الاحتلال على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، وشبان من داخل مخيم قلنديا، بعد منتصف ليل السبت / الاحد.


وسمع من خلال تسجيل مصور وموجه نحو "الحاجز" ونشر على صفحة مركز قلنديا الاعلامي، صوت رشقات الرصاص المتبادلة . وقامت سلطات الاحتلال باغلاق حاجز قلنديا بالكامل امام المواطنين بعد الاشتباك المسلح، ومنعت المواطنين من الدخول او الخروج منه وتوجدت بشكل مكثف في المكان . ولم يتم الاعلان عن وقوع اصابات جسدية .


وكان اهالي مخيم قلنديا، قد نصبوا خيمة اعتصام تضامنا مع الاسيرين جمال ابو اليل ورائد فايز ، بعد ان اعلنا اضرابهما عن الطعام داخل سجون الاحتلال .

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - غزة - "القدس" دوت كوم - استشهد شابان واصيب 5 أخرين فجر اليوم جراء استهدافهم من قبل طيران الاحتلال الاسرائيلي على الحدود بين مصر وقطاع غزة .


وافد مصدر محلي، ان الشهيدين هما، حسام حميد الصوافي ( 24 عاما) من سكان مدينة رفح، وانور الاقرع (38 عاما) من سكان مدينة غزة .

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أُصيب عدد من المواطنين بالرصاص المغلف بالمطاط والاختناق خلال اقتحام قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء، مخيم الدهيشة للاجئين في بيت لحم.


وأفادت مصادر امنية ، أن شابين أُصيبا بالرصاص المغلف بالمطاط، وأصيب عدد آخر بالاختناق والاغماء، جراء إطلاق جيش الاحتلال الغاز المسيل للدموع، وقد جرى معالجة المصابين ميدانيا.


وأوضحت المصادر ان قوة عسكرية خاصة تابعة لجيش الاحتلال اقتحمت مخيم الدهيشة تبعها قوات كبيرة من الجنود، وداهم الجنود عددا من منازل المواطنين ولم يبلغ عن اي اعتقالات.

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - بعد أقل من ساعة على إقالته وزيرة العدل بالوكالة لرفضها تطبيق قراراته التنفيذية المتعلقة بمنع رعايا 7 دول الدخول إلى أميركا ووقف استقبال اللاجئين، أقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء المسؤول بالوكالة عن إدارة الهجرة والجمارك دانيال راغسديل وعين مكانه توماس هومان.


وقال وزير الأمن الداخلي جون كيلي في بيان لم يعلل فيه سبب إقالة راغسديل المعين منذ عهد باراك أوباما، إن تعيين هومان سيساهم في "ضمان أننا نطبق قوانين الهجرة داخل الولايات المتحدة بما يتفق والمصلحة الوطنية".

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أعلنت قناة "CNN"، نقلا عن مصدر من وزارة الدفاع للولايات المتحدة، أن البنتاغون ينوي أن يقترح على الإدارة الأمريكية بنشر قوات قتالية دورية في سوريا لأول مرة خلال الحملة ضد "داعش".


وأشارت القناة، في تقرير لها الأربعاء 15 فبراير/شباط، إلى أن البنتاغون لم يعرض بعد هذا الاقتراح على البيت الأبيض، موضحة أن هذه مبادرة تدخل ضمن مجموعة من المبادرات التي تدرسها وزارة الدفاع حاليا، بعد تلقيها أمرا من قبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بوضع خطة جديدة للإسراع في سير محاربة تنظيم "داعش" حتى نهاية الشهر الجاري.


وقال المصدر العسكري في حديث للقناة: "من الممكن أن تروا قريبا وحدات عادية من القوات العسكرية الأمريكية تنتشر في سوريا لمدة زمنية قصيرة".


وشدد المسؤول، الذي رفض الكشف عن اسمه، على أن القرار النهائي حول هذه المبادرة يعود إلى الرئيس ترامب.


واعتبرت "CNN" أن اتخاذ القرار بنشر وحدات قتالية أمريكية في سوريا سيمثل "تغييرا جذريا بالنسبة للولايات المتحدة"، التي تنفذ هناك، منذ 22 سبتمبر/أيلول من العام 2014، بالتعاون مع حلفائها في إطار التحالف الدولي ضد "داعش"، حملة عسكرية أطلق عليها اسم "العزيمة الصلبة".


وتقتصر رسميا العمليات الأمريكية في سوريا، التي تجري دون أي موافقة من قبل حكومة دمشق، على توجيه ضربات جوية إلى مواقع التنظيم المصنف إرهابيا على المستوى العالمي، وتدريب قوات محلية لمحاربة مسلحيه، إلا أن تقارير جاءت من سوريا سابقا وتحدثت عن مشاركة عسكريين أمريكيين في أعمال قتالية ضد "داعش" بمنطقة مدينة الرقة، في صفوف "قوات سوريا الديمقراطية".


وأعلن المتحدث الرسمي باسم التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، العقيد جون دوريان، أن الأرض السورية تحتضن حاليا حوالي 500 عسكري أمريكي، منهم مستشارون وعناصر من القوات الخاصة.


وكانت وسائل الإعلام الأمريكية قد ذكرت أواخر شهر يناير/كانون الثاني الماضي أن الرئيس الأمريكي طالب البنتاغون بإعداد خطة هجومية بقدر أكبر لمحاربة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.


وقالت التقارير الإعلامية إن ترامب كلف وزير الدفاع، جيمس ماتيس، بإعداد خطة للعمل قد تشمل نشر مدفعية أمريكية في الأرض السورية، أو شن هجمات باستخدام مروحيات قتالية أمريكية لدعم الهجوم البري على معقل "داعش" في مدينة الرقة.


ونقلت الوسائل الإعلامية عن مسؤولين عسكريين إن ترامب طالب البنتاغون بتقديم الخطة الجديدة في غضون 30 يوما، وهو أمر يتوافق مع تصريحاته أثناء الحملة الانتخابية، إذ كان يؤكد دائما أن لديه "خطة سرية" لمواجهة "داعش"، لكنه تعهد لإعطاء القادة العسكريين مهلة مدتها شهر لتقديم خيارات جديدة بشأن محاربة الإرهاب في الشرق الأوسط.


ومن الخيارات المحتملة التي أشار إليها الإعلام الأمريكي، توسيع استخدام قوات العمليات الأمريكية الخاصة، وزيادة عدد العسكريين الأمريكيين المنتشرين في العراق وسوريا، وكذلك منح البنتاغون والقادة الميدانيين صلاحيات إضافية لتسريع عملية اتخاذ القرارات.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

3045  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - أعلنت قناة "CNN"، نقلا عن مصدر من وزارة الدفاع للولايات المتحدة، أن البنتاغون ينوي أن يقترح على الإدارة الأمريكية بنشر قوات قتالية دورية في سوريا لأول مرة خلال الحملة ضد "داعش".


وأشارت القناة، في تقرير لها الأربعاء 15 فبراير/شباط، إلى أن البنتاغون لم يعرض بعد هذا الاقتراح على البيت الأبيض، موضحة أن هذه مبادرة تدخل ضمن مجموعة من المبادرات التي تدرسها وزارة الدفاع حاليا، بعد تلقيها أمرا من قبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بوضع خطة جديدة للإسراع في سير محاربة تنظيم "داعش" حتى نهاية الشهر الجاري.


وقال المصدر العسكري في حديث للقناة: "من الممكن أن تروا قريبا وحدات عادية من القوات العسكرية الأمريكية تنتشر في سوريا لمدة زمنية قصيرة".


وشدد المسؤول، الذي رفض الكشف عن اسمه، على أن القرار النهائي حول هذه المبادرة يعود إلى الرئيس ترامب.


واعتبرت "CNN" أن اتخاذ القرار بنشر وحدات قتالية أمريكية في سوريا سيمثل "تغييرا جذريا بالنسبة للولايات المتحدة"، التي تنفذ هناك، منذ 22 سبتمبر/أيلول من العام 2014، بالتعاون مع حلفائها في إطار التحالف الدولي ضد "داعش"، حملة عسكرية أطلق عليها اسم "العزيمة الصلبة".


وتقتصر رسميا العمليات الأمريكية في سوريا، التي تجري دون أي موافقة من قبل حكومة دمشق، على توجيه ضربات جوية إلى مواقع التنظيم المصنف إرهابيا على المستوى العالمي، وتدريب قوات محلية لمحاربة مسلحيه، إلا أن تقارير جاءت من سوريا سابقا وتحدثت عن مشاركة عسكريين أمريكيين في أعمال قتالية ضد "داعش" بمنطقة مدينة الرقة، في صفوف "قوات سوريا الديمقراطية".


وأعلن المتحدث الرسمي باسم التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، العقيد جون دوريان، أن الأرض السورية تحتضن حاليا حوالي 500 عسكري أمريكي، منهم مستشارون وعناصر من القوات الخاصة.


وكانت وسائل الإعلام الأمريكية قد ذكرت أواخر شهر يناير/كانون الثاني الماضي أن الرئيس الأمريكي طالب البنتاغون بإعداد خطة هجومية بقدر أكبر لمحاربة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.


وقالت التقارير الإعلامية إن ترامب كلف وزير الدفاع، جيمس ماتيس، بإعداد خطة للعمل قد تشمل نشر مدفعية أمريكية في الأرض السورية، أو شن هجمات باستخدام مروحيات قتالية أمريكية لدعم الهجوم البري على معقل "داعش" في مدينة الرقة.


ونقلت الوسائل الإعلامية عن مسؤولين عسكريين إن ترامب طالب البنتاغون بتقديم الخطة الجديدة في غضون 30 يوما، وهو أمر يتوافق مع تصريحاته أثناء الحملة الانتخابية، إذ كان يؤكد دائما أن لديه "خطة سرية" لمواجهة "داعش"، لكنه تعهد لإعطاء القادة العسكريين مهلة مدتها شهر لتقديم خيارات جديدة بشأن محاربة الإرهاب في الشرق الأوسط.


ومن الخيارات المحتملة التي أشار إليها الإعلام الأمريكي، توسيع استخدام قوات العمليات الأمريكية الخاصة، وزيادة عدد العسكريين الأمريكيين المنتشرين في العراق وسوريا، وكذلك منح البنتاغون والقادة الميدانيين صلاحيات إضافية لتسريع عملية اتخاذ القرارات.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016