أفراسيانت - البنتاغون قد يطلب من ترامب نشر وحدات قتالية في سوريا
 
     
الإثنين، 24 نيسان/أبريل 2017 11:20
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - أصيب 4 إسرائيليين، مساء امسالأحد، جراء تعرضهم للطعن من قبل شاب فلسطيني في مدينة تل أبيب.


وحسب وسائل إعلام عبرية، فإن الإصابات طفيفة وتم نقلها إلى مستشفى إيخيلوف. مشيرةً إلى أنه تم اعتقال المنفذ ونقل للتحقيق معه من قبل جهاز "الشاباك".


وأشارت إلى أن منفذ العملية يبلغ من العمر (18 عاما) وهو من سكان الضفة الغربية، وأنه اعترف في بداية التحقيق أنه نفذ الهجوم على خلفية قومية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أصيبت شابة فلسطينية صباح اليوم برصاص جنود الاحتلال بزعم طعنها "حارسة أمن" إسرائيلية على حاجز قلنديا، شمالي مدينة القدس.


وقالت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية، لوبا السمري، إن شابة فلسطينية من سكان مدينة رام الله، وصلت إلى حاجز قلنديا، وأثناء انتظارها للتفتيش قامت طعن "حارسة أمن إسرائيلية" بسكين كانت في حقيبتها، قبل أن يتمكن أفراد من الشرطة الإسرائيلية من إطلاق النار على الفتاة الفلسطينية وإصابتها، ثم اعتقالها.


وأضافت السمري، أن الجريحة الإسرائيلية أصيبت بجروح طفيفة، فيما لم تتضح طبيعة إصابة الفتاة الفلسطينية.

 

 

 

 

 

 

 

 


بيت لحم - افراسيانت - سلمت قوات الاحتلال فجر اليوم السبت، شابًا بلاغا لمقابلة مخابرات الاحتلال بعد اقتحام منزله بمنطقة واد ابو فريحة شرق بيت لحم.


وأفاد مصدر ، بأن قوات كبيرة تابعة لجيش الاحتلال اقتحمت منطقة وادي ابوفريحة شرق مدينة بيت لحم، وداهم الجنود العديد من منازل المواطنين.


كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة بيت جالا وبلدة الخضر بمحافظة بيت لحم، وداهم الجنود عددا من المنازل فيها، دون أن يبلغ عن اعتقالات في صفوف المواطنين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أفاد التلفزيون السوري بوقوع 6 قتلى وإصابة 32 آخرين جراء انفجار عبوة ناسفة في حي صلاح الدين جنوب غرب مدينة حلب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - ارتفع عدد القتلى المدنيين إلى أكثر من 30 بينهم نساء وأطفال إثر غارات جوية للتحالف الدولي في منطقتين بدير الزور شرق سوريا فضلا عن غارات نفذها الطيران العراقي استهدفت البوكمال.


وأقر المتحدث باسم التحالف جون دوريان، بشن التحالف غارات في محيط البوكمال، دون تأكيد صحة "المزاعم بشأن وقوع ضحايا مدنيين".


ونقلت رويترز عن دوريان، أن التحالف حاول تفادي سقوط قتلى مدنيين خلال قصفه مسلحي داعش في سوريا والعراق.


وأصبحت البلدة في السنوات الأخيرة ملاذا لآلاف النازحين من حلب ومناطق أخرى، ومن العراق.


بدورهم قال شهود عيان إن ما لا يقل عن ثلاثة منازل هدمت إثر الغارات في دوار المصرية بمدينة البوكمال بريف دير الزور، وإن 30 شخصا على الأقل معظمهم نساء وأطفال من ست أسر لاقوا حتفهم.


وذكر شخص من سكان المدينة عددا مماثلا للقتلى مرجحا أن يزداد العدد لأن بعض المصابين في حالة حرجة.


ووقعت خسائر أخرى في ضربات على عدة قرى قرب البوكمال.


كما نقلت مصادر محلية إعلامية أن ديرالزور شهدت أمس، غارات لطيران التحالف والطيران العراقي خلفت قتلى وجرحى في كل من مدينة البوكمال شرقا وبلدة الحسينية غربا.


وأوضحت المصادر أن مدينة البوكمال، على الحدود السورية العراقية شهدت غارات جوية راح ضحيتها ما يقارب 18 مدنيا، بينهم نساء وأطفال معظمهم نازحون عراقيون.


وفي ريف دير الزور الغربي، ارتكب طيران التحالف الدولي، مجزرة راح ضحيتها 77 مدنيا، بعد استهداف مبنى كلية الزراعة في قرية الحسينية غرب المنطقة.


وأكد نشطاء حقوقيون أمس أن "طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي استهدفت ليلة الاثنين مدينة البوكمال الواقعة على الحدود السورية – العراقية، بالريف الشرقي لدير الزور، حيث استهدفت منطقة قرب دوار المصرية بالمدينة، ما تسبب بوقوع مجزرة راح ضحيتها 13 مدنيا بينهم نساء وأطفال كما تسبب القصف بمقتل 3 من عناصر داعش".


وأضاف النشطاء أن الضربات الجوية أسفرت أيضا عن مقتل سبعة مدنيين في قرية الحسينية شمالا على نهر الفرات.


ويسيطر تنظيم "داعش" على معظم محافظة دير الزور السورية التي تربط بين الأراضي التي يسيطر عليها متشددو التنظيم في العراق وسوريا فضلا عن أجزاء من مدينة دير الزور عاصمة المحافظة.


وتسيطر الحكومة السورية على أجزاء من مدينة دير الزور، بينها قاعدة عسكرية جوية قريبة، فيما يحاصر التنظيم حوالي 200 ألف شخص يعانون من نقص في الغذاء والدواء منذ حوالي عامين.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أعلنت قناة "CNN"، نقلا عن مصدر من وزارة الدفاع للولايات المتحدة، أن البنتاغون ينوي أن يقترح على الإدارة الأمريكية بنشر قوات قتالية دورية في سوريا لأول مرة خلال الحملة ضد "داعش".


وأشارت القناة، في تقرير لها الأربعاء 15 فبراير/شباط، إلى أن البنتاغون لم يعرض بعد هذا الاقتراح على البيت الأبيض، موضحة أن هذه مبادرة تدخل ضمن مجموعة من المبادرات التي تدرسها وزارة الدفاع حاليا، بعد تلقيها أمرا من قبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بوضع خطة جديدة للإسراع في سير محاربة تنظيم "داعش" حتى نهاية الشهر الجاري.


وقال المصدر العسكري في حديث للقناة: "من الممكن أن تروا قريبا وحدات عادية من القوات العسكرية الأمريكية تنتشر في سوريا لمدة زمنية قصيرة".


وشدد المسؤول، الذي رفض الكشف عن اسمه، على أن القرار النهائي حول هذه المبادرة يعود إلى الرئيس ترامب.


واعتبرت "CNN" أن اتخاذ القرار بنشر وحدات قتالية أمريكية في سوريا سيمثل "تغييرا جذريا بالنسبة للولايات المتحدة"، التي تنفذ هناك، منذ 22 سبتمبر/أيلول من العام 2014، بالتعاون مع حلفائها في إطار التحالف الدولي ضد "داعش"، حملة عسكرية أطلق عليها اسم "العزيمة الصلبة".


وتقتصر رسميا العمليات الأمريكية في سوريا، التي تجري دون أي موافقة من قبل حكومة دمشق، على توجيه ضربات جوية إلى مواقع التنظيم المصنف إرهابيا على المستوى العالمي، وتدريب قوات محلية لمحاربة مسلحيه، إلا أن تقارير جاءت من سوريا سابقا وتحدثت عن مشاركة عسكريين أمريكيين في أعمال قتالية ضد "داعش" بمنطقة مدينة الرقة، في صفوف "قوات سوريا الديمقراطية".


وأعلن المتحدث الرسمي باسم التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، العقيد جون دوريان، أن الأرض السورية تحتضن حاليا حوالي 500 عسكري أمريكي، منهم مستشارون وعناصر من القوات الخاصة.


وكانت وسائل الإعلام الأمريكية قد ذكرت أواخر شهر يناير/كانون الثاني الماضي أن الرئيس الأمريكي طالب البنتاغون بإعداد خطة هجومية بقدر أكبر لمحاربة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.


وقالت التقارير الإعلامية إن ترامب كلف وزير الدفاع، جيمس ماتيس، بإعداد خطة للعمل قد تشمل نشر مدفعية أمريكية في الأرض السورية، أو شن هجمات باستخدام مروحيات قتالية أمريكية لدعم الهجوم البري على معقل "داعش" في مدينة الرقة.


ونقلت الوسائل الإعلامية عن مسؤولين عسكريين إن ترامب طالب البنتاغون بتقديم الخطة الجديدة في غضون 30 يوما، وهو أمر يتوافق مع تصريحاته أثناء الحملة الانتخابية، إذ كان يؤكد دائما أن لديه "خطة سرية" لمواجهة "داعش"، لكنه تعهد لإعطاء القادة العسكريين مهلة مدتها شهر لتقديم خيارات جديدة بشأن محاربة الإرهاب في الشرق الأوسط.


ومن الخيارات المحتملة التي أشار إليها الإعلام الأمريكي، توسيع استخدام قوات العمليات الأمريكية الخاصة، وزيادة عدد العسكريين الأمريكيين المنتشرين في العراق وسوريا، وكذلك منح البنتاغون والقادة الميدانيين صلاحيات إضافية لتسريع عملية اتخاذ القرارات.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2706  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - أعلنت قناة "CNN"، نقلا عن مصدر من وزارة الدفاع للولايات المتحدة، أن البنتاغون ينوي أن يقترح على الإدارة الأمريكية بنشر قوات قتالية دورية في سوريا لأول مرة خلال الحملة ضد "داعش".


وأشارت القناة، في تقرير لها الأربعاء 15 فبراير/شباط، إلى أن البنتاغون لم يعرض بعد هذا الاقتراح على البيت الأبيض، موضحة أن هذه مبادرة تدخل ضمن مجموعة من المبادرات التي تدرسها وزارة الدفاع حاليا، بعد تلقيها أمرا من قبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بوضع خطة جديدة للإسراع في سير محاربة تنظيم "داعش" حتى نهاية الشهر الجاري.


وقال المصدر العسكري في حديث للقناة: "من الممكن أن تروا قريبا وحدات عادية من القوات العسكرية الأمريكية تنتشر في سوريا لمدة زمنية قصيرة".


وشدد المسؤول، الذي رفض الكشف عن اسمه، على أن القرار النهائي حول هذه المبادرة يعود إلى الرئيس ترامب.


واعتبرت "CNN" أن اتخاذ القرار بنشر وحدات قتالية أمريكية في سوريا سيمثل "تغييرا جذريا بالنسبة للولايات المتحدة"، التي تنفذ هناك، منذ 22 سبتمبر/أيلول من العام 2014، بالتعاون مع حلفائها في إطار التحالف الدولي ضد "داعش"، حملة عسكرية أطلق عليها اسم "العزيمة الصلبة".


وتقتصر رسميا العمليات الأمريكية في سوريا، التي تجري دون أي موافقة من قبل حكومة دمشق، على توجيه ضربات جوية إلى مواقع التنظيم المصنف إرهابيا على المستوى العالمي، وتدريب قوات محلية لمحاربة مسلحيه، إلا أن تقارير جاءت من سوريا سابقا وتحدثت عن مشاركة عسكريين أمريكيين في أعمال قتالية ضد "داعش" بمنطقة مدينة الرقة، في صفوف "قوات سوريا الديمقراطية".


وأعلن المتحدث الرسمي باسم التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، العقيد جون دوريان، أن الأرض السورية تحتضن حاليا حوالي 500 عسكري أمريكي، منهم مستشارون وعناصر من القوات الخاصة.


وكانت وسائل الإعلام الأمريكية قد ذكرت أواخر شهر يناير/كانون الثاني الماضي أن الرئيس الأمريكي طالب البنتاغون بإعداد خطة هجومية بقدر أكبر لمحاربة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.


وقالت التقارير الإعلامية إن ترامب كلف وزير الدفاع، جيمس ماتيس، بإعداد خطة للعمل قد تشمل نشر مدفعية أمريكية في الأرض السورية، أو شن هجمات باستخدام مروحيات قتالية أمريكية لدعم الهجوم البري على معقل "داعش" في مدينة الرقة.


ونقلت الوسائل الإعلامية عن مسؤولين عسكريين إن ترامب طالب البنتاغون بتقديم الخطة الجديدة في غضون 30 يوما، وهو أمر يتوافق مع تصريحاته أثناء الحملة الانتخابية، إذ كان يؤكد دائما أن لديه "خطة سرية" لمواجهة "داعش"، لكنه تعهد لإعطاء القادة العسكريين مهلة مدتها شهر لتقديم خيارات جديدة بشأن محاربة الإرهاب في الشرق الأوسط.


ومن الخيارات المحتملة التي أشار إليها الإعلام الأمريكي، توسيع استخدام قوات العمليات الأمريكية الخاصة، وزيادة عدد العسكريين الأمريكيين المنتشرين في العراق وسوريا، وكذلك منح البنتاغون والقادة الميدانيين صلاحيات إضافية لتسريع عملية اتخاذ القرارات.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016