أفراسيانت - مقتل نحو 70 من مسلحي الفصائل الجهادية بسوريا في معارك داخلية
 
     
السبت، 25 آذار/مارس 2017 15:29
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - أطلقت قوات الاحتلال ، النار على فتاة فلسطينية، وأصابتها بجروح خطيرة، قرب مستوطنة "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم.


وذكرت مصادر عبرية أن الجنود أطلقوا النار على الفتاة بزعم محاولتها تنفيذ عملية دهس.


وقالت ان الفتاة هي فاطمة طقاطقة البالغة من العمر (16 عاما) من سكان بلدة بيت فجار القريبة من مكان العملية.

 

 

 

 

 

 

 

 


غزة - افراسيانت - شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية، فجر اليوم الخميس، غارات جوية على عدة أهداف متفرقة من قطاع غزة.


وأفاد مراسل "القدس" دوت كوم بغزة، أن الطائرات أطلقت صاروخين على الأقل تجاه موقع الـ 17 غرب جنوب مدينة دير البلح وسط قطاع غزة دون وقوع إصابات.


وأشار مراسلنا إلى أن الموقع التابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس تضرر بشكل كبير نتيجة القصف الجوي الإسرائيلي.


وتبع تلك الغارة، قصف جوي استهدف أرض زراعية إلى الشرق من حي الشجاعية بالقرب من حدود موقع ناحل عوز العسكري شرق مدينة غزة ما أدى لحدوث أضرار بالغة.


ويأتي ذلك بعد وقت من سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة تجاه النقب الغربي جنوب فلسطين المحتلة.


وحسب مصادر عبرية فإن الصاروخ سقط في منطقة مفتوحة من المجلس الإقليمي "سدوت نيغف" دون وقوع إصابات أو أضرار.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قَتل مهربون 22 مهاجرا إفريقيا على شاطئ صبراتة غرب ليبيا بحسب ما أفاد مصدر أمني ليبي.


وكان المهاجرون يعتزمون مغادرة الشاطئ في محاولة لعبور مياه البحر_المتوسط إلى أوروبا إلا أنهم قتلوا بعد رفضهم الصعودَ إلى القارب المخصص لتهريبهم بسبب سوء الأحوال الجوية.


هذا وأكد الهلال_الأحمر_الليبي أن جريمة القتل حدثت خلال عطلة نهاية الأسبوع دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل.

 

 

 

 

 

 

 

 


 


بيت لحم - افراسيانت - أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي مداخل قرية حوسان غرب بيت لحم، صباح اليوم .


وقال مصدر أمني لوكالة الانباء الرسمية "، إن قوات الاحتلال أغلقت المدخلين الغربي والشرقي للقرية، عبر نصب حواجز عسكرية ومنعت الدخول والخروج منها، بحجة إلقاء الحجارة على سيارات المستوطنين.

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - اندلعت مواجهات عنيفة فجر اليوم الاثنين بعد اقتحام جنود الاحتلال لمدينة رام الله .


وافاد شهود عيان، ان قوات الاحتلال تواجدت في مخيم قدورة وقرب مسجد جمال عبد الناصر وسط رام الله، واشاروا الى ان مواجهات عنيفة اندلعت حينما تصدى الشبان لاقتحام جنود الاحتلال.


واكدت مصادر طبية اصابة شابين برصاص الاحتلال بالاطراف السفلية خلال المواجهات، وتم نقلهما لتلقي العلاج في مجمع فلسطين الطبي .

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قتل نحو سبعين مقاتلاً خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية في اقتتال داخلي بين فصيلين جهاديين كانا متحالفين في وقت سابق في شمال غرب ووسط سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء.


ووثق المرصد مقتل "69 مقاتلاً على الأقل في قصف واشتباكات وتفجيرات واعدامات بين فصيل جند الاقصى وهيئة تحرير الشام" التي تضم كلاً من جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) وحركة نور الدين زنكي، فصيل اسلامي في شمال سوريا.


واندلعت الاشتباكات الاثنين بحسب المرصد، إثر توتر ناجم عن "حرب نفوذ" في المناطق الواقعة تحت سيطرة الطرفين في محافظة ادلب (شمال غرب) وريف حماة الشمالي في وسط سوريا. وسرعان ما تطور الأمر ليشمل اعدامات وتفجيرات انتحارية وبعربات مفخخة من جانب جند الأقصى.


وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "انها تصفية حسابات بين أمراء حرب".


وكان فصيل "جند الاقصى" الجهادي الذي تتهمه فصائل عدة بالارتباط بتنظيم الدولة الاسلامية، انضم الى جبهة فتح الشام في تشرين الثاني/اكتوبر الماضي، الا ان الامر لم يستمر كثيراً بعد اعلان الجبهة الشهر الماضي فصله من صفوفها.


وتعكس تلك المعارك الانقسامات الكبيرة في صفوف الفصائل المقاتلة والاسلامية في سوريا، خصوصاً في ادلب.


وتأتي هذه المواجهات بعد معارك غير مسبوقة الشهر الماضي بين حركة احرار الشام الاسلامية وفصائل متحالفة معها من جهة، وجبهة فتح الشام من جهة ثانية، بعدما كان الطرفان متحالفين.


وعلى خلفية ذلك، اعلنت فصائل عدة آنذاك بينها "صقور الشام" و"جيش المجاهدين" الانضمام الى حركة أحرار الشام، فيما اختارت فصائل أخرى بينها جبهة فتح الشام وحركة نور الدين زنكي ان تحل نفسها وتندمج تحت مسمى "هيئة تحرير الشام".


ويزيد الاقتتال الداخلي بين الفصائل من تعقيدات النزاع الذي تنخرط فيه اطراف عدة اقليمية ودولية عدة، واسفر منذ اندلاعه في العام 2011 عن مقتل اكثر من 310 آلاف شخص وتشريد نحو نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

حقوق وحريات

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2685  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - قتل نحو سبعين مقاتلاً خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية في اقتتال داخلي بين فصيلين جهاديين كانا متحالفين في وقت سابق في شمال غرب ووسط سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء.


ووثق المرصد مقتل "69 مقاتلاً على الأقل في قصف واشتباكات وتفجيرات واعدامات بين فصيل جند الاقصى وهيئة تحرير الشام" التي تضم كلاً من جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) وحركة نور الدين زنكي، فصيل اسلامي في شمال سوريا.


واندلعت الاشتباكات الاثنين بحسب المرصد، إثر توتر ناجم عن "حرب نفوذ" في المناطق الواقعة تحت سيطرة الطرفين في محافظة ادلب (شمال غرب) وريف حماة الشمالي في وسط سوريا. وسرعان ما تطور الأمر ليشمل اعدامات وتفجيرات انتحارية وبعربات مفخخة من جانب جند الأقصى.


وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "انها تصفية حسابات بين أمراء حرب".


وكان فصيل "جند الاقصى" الجهادي الذي تتهمه فصائل عدة بالارتباط بتنظيم الدولة الاسلامية، انضم الى جبهة فتح الشام في تشرين الثاني/اكتوبر الماضي، الا ان الامر لم يستمر كثيراً بعد اعلان الجبهة الشهر الماضي فصله من صفوفها.


وتعكس تلك المعارك الانقسامات الكبيرة في صفوف الفصائل المقاتلة والاسلامية في سوريا، خصوصاً في ادلب.


وتأتي هذه المواجهات بعد معارك غير مسبوقة الشهر الماضي بين حركة احرار الشام الاسلامية وفصائل متحالفة معها من جهة، وجبهة فتح الشام من جهة ثانية، بعدما كان الطرفان متحالفين.


وعلى خلفية ذلك، اعلنت فصائل عدة آنذاك بينها "صقور الشام" و"جيش المجاهدين" الانضمام الى حركة أحرار الشام، فيما اختارت فصائل أخرى بينها جبهة فتح الشام وحركة نور الدين زنكي ان تحل نفسها وتندمج تحت مسمى "هيئة تحرير الشام".


ويزيد الاقتتال الداخلي بين الفصائل من تعقيدات النزاع الذي تنخرط فيه اطراف عدة اقليمية ودولية عدة، واسفر منذ اندلاعه في العام 2011 عن مقتل اكثر من 310 آلاف شخص وتشريد نحو نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016