أفراسيانت - موسكو وطهران ودمشق تجري مشاورات تمهيدية في أستانا
 
     
الأربعاء، 21 شباط/فبراير 2018 03:32
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


غزة - افراسيانت - جددت الطائرات الحربية الإسرائيلية، فجر اليوم الأحد، من عمليات القصف على أهداف عدة في قطاع غزة دون أن تسجل أي إصابات.


وأفاد مصدر امني، أن الطائرات قصفت بما لا يقل عن أربعة صواريخ موقع صلاح الدين في محررة نتساريم إلى الجنوب من مدينة غزة، وذلك للمرة الثانية في غضون عدة ساعات بعد أن كانت قصفته في وقت سابق من مساء أمس.


وأشار إلى أن الطائرات عاودت قصف مناطق شرق حي الزيتون جنوب مدينة غزة دون وقوع أي إصابات.


وذكرت مصادر محلية أن المقاومة الفلسطينية أطلقت النار من المضادات الأرضية تجاه الطائرات وذلك للمرة الثانية في غضون ساعات بعد أن كانت أطلقتها في وقت سابق من مساء أمس السبت.


وذكرت وسائل إعلام عبرية أن صفارات الإنذار دوت في أكثر من منطقة في غلاف قطاع غزة إلا أنه لم يسجل سقوط أي صواريخ جديدة.

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - هزت انفجارات عنيفة، العاصمة اليمنية صنعاء، فجر اليوم الأربعاء، عقب استهداف طيران التحالف العربي، مخازن أسلحة سرية لميليشيات الحوثي الانقلابية.


وأكد سكان محليون في صنعاء، أن 5 غارات شنتها مقاتلات التحالف، على مخازن أسلحة سرية للحوثيين في منطقة الجراف شمال العاصمة، ما أدى إلى تطاير القذائف واشتعال النيران.


وأوضح السكان، أن حالة رعب جراء الانفجارات المتعاقبة والمستمرة سمع دويها في كل أرجاء العاصمة صنعاء، بالتزامن مع تطاير قذائف من مخازن الأسلحة، التي تم استهدافها من مقاتلات التحالف.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قال شاهد لوكالة "رويترز" إنه سمع سلسلة انفجارات في منطقة قريبة من أكاديمية المارشال فهيم العسكرية في العاصمة الأفغانية كابول صباح اليوم الاثنين.


وذكر محمد إحسان وهو من سكان كابول إن الانفجارات بدأت في حوالي الساعة الخامسة صباحاً (0030 بتوقيت غرينتش) واستمرت ما لا يقل عن ساعة.


وارتفع عدد ضحايا تفجير سيارة إسعاف وسط كابول السبت إلى 103 قتلى و235 جريحاً، بينما كان عدد كبير من عناصر الشرطة بين الضحايا.


وقال وزير الداخلية الأفغاني، ويس برمك، في مؤتمر صحافي: "لسوء الحظ، توفي العديد من الجرحى منذ نقلهم إلى المستشفى، وبلغ عدد الضحايا الآن 103 قتلى و235 جريحاً".


وأضاف: "فقدنا أيضاً عدداً كبيراً من ضباط الشرطة، خمسة منهم دفعة واحدة، فضلاً عن إصابة 31 بجروح".
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أفادت مصادر عراقية صباح اليوم الاثنين، أن انفجارا مزدوجا وقع في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد.


ونقلت "السومرية نيوز" عن مصدر في الشرطة العراقية، أن الحصيلة الأولية للتفجير المزدوج في ساحة الطيران وسط بغداد، بلغت قتيلا و5 جرحى، فيما أغلقت القوات الأمنية الطرق المجاورة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أفادت الجريدة الرسمية بأن مصر ستفرض حظرا للتجول في مناطق بشمال سيناء اعتبارا من اليوم السبت وذلك بعد تمديد حالة الطوارئ.


وذكرت الجريدة أن الحظر يشمل مدينة رفح الحدودية، قرب غزة، اعتبارا من السابعة مساء وحتى السادسة صباحا، وحول مدينة العريش من الواحدة صباحا وحتى الخامسة صباحا. وقالت إن الحظر سيستمر ما دامت حالة الطوارئ سارية.


وفي الأسبوع الماضي مددت مصر حالة الطوارئ 3 أشهر بهدف المساعدة في مواجهة "خطر الإرهاب وتمويله"ّ.


وتشن جماعة موالية لتنظيم "الدولة الإسلامية" هجمات على قوات الأمن في شمال سيناء منذ سنوات.


ومنح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي القوات المسلحة 3 أشهر لإنهاء التمرد بعدما قتل إرهابيون أكثر من 300 شخص في مسجد بشمال سيناء في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قال مصدر قريب من مفاوضات أستانا، الثلاثاء 14 فبراير/شباط، إن وفودا وصلت إلى العاصمة الكازاخستانية تجري مشاورات تمهيدا للجولة الثانية من المفاوضات حول تسوية الأزمة السورية.


وقال المصدر إن الوفد الروسي التقى مع الوفد الإيراني ثم مع ممثلي وفد الحكومة السورية، وذلك قبل المشاورات السورية الإيرانية.


ومن الجانب الروسي يشارك في المشاورات كل من اللواء ستانيسلاف حاجي محمدوف، نائب رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة الروسية، وألكسندر لافرينتييف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، وسيرغي فيرشينين، مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الخارجية الروسية.


ومن المقرر أن يجري اللقاء الرفيع الدوري في إطار "عملية أستانا" بشأن تسوية الأزمة السورية، في 15-16 من الشهر الجاري وراء الأبواب الموصدة، لكن من المخطط إجراء مؤتمر صحفي في أعقابه.


وقد وصلت للمشاركة في اللقاء وفود عن كل من روسيا وإيران والحكومة السورية والأمم المتحدة، فيما أكدت وزارة الخارجية الكازاخستانية أنه يتوقع وصول باقي المشاركين، وبينهم ممثلون عن تركيا والمعارضة السورية المسلحة.


المعارضة المسلحة ترجح مشاركة بعض مجموعاتها في لقاء أستانا


قال ممثل عن المعارضة السورية المسلحة إن مجموعات معينة منها قد تشارك في لقاء أستانا.


وفي حديث لوكالة "إنترفاكس" الروسية رجح الممثل، الذي رفض الكشف عن هويته، أن تشارك المعارضة في اللقاء، لكنه أشار إلى أن الحديث لا يدور عن جميع مجموعاتها.


وبحسب قول الممثل، فإن انتهاكات الهدنة تحول دون جمع الجهود السلمية، موضحا أن المعارضة ككل، وليس مجموعات معينه منها، لن تتفاوض مع القوات الحكومية ما دامت حوادث خرق نظام وقف إطلاق النار مستمرة.


وفد الجيش السوري الحر يتوجه الى أستانا للمشاركة في المفاوضات


وأعلن ممثلو "الجيش السوري الحر"، الثلاثاء، أنهم سيشاركون في محادثات أستانا. وقال "الجيش السوري الحر" في بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه: "وفد صغير من قيادي وممثلي الجيش السوري الحر يتوجه إلى أستانا للمشاركة في المناقشات التقنية حول نظام وقف النار. ومن المتوقع أن تمهد المباحثات لمفاوضات جنيف".


مصدر: الوثيقة حول آلية مراقبة الهدنة في سوريا متفق عليها بنسبة 99%


أكد مصدر في أحد الوفود المشاركة في مشاورات أستانا أن الوثيقة التي تحدد آلية مراقبة الهدنة في سوريا تم التوافق عليها بنسبة 99%.


وقال المصدر في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية أن نص الوثيقة يحتاج إلى تدقيقات فنية،  مضيفا أن توقيعها كان ممكنا في السادس من الشهر الجاري، لكن غياب الصلاحيات بهذا الشأن لدى الوفد التركي حال دون ذلك.


اجتماع أستانا سيبحث آليات مراقبة وقف إطلاق النار في سوريا ومعاقبة المخالفين


وفي وقت سابق من الثلاثاء، قال وزير الخارجية الكازاخستاني، خيرت عبد الرحمنوف، إن اجتماع أستانا حول الأزمة السورية من المقرر أن يبحث آليات مراقبة وقف إطلاق النار، ومعاقبة الجهة التي تنتهك الهدنة.


وأكد عبد الرحمنوف في تصريح للصحفيين أن كلا من الوفد الروسي والوفد الممثل للحكومة السورية وصلا إلى العاصمة الكازاخستانية أستانا، في انتظار وصول الوفدين الإيراني والأردني.


وأضاف وزير الخارجية الكازاخستانية أنهم ينتظرون من الجانب التركي، في القريب العاجل، تأكيد مشاركة وفد من المعارضة المسلحة السورية في اجتماعات أستانا من عدمها.


وقال عبد الرحمنوف: "في الوقت الراهن لدي معلومات بأن الأمم المتحدة ستكون مُمثلة بخمسة أشخاص، ولم تصلنا بعد معلومات بشأن مشاركة الولايات المتحدة".


وأوضح أن صيغة "أستانا-2" ستكون على الأغلب مثلما كانت عليه لقاءات يناير/كانون الثاني. وأضاف أنه من المنتظر أن يتم الاتفاق على وثيقة لإنشاء مجموعة عمل لمراقبة وقف إطلاق النار.


والعاصمة الكازاخستانية أستانا استضافت، أواخر شهر يناير/كانون الثاني، مشاورات بين وفدي الحكومة السورية والمعارضة السورية المسلحة في إطار وساطة من البلدان الضامنة لوقف إطلاق النار في هذا البلد (روسيا وتركيا وإيران).


وأكدت موسكو مرارا أن مفاوضات أستانا ليست بديلا عن صيغة جنيف.


ومن المقرر عقد الاجتماع المقبل للمجموعة التقنية في إطار أستانا يومي 15-16 فبراير/شباط الجاري.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

ملفات خاصة

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2681  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


افراسيانت - قال مصدر قريب من مفاوضات أستانا، الثلاثاء 14 فبراير/شباط، إن وفودا وصلت إلى العاصمة الكازاخستانية تجري مشاورات تمهيدا للجولة الثانية من المفاوضات حول تسوية الأزمة السورية.


وقال المصدر إن الوفد الروسي التقى مع الوفد الإيراني ثم مع ممثلي وفد الحكومة السورية، وذلك قبل المشاورات السورية الإيرانية.


ومن الجانب الروسي يشارك في المشاورات كل من اللواء ستانيسلاف حاجي محمدوف، نائب رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة الروسية، وألكسندر لافرينتييف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، وسيرغي فيرشينين، مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الخارجية الروسية.


ومن المقرر أن يجري اللقاء الرفيع الدوري في إطار "عملية أستانا" بشأن تسوية الأزمة السورية، في 15-16 من الشهر الجاري وراء الأبواب الموصدة، لكن من المخطط إجراء مؤتمر صحفي في أعقابه.


وقد وصلت للمشاركة في اللقاء وفود عن كل من روسيا وإيران والحكومة السورية والأمم المتحدة، فيما أكدت وزارة الخارجية الكازاخستانية أنه يتوقع وصول باقي المشاركين، وبينهم ممثلون عن تركيا والمعارضة السورية المسلحة.


المعارضة المسلحة ترجح مشاركة بعض مجموعاتها في لقاء أستانا


قال ممثل عن المعارضة السورية المسلحة إن مجموعات معينة منها قد تشارك في لقاء أستانا.


وفي حديث لوكالة "إنترفاكس" الروسية رجح الممثل، الذي رفض الكشف عن هويته، أن تشارك المعارضة في اللقاء، لكنه أشار إلى أن الحديث لا يدور عن جميع مجموعاتها.


وبحسب قول الممثل، فإن انتهاكات الهدنة تحول دون جمع الجهود السلمية، موضحا أن المعارضة ككل، وليس مجموعات معينه منها، لن تتفاوض مع القوات الحكومية ما دامت حوادث خرق نظام وقف إطلاق النار مستمرة.


وفد الجيش السوري الحر يتوجه الى أستانا للمشاركة في المفاوضات


وأعلن ممثلو "الجيش السوري الحر"، الثلاثاء، أنهم سيشاركون في محادثات أستانا. وقال "الجيش السوري الحر" في بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه: "وفد صغير من قيادي وممثلي الجيش السوري الحر يتوجه إلى أستانا للمشاركة في المناقشات التقنية حول نظام وقف النار. ومن المتوقع أن تمهد المباحثات لمفاوضات جنيف".


مصدر: الوثيقة حول آلية مراقبة الهدنة في سوريا متفق عليها بنسبة 99%


أكد مصدر في أحد الوفود المشاركة في مشاورات أستانا أن الوثيقة التي تحدد آلية مراقبة الهدنة في سوريا تم التوافق عليها بنسبة 99%.


وقال المصدر في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية أن نص الوثيقة يحتاج إلى تدقيقات فنية،  مضيفا أن توقيعها كان ممكنا في السادس من الشهر الجاري، لكن غياب الصلاحيات بهذا الشأن لدى الوفد التركي حال دون ذلك.


اجتماع أستانا سيبحث آليات مراقبة وقف إطلاق النار في سوريا ومعاقبة المخالفين


وفي وقت سابق من الثلاثاء، قال وزير الخارجية الكازاخستاني، خيرت عبد الرحمنوف، إن اجتماع أستانا حول الأزمة السورية من المقرر أن يبحث آليات مراقبة وقف إطلاق النار، ومعاقبة الجهة التي تنتهك الهدنة.


وأكد عبد الرحمنوف في تصريح للصحفيين أن كلا من الوفد الروسي والوفد الممثل للحكومة السورية وصلا إلى العاصمة الكازاخستانية أستانا، في انتظار وصول الوفدين الإيراني والأردني.


وأضاف وزير الخارجية الكازاخستانية أنهم ينتظرون من الجانب التركي، في القريب العاجل، تأكيد مشاركة وفد من المعارضة المسلحة السورية في اجتماعات أستانا من عدمها.


وقال عبد الرحمنوف: "في الوقت الراهن لدي معلومات بأن الأمم المتحدة ستكون مُمثلة بخمسة أشخاص، ولم تصلنا بعد معلومات بشأن مشاركة الولايات المتحدة".


وأوضح أن صيغة "أستانا-2" ستكون على الأغلب مثلما كانت عليه لقاءات يناير/كانون الثاني. وأضاف أنه من المنتظر أن يتم الاتفاق على وثيقة لإنشاء مجموعة عمل لمراقبة وقف إطلاق النار.


والعاصمة الكازاخستانية أستانا استضافت، أواخر شهر يناير/كانون الثاني، مشاورات بين وفدي الحكومة السورية والمعارضة السورية المسلحة في إطار وساطة من البلدان الضامنة لوقف إطلاق النار في هذا البلد (روسيا وتركيا وإيران).


وأكدت موسكو مرارا أن مفاوضات أستانا ليست بديلا عن صيغة جنيف.


ومن المقرر عقد الاجتماع المقبل للمجموعة التقنية في إطار أستانا يومي 15-16 فبراير/شباط الجاري.


المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016