أفراسيانت - الانتخابات الرئاسية في فرنسا .. حقائق ومعطيات
 
     
الإثنين، 21 آب/أغسطس 2017 21:42
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


القدس - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قبل قليل، الشيخ نور الدين الرجبي بعد الاعتداء عليه بصورة وحشية قرب باب الأسباط، أحد أبواب القدس القديمة.


ويعمل الشيخ الرجبي إماما وخطيبا في مساجد مدينة القدس المحتلة.

 

 

 

 

 

 

 

 


 


غزة - افراسيانت - توغلت آليات عسكرية إسرائيلية، صباح اليوم الخميس، بشكل محدود في أراضي المواطنين شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.


وأفاد شهود عيان ، بأن 5 جرافات عسكرية، بالإضافة إلى آلية عسكرية واحدة، توغلت بشكل محدود لعشرات الأمتار في أراضي المواطنين شرق بلدة خزاعة إلى الشرق من خانيونس، وسط عمليات تجريف وإطلاق نار بشكل متقطع تجاه الأراضي الزراعية القريبة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال، فجر وصباح اليوم الخميس، 23 مواطنًا، من أنحاء الضفة الغربية والقدس.


وقال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، بأن القوات الإسرائيلية اعتقلت الليلة الماضية 15 مقدسيًا في عدة مناطق من المدينة.


وأشار المتحدث إلى أن عمليات الاعتقال تركزت في أحياء وادي الجوز ورأس العامود، وبيت حنينا.


وقال بأنه تم نقل المعتقلين للتحقيق، وسيتم عرضهم للمحكمة لضمان حبسهم احتياطيا على ذمة التحقيقات.


ولفت إلى أن قواته اعتقلت حتى صباح اليوم 50 مقدسيا خلال الأسبوعين الأخيرين، بزعم إلقائهم الحجارة والزجاجات الحارقة والمفرقعات.


وذكر أنه تم تمديد اعتقال 31 منهم، مشيرا إلى أنه تم تقديم لوائح اتهام ضد تسعة منهم، و19 لا زال يتم إعداد لوائح اتهام ضدهم.


كما اعتقلت قوات الجيش 8 مواطنين من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وحسب متحدث عسكري إسرائيلي، فإن جميع المعتقلين من المطلوبين لقوات الأمن. مشيرا إلى أنه تم نقلهم للتحقيق معهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


نابلس - افراسيانت - اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الاربعاء، 8 مواطنين بينهم النائب عن كتلة التغيير والإصلاح، حسني البوريني، بعد اقتحامها عدة مناطق في نابلس.


وبحسب مصادر محليّة، اقتحم جنود الاحتلال بلدة عصيرة الشمالية، شمال نابلس، واعتقلوا النائب البوريني، إضافة إلى: مناضل سعاده، ضرار حمادنة، أدهم الشولي، وجميعهم من الأسرى السابقين.


كما جرى اقتحام قرية طلوزة، شمال المدينة واعتقال المواطنين عمر دراوشة، رياض صلاحات. أمّا في قرية قريوت (جنوبًا) فتم اعتقال محمد طارق عودة، وإسلام مجلي عيسى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


رام الله - افراسيانت - اقتحمت سلطات الاحتلال فجر اليوم برج فلسطين بمدينة رام الله .


وافاد شهود عيان ان قوة كبيرة من جيش الاحتلال تواجدت بالطابق التاسع للبرج، حيث توجد شركة بال ميديا للانتاج .


واضاف الشهود، انه سمع دوي اطلاق نار وانفجار بالمكان .

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 


باريس - افراسيانت - دعي حوالي 47 مليون ناخب فرنسي امس الى الاختيار بين أحد عشر مرشحا في الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية، وتأهل مرشح الوسط ايمانويل ماكرون ومرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان الى الدورة الثانية المقررة في 7 ايار (مايو) المقبل مع نهاية اليوم الانتخابي.


ينتخب الرئيس الفرنسي بالاقتراع العام المباشر على مرحلتين مع نظام يعتمد الغالبية المطلقة، وذلك لولاية من خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.


وينبغي أن يحصل المرشح على الغالبية المطلقة من الأصوات التي يتم الإدلاء بها في دورة أو دورتين للفوز، أيا كانت نسبة المشاركة في التصويت.


ولا تعترف فرنسا بالبطاقات البيضاء التي يبدي الناخبون من خلالها رفضهم الاختيار بين المرشحين. وعملا بقانون صادر عام 2014، يتم احتساب البطاقات البيضاء على حدة، بمعزل عن البطاقات اللاغية، وتدرج بصفتها تلك في محاضر مراكز الاقتراع، غير أنه لا يتم الأخذ بها لدى احتساب الأصوات.


الرؤساء السابقون هم :


- 2012 - 2017 : فرنسوا هولاند (اشتراكي).


- 2007 - 2012 : نيكولا ساركوزي (يمين).


- 1995 - 2007 : جاك شيراك (يمين)، وكانت ولايته الأولى سبع سنوات، والثانية خمس سنوات بعد تخفيض مدة الولاية الرئاسية.


- 1981 - 1995 : فرنسوا ميتران (اشتراكي)، حكم ولايتين من سبع سنوات.


- 1974 - 1981 : فاليري جيسكار ديستان (وسط يمين)، حكم ولاية من سبع سنوات.


- 1969 - 1974 : جورج بومبيدو (يمين)، توفي قبل سنتين من انتهاء ولايته.


- 1959 - 1969 : شارل ديغول (يمين)، انتخبته هيئة ناخبة لولاية أولى من سبع سنوات، ثم اعيد انتخابه بالاقتراع العام المباشر عام 1965. استقال بعدما هزم في استفتاء في العام التالي.


كان على الناخبين اليوم الاحد الاختيار بين 11 مرشحا، بزيادة مرشح عن انتخابات 2012، إنما أقل بخمسة مرشحين عن العام 2002 الذي سجل رقما قياسيا على صعيد الترشيحات.


وحسب تقديرات ثلاثة معاهد استطلاع للرأي، فقد حصل ماكرون على ما بين 23 و24 بالمئة من الاصوات متقدما على لوبان التي حصلت على ما بين 21,6 و23 بالمئة، بينما تم استبعاد كل من مرشح اليمين فرنسوا فيون الذي حصل على ما بين 19 و19,3 بالمئة ومرشح اليسار المتطرف جان لوك ميلانشون الذي نال ما بين 19,5 و20%، وحل الاشتراكي برنار آمون بعيدا في المرتبة الرابعة مع ما بين 6,1 و7% من الاصوات.


المرشحون الآخرون كانوا: نيكولا دوبون تينيان (56 عاما) وجاك شوميناد (75 عاما) وفرنسوا اسولينو (59 عاما) وهم من التيار السيادي، والتروتسكيان ناتالي أرتو (47 عاما) وفيليب بوتو (50 عاما) والنائب والراعي السابق جان لاسال (61 عاما).


ثمة 46,97 مليون ناخب مدرجون على اللوائح الانتخابية، بينهم 1,3 مليون يقيمون خارج فرنسا.


وفتحت مراكز الاقتراع الـ 66546 في فرنسا أبوابها الساعة 8:00 (6: 00 ت غ) وأغلقت الساعة 19:00 (17:00 ت غ). وبقيت مراكز الاقتراع مفتوحة في بعض المدن الكبرى حتى الساعة 20:00 ت غ (18:00 ت غ). وجرت عمليات التصويت السبت في الأنتيل الفرنسية في بحر الكاريبي وغويانا (أميركا الجنوبية) وسان بيار إيه ميكلون (أرخبيل في أميركا الشمالية) وبولينيزيا (جنوب المحيط الهادئ).


وتمت تعبئة أكثر من خمسين ألف شرطي ودركي يدعمهم سبعة آلاف عسكري من عملية (سانتينيل) ينتشرون بصورة دائمة على الأراضي الوطنية منذ اعتداءات كانون الثاني (يناير) 2015 في باريس.


وهي أول انتخابات رئاسية تجري في ظل حال الطوارئ التي أعلنت إثر اعتداءات 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015.


ويحظر القانون الفرنسي نشر أي نتائج باستثناء تلك المتعلقة بنسب المشاركة، قبل انتهاء عمليات التصويت في تمام الساعة 20:00 (18:00 ت غ)، لتفادي التأثير على الناخبين. وأعدت مؤسسات استطلاعات الرأي تقديراتها استنادا إلى عملية جزئية لفرز الأصوات. وسارعت وسائل الاعلام الى نشر التقديرات في الدقيقة التي تلت اقفال مراكز الاقتراع.


ويتم تحديث التقديرات الاولية بشكل منتظم خلال المساء مع فرز الاصوات تباعا.


وستجري الدورة الثانية في 7 أيار (مايو) المقبل بين المرشحين اللذين حصلا على العدد الاكبر من الاصوات في الدورة الأولى.


ولم ينتخب أي مرشح من الدورة الأولى منذ اعتماد فرنسا نظام الاقتراع العام المباشر العام 1962.


ويتم تنصيب الرئيس الجديد في موعد أقصاه 14 أيار (مايو) المقبل، تاريخ انتهاء ولاية فرنسوا هولاند.


ويحظى الرئيس الفرنسي بالكثير من السلطات في يده حتى إن البعض يطلق على النظام الرئاسي في فرنسا بأنه "الملكية الرئاسية".


ويعتبر الرئيس الفرنسي قائد الجيش ويمكنه البت في مهام الجيش واستخدام الأسلحة النووية، لكنه يحتاج إلى الاتفاق مع البرلمان في حال تعلق الأمر بإعلان الحرب أو المهام العسكرية الطويلة.


ويعين رئيس الجمهورية، رئيس الوزراء وبقية أعضاء الحكومة الذين يحتاجون بشكل عملي إلى الحصول على تأييد أغلبية داخل الجمعية الوطنية.


كما يمكن لأعضاء الجمعية الوطنية عزل أعضاء الحكومة بالتصويت عن طريق حجب الثقة.


ويختص البرلمان بسن القوانين، فيما يمكن لرئيس الدولة أن يحل الجمعية الوطنية وأن يدعو إلى استفتاءات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2738  زائر على الموقع

 

 
   
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 


باريس - افراسيانت - دعي حوالي 47 مليون ناخب فرنسي امس الى الاختيار بين أحد عشر مرشحا في الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية، وتأهل مرشح الوسط ايمانويل ماكرون ومرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان الى الدورة الثانية المقررة في 7 ايار (مايو) المقبل مع نهاية اليوم الانتخابي.


ينتخب الرئيس الفرنسي بالاقتراع العام المباشر على مرحلتين مع نظام يعتمد الغالبية المطلقة، وذلك لولاية من خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.


وينبغي أن يحصل المرشح على الغالبية المطلقة من الأصوات التي يتم الإدلاء بها في دورة أو دورتين للفوز، أيا كانت نسبة المشاركة في التصويت.


ولا تعترف فرنسا بالبطاقات البيضاء التي يبدي الناخبون من خلالها رفضهم الاختيار بين المرشحين. وعملا بقانون صادر عام 2014، يتم احتساب البطاقات البيضاء على حدة، بمعزل عن البطاقات اللاغية، وتدرج بصفتها تلك في محاضر مراكز الاقتراع، غير أنه لا يتم الأخذ بها لدى احتساب الأصوات.


الرؤساء السابقون هم :


- 2012 - 2017 : فرنسوا هولاند (اشتراكي).


- 2007 - 2012 : نيكولا ساركوزي (يمين).


- 1995 - 2007 : جاك شيراك (يمين)، وكانت ولايته الأولى سبع سنوات، والثانية خمس سنوات بعد تخفيض مدة الولاية الرئاسية.


- 1981 - 1995 : فرنسوا ميتران (اشتراكي)، حكم ولايتين من سبع سنوات.


- 1974 - 1981 : فاليري جيسكار ديستان (وسط يمين)، حكم ولاية من سبع سنوات.


- 1969 - 1974 : جورج بومبيدو (يمين)، توفي قبل سنتين من انتهاء ولايته.


- 1959 - 1969 : شارل ديغول (يمين)، انتخبته هيئة ناخبة لولاية أولى من سبع سنوات، ثم اعيد انتخابه بالاقتراع العام المباشر عام 1965. استقال بعدما هزم في استفتاء في العام التالي.


كان على الناخبين اليوم الاحد الاختيار بين 11 مرشحا، بزيادة مرشح عن انتخابات 2012، إنما أقل بخمسة مرشحين عن العام 2002 الذي سجل رقما قياسيا على صعيد الترشيحات.


وحسب تقديرات ثلاثة معاهد استطلاع للرأي، فقد حصل ماكرون على ما بين 23 و24 بالمئة من الاصوات متقدما على لوبان التي حصلت على ما بين 21,6 و23 بالمئة، بينما تم استبعاد كل من مرشح اليمين فرنسوا فيون الذي حصل على ما بين 19 و19,3 بالمئة ومرشح اليسار المتطرف جان لوك ميلانشون الذي نال ما بين 19,5 و20%، وحل الاشتراكي برنار آمون بعيدا في المرتبة الرابعة مع ما بين 6,1 و7% من الاصوات.


المرشحون الآخرون كانوا: نيكولا دوبون تينيان (56 عاما) وجاك شوميناد (75 عاما) وفرنسوا اسولينو (59 عاما) وهم من التيار السيادي، والتروتسكيان ناتالي أرتو (47 عاما) وفيليب بوتو (50 عاما) والنائب والراعي السابق جان لاسال (61 عاما).


ثمة 46,97 مليون ناخب مدرجون على اللوائح الانتخابية، بينهم 1,3 مليون يقيمون خارج فرنسا.


وفتحت مراكز الاقتراع الـ 66546 في فرنسا أبوابها الساعة 8:00 (6: 00 ت غ) وأغلقت الساعة 19:00 (17:00 ت غ). وبقيت مراكز الاقتراع مفتوحة في بعض المدن الكبرى حتى الساعة 20:00 ت غ (18:00 ت غ). وجرت عمليات التصويت السبت في الأنتيل الفرنسية في بحر الكاريبي وغويانا (أميركا الجنوبية) وسان بيار إيه ميكلون (أرخبيل في أميركا الشمالية) وبولينيزيا (جنوب المحيط الهادئ).


وتمت تعبئة أكثر من خمسين ألف شرطي ودركي يدعمهم سبعة آلاف عسكري من عملية (سانتينيل) ينتشرون بصورة دائمة على الأراضي الوطنية منذ اعتداءات كانون الثاني (يناير) 2015 في باريس.


وهي أول انتخابات رئاسية تجري في ظل حال الطوارئ التي أعلنت إثر اعتداءات 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015.


ويحظر القانون الفرنسي نشر أي نتائج باستثناء تلك المتعلقة بنسب المشاركة، قبل انتهاء عمليات التصويت في تمام الساعة 20:00 (18:00 ت غ)، لتفادي التأثير على الناخبين. وأعدت مؤسسات استطلاعات الرأي تقديراتها استنادا إلى عملية جزئية لفرز الأصوات. وسارعت وسائل الاعلام الى نشر التقديرات في الدقيقة التي تلت اقفال مراكز الاقتراع.


ويتم تحديث التقديرات الاولية بشكل منتظم خلال المساء مع فرز الاصوات تباعا.


وستجري الدورة الثانية في 7 أيار (مايو) المقبل بين المرشحين اللذين حصلا على العدد الاكبر من الاصوات في الدورة الأولى.


ولم ينتخب أي مرشح من الدورة الأولى منذ اعتماد فرنسا نظام الاقتراع العام المباشر العام 1962.


ويتم تنصيب الرئيس الجديد في موعد أقصاه 14 أيار (مايو) المقبل، تاريخ انتهاء ولاية فرنسوا هولاند.


ويحظى الرئيس الفرنسي بالكثير من السلطات في يده حتى إن البعض يطلق على النظام الرئاسي في فرنسا بأنه "الملكية الرئاسية".


ويعتبر الرئيس الفرنسي قائد الجيش ويمكنه البت في مهام الجيش واستخدام الأسلحة النووية، لكنه يحتاج إلى الاتفاق مع البرلمان في حال تعلق الأمر بإعلان الحرب أو المهام العسكرية الطويلة.


ويعين رئيس الجمهورية، رئيس الوزراء وبقية أعضاء الحكومة الذين يحتاجون بشكل عملي إلى الحصول على تأييد أغلبية داخل الجمعية الوطنية.


كما يمكن لأعضاء الجمعية الوطنية عزل أعضاء الحكومة بالتصويت عن طريق حجب الثقة.


ويختص البرلمان بسن القوانين، فيما يمكن لرئيس الدولة أن يحل الجمعية الوطنية وأن يدعو إلى استفتاءات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016