أفراسيانت - الرئيسية
 
     
الإثنين، 18 حزيران/يونيو 2018 13:27
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - أكد رئيس لجنة تقصي الحقائق النيابية في العراق العثور على معلومات وصفها بـ"المهمة والخطيرة" في قضية الحريق داخل مخازن مفوضية الانتخابات في بغداد.


وأشار رئيس اللجنة عادل نوري في حديث إلى موقع "السومرية نيوز" , إلى أن تلك المعلومات سُلمت إلى اللجنة الحكومية المكلفة بالتحقيق في الحادث، مؤكدا وصول المحققين إلى "نتائج مهمة ومتقدمة بشأن أسباب الحريق والأطراف المتورطة فيه".


وتابع قائلا إن "التحقيقات أوصلت إلى إلقاء القبض على مجموعة من الجناة والمشتبه فيهم من الرموز التي نعتقد أنها مهمة".


وأشار المسؤول إلى أن حساسية الموضوع وخطورته وتأثيره المباشر على العملية السياسية في البلاد يجعل المحققين يمتنعون عن كشف تفاصيل الأسماء والجهات المتورطة في الحادث لحين انتهاء التحقيقات بشكل نهائي.


وذكر نوري أن اللجنة تبذل جهودا كبيرة بالتنسيق مع اللجنة الحكومية الخاصة بالتحقيق، ولديها اتصال مباشر مع رئيس الوزراء حيدر العبادي بشأن الموضوع.


واندلع الحريق في 10 من الشهر الجاري داخل مخازن مفوضية الانتخابات في مكتب انتخابات الرصافة بالعاصمة بغداد وطال جميع أجهزة تسريع النتائج وأجهزة الفرز الإلكتروني، لكن دون الإضرار بصناديق وأوراق الاقتراع.


وجاء ذلك على خلفية جدل واسع نشب في البلاد بسبب المزاعم عن وجود عمليات تزوير أثناء الانتخابات البرلمانية التي أجريت في البلاد شهر مايو الماضي وفاز فيها تحالف "سائرون" بزعامة الداعية الشيعي المعارض مقتدى الصدر.


وفي وقت سابق , قالت وزارة الداخلية العراقية، إن تقرير الأدلة الجنائية الأولي كشف أن إحراق مخازن مفوضية الانتخابات في منطقة الرصافة شرقي العاصمة بغداد، تم باستخدام مادة البنزين.


وقال الناطق باسم الداخلية العراقية، سعد معن، إن "حريق مخازن المفوضية متعمد.. تقرير الأدلة الجنائية الأولي بين استخدام مادة البنزين في الحريق".


وأشار معن إلى استمرار التحقيقات لحين الوصول إلى النتيجة والإعلان عنه في وسائل الإعلام.


وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، وجه أوامر لجميع قيادات العمليات في المحافظات بتشديد الإجراءات على مخازن مفوضية الانتخابات، مؤكدا ملاحقة "العصابات التي تحاول العبث بالأمن وبالانتخابات".


المصدر: السومرية
 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قال الجيش التركي إن طائرات حربية تركية قتلت 35 مسلحا من حزب العمال الكردستاني في ضربات جوية في منطقة جبل قنديل شمال العراق يوم الجمعة.


ولم يحدد الجيش التركي في البيان الذي أصدره يوم الأحد ونشر عبر "تويتر" ما إذا كانت الضربات الجوية التي أشار إليها هي نفس الضربات التي تحدث عنها أردوغان يوم السبت.


وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال يوم السبت إن طائرات حربية تركية قصفت اجتماعا لحزب العمال الكردستاني المحظور في منطقة قنديل وأضاف أنه يعتقد أن عناصر قيادية أصيبت.


وكثف الجيش التركي ضرباته الجوية في شمال العراق مستهدفا قواعد حزب العمال الكردستاني في قنديل القريبة من الحدود العراقية الإيرانية حيث تشتبه أنقرة بوجود قياديين من هذه الجماعة المسلحة هناك.


وصعدت أنقرة في الآونة الأخيرة من تهديداتها باحتمال شن هجوم بري في منطقة جبال قنديل وتعهد أردوغان بالقضاء على المسلحين في قنديل.


وتعتبر تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي "حزب العمال الكردستاني" منظمة إرهابية، ويشن الحزب تمردا منذ عشرات السنين ضد أنقرة في جنوب شرق تركيا.

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - منعت الشرطة الفرنسية، الأحد، قاربين من أسطول الحرية المتجه إلى غزة من الرسو على ضفتي نهر السين في باريس مع انطلاقة رحلة الأسطول نحو قطاع غزة في محاولة لكسر الحصار الإسرائيلي.


وتجمع عشرات المؤيدين، الذين كانوا يلوحون بأعلام فلسطينية ويرددون هتاف "أوقفوا المجزرة بحق الفلسطينيين"، بجوار النهر لتحية القاربين وهما من ضمن أربعة قوارب يشكلون الأسطول أثناء مرورهما في باريس برفقة قوارب الشرطة النهرية.


وقال الرئيس الفخري للجمعية الفرنسية - الفلسطينية للتضامن توفيق تهاني، إن القاربين خضعا لتفتيش دقيق من الشرطة في اليوم السابق لمنعهما من الرسو في باريس.


وأضاف: "فوجئنا للأسف، ولم نعلم أن المياه الإسرائيلية تبدأ الآن في نهر السين في باريس.. هذا أمر لا يمكن تصوره".


وستتجه قوارب الأسطول الأربعة إلى غزة وستلتقي في مياه البحر المتوسط قبل محاولة الاقتراب من الساحل في موكب واحد.


وتفرض إسرائيل حصارا بحريا على قطاع غزة، علما أن السلطات الإسرائيلية منعت قوارب أخرى من الاقتراب من سواحل القطاع في السابق.
 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أعلن وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، أن بلاده تجري اتصالات مع الولايات المتحدة وروسيا لضمان "عدم تفجر القتال" جنوب سوريا، مؤكدا التزام المملكة بحماية اتفاق خفض التصعيد.


وقال الصفدي، في اتصال هاتفي مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان ديمستورا، حسب ما نقلته وكالة "بترا" الأردنية الرسمية، إنه "يجب بذل كل جهد ممكن لوقف القتال وحقن الدم السوري، لافتا إلى أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لوقف معاناة الشعب السوري وإنهاء الأزمة".


وأكد الصفدي على"أهمية الحفاظ على اتفاق منطقة خفض التصعيد في الجنوب السوري الذي تم التوصل اليه عبر محادثات أردنية أمريكية روسية وأنتج أكثر اتفاقات وقف النار نجاحا".


وشدد على أن "الأردن ملتزم بالاتفاق ومستمر في العمل مع الولايات المتحدة وروسيا للحفاظ على الاتفاق خطوة نحو وقف شامل للقتال في سوريا ونحو حل سياسي شامل للأزمة".


ووضع الصفدي ديمستورا، حسب "بترا"، في صورة الاتصالات التي تجريها المملكة مع واشنطن وموسكو "لضمان عدم تفجر القتال في المنطقة الجنوبية لسوريا وللحفاظ على اتفاق خفض التصعيد"، مشيرا إلى أن الدول الـ3 أكدت التزامها بالاتفاق وضرورة حمايته وتطويره.


واستعرض المبعوث الأممي مع وزير الخارجية الجهود التي تقوم بها الأمم المتحدة والاجتماعات التي ستعقدها مع مختلف الأطراف المعنية في جنيف خلال الأيام المقبلة لتفعيل جهود حل الأزمة.


وأكد الصفدي دعم المملكة لجهود المبعوث الأممي ولمسار جنيف إطارا وحيدا لجهود سياسية شاملة للتوصل لحل للأزمة السورية.


ويشهد الجنوب السوري، الذي يضم محافظات درعا والقنيطرة والسويداء، وقفا لإطلاق النار تم إعلانه من قبل روسيا والولايات المتحدة والأردن منذ يوليو العام الماضي، بإدراج هذه المناطق في مفاوضات أستانا برعاية روسية إيرانية تركية كإحدى مناطق خفض التصعيد الأربع في سوريا.


وتسيطر الفصائل المعارضة المسلحة على 70 بالمئة من محافظتي درعا والقنيطرة المجاورة الحدودية مع إسرائيل.


ويستقدم الجيش السوري منذ أسابيع تعزيزات عسكرية إلى مناطق سيطرته، تمهيدا لعملية عسكرية تبدو وشيكة بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، في حال فشل المفاوضات التي تقودها روسيا.


المصدر: بترا
 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - كشف مستشار التراث العالمي في هيئة الثقافة والآثار البحرينية، منير بوشناقي، أن وفدا إسرائيليا سيشارك في مؤتمر دولي تستضيفه مملكة البحرين في الفترة من 24 يونيو حتى 4 يوليو 2018.


وقال بوشناقي، في حديث لموقع "أخبار الخليج" الإخباري البحريني، امس الأحد، ردا على سؤال حول هذا الموضوع، إن "هناك وفدا إسرائيليا سيحضر هذه الاجتماعات لأنها دولية وبرعاية منظمة اليونسكو، ومملكة البحرين هي مستضيف الاجتماع فقط".


وأضاف المسؤول، حسب الموقع، أن "أي دولة في الأمم المتحدة لها الحق في المشاركة في هذه الاجتماعات"، لافتا إلى أنه "لم يتحدد عدد أعضائه حتى الآن ولكن هناك وفد سيأتي كما حدث في بقية الاجتماعات الأخرى، وفي المقابل هناك وفد فلسطيني سيشارك أيضا".


وأوضح بوشناقي أن اجتماع لجنة التراث العالمي الذي تستضيفه البحرين، يعتبر الثاني من حيث الأهمية بعد المؤتمر العام للمنظمة الدولية، مؤكدا أن عدد المشاركين سيتخطى الـ2000 من دون شك قادمين من إفريقيا، آسيا، ،الأمريكيتين، وأوروبا.


ولفت الى أن هذه الوفود سوف تضم مسؤولين عن التراث الثقافي والطبيعي رفيعي المستوى، وخبراء عالميين بهذا المجال.


ولا توجد أي علاقات رسمية لإسرائيل مع الدول العربية باستثناء مصر والأردن، على الرغم من مساعي الحكومة الإسرائيلة للتطبيع مع البلدان المجاورة وبالأخص دول الخليج لمواجهة إيران، وتجري جميع الاتصالات حاليا وراء الكواليس.


والشهر الماضي، أعربت المنامة، عن تأييدها للضربات التي تنفذها إسرائيل بهدف "تدمير مصادر الخطر"، في إشارة الى الأحداث في سوريا، معتبرة أنها تأتي "دفاعا عن النفس" في مواجهة إيران.


وسبق لعاهل البحرين، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، أن شجب مقاطعة الدول العربية لإسرائيل، قائلا لحاخام يهود يدعى أفرهام كوفر في لوس أنجلوس: "إن مواطني المملكة يمكنهم زيارة إسرائيل".


المصدر: أخبار الخليج
 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع على حشود من المواطنين في دوار المنارة، مساء اليوم، الأربعاء، في رام الله، خرجت للمطالبة برفع العقوبات عن قطاع غزّة، ومنع مظاهرة أخرى في مدينة نابلس.


وقال شهود عيان إن عناصر أمن بلباس مدنيّ قاموا باعتقال 10 متظاهرين في رام الله، وأصابوا 4 فتيات برضوض اثناء التظاهرة .


وقال ناشطون وشهود عيان إن الأجهزة الأمنيّة في رام الله صادرت كاميرات عددٍ من المتظاهرين ومنعتهم من التصوير في المسيرات، بعدما صادر أجهزة هواتف من متظاهرين آخرين.


ورغم منع المظاهرة  إلّا أن المتظاهرين تمكّنوا من التجمّع، وندّدوا بالعقوبات المفروضة على القطاع وبمنع الأجهزة الأمنيّة لها.


وكان الرّئيس الفلسطيني، محمود عباس، قد أصدر بيانا، في وقتٍ سابق، الأربعاء، يمنع تنظيم مسيرات احتجاجية مع استمرار دعوات ناشطين للتظاهر للمطالبة بإلغاء العقوبات.


وقال بيان بثّته الوكالة الرسمية "احتراما منا لحق المواطنين في التعبير عن أنفسهم، واحتراما للعمل بالقانون، ونظرا للظروف الحالية خلال فترة الأعياد، وللتسهيل على المواطنين في تسيير أمور حياتهم العادية في هذه الفترة، يُمنع منح تصاريح لتنظيم مسيرات أو لإقامة تجمعات من شأنها تعطيل حركة المواطنين وإرباكها، والتأثير على سير الحياة الطبيعية خلال فترة الأعياد".


وأضاف البيان أنه "حال انتهاء هذه الفترة، يعاد العمل وفقا للقانون والأنظمة المتبعة"
 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح مشروع القرار حول توفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين بأغلبية 120 صوتا مقابل 8 أصوات ضد القرار.


وعقدت الجمعة العامة للأمم المتحدة، مساء امس الأربعاء، اجتماعا طارئا لبحث الوضع في قطاع غزة، وللتصويت على مشروع القرار الذي تقدمت به الجزائر نيابة عن الدول العربية.


وصوت لصالح مشروع القرار 120 دولة، فيما عارضته 8 دول وامتنعت 45 دولة أخرى عن التصويت.


ويدين القرار الاستخدام المفرط للقوة من قبل إسرائيل ضد المدنيين الفلسطينيين، ويطالب الأمين العام أنطونيو غوتيريش بأن يوصي بإنشاء آلية دولية لحمايتهم.


واقترحت الولايات المتحدة تعديلات على المشروع خلال الجلسة ، لكن الجمعية العامة صوتت بالأغلبية ضد التعديلات.


ويدين القرار أيضا قصف الأراضي الإسرائيلية بالصواريخ من قطاع غزة، لكن النص يخلو من ذكر حركة حماس، على الرغم من مطالبة الولايات المتحدة بإدانة الحركة تحديدا.


واعتبرت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي قرار الجمعية العامة "أحادي الجانب"، وحمّلت حماس مسؤولية العنف في قطاع غزة.


من جانبه، اعتبر المندوب الإسرائيلي داني دانون التصويت لصالح القرار بمثابة "دعم لمنظمة إرهابية"، في إشارة إلى حركة حماس.


وقبل التصويت، أعلن المندوب الفلسطيني رياض منصور بأن "الحاجة لتوفير الحماية أمر عاجل"، مؤكدا "أننا لن نتوقف حتى نضمن الحماية والأمان لأبناء شعبنا الفلسطيني، ونريد حماية شعبنا الفلسطيني هذا حق لنا ولن نتنازل عنه".


ويأتي ذلك بعد أن فرضت الولايات المتحدة الفيتو على مشروع قرار مماثل تم تقديمه في مجلس الأمن الدولي في وقت سابق من الشهر الجاري.


هذا، وقد أسفرت المواجهات بين القوات الإسرائيلية والمحتجين الفلسطينيين المستمرة منذ أواخر مارس الماضي عن مقتل أكثر من 130 فلسطينيا وإصابة الآلاف بجروح.

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على ضرورة نزع السلاح النووي من كامل شبه الجزيرة الكورية، وليس من كوريا الشمالية فحسب، وتقديم الضمانات الأمنية لشبه الجزيرة.


وقال لافروف، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره اليوناني في موسكو: "البعض يقولون إنه تم الاتفاق على نزع سلاح كوريا الشمالية النووي لكننا جميعا، بيونغ يانغ وروسيا والصين والمجتمع الدولي بشكل عام، كنا نتحدث دائما عن جعل شبه الجزيرة الكورية خالية من السلاح النووي".


وأشار لافروف إلى أن اللقاء بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون "يستحق التأييد"، وأضاف: "لا بد من الأخذ بأهمية حل القضايا بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، بما فيها مراحل إخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي وتقديم الضمانات الأمنية لها. من الواضح أنه من المستحيل حل هذه القضايا بالكامل في الإطار الثنائي".


وتوقع لافروف أن تستغرق التسوية في شبه الجزيرة الكورية وقتا طويلا وصبر الجانبين، مشيرا إلى أن الاتفاقية الموقعة في سنغافورة لها طابع إطاري.


وشدد على أن إعلان ترامب حول عدم ضرورة إجراء مناورات عسكرية جديدة للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، من شأنه أن يسهم في تقدم التسوية في شبه الجزيرة الكورية.

 

 

 

 

 

 

 

 

  • الكشف عن "معلومات مهمة وخطيرة" في حريق المخازن الانتخابية بالعراق

  • وزير داخلية إيطاليا: لسنا ممسحة أقدام أوروبا

  • تركيا تعلن مقتل 35 مسلحا كرديا في شمال العراق

  • 17 حريقا جديدا في مستوطنات "غلاف غزة" سببتها طائرات فلسطينية حارقة

  • فرنسا تمنع قاربين من "أسطول الحرية" من الرسو في باريس

  • الأردن يكشف عن جهوده "لضمان عدم تفجر" القتال جنوب سوريا

  • رسميا.. البحرين تستضيف وفدا إسرائيليا

  • البنتاغون ينفي استهداف التحالف الدولي لعسكريين سوريين في دير الزور بغارة جوية

  • استشهاد شاب متأثرا بجراحه في غزة

  • الامن الفلسطيني يمنع تظاهرات مطالبة برفع العقوبات عن غزة في رام الله ونابلس

  • الجمعية العامة للأمم المتحدة تتبنى قرارا لحماية المدنيين الفلسطينيين

  • لافروف يشدد على ضرورة نزع السلاح النووي من كامل شبه الجزيرة الكورية


افراسيانت - اعتقلت قوات عسكرية إسرائيلية، فجر وصباح اليوم الاثنين، 13 مواطنا من عدة مناطق في الضفة الغربية.


وأفاد متحدث عسكري، بأن غالبية المعتقلين في الضفة "مطلوبون" لأجهزة الأمن وتم نقلهم للتحقيق معهم من قبل ضباط جهاز "الشاباك".

 

 

 

 

 

 

 



 


غزة - افراسيانت - أصيب مواطن اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.


وأفادت وكالة الأنباء الرسمية نقلاً عن المستشفى الأوروبي جنوب القطاع، بأن جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس، أطلقوا الرصاص الحي صوب أحد المواطنين لدى اقترابه من السياج الحدودي شرق البلدة، ما أدى إلى إصابته برصاصة في البطن، ووصفت حالته بالمستقرة.


واستشهدت مساء أمس الجمعة، المواطنة المسعفة رزان أشرف النجار (21 عامًا) جراء إصابتها برصاص الاحتلال، خلال عملها بإنقاذ وإسعاف الجرحى والمصابين المشاركين في الجمعة العاشرة لمسيرات العودة شرق خان يونس، إضافة إلى إصابة 100 آخرين بينهم 40 بالرصاص الحي والرصاص المتفجر على امتداد الشريط الحدودي شرق القطاع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



 


افراسيانت - أعلنت هيئة كسر الحصار عن قطاع غزة أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن ركاب "سفينة الحرية" الفلسطينية جميعا باستثناء قبطانها.


وكتب المتحدث باسم الهيئة أدهم أبو سلمية في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر": "السلطات الإسرائيلية أفرجت عن جميع ركاب سفينة الحرية باستثناء قبطانها ونائبه وأحد المصابين"، مضيفا أن الهيئة تتابع مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر أوضاع المحتجزين الثلاثة".


ثم عاد أبو سلمية ليؤكد في تغريدة أخرى أن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن الراكبين الآخرين وهم الجريح المقعد رائد خليل ديب، ومساعد القبطان محمد العامودي، فيما لا يزال قبطان السفينة سهيل العامودي معتقلا لدى الجانب الإسرائيلي.


وكانت السفينة الفلسطينية قد أبحرت من ميناء غزة صباح أمس الثلاثاء، باتجاه ميناء ليماسول في قبرص، وكسرت حاجز الـ 9 أميال المفروض من قبل إسرائيل كحد أقصى يمكن للغزيين الوصول إليه، قبل أن تعترضها البحرية الإسرائيلية وتعيدها أدراجها وتحتجز كل من كانوا عليها.
 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن مواطناً استُشهد، وأصيب آخر بجروح حرجة، جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدف نقطة رصد للمقاومة شرق خان يونس، صباح اليوم الأحد.


وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان، إن القصف استهدف مقاومين اثنين حاولا التسلل من السياج الحدودي.


وكان الجيش الاسرائيلي قد أغار بالطائرات الليلة الماضية على عدة أهداف غرب رفح، ردا على تسلل عدد من الشبان لموقع عسكري اسرائيلي بعد تجاوزهم السياج الفاصل قرب المغازي.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


افراسيانت - قتل 5 أشخاص وجرح 4 آخرون على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مقر الاستخبارات الأفغانية في العاصمة كابل صباح اليوم، حسبما أكدت الشرطة الأفغانية.


وأضافت الشرطة أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.


وأفادت مصادر إعلامية بوقوع انفجار آخر قرب موقع الهجوم الأول وبعد وقت وجيز، أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، بينهم صحفيون ورجال طوارئ وصلوا إلى المكان لمساعدة الضحايا.

 

 

 

 

 

 

 

  1. مؤلفات د. زكريا شاهين
  2. مجلة أفراسيا
  3. كتب
  4. القدس والرسم بالكلمات
  5. دراسات
  6. ملفات خاصة

 

يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

أخبار الرياضة

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

10028  زائر على الموقع

 

 
  feed-image  
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology

 

 

English  |  عربي

 

 

أفراسيانت .. جميع الحقوق محفوظة 2016