الأحد، 05 تموز/يوليو 2015 21:03  
 
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 

 

 

افراسيانت - عرب 48 - استولت المستوطنات على معظم الأراضي المحيطة بها، وهي أراض بملكية فلسطينية خاصة، بعد أن صادرها جيش الاحتلال بزعم تحويلها إلى "مناطق أمنية عازلة".
 

وقالت صحيفة "هآرتس" اليوم، الأحد، إنه في غالبية الحالات التي تستولي فيها المستوطنات على هذه الأراضي لا تتدخل ذراع الجيش الإسرائيلي لإدارة الاحتلال، المسماة "الإدارة المدنية"، وأن المستوطنين يستخدمون هذه الأراضي لأغراض عديدة بينها بناء مساكن.


وبدأ جيش الاحتلال بالسيطرة على هذه الأراضي بملكية فلسطينية خاصة، في أعقاب الانتفاضة الثانية، عندما قرر جهاز الأمن الإسرائيلي مصادرة هذه الأراضي من الفلسطينيين، بزعم أن 31 مستوطنا قتلوا في هجمات نفذها فلسطينيون تسللوا إلى المستوطنات، بين الأعوام 2002 – 2004.


وصادرت سلطات الاحتلال هذه الأراضي بذريعة نصب وسائل مراقبة ومطاردة فلسطينيين يحاولون دخول المستوطنات وإنشاء "عقبة نفسية" أمام الفلسطينيين.


وأكدت الصحيفة أن ضباط في قيادة الجبهة الوسطى لجيش الاحتلال درجوا على دعم استيلاء المستوطنين على أراض بملكية فلسطينية خاصة من خلال إصدار أوامر مصادرة عسكرية. وبهذه الطريقة استولى المستوطنون على آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية التي يملكها فلسطينيون وباتت محاصرة بين المستوطنات وجدار الفصل العنصري.


وأوضحت الصحيفة أنه من الناحية النظرية، بإمكان أصحاب الأراضي الفلسطينيين أن يطلبوا الدخول إلى أراضيهم لزراعتها بعد سيطرة جيش الاحتلال عليها، لكن هذا مشروط بتصريح خاص يستغرق إصداره وقتا طويلا، وحتى بعد إصدار تصريح كهذا فإن الاحتلال يلغيه بادعاء وجود مشاكل تتعلق بتنسيق دخول أصحاب الأراضي إليها أو بسبب تهديد المستوطنين للفلسطينيين.


وأظهر تدقيق أجرته الصحيفة أنه بذريعة إنشاء "مناطق أمنية" وغض "الإدارة المدنية" النظر، فإن غالبية المستوطنات استولت على هذه الأراضي، التي أصبحت تعتبر أنها "احتياطي" لتوسيع المستوطنات.


وبهذه الطريقة، غزت 9 مستوطنات من أصل 12 مستوطنة أراض بملكية فلسطينية خاصة بهذه الطريقة. بينما غزت مستوطنتان أخريان أراض مصادرة محيطة بها ويعرفها الاحتلال بأنها "أراضي دولة".


وعلى سبيل المثال، استولت مستوطنة "كرمي تسور" في العام 2005 على قطعة أرض صودرت من أصحابها الفلسطينيين لغرض حماية المستوطنين، وتم تحويلها إلى ملعب كرة سلة.


كذلك يستخدم المستوطنون في مستوطنات مثل "عطيرت" وباني حيفر" و"نحليئيل" و"كريات أربع"، هذه الأراضي، التي كان أصحابها يزرعونها، لغرض الزراعة وجني أرباحا منها، وفي الأراضي القريبة من "كريات أربع" وضع المستوطنون كرافانات فيها.


وشقت مستوطنة "مافو دوتان" شوارع في أراض كهذه من أجل ربط المستوطنة ببؤرة استيطانية عشوائية جديدة  

 

 

 

 


افراسيانت - نشر موقع "ويكيليكس" تقريرا أفاد بقيام وكالة الأمن القومي الأمريكية بالتجسس على اتصالات 29 هاتفا لشخصيات بارزة في قيادة البرازيل، منهم رئيسة الدولة ديلما روسيف.


كما تشمل قائمة من تعرض للتجسس الأمريكي في البرازيل وزيري المالية السابقين نيلسون باربوسا وأنتونيا بالوتشي وكذلك وزير الخارجية السابق لويس ألبيرتو فيغويردو، إلى جانب بعض السياسيين الآخرين والاقتصاديين ورجال الأعمال والمصرفيين. كما جرى التنصت على هاتف الرئيسة البرازيلية الذي استخدمته على متن طائرتها.


وكانت بعض التقارير الإعلامية ذكرت عام 2013، نقلا عن وثائق الموظف السابق في وكالة المخابرات المركزية (سي آي إيه) إدوارد سنودن، أن الوكالة تجسست على الاتصالات الهاتفية والإلكترونية بين رئيسي البرازيل والمكسيك، الأمر الذي أسفر عن تدهور العلاقات البرازيلية الأمريكية. لكن الرئيسة روسيف أعربت أثناء زيارتها إلى الولايات المتحدة في يونيو/حزيران الماضي، عن قناعتها بأن هاتفها لم يعد يتعرض للتنصت الأمريكي.

 

 

 


 

 

 


افراسيانت - ذكرت جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من طرف واحد جنوب شرق أوكرانيا أنها رصدت قيام أفراد من الجيش الأوكراني بأعمال نهب وسلب في قرية شيروكينو قرب ميناء ماريوبول جنوب البلاد.


وقال إدوارد باسورين المتحدث باسم وزارة الدفاع في الجمهورية للصحفيين، السبت 4 يوليو/تموز، إنه بعدما تركت قوات الدفاع الشعبي قرية شيروكينو، "لاحظنا تواجد القوات المسلحة الأوكرانية هناك".


وأوضح أن عناصر الجيش الأوكراني "لم يفرضوا سيطرتهم على شيروكينو، لكنهم يقومون بأعمال نهب وسلب".


وأعرب باسورين عن أمله في أن يستطيع ممثلو بعثة المراقبة الخاصة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والمركز المشترك للتنسيق ومراقبة الهدنة في منطقة النزاع الأوكراني، الذين يعملون في شيروكيو حاليا "قناع الجانب الأوكراني بترك هذه النقطة".


وفي وقت سابق من السبت أكدت قوات الدفاع الشعبي في منطقة دونباس جنوب شرق أوكرانيا أن ممثلين عن هاتين المنظمتين بدأوا بالعمل في قرية شيروكينو الواقعة على بعد 15 كيلو مترا عن مدينة ماريوبول، والتي تعد إحدى النقاط الساخنة في منطقة النزاع المسلح جنوب شرق أوكرانيا.


بعثة المراقبين ترصد تدهور الوضع في منطقة النزاع


وكان ألكسندر هوغ نائب رئيس بعثة المراقبة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا أعلن الجمعة أن الأوضاع الأمنية في منطقة دونباس زادت سوءا، لافتا إلى "تزايد تواجد المعدات الثقيلة والتحركات على خط التماس".


مع ذلك، أكد هوغ انسحاب وحدات الدفاع الشعبي التابعة لدونيتسك من قرية شيروكينو، قائلا: "زرنا شيروكينو أمس ولم نر تواجدا لقوات جمهورية دونيتسك الشعبية هناك".


وكانت كييف شنت عملية عسكرية في منطقة دونباس جنوب شرق أوكرانيا، في أبريل/نيسان عام 2014، بعدما رفض سكانها الاعتراف بالانقلاب على السلطة الشرعية. وأدت الأعمال القتالية بين الجيش الأوكراني ومقاتلين مدافعين عن دونباس (قوات الدفاع الشعبي) إلى مقتل حوالي 6.5 آلاف شخص.


وفي محاولة لوضع الحد للنزاع المسلح، قام قادة كل من روسيا وفرنسا وألمانيا وأوكرانيا بالتوقيع على اتفاقات مينسك عقب مفاوضات ماراثونية في العاصمة البيلاروسية مينسك، في الـ12 من فبراير/شباط الماضي.


وتنص الوثيقة على وقف إطلاق النار وسحب المعدات الثقيلة من خط التماس وإلزام كييف بإجراء حوار مباشر مع جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك "الشعبيتين" المعلنتين من طرف واحد، بما في ذلك إدخال تعديلات على الدستور الأوكراني خاصة "اللامركزية".


مركز التنسيق المشترك: كييف تعارض مشاركة دونيتسك بالدوريات في شيروكينو


نقلت وكالة "دونيتسك" للأنباء عن مركز التنسيق المشترك بيانا جاء فيه أن ممثلي كييف في المركز "أعربوا في خطوة أحادية الجانب عن معارضتهم لمشاركة ممثلي دونيتسك في عمل المجموعة المشتركة للمراقبة في قرية شيروكينو".


وأشار البيان إلى أن "الجانب الأوكراني يقوم عمدا بإحباط المبادرات السلمية التي تقوم بها دونيتسك في خطوة أحادية الجانب ويحاول إبعاد ممثليها من صفوف مجموعة المراقبين في شيروكينو، الأمر الذي لا يصب في تقدم العملية التفاوضية".


من جهته، دعا ممثل موسكو في مركز التنسيق والرقابة على وقف إطلاق النار اللواء ألكسندر رومانتشوك، دعا كييف إلى الامتناع عن إحباط المبادرات السلمية لدونيتسك الشعبية.


وأشار إلى أن قيادة البعثة الخاصة للمراقبة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ستبلغ لاحقا بمحاولة الجانب الأوكراني إحباط العمل في هذا الاتجاه.


وفي وقت سابق من السبت أفادت وزارة الدفاع في "دونيتسك الشعبية" بأن ممثلي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والمركز المشترك للتنسيق والرقابة توصلوا إلى اتفاق يقضي بتسيير قوات أمن تابعة لجمهورية دونيتسك من جهة وكييف من جهة أخرى على شكل دوريات مشتركة في منطقة خالية من السلاح في قرية شيروكينو ومحيطها.


وأشارت الوزارة في حديث نقلته وكالة "دونيتسك" للأنباء إلى أن أفراد قوات أمن الطرفين لا يمكن أن يكونوا مسلحين إلا بمسدس، أثناء تنفيذهم العمليات الرامية إلى الحفاظ على النظام العام.


يذكر أن قيادة "جمهورية دونيتسك" كانت قررت في الـ29 من يونيو/حزيران الماضي إقامة منطقة خالية من السلاح في منطقة شيروكينو في خطوة أحادية الجانب، بهدف تجنب تصاعد الأوضاع هناك. وفي اليوم نفسه أمر وزير الدفاع في الجمهورية بسحب جميع الوحدات العسكرية من القرية.

 

 

 

 


افراسيانت - ثلاثة أيام دموية شهدتها نيجيريا راح ضحيتها أكثر من 200 شخص، ووفق شهود عيان فجرت انتحاريات السبت 4 يوليو/تموز أنفسهن وسط سكان فارين من مسلحين في قرية شمال شرق نيجيريا. نيجيريا..فتاة في الـ15 عاما تفجر نفسها وتقتل 12 شخصا.


وقال سكان محليون أن انتحاريات فجرن أنفسهن وسط السكان الفارين من مسلحين متطرفين في قرية في شمال شرق نيجيريا، حيث أفاد هلادو موسى الذي فر من الاعتداء إلى ميدوغوري، أن عددا كبيرا من المقاتلين دخلوا القرية ليتغلبوا على القوات الحكومية المنتشرة لمنع المتمردين من بلوغ مايدوغوري.


وأضاف المصدر أن الجنود أجبروا على الانسحاب، مشيرا إلى أن انتحاريات عمدن إلى تفجير أنفسهن وسط تلك الفوضى، ما أسفر عن سقوط أعداد كبيرة من القتلى.


وأشار إلى أن المسلحين نهبوا المحلات وحرقوا نصف القرية قبل أن يُجبروا على التراجع إثر إرسال القوات الحكومية لتعزيزات.


يذكر أن الهجوم الأخير وقع الجمعة 3 يوليو/تموز في قرية زبارماني التي تبعد عشرة كيلومترات من مدينة مايدوغوري، والتي تعتبر المعقل الأول لجماعة بوكو حرام المتشددة.


وكثفت الجماعة، التي بايعت تنظيم "الدولة الاسلامية"، هجماتها منذ وصول الرئيس محمد بخاري إلى سدة الحكم في الـ29 من مايو/أيار، حيث شن مسلحون متطرفون هجمات عدة منذ الأربعاء في ولاية بورنو المضطربة، إضافة إلى تفجير انتحاري نفذته فتاة تبلغ 15 عاما وقتلت 12 شخصا.


وقد دانت الرئاسة النيجيرية في بيان لها موجة القتل التي نفذتها بوكو حرام في ولاية بورنو واعتبرتها لا إنسانية وهمجية.


جدير بالذكر أن نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون وبنين قرروا في يونيو/حزيران إنشاء قوة مشتركة متعددة الجنسية قوامها حوالي 8700 عنصر، تبدأ انتشارها بدءا من 30 يوليو/تموز لقتال المسلحين.

 

 

 

 

 

 

افراسيانت - أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، الأحد 5 يوليو/تموز أنه شن 16 غارة جوية، على مواقع لتنظيم "داعش"، في مدينة الرقة معقله الرئيسي بسوريا.


وأفاد المتحدث باسم التحالف توماس غيليران في بيان بأن الغارات الجوية الهامة التي شنها مساء السبت تهدف إلى حرمان داعش من القدرة على نقل عتاده العسكري عبر سوريا باتجاه العراق، مؤكدا أنها إحدى أهم العمليات التي قام بها التحالف حتى الآن في سوريا ومشيرا إلى أنها ستضعف قدرات التنظيم على التحرك انطلاقا من مدينة الرقة.


وتابع المتحدث قوله بأن قوات التحالف استهدفت بنجاح العديد من الأهداف في الرقة التي تعتبر عاصمة التنظيم، ودمرت مبان تابعة له وطرقات، وقد قلصت هذه الضربات حرية تنقل الإرهابيين.


جدير بالذكر أن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، يشن منذ سبتمبر/أيلول الماضي غارات جوية على مواقع تابعة لتنظيم "داعش" في العراق وسوريا، دون الإفصاح عن حجم خسائر التنظيم البشرية جراء هذه الضربات.

 

 

 

 

 

افراسيانت - أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في برقية أرسلها إلى نظيره الأمريكي باراك أوباما لتهنئته بيوم الاستقلال في بلاده، إلى أن الحوار بين موسكو وواشنطن يعد مفتاحا للاستقرار العالمي.


وذكر الكرملين السبت 4 يوليو/تموز، أن "الرئيس الروسي لفت في برقية التهنئة إلى أن العلاقات الروسية الأمريكية تبقى العامل الأهم لضمان الاستقرار والأمن في العالم، وذلك بالرغم من وجود خلافات بين البلدين".


هذا ويعتبر يوم الاستقلال عيدا وطنيا رئيسيا تحتفل به الولايات المتحدة منذ التوقيع على مذكرة الاستقلال عام 1776.


وكان بوتين قد دعا أثناء اجتماع مجلس الأمن الروسي الجمعة الماضي، إلى تعديل استراتيجية الأمن القومي الروسي لتتطابق مع التحديات والأخطار التي تواجه البلاد.


وأشار بوتين إلى أن أسباب الضغوط الممارسة على روسيا مفهومة، وهي تعود إلى "نهجها المستقل في السياسة الداخلية والخارجية" وأنها "لا تتاجر بسيادتها".


وفيما يخص سياسة موسكو الخارجية، أكد الرئيس الروسي أن "روسيا منفتحة على التعاون في القضايا الدولية على أساس المساواة، وتدعو لتعزيز العلاقات الاقتصادية والإنسانية".. "نهجنا الاستراتيجي في مجال السياسة الخارجية سيظل دون تغيير، نحن منفتحون في مسائل التعاون على أساس المساواة، والعمل المشترك في معالجة القضايا الدولية القائمة.. وسنواصل إقامة العلاقات مع شركائنا على أساس الاحترام المتبادل واحترام مصالح الآخرين، دون الإضرار بسيادتنا وأمننا القومي".


المصدر: وكالات روسية

 

 

 

 


افراسيانت - أعلنت الحكومة التونسية حالة الطوارئ في أنحاء البلاد.


وقال الرئيس التونسي إن البلاد "في حالة حرب". وحذر من أنها ليست بمأمن من مزيد من الهجمات.


وجاء ذلك بعد أسبوع من هجوم مسلح على منتجع سياحي في مدينة سوسة الساحلية قُتل فيه 38 سائحا، 30 منهم بريطانيون.


ومن شأن حالة الطوارئ منح أجهزة الأمن سلطات أوسع في التعامل مع الوضع الأمني، وتقييد الحق في التجمع.


واعتبر الرئيس التونسي إن البلاد "في حالة حرب".


وقال في خطاب موجه إلى الشعب التونسي إن تونس تواجه خطرا دائما وليست آمنة من مزيد من هجمات المتطرفين.


وفي معرض إعلانه حالة الطوارئ، قال السبسي إن الاجراءات الاستثنائية ضرورية.


واستعرض المشكلات الاجتماعية والاقتصادية "الخطيرة" التي تواجه البلاد.


وأضاف أن تونس " تمر بوضع بالغ السوء وسبيل الخروج منه هو الحصول على استثمارات أجنبية ومحلية أيضا. لكننا لا نستطيع أن نستقبل هذه الاستثمارات دون خلق المناخ الملائم لها."


وكانت السلطات التونسية قد شددت بالفعل تدابير الأمن في أعقاب هجوم سوسة الذي وقع يوم 26 من الشهر الماضي إذ نشرت أكثر من 1400 ضابطا مسلحا في الفنادق والشواطئ.


وَوُجِّهت انتقادات إلى قوات الأمن بسبب عدم ردها بسرعة على الهجوم الذي تعرض له منتجع سياحي في سوسة عندما فتح مسلح النار على سياح كانوا في الشاطئ وفي الفندق قبل أن ترديه قوات الأمن قتيلا.


واتضح أن المسلح كان طالبا يدعى سيف الدين رزقي، وتقول السلطات إنه تلقى التدريب في ليبيا.


وأقر رئيس الوزراء التونسي، الحبيب الصيد، في مقابلة مع بي بي سي أن تأخر قوات الأمن في التدخل كان كان مشكلة رئيسية.


وأضاف رئيس الوزراء التونسي أن زرقي ربما تدرب مع تنظيم أنصار الشريعة رغم أن تنظيم "الدولة الإسلامية" قال في وقت سابق إنه نفذ الهجوم.


وقال ظافر ناجي، مستشار رئيس الحكومة، إنه جرى فصل عدد من المسؤولين عقب الهجوم الأخير منهم محافظ سوسة.


ونقلت وكالة فرانس برس عن المستشار قوله "علاوة على الاخفاقات الأمنية كان هناك اخفاقات سياسية أيضا."


واعتقل 8 أشخاص بعد الاشتباه بأنهم تواطئوا مع رزقي، وتقول الحكومة إنها كشفت الشبكة التي وقفت وراء هجوم سوسة.


وتعهدت السلطات أيضا بإغلاق نحو 80 مسجدا كانت تعمل خارج نطاق الإشراف الحكومي، واتهمت بنشر التطرف.


ويقول محللون إن تونس تواجه مخاطر ناجمة عن حالة الفوضى التي تعم ليبيا المجاورة وعن عودة التونسيين الذين ذهبوا إلى سوريا والعراق للقتال.


وكان آخر وقت أعلنت فيه تونس حالة الطوارئ في عام 2011 خلال الثورة التي أطاحت بالرئيس زين العادين بن علي. وقد رفعت في مارس/آذار 2014.


ومن المتوقع أن يجيز مجلس النواب خلال الأسابيع المقبلة مشروع قانون مكافحة الإرهاب الذي ظل قيد النقاش في البرلمان منذ أوائل 2014.


ويشكل هجوم سوسة الضربة الثانية التي يتلقاها قطاع السياحة وهو عصب الاقتصاد في تونس في غضون ثلاثة أشهر.


في مارس الماضي، قتل مسلحان 22 شخصا في متحف باردو الشهير بالعاصمة تونس.

 

 

 

 

 


افراسيانت - عززت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية من تواجدها في عدة مناطق بمحافظة رام الله، من خلال نصب الحواجز العسكرية وانتشار مكثف للدوريات على الطرق الاستيطانية المشتركة مع الفلسطينيين.


وأفاد مصدر محلي بأن الاحتلال نصب حواجز عسكرية على مداخل بلدتي ترمسعيا والمغير شمال رام الله وعرقل حركة المواطنين، فيما لوحظ حركة نشطة لدوريات الاحتلال على طريق نابلس رام الله.


وذكر أن الاحتلال دفع بدوريات عسكرية مسيّرة على طول الطريق الاستيطاني الواصل من مستوطنة "عطيرت" شمال غرب رام الله إلى المناطق المحتلة عام 1948، كما انتشرت دوريات عسكرية على جوانب الطرق، دون القيام بعرقلة للمواطنين.


وفي ذات السياق، عزز الاحتلال من تواجده في المنطقة الشمالية الغربية من قرية دير بزيع غرب رام الله، وفي محيط مستوطنة "دوليف" عقب تواجد للمستوطنين في أراضي القرية محاولين السيطرة على أملاك فلسطينية بين القرية والمستوطنة المذكورة.


وكانت المقاومة قتلت قبل أسبوعين مستوطنا وجرحت ثلاثة آخرين في محيط مستوطنة "دوليف"، وتبنت العملية كتائب القسام، حيث كثف الاحتلال من تواجده في المكان، وأجرى عمليات إغلاق وبحث في القرى المجاورة للكشف عن منفذي الهجوم.


وتشهد الضفة الغربية حالة من الاستنفار لقوات الاحتلال عقب العمليات الفدائية التي نفذتها المقاومة الفلسطينية في نابلس ورام الله أدت لمقتل مستوطنَين وإصابة 9 آخرين بجراح.

 

 

 

 


افراسيانت - استبعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حدوث تغيير في موقف روسيا من الأزمة الأوكرانية بسبب الضغوط الغربية التي تمثلها العقوبات.


وقال بوتين امس الجمعة، خلال جلسة لمجلس الأمن الوطني في موسكو إن "استقلالية قرارنا ليست موضعا للتفاوض".


وأضاف بوتين أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أرادا بإجراءاتهما العقابية، إحداث انقسام في المجتمع الروسي، مبينا أن الغرب بذلك لا يزيد السوء إلّا في أوضاع منطقة الصراع في شرق أوكرانيا.


وقال بيان صادر عن الاجتماع، إن بوتين ذكر أن "تلك الدول التي تعاقب الآن روسيا هي المسؤولة عن الأحداث التي نشهدها الآن".


وأوضح بوتين أنه من غير المتوقع حدوث تغيير قريب في السياسة الغربية تجاه بلاده، مشيرا إلى أن روسيا ستبقى منفتحة على أي تعاون يتحلى بالمساواة بين الأطراف.


وأكد بوتين في إشارة غير مباشرة إلى إمكانية توجه بلاده بشدة نحو الصين، قائلا إنه مع ذلك فإن تصحيح التوجه الاستراتيجي لبلاده غير مستبعد.


وكان أمين مجلس الأمن الوطني في روسيا، نيكولاي باتروشيف، اتهم الغرب بالرغبة في فرض تغيير للحكومة الروسية من خلال هذه العقوبات.

 

 

 

 


افراسيانت - قُتل خمسة أشخاص على الأقل وأُصيب 15 شخصاً آخر بجروح، الجمعة، في هجوم انتحاري بسيارة مُفخّخة في مدينة درنة شرقي ليبيا، حسبما أفادت وكالة الأنباء الليبية التابعة للحكومة المعترف بها دولياً.


ونقلت وكالة "وال" عن مصادر محلية وطبية في درنة على بعد نحو 1250 كلم شرقي طرابلس قولها إن هجوماً انتحارياً بسيارة مُفخّخة "أودى (...) بحياة خمسة مواطنين على الأقل".


وتابعت أن "نحو خمسة عشر شخصاً أُصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة بينهم نساء وأطفال".


وذكرت الوكالة أن الانتحاري فجّر سيارة مفخّخة كان يقودها في "تجمّع للسكان في منطقة شيحا" الواقعة في جنوبي مدينة درنة.


ووقع هذا الهجوم الانتحاري بعدما شهدت درنة خلال الأسابيع الماضية اشتباكات بين مسلحين من أبناء المدينة ينتمون إلى ما يُعرف باسم "مجلس شورى مجاهدي درنة" وعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"-"داعش" المتطرف.


وتمكّن المسلّحون من طرد عناصر هذا التنظيم من غالبية مناطق المدينة التي تخضع لسيطرة جماعات مسلّحة بعضها متشددة منذ أكثر من عام.

 

 

 

 


افراسيانت - عثرت قوات الأمن السعودية، أمس، على أعلام لتنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» ـ «داعش» خلال عملية دهم لمنزل في حي الشرقية في الطائف قتل خلالها شرطي.


وتزامنت العملية مع استنفار دول مجلس التعاون الخليجي لمواجهة هجمات محتملة للتنظيم التكفيري، المتهم أيضا بقتل عناصر من الشرطة السعودية وتبنيه ثلاث هجمات انتحارية على مساجد في السعودية والكويت.


وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، في بيان، مقتل الرقيب أول عوض سراج المالكي خلال تبادل لإطلاق النار، واعتقال «ثلاثة من المشتبه بهم، وضبط أعلام لتنظيم داعش الإرهابي، وكواتم صوت، وأجهزة حواسيب في المنزل».


وذكرت أن العملية حدثت فجر أمس «أثناء قيام رجال الأمن بالتحري عن وجود أحد المطلوبين للجهات الأمنية في منزل في حي الشرقية في محافظة الطائف، فتعرضوا لإطلاق نار». والطائف مدينة جبلية تبعد حوالي 200 كيلومتر شرق جدة.


وأشارت إلى أن المتشدد يوسف عبد اللطيف شباب الغامدي لا يزال طليقاً، داعية المواطنين للمساعدة في إلقاء القبض عليه، ومحذرة أي شخص من إيوائه.


وأعلنت السعودية في حزيران الماضي قائمة بأسماء 16 شخصاً قالت إنهم ضالعون في تفجيرين استهدفا مسجدين في أيار الماضي وأسفرا عن سقوط قتلى وجرحى، وأعلن «داعش» مسؤوليته عنهما. وعرضت مكافأة مالية قيمتها خمسة ملايين ريال (1.3 مليون دولار) لمن يدلي بمعلومات تؤدي لاعتقالهم.

 

 

 

 

  • "مناطق أمنية" حول المستوطنات تشكل أداة للاستيلاء على أراضي الفلسطينيين

  • ويكيليكس: وكالة الأمن القومي الأمريكية تجسست على قادة البرازيل

  • "دونيتسك": العسكريون الأوكرانيون يقومون بأعمال نهب وسلب قرب ماريوبول

  • نحو 200 قتيل في هجمات خلال 3 أيام في نيجيريا

  • التحالف يشن 16 غارة جوية على معقل "داعش" مدينة الرقة السورية

  • بوتين لأوباما: حوار بلدينا مفتاح الاستقرار العالمي

  • إعلان حالة الطوارئ في تونس

  • انتشار مكثف لقوات الاحتلال بمناطق في رام الله

  • بوتين: العقوبات لن تغيّر من سياسات روسيا تجاه أوكرانيا

  • مقتل 25 عنصراً من النصرة بتفجير مسجد في إدلب

  • ليبيا .. خمسة قتلى في هجوم انتحاري في درنة

  • مقتل شرطي سعودي .. وأعلام "داعش" في الطائف


افراسيانت - أفادت فضائية "العربية بمقتل" 5 خبراء إيرانيين وعدد من الفنيين في قصف التحالف لمصنع صواريخ  في ساقين بصعدة. كما قتل عدد من قيادات الحوثي في غارات للتحالف على منزل الرئيس هادي الذي يسيطر عليه الحوثيون في صنعاء.


وكان طيران التحالف شن عدة غارات جوية على مواقع وتجمعات مليشيات الحوثي ومخازن أسلحتهم في أكثر من محافظة في اليمن. وقال شهود عيان للعربية إن غارتين للتحالف استهدفتا مواقع لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في منطقة صرواح بمحافظة مأرب.


كما هزت انفجارات عنيفة كلية الهندسة العسكرية شمال صنعاء عقب غارات التحالف عليها.


إلى ذلك، قصفت طائرات التحالف مقرَ قيادة الدفاع الجوي شمال صنعاء ومخازن الأسلحة في جبل النهدين ودار الرئاسة جنوب العاصمة.


وطالت الضربات الجوية أيضاً تجمعات الانقلابيين في أبين وحجة وعدن وشبوة والجوف والضالع وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من ميليشيات الحوثي.


هذا ووصلت إلى مأرب كتيبة الفتح أولى الكتائب التي تم تدريبها في منطقة العبر غرب حضرموت في طريقها إلى جبهات القتال ضد ميليشيات الحوثي.

 

 

 

 


افراسيانت - أعلن مسلحون موالون لتنظيم "الدولة الإسلامية" أنهم أطلقوا 3 صواريخ على إسرائيل من شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي مصر.


وجاء الإعلان في بيان نشرته جماعة تُسمي نفسها "ولاية سيناء" بصفحتها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي.


وأوضحت الجماعة أنها أطلقت صواريخ غراد باتجاه "فلسطين المحتلة".


وقالت الجماعة إن إطلاق الصواريخ جاء ردا على ما تقول إنه دعم إسرائيلي للجيش المصري.


وأعلنت إسرائيل سقوط صاروخين في ساحتين خاليتين بالقرب من منطقة النقب، دون أن يسفر أي منهما عن خسائر بشرية أو مادية.

 

 

 

 


افراسيانت - نفى مصدر مسؤول في دول التحالف لإعادة الشرعية في اليمن، ما قالته ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح عن موافقة السعودية على بدء هدنة الجمعة لمدة خمسة أسابيع. وأشار إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة في اتصال مستمر مع المسؤولين في دول التحالف، ويحثهم على المساعدة في إدخال المساعدات، وهو ما أكدته دول التحالف باستمرار أعمال الإغاثة دون انقطاع، مشدداً على أن قرار الهدنة من عدمه عائد إلى الحكومة اليمنية ودول التحالف.


من جهتها، دعت الخارجية الأميركية إلى هدنة إنسانية في اليمن خلال شهر رمضان.


يأتي هذا في وقت تواصل الأمم المتحدة جهودها للتوصل إلى هدنة انسانية مع تفاقم الأوضاع المعيشية في عدة مناطق يمنية، ويتولى هذا الجهد المبعوث الدولي اسماعيل ولد الشيخ أحمد الذي يصل بداية الأسبوع المقبل إلى صنعاء .

 

 

 

 


افراسيانت - استشهد فجر اليوم الجمعة الفتى محمد هاني الكسبة (17عامًا) أثناء تنظيمه لحركة السير ودخول المواطنين للصلاة في المسجد الأقصى المبارك عبر الحاجز في الجمعة الثالثة من رمضان.


وقالت مصادر محلية إن الكسبة ارتقى بعد قتله بدم بارد من قبل جنود الاحتلال المتواجدين على الحاجز، حيث لم يكن أي مواجهات بين المواطنين والاحتلال.


وأشارت إلى أنه وصل إلى مستشفى رام الله الحكومي الساعة السابعة صباحًا وكان في وضع صحي خطير إثر إصابته بالرأس، وحاولت الطواقم الطبية إنقاذ حياته إلا أنه فارق الحياة وأعلن عن استشهاده.


يذكر أن الشهيد محمد شقيق الشهيدين ياسر وسامر، اللذين استشهدا في مخيم قلنديا في شهر أيار من العام 2002.

 

 

 

 


افراسيانت - أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن إلغاء إصدار تصاريح زيارة العائلات والأقارب من مواطني الضفة الغربية إلى قطاع غزة خلال شهر رمضان.


وذكر الجيش في بيان صحفي أن الدخول للصلاة في المسجد الأقصى في أيام الجمعة للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 30 إلى 50 عاما وللنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 16 إلى 30 عاما ستكون مشروطة بالحصول على تصاريح دخول من مديريات الارتباط والتنسيق.


وأضاف الجيش أنه سيتم فتح معبر المحكمة (dco) فقط لاستخدام المسئولين ووفقًا لتنسيق مبكّر بالإضافة إلى إغلاق طريق رام الله-جلزون وسط الضفة الغربية.


وعزا الجيش هذه القرارات التي تعد بمثابة تراجع عما أعلنه سابقا من تسهيلات خاصة بشهر رمضان إلى "التصاعد الملموس" في عمليات المقاومة في الضفة الغربية خلال الأيام الأخيرة.

 

 

 

  1. مؤلفات د. زكريا شاهين
  2. مجلة أفراسيا
  3. كتب
  4. القدس والرسم بالكلمات
  5. دراسات
  6. ملفات خاصة

 
يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

1880  زائر على الموقع

 

 
  feed-image  
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology