الخميس، 02 نيسان/أبريل 2015 05:07  
 
 

FacebookTwitterRSS Feed
 

 
 
 

 
 


افراسيانت - قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء إن "وزراء خارجية الدول الكبرى وايران توصلوا الى اتفاق مبدئي حول كل النقاط الرئيسية في الملف النووي الايراني".


وأضاف لافروف "يمكن ان نقول بتأكيد نسبي انه على المستوى الوزاري توصلنا الى اتفاق مبدئي حول كل الأمور الرئيسية لتسوية هذا الملف والذي سيبدأ تحريره على الورق خلال الساعات المقبلة أو خلال يوم".


وأوضح أن خبراء من إيران ومجموعة (5 + 1) بدأوا في صياغة اتفاق مبدئي ويتوقع أن تصدر وثيقة في هذا الشأن "في غضون بضع ساعات أو ربما يوم".


ومع ذلك فإنه قال إن التغلب على "التفاصيل الفنية" لاتفاق نهائي يمكن أن يستغرق حتى حزيران/يونيو المقبل، حسبما ذكر موقع "روسيا اليوم" الإخباري في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء.


وتابع أن الاتفاق المبدئي سيشمل التحقق من الآليات التي تضمن الطبيعة السلمية لبرنامج طهران النووي وسينص على رفع العقوبات.


"تقدما مهماً"


وعلى صعيد متصل، اعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تصريح للصحافيين أن "تقدما مهما" قد تحقق في المفاوضات النووية بين ايران والقوى العظمى ونأمل "التوصل الى اتفاق" الاربعاء.


وقال ان "تقدما مهما قد تحقق في المحادثات، ونأمل التوصل اليوم (الاربعاء) الى اتفاق. وسوف نبدأ بعدها بصياغة" الاتفاق النهائي الذي سيولد قبل نهاية حزيران/يونيو.


أوباما والأمن القومي


اجتمع الرئيس باراك اوباما مع فريقه في الامن القومي لبحث التقدم الذي تحقق في المفاوضات حول الملف النووي الايراني، حسب ما اعلنت المتحدثة باسم مجلس الامن القومي برناديت ميهان.


وقالت "هذا المساء عقد الرئيس اجتماعا خلال مؤتمر بالفيديو مع اعضاء فريقه في الامن القومي لبحث المفاوضات بين مجموعة 5+1 وايران.


ويشارك في المفاوضات ايضا نائب الرئيس جو بايدن ووزير الدفاع اشتون كارتر.

 

 

 


افراسيانت - دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف كافة أطراف النزاع في اليمن إلى وقف العنف، مشددا على ضرورة تجنب تحول النزاع إلى مواجهة بين السنة والشيعة.


وقال لافروف في مؤتمر صحفي بموسكو الثلاثاء 31 مارس/آذار: "لا يمكن السماح بأن يتدهور الوضع إلى حد المواجهة بين السنة والشيعة، ونحن نتحدث عن خطورة مثل هذا الانقسام منذ بداية الربيع العربي"، مضيفا أن من يدفعون بالأمور نحو التصعيد عمدا، يأخذون على عاتقهم مسؤولية كبرى.


وتابع لافروف قائلا: "ولا يمكن أن نسمح بتحول الوضع إلى نزاع مفتوح بين العرب وإيران"، مؤكدا أن روسيا ستبذل قصارى الجهود من أجل الحيلولة دون ذلك.


لافروف: على جميع الأطراف نبذ العنف واستئناف المفاوضات


وعبر وزير الخارجية عن قلقه البالغ من الوضع في اليمن، مشددا على ضرورة عدم السماح بخروج الوضع عن نطاق السيطرة، داعيا طرفي النزاع إلى التخلي عن استخدام القوة.


وقال لافروف: "ينبغي على جماعة "أنصار الله" أن توقف الأعمال القتالية في الجنوب، وعلى التحالف أن يوقف الضربات في اليمن، وعلى الطرفين، أي الرئيس هادي الذي غادر البلاد والحوثيون، أن يستأنفا المفاوضات".


وأضاف وزير الخارجية الروسي أن هناك إدراكا بأن المفاوضات يجب أن تجري على أرض محايدة، حسبما دعا إليه المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن.


المصدر: "نوفوستي"

 

 

 


افراسيانت - أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن مجموع التعهدات المقدمة من الدول المانحة خلال المؤتمر الدولي الثالث للمانحين لتخفيف الأزمة الإنسانية في سوريا بلغ 3,8 مليارات دولار.


وقال بان كي مون في كلمته الختامية للمؤتمر الذي استضافته الكويت الثلاثاء 31 مارس/ آذار، إن هذه القيمة تفوق ما سجله المؤتمر الأول للمانحين حيث بلغ وقتها مجموع التعهدات نحو 1,5 مليار دولار وتخطى كذلك مجموع التعهدات في المؤتمر الثاني عندما بلغ 4,2 مليارات دولار.


وشدد على أن الحل السياسي السلمي هو "الحل الأمثل والأنسب لإنهاء الأزمة في سوريا ومعالجة أوضاع اللاجئين والنازحين من أبناء الشعب السوري".


بان كي مون: أزمة سوريا خلقت جيلا ضائعا ونطالب بدعم إنساني ملموس


وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة في كلمة خلال افتتاح المؤتمر أن الشعب السوري ضحية لأسوأ أزمة إنسانية في تاريخه، وهو لا يطالب بمجرد التعاطف بل بدعمنا.


وقال: "لدي شعور بالعار والغضب الشديد والإحباط من عجز المجتمع الدولي عن وقف الحرب".


وتابع: "سنة بعد سنة يشاهد العالم سوريا تتمزق، وقد قتل حتى الآن أكثر من 220 ألف سوري، وهذا الرقم أكثر بكثير على الأرجح من واقع الحال، وهناك 4 من 5 سوريين يعيشون في فقر وبؤس وحرمان، فيما فقدت البلاد مكتسبات أربعة عقود من التنمية البشرية، وتخطى مستوى البطالة 50%، وتراجع نمط الحياة بمقدار 20 عاما، وهو رقم كبير".


واستطرد قائلا إن "اليوم ينوء الاستقرار الإقليمي تحت ثقل الأزمة السورية حيث أرغم نصف السكان من رجال ونساء وأطفال على مغادرة بلادهم، وأطفال سوريا يعانون، والأزمة ستخلق جيلا ضائعا بسبب دمار المدارس".


وأشار بان كي مون إلى معاناة اللاجئين الفلسطينيين في سوريا أيضا "البالغ عددهم 560 ألف شخص كانوا يتمتعون بالاكتفاء الذاتي، واليوم يعتمد 95% منهم على منظمة الأونروا". 


وأكد بان كي مون أن "العمل جار مع مجلس الأمن للوصول إلى النازحين الذين يعولون علينا".


الصباح يعلن عن تخصيص نصف مليار دولار


من جهته، أكد أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، أن الأزمة السورية هي أكبر أزمة في تاريخ البشرية المعاصر، معلنا عن تخصيص بلاده 500 مليون دولار للشعب السوري.


وشدد الأمير في كلمة افتتاح المؤتمر على أنه " يتعين على أعضاء مجلس الأمن الدائمين ترك مصالحهم الضيقة والاهتمام بحل الأزمة السورية"، منوها إلى أنها "تشكل تحديا للأمن الدولي بسسب انتشار المنظمات الإرهابية تنطلق منه لتنفيذ مخططاتها الدنيئة".


واعتبر الصباح أن "المؤتمرين الأول والثاني حققا نجاحا كبيرا (...) وكلنا أمل في أن يسجل مؤتمركم هذا الاستجابة السخية لمواجهة الاحتياجات الملحة للأشقاء".


وذكر أن الدراسات تشير إلى أن "أعداد القتلى من الأشقاء السوريين تجاوز 210 آلاف، كما شرد النزاع نحو 12 مليون شخص في الداخل والخارج في ظل ظروف قاسية وأوضاع معيشية مأساوية، كما حرمت الكارثة 2 مليون من الأطفال اللاجئين دون سن الـ18 من أبسط حقوقهم التعليمية والصحية الأمر الذي يهدد مستقبل جيل كامل ويجعله أمام مستقبل مظلم".


وتابع أن "الاقتصاد السوري في حالة انهيار شبه كامل، إذ بلغت خسائره أكثر من 200 مليار دولار وارتفعت نسبة البطالة لتصل إلى 57 في المئة وانخفض متوسط الأعمار للشعب السوري الشقيق إلى 55 سنة، إضافة إلى ارتفاع معدلات الفقر بشكل كبير، كما بلغ عدد اللاجئين السوريين في الخارج قرابة أربعة ملايين ليسجل السوريون أكبر مجتمع للاجئين في العالم".


وأكد أمير الكويت أن "المخرج السياسي الشامل هو القائم على أساس بيان مؤتمر جنيف الأول لعام 2012 وهو الحل المناسب لإنهاء الصراع الدائر في سوريا الذي لن ينتصر فيه طرف على الآخر ولن تؤدي الصواريخ والقذائف إلا لمزيد من الدمار والهلاك".


آموس: نتائج الأزمة الكارثية وصمة عار على ضمير العالم


بينما اعتبرت فاليري آموس، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والطوارئ ومنسقة الإغاثة أن المجتمع الدولي فشل في حل الأزمة السورية.


وقالت إن هناك 12 مليون سوري بحاجة للمساعدة، ونصف مليون لاجئ فلسطيني يعانون من العنف في سوريا.


ونوهت الى أن "الحرب السورية تقضي على الأبرياء"، مشيرة إلى أن أكثر من 400 ألف يعيشون في مناطق محاصرة لا يمكن وصول المساعدات إليهم، وهناك مليونا طفل لا يذهبون إلى المدارس.


وكشفت أننا "بحاجة إلى 8,4 مليار دولار لمساعدة السوريين"، مؤكدة أن "على المجتمع الدولي أن يلتزم بحل أزمة سوريا الإنسانية".


هذا وحذر مبعوث الأمم المتحدة الخاص للشؤون الإنسانية عبد الله المعتوق، من أن "الفشل في جمع هذه الأموال سيؤدي إلى كارثة إنسانية خطيرة ومخيفة".


وقالت آموس إن "هناك تدميرا سريعا لمستقبل سوريا من خلال أطفالها ولا يمكن أن نقبل ذلك".


واختتمت كلمتها بالقول: "لقد طالت الأزمة السورية ونتائجها الكارثية تشكل وصمة عار على ضمير العالم".


سوريا بحاجة لأكثر من 8 مليارات دولار


وكان مدير مكتب التنسيق للشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة ينس لارك قد أعلن أن الكويت ستستضيف الثلاثاء المؤتمر الثالث للدول المانحة لدعم الوضع الإنساني بسوريا.


وحسب معلومات صادرة عن الأمم المتحدة الاثنين 30 مارس/آذار، تحتاج برامج وكالات مختلفة وإدارة الجمعيات العالمية تخصيص ما يقارب 8.5 مليار دولار لكن مدير مكتب التنسيق قال إن هذا المبلغ لا يعتبر هدفا في المؤتمر.


وتمكنت منظمات غير حكومية دولية ومن ضمنها كويتية من توفير مبلغ 500 مليون دولار قبل يوم من بدء المؤتمر.


وخصصت البلدان المانحة العام الماضي أكثر من 2.4 مليار دولار على شكل مساعدات إنسانية لللاجئين السوريين من ضمنها ما أعلنه أمير الكويت صباح الأحمد جابر الصباح حينها عن تبرع بلاده بمبلغ 500 مليون دولار.


المصدر: وكالات

 

 

 


افراسيانت - قال مصدر أمني لمراسل بي بي سي في اسطنبول إن المسلحين الاثنين اللذان كانا يحتجزان أحد اعضاء الادعاء العام قتلا، وإن الأخير أصيب بجروح ونقل للمستشفى.


كان دوي انفجارات قد سمع من داخل مبنى القصر العدلي باسطنبول حيث احتجز المسلحان المدعي العام منذ عدة ساعات.


وكانت إحدى الجماعات المتشددة اليسارية في تركيا قد احتجزت المدعي العام في اسطنبول وهددت بقتله في بيان نشرته على موقعها على شبكة الإنترنت.


واتخذت السلطات التركية إجراءات أمنية مشددة ونشرت عشرات الجنود من عناصر القوات الخاصة وقامت بإجلاء المواطنين من مبني المحكمة. ونشر موقع "حزب جبهة تحرير الشعب الثورية" على الإنترنت صورة للمدعي العام مع مسدس موجه إلى رأسه لتأكيد تهديدهم.


ويترأس المدعي العام لجنة التحقيق القضائية التى تتولى التحقيق في ملابسات مقتل أحد الشباب الأتراك العام الماضي خلال المظاهرات المناوئة للحكومة التى كان يقودها رجب طيب إردوغان قبل أن يصبح رئيسا للبلاد بعد ذلك.


وبثت قنوات التلفزة التركية لقطات لعشرات الجنود يتمركزون حول المبنى ويمنعون مرور أحد في المناطق المجاورة.


وكانت الجماعة نشرت في وقت لاحق تغريدة على تويتر قالت فيها إن المفاوضات مع السلطات التركية قد وصلت إلى طريق مسدود.


وأفاد مراسل بي بي سي نقلا عن مصادر أمنية أن الوفد المفاوض والمشكل من مسؤولين أمنيين وأعضاء في البرلمان التركي وأفراد من عائلة الفتى القتيل قد غادروا الطابق السادس من مبنى قصر العدل، فيما أشارت مصادر أخرى أن قوات التدخل السريع حلت مكانهم.


ويحمل الخاطفون الحكومة التركية والحزب الحاكم مسؤولية مقتل الشاب التركي والذي توفي عن 15 عاما بعدما قضى نحو 9 أشهر في غيبوبة تامة بعد إصابته بالرصاص في إحدى المظاهرات في اسطنبول.


وطالبت جبهة تحرير الشعب الثورية على موقعها بأن يعترف الضابط المسؤول عن قتل الشاب بشكل مباشر على وسائل الإعلام وأن يتم محاكمته "في محكمة الشعب" وكذلك طالبت بإسقاط التهم التى وجهت لجميع المعتقلين في المظاهرات.


وتعتبر تركيا والاتحاد الأوروبي الجبهة منظمة إرهابية حيث كانت مسؤولة عن تفجير انتحاري استهدف السفارة الأمريكية عام 2013 كما شنت هجوما في اسطنبول عام 2001 قتل فيه سائح استرالي واثنين من رجال الشرطة.

 

 

 

 


افراسيانت - أبلغ الرئيس الأمريكي باراك أوباما نظيره المصري عبد الفتاح السيسي أنه سيرفع تجميدا للمساعدات العسكرية الأمريكية للقاهرة لكنه قال أيضا إن الولايات المتحدة ستوقف السماح لمصر بشراء المعدات بالائتمان اعتبارا من العام المالي 2018.


وبموجب هذا القرار سيسمح بتسليم مصر 12 طائرة من طراز إف-16 و20 صاروخا من طراز هاربون وما يصل إلى 125 مجموعة لوازم للدبابات إم1إيه1 كانت مجمدة.


وأضاف أوباما إنه سيواصل التقدم بطلب للكونغرس لتقديم مساعدة عسكرية لمصر بقيمة 1.3 مليار دولار سنويا. لكنه قرر "تحديث" المساعدة بأن يوقف اعتبارا من السنة المالية 2018 استخدام آلية للتمويل النقدي للمعدات العسكرية تسمح لمصر بشراء المعدات بالائتمان اعتمادا على التدفق المتوقع للمساعدات.


وقالت برناديت ميهان المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض في بيان "بهذه الطريقة سنضمن استخدام التمويل الأمريكي في تعزيز الأهداف المشتركة في المنطقة بما في ذلك أن تكون مصر آمنة ومستقرة وهزيمة المنظمات الإرهابية."


ومصر هي ثاني أكبر متلق للمساعدات الخارجية الامريكية منذ معاهدة السلام التي وقعتها مع اسرائيل في 1979 .

 

 

 


افراسيانت - تعمل فرنسا على بلورة مسودة اقتراح لقرار لإنهاء الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني، من المقرر أن يقدم إلى مجلس الأمن خلال 12 يوما.


وقال دبلوماسيون فرنسيون لـ'أسوشييتيد برس' إنه بعد انتهاء الانتخابات الإسرائيلية فإن فرنسا تعاين فرصة لتجنيد الولايات المتحدة في محاولة أخرى لما أسموه 'إحلال السلام' في الشرق الأوسط.


وبحسب مسودة القرار الفرنسية فإن حدود الرابع من حزيران (يونيو) 1967 تشكل أساسا للبحث في الحدود الجديدة. كما يبقي الاقتراح الفرنسي المجال مفتوحا للبحث في تبادل أراض.


ويتضمن الاقتراح أيضا "اعتبار القدس عاصمة للدولتين"، كما يدعو الاقتراح إلى إيجاد 'حل عادل' لقضية اللاجئين الفلسطينيين.


وجاء أنه رغم أن مضمون مسودة الاقتراح لا يختلف جوهريا عن محاولات فاشلة سابقة لتجديد المفاوضات بين "إسرائيل" والسلطة، إلا أن فرنسا تعتقد أنها تستطيع منع الولايات المتحدة من استخدام حق النقض في مجلس الأمن، وذلك على خلفية خيبة الأمل المتصاعدة في واشنطن من رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.


ووصف الدبلوماسيون الفرنسيون الوضع الحالي بأنه 'مدخل خلفي' محتمل لـ'محادثات السلام'. وقالوا إن 'جميع اللاعبين، بمن فيهم الأميركيون، يدركون الآن أن كل الطرق الأخرى قد تم فحصها دون جدوى'.


وامتدحوا ردود الفعل الأميركية، في أعقاب فوز نتنياهو في الانتخابات وتصريحات الأخير ضد الدولة الفلسطينية، والتي جاء فيها أن البيت الأبيض سيعيد مجددا تقييم توجهه إلى الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني. وبحسب الدبلوماسيين فإن ذلك يعتبر رسالة واضحة جدا من جانب الأميركيين.


في المقابل، قال أحد الدبلوماسيين الفرنسيين إن الاقتراح الفرنسي يتضمن مطلبا بالاعتراف الفلسطيني ب"إسرائيل" كـ'دولة يهودية'.


ونقل عن مصدر فرنسي رسمي قوله إن فرنسا تعمل سوية مع الولايات المتحدة من أجل توفير غطاء لجهودها الجديدة من أجل التوصل إلى اتفاق سلام، وأن فرنسا تسعى للحصول على دعم من دول أوروبية أخرى ودول عربية.


يذكر أن مجلس الأمن عارض، نهاية العام الماضي، اقتراح قرار فلسطيني يطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي خلال ثلاث سنوات.


وفي حينه عارضت الولايات المتحدة الاقتراح، بادعاء أن دولة فلسطينية يجب أن تقوم فقط من خلال المفاوضات مع "إسرائيل" وليس من خلال إملاء جدول زمني.


وكان وزير الخارجية الفرنسية، لوران فابيوس قال نهاية الأسبوع الماضي إن بلاده ستعمل في الأسابيع القريبة على الدفع باقتراح قرار بهذا الشأن، إلى جانب حلفائها في الأمم المتحدة.


وألمح في حينه إلى الولايات المتحدة بالقول إنه يأمل ألا يبدي الشركاء أية تردد.

 

 

 


افراسيانت - قتل 45 شخصا على الأقل في غارة جوية على مخيم للنازحين في شمالي اليمن، وفقا لما ذكرته منظمة الهجرة الدولية.


وتدور حاليا اشتباكات عنيفة في مدينة عدن الجنوبية بعدما توغل مسلحون حوثيون في ضواحيها الشمالية الشرقية رغم استمرار حملة الغارات الجوية بقيادة السعودية على مواقع الحركة الحوثية.


وقال المتحدث باسم منظمة الهجرة جويل ميلمان إن ما لا يقل عن 65 شخصا أصيبوا جراء الغارة التي ضربت مخيم المزرق بمحافظة حجة، القريبة من الحدود مع السعودية.


وأشار إلى أن العشرات من العاملين في المنظمة يعملون على تقديم يد العون للمتضررين.


ولم ترد بعد أي تقارير بشأن هوية الطائرة التي نفذت الغارة.


واتهم رياض ياسين، وزير الخارجية اليمني الموالي للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الحوثيين بالمسؤولية عن "تفجير" وقع في معسكر اللاجئين.


وأنشأ مخيم المزرق عام 2009، ويستضيف يمنيين نزحوا بسبب الصراع بين الحكومة المركزية والحوثيين.


ويقول مسؤولون أمنيون إن غارتين، على الأقل، أوقفتا تقدم الحوثيين تجاه عدن التي أعلنها هادي عاصمة مؤقتة بعدما لاذ إليها من صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين.


وأوضح المسؤولون أن قوة مشتركة من الحوثيين وأنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح أصبحت على مسافة 30 كيلومترا إلى الشرق من عدن، بحسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس.


واستخدم المسلحون المدفعية لاستهداف مواقع قوات اللجان الشعبية الموالية لهادي قبل أن تجبرهم غارتان على التراجع، وفقا للمسؤولين.


وقصفت سفن حربية موكبا من المسلحين الحوثيين وأنصار صالح أثناء محاولتهم التقدم إلى عدن، وفقا لما نقلته وكالة رويترز عن شهود.


وجاءت تحركات الحوثيين في محيط عدن على الرغم استمرار عملية "عاصفة الحزم" التي بدأت بقيادة سعودية مساء الأربعاء الماضي.


مشاركة باكستانية


من جانب آخر، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول باكستاني بارز قوله يوم الاثنين إن باكستان سترسل قوات إلى السعودية لتشارك في التحالف الذي يحارب المقاتلين الحوثيين في اليمن.


وتنضم باكستان بذلك إلى عدة دول خليجية والسودان ومصر والمغرب.


وأضاف المسؤول قوله "تعهدنا بالفعل بتقديم دعم كامل للسعودية في عمليتها ضد المقاتلين وسننضم للتحالف."


صنعاء


وفي وقت لاحق، أكدت مصادر عسكرية و شهود عيان لبي بي سي أن مقذوفات صواريخ تتطاير بشكل عشوائي على الأحياء المحيطة بمقر ألوية الصواريخ في تل فج عطّان غربي العاصمة صنعاء والذي استهدفته الغارات الجوية لمقاتلات تحالف "عاصفة الحزم" بقيادة السعودية في الغارات التي تجددت مساء الاثنين على العاصمة صنعاء.


وتقول قيادة التحالف إن الغارات تستهدف مخازن الصواريخ البالستية التي كان يمتلكها الجيش الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح وأصبحت تحت سيطرة الحوثيين لليوم الرابع على التوالي.


وتسود حالة من الهلع لدى سكان العاصمة صنعاء وخاصة قاطني الأحياء المجاورة لتل فج عطّان حيث شوهد السكان وهم يفرون خارج منازلهم.


وأكد مصدر عسكري لبي بي سي أن الأجسام المتطايرة هي مقذوفات الصواريخ مؤكدا أنها لا تحتوي على صواعق التفجير وإلا كانت أحدثت دمارا هائلا في المناطق السكنية بحسب وصفه.

 

 

 


افراسيانت - قتل شخص واحد وأصيب 2 على الأقل بجروح في اطلاق نار وقع عند بوابة مقر وكالة الأمن القومي الأمريكية قرب العاصمة واشنطن.


ونقلت وكالة اسوشييتيد برس عن مسؤول قوله إن اطلاق النار اندلع بعد أن حاولت سيارة اقتحام أحد الحواجز المنصوبة عند البوابة، فيما أكدت وكالة رويترز أن حرس البوابة قتلوا شخصا واحدا وأصابوا آخر بجروح عند محاولتهما دخول الموقع بسيارتهما.


وأظهرت صور التقطت من الجو للبوابة سيارة شرطة وسيارة أخرى مصابة بأضرار كبيرة.


ونقلت رويترز عن مسؤولين تأكيدهم أن الحادث لا علاقة له بالارهاب، وأنه يتعلق بشأن جنائي محلي.


واوردت تقارير اخبارية أن شخصين نقلا الى المستشفى لتلقي العلاج.


يذكر ان نحو 40 الف موظف يعملون في المقر الكائن في فورت ميد بولاية ماريلاند.


وقال نائب الناطق الرسمي بلسان البيت الأبيض أريك شولتز إن الرئيس باراك اوباما أحيط علما بالحادث.


يذكر أن وكالة الأمن القومي جهة استخبارية سرية مهمتها رصد وتحليل الاشارات الالكترونية، وقد اشتهرت بعد أن سرب موظفها السابق أدوارد سنودن الآلاف من الوثائق السرية العائدة لها في ربيع عام 2013.


وكانت الجهات الأمنية قد اعتقلت رجلا في وقت سابق من الشهر الحالي لاطلاقه النار على المقر من شارع قريب منه.

 

 

 

 

  • لافروف يعلن التوصل لاتفاق مبدئي حول النقاط الرئيسية في الملف النووي الايراني

  • لافروف: أزمة اليمن لا ينبغي أن تتحول إلى مواجهة بين السنة والشيعة

  • المانحون يتعهدون بتقديم 3,8 مليارات دولار لسوريا وهي بحاجة لـ 8 مليارات

  • مقتل محتجزي عضو الادعاء العام في اسطنبول

  • أوباما يلغي تجميد المساعدات العسكرية لمصر

  • مقترح فرنسي للتسوية يتضمن الاعتراف بيهودية "إسرائيل"

  • "عاصفة الحزم": مقتل 45 في غارة جوية على مخيم المزرق للنازحين شمالي اليمن

  • قتيل وجريحان على الأقل في اطلاق نار عند بوابة مقر وكالة الأمن القومي بواشنطن

  • "اغتيال" المدعية العامة التي كانت تنظر في قضية متهمين في حركة الشباب في أوغندا

  • قتيل و30 جريحا بسقوط صاروخين وسط دمشق


افراسيانت - بعد أن تضاربت الأنباء حول مكان وجود الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وإمكان فراره إلى إحدى الدول الإفريقية، لاسيما إرتيريا التي يتحدث العديد من سكانها العربية، أكد المتحدث باسم مكتب رئيس الجمهورية اليمنية مختار الرحبي أن الأنباء التي تحدث عن وجود الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في منطقة بيحان (جنوب اليمن) غير دقيقة. وقال الرحبي في تصريح للحياة إن "كل مصادرنا في شبوة لم تؤكد وجوده فيها، لكن لدينا معلومات تفيد بأنه في مسقط رأسه منطقة سنحان (شمال اليمن)".


يذكر أن صالح من قرية بيت الأحمر التابعة لمديرية سنحان، وهي قرية صغيرة "نموذجية" ببيوتها، ويقل عدد سكانها عن ألف نسمة.


وفي تصريحات صحافية لاحقة لصحيفة سبق السعودية أكد الرحبي عزم صالح الفرار من اليمن إلى دولة إفريقية. وأضاف أنه هرب منذ اللحظة الأولى لانطلاق عاصفة الحزم.


في المقابل، كشف رياض ياسين، وزير الخارجية اليمني المكلف لـ"الشرق الأوسط"، عن أن حكومة جيبوتي أبلغت بلاده بتلقيها اتصالات حثيثة، لمنح ترخيص لإقلاع طائرة صغيرة خاصة تابعة لإحدى الشركات النفطية في جيبوتي، لنقل الرئيس صالح وكبار معاونيه من اليمن إلى جهة غير معلومة، وأن الطلب قوبل بالرفض.


وكانت عملية "عاصفة الحزم" قصفت ليل الاثنين الثلاثاء أهدافاً تابعة لميليشيات الانقلابيين الحوثيين وحلفائهم من القوات المتمردة الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح.


في حين عرض صالح انسحابه التام مقابل وقف الضربات، وناشد حل الأزمة بالحوار بعد قصف تحالف "عاصفة الحزم" مقر قيادة الحرس الجمهوري التابع لنجله.


كما تعهد بأنه لن يترشح أو أحد من أقاربه للرئاسة إذا توقفت "عاصفة الحزم".

 

 

 


افراسيانت - أصيب مواطن برصاص الاحتلال خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال عقب اقتحامها مخيم جنين فجر الأربعاء، فيما شنت قوات الاحتلال حملات دهم واسعة في المخيم.


وقالت مصادر محلية  إن الشاب أحمد النورسي أصيب برصاص الاحتلال ووصفت حالته بالمستقرة فيما أفيد عن مواجهات بالحجارة والزجاجات الحارقة تخللها إلقاء أكواع في مناطق مختلفة من المخيم.


وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال نصبت الكمائن على أسطح المنازل خلال عملية الاقتحام وتمركزت في محيط المستشفى الحكومي.


وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال داهمت أكثر من (30) منزلا خلال عملية الدهم التي استهدفت البحث عن مطلوبين وتخللها تفتيش منازل المواطنين بطريقة استفزازية.


وأشاروا إلى أن الجنود داهموا أحياء قريبة من المخيم ومحاذية له وكانوا يطرقون أبواب الشقق في البنايات ويفتشونها واحدة تلو الأخرى ويدققون في هويات المواطنين .


وأضافوا إلى أن الكلاب البوليسية استخدمت في التفتيش وكان الجنود يصورون المنازل من الداخل ويفتحون الخزائن حيث لحقت أضرار بأبواب المنازل ومحتوياتها.

 

 

 


افراسيانت - واصلت عاصفة الحزم في يومها السادس على التوالي غاراتها على مواقع الحوثيين والقوات الموالية  للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، حيث شهدت الساعات الأولى من فجر الثلاثاء أربع غارات جوية على المعسكر 131 مشاة في صعدة شمال اليمن.


وقال مصدر محلي إن الغارات استهدفت مواقع عسكرية شمال العاصمة اليمنية، ومستودعات ذخيرة تابعة للحوثيين في منطقة فج عطان، بينما سمعت أصوات انفجارات في مواقع عسكرية شمال المدينة.


ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان أن غارات جوية استهدفت فجر اليوم الثلاثاء معسكرات موالية للحوثيين في مدينتي تعز والحديدة.

 

 

 


افراسيانت - استدعت وزارة الخارجية الإيرانية القائم بالأعمال التركي في طهران احتجاجا على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي طالب إيران بالانسحاب من الاراضي اليمنية.


وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم أنه عقب تصريحات الرئيس التركي تم استدعاء القائم بالأعمال باريش سايغن إلی وزارة الخارجية بسبب غياب السفير التركي.


وأضافت أن القائم بالأعمال أبلغ باحتجاج وأسف إيران إزاء تصريحات أردوغان "غير المألوفة وغير الملائمة"، وبمطالبة أنقرة برد واضح ومقنع بهذا الشأن.


وكان أردوغان طالب خلال لقاء تلفزيوني الجمعة "إيران والجماعات الإرهابية الانسحاب من اليمن" ، مضيفا أن أنقرة يمكنها أن تفكر في تقديم الدعم اللوجستي لعملية "عاصفة الحزم" بقيادة السعودية.


المصدر: "إرنا"

 

 

 


افراسيانت - نقلت قناة "العربية" بأن قوات تابعة للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، أصبحت على مسافة 30 كيلومترا من عدن.


فيما جددت قوات "اللواء 33" الموالية للحوثيين قصفها لمساكن المدنيين في الضالع بعد ساعات من قصف مماثل قال مسعفون إنه أوقع ضحايا في المدنيين.


وفي شبوة، تمكنت القبائل من قتل نحو 50 من الحوثيين وأسر 60 آخرين في مواجهات عنيفة معهم ومع قوات صالح في منطقة بيحان، في وقت توجهت تعزيزات عسكرية قبلية من مأرب صوب شبوة لدعمها ضد الحوثي.


يأتي ذلك فيما تستمر "عاصفة الحزم" بدك قواعد الصواريخ ومخازن الأسلحة للمتمردين مع محاولاتهم اقتحام مدينة عدن من محوري أبين ولحج، بينما القوات الشرعية في عدن تبدي مقاومة عنيفة لسحق هذا التقدم.

 

 

 

  1. مؤلفات د. زكريا شاهين
  2. مجلة أفراسيا
  3. كتب
  4. القدس والرسم بالكلمات
  5. دراسات
  6. ملفات خاصة

 
يستيطع كل رجل أن يفعل ما يفعله رجل آخر !

مجلة أفراسيا

 

مؤلفات د. زكريا شاهين

زاوية الكاريكاتير

يتصفح الآن

2121  زائر على الموقع

 

 
  feed-image  
   
   
 

Site Developers: SoftPages Technology